Printer Friendly and PDF

Text Resize

لبنان: «المستقبل» يجدد للحريري الرئاسة في ختام مؤتمره العام الثاني

28/11/2016
بيروت: «الشرق الأوسط»
اختار «تيار المستقبل» أمس، بالتزكية، رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، رئيسًا للتيار، كما انتخب 20 عضوًا لمكتبه السياسي، في ختام مؤتمره العام الثاني الذي افتتح السبت، وانتخب أحمد الحريري أمينًا عامًا للتيار. وبلغت نسبة الاقتراع في انتخاب أعضاء المكتب السياسي لتيار «المستقبل» 85 في المائة. وبلغ عدد المقترعين 2116 مقترعًا، وأكد الرئيس الحريري أنه «بعد انتخاب المكتب السياسي للمستقبل، سيبدأ العمل الفعلي». وكان الحريري أعرب عن رضاه بنتيجة مجريات المؤتمر العام لتيّار «المستقبل». وقال في تصريح من البيال، حيث عقد المؤتمر، إن «شاء الله يظهر هذا المؤتمر كم توجد حيوية في تيّار (المستقبل) وكم تمّ بذل جهد لينجح»، لافتًا إلى أنَّ «الانتخابات تحصل بكل شفافية وينتخب الجميع من يريده ولا أحد يفرض نفسه على أحد، إن شاء الله يبدأ العمل بعد هذا اليوم بعد أن ننتخب المكتب السياسي»، مؤكدًا دعمه «للشباب والصبايا». وكان الحريري التقى على هامش مشاركته في المؤتمر العام الثاني لـ«تيار المستقبل» وفدا من منسقي قطاع الاغتراب في التيار الذين يشاركون في أعمال المؤتمر.

وأكد الحريري «أن المؤتمر يشكل انطلاقة جديدة في (تيار المستقبل) الذي ينظر إلى الأمام ولديه مشروع للبلد. واليوم بعد انتخاب رئيس للجمهورية وتكليفي تشكيل الحكومة، نرى أن الأوضاع بدأت بالتحسن والناس تشعر أن الأجواء تميل إلى الإيجابية على مختلف الصعد». وكان الحريري افتتح أعمال المؤتمر العام الثاني لتيار المستقبل في بيال أول من أمس، بمشاركة 2400 مندوب تم انتخابهم في مختلف المناطق اللبنانية من بينهم مائة مندوب من دول الاغتراب وإلى جانبهم 400 مراقب شاركوا في أكبر مؤتمر حزبي في الشرق الأوسط والعالم.

واستهل اليوم الثاني بجلسة عن «التقرير التنظيمي» أدارها الأمين العام للتيار أحمد الحريري وقدم لها الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية النقيب سمير ضومط، تلتها جلسة عن «النظام الداخلي» أدارها الأمين العام المساعد لشؤون الفعاليات التمثيلية صالح فروخ وقدم لها الأمين العام المساعد لشؤون العلاقات العامة بسام عبد الملك.

وأكد الأمين العام لـ«تيار المستقبل» أحمد الحريري أن رسالة المؤتمر العام الثاني لـ«تيار المستقبل» واضحة بأن هذا التيار لا يزال موجودا رغم كل المآسي التي مر بها، ويكمل مسيرة الحرية والسيادة والاستقلال الذي يريدها البلد، وما زال مصرا على أن كل الإشكاليات الموجودة بالبلد وكما تُحل داخل التيار بالحوار، تُحل السياسة خارج التيار أيضا بالحوار، وإن شاء الله بالحوار الجدي والصامت الذي يحصل باليومين الأخيرين وكأن هناك دخانا أبيض سيتصاعد قريبا. وعن عناوين «تيار المستقبل» بسياسته الجديدة، قال أحمد الحريري إنها «بداية تحضير للبرنامج الخاص بالانتخابات النيابية المقبلة إن كان على الصعيد السياسي أو على الصعيد الاقتصادي الاجتماعي، وأيضا على صعيد حاجات المناطق الأساسية، وطبعا مواكبة عمل التيار والمرحلة التنظيمية الثالثة والتي هي ذهابنا إلى المناطق والقطاعات التي سوف تنتخب منسقيهم ومكاتبهم بشكل مباشر».

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب