Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تستمع الى افادة شاهد عمل كمحقق في مكتب الادعاء

07 December 2016

عقدت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة، اليوم (الاربعاء)، استمعت خلالها الى افادة شاهد سري يحمل الرقم 395، عمل كضابط شرطة مدة 20 سنة تقريبا قبل ان ينتقل للعمل لدى لجنة التحقيق المستقلة للامم المتحدة. ثم التحق بمكتب الادعاء لدى المحكمة الخاصة بلبنان كمحقق بداية من شهر مارس من العام 2009. وقد قام الشاهد بالعديد من الابحاث والتحقيقات والاستجوابات وتلقى العديد من الافادات في اطار لجنة التحقيق الدولية وفي اطار مكتب الادعاء.

 

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:

موظفة قلم المحكمة: تعقد المحكمة الخاصة بلبنان جلسة علنية في قضية المدعي العام ضد عياش ، مرعي عنيسي وصبرا القضية scl1101

القاضي راي: صباح الخير سوف نستمع بعد قليل الى افادة الشاهد 395 ولكن قبل ذلك استمع الى الفرقاء في التعريف عن انفسهم

ميلن: الكسندر ميلن عن الادعاء وتعاونني اليوم السيدة تانيا زيكاي

هينز: صباح الخير انا بيتر هينز عن المتضررين المشاركين في الاجراءات ويعاونني السيد كات وينغ

مير: صباخ الخير، انا تشاد مير ممثل مصالح السيد عياش

عويني: انا الاستاذ محمد عوين يعاونني السيد جاد خليل والاستاذ هادي عويني ممثل مصالح السيد حسن حبيب مرعي

هاوسن: صباح الخير انا ناتالي هاوسن نيابة عن السيد عنيسي

روبرتس: صباح الخير انا جيف روبرتس ممثل مصالح السيد صبرا

القاضي راي: سيد ميلن سوف نستمع الى افادة شاهد اليوم الشاهد 539 ولكن قبل ذلك اودع الادعاء بعض المستندات يوم الاثنين في الخامس من ك2 في المستند المودع f2870 وذلك عند طلب غرفة الدرجة الاولى فيما يتعلق بالشاهد  اذا في الفقرة الثانية انتم اشرتم ان غرفة الدرجة الاولى قالت انها في المراحل الاخيرة لوضع اللمسات النهائية بالنسبة الى طلب قبول افادات شاهد محدد وبالتالي انتم طلبتم من غرفة الدرجة الاولى النظر في اصدار قرار سري بعد اصدار قرار علني مموه واقتبس، بعد ان تكون الغرفة قد تسنت لها فرصة الاخذ بعين الاعتبار طلب الادعاء تدابير الحماية  غرفة الدرجة الاولى وضعت مسودة لقرار ترغب في اصداره ويمكن تمويه القرار ، هناك طرق لتمويه القرارات ولكن على اي حال نحن نستطيع ان نستند الى طلب من الادعاء لمعرفة اي تدابير حماية يمكن ان نتخذها متى بامكانكم ايداع هذا الطلب

ميلن: بامكاننا ان ننتهي من هذا الموضوع بسرعة وآمل ان تكون المسودة حاضرة بحلول نهاية هذا اليوم نحن بحسب ما فهمنا ان جلسة اليوم لن تكون طويلة وبالتالي تستطيع ان نعمل مع الزملاء على هذا الموضوع وانقل هذا المستند اليكم والى الزلاء باسرع وقت ممكن ان لم يكن اليوم فغدا

القاضي راي: حسنا ونحن سننتظر ردود سريعة جدا من فرق الدفاع

(انقطاع البث )

.....

عويني: صباح الخير انا الاستاذ محمد عويني ممثل مصالح السيد حسن حبيب مرعي

انا افهم انك شاهد محمي وبالتالي ساتوخى الحذر في اسئلتي لدي بعض الاسئلة التي اود ان اوجه بها اليك ولدي وثيقة ساقوم بعرضها عليك وساطرح على اساسها او في شأنها بعض الاسئلة، حضرة الشاهد انت عملت كضابط شرطة مدة 20 سنة تقريبا قبل ان تنتقل للعمل لدى لجنة التحقيق المستقلة للامم المتحدة ، هل هذا صحيح

الشاهد 395: صحيح

عويني: ثم التحقت بمكتب الادعاء لدى المحكمة الخاصة بلبنان كمحقق بداية من شهر مارس 2009 هل هذ صحيح

الشاهد 395: صحيح

عويني: حضرة الشاهد قمت بالعديد من الابحاث والتحقيقات والاستجوابات وتلقيت العديد من الافادات في اطار لجنة التحقيق الدولية وفي اطار مكتب الادعاء هل هذا صحيح

الشاهد 395: نعم

عويني: من بين اللقاءات التي قمت بها كان لك لقاء مع السيد وليد جنبلاط هل تتذكر هذا اللقاء

الشاهد 395: التقيت اكثر من مرة مع السدي جنبلاط هل بامكانك ان تحدد التاريخ عن اي اجتما تتحدث

عويني: 31 يناير 2006

الشاهد 395: نعم اتذكر  لقائي بالسيد جنبلاط في 31 يناير 2006

عويني: كان هذا اللقاء بمقر السيد جنبلاط بالمختارة؟

الشاهد 395: نعم

عويني: هل تتذكر فحوى هذا اللقاء

الشاهد 395: نعم اتذكر ولحسن الحظ دونت الملاحظات والا لما تذكرت ما قيل خلال الاجتماع

الغرض من اللقاء بالسيد جنبلاط لآخذ منه افادته واشير الى ذلك في الفقرة الاولى من ملاحظاتي، اما ما تلا بيني وبينه تلك الملاحظات في ملاحظات المحقق المدونة عندما كان يوصلني السيد جنبلاط من القصر الى مكان سيارتي عندها دونت الملاحظات

القاضي راي: لهذا السبب هي مذكورة في الاعلى مع ذكر عدم الكشف سري وهو موضوع لم يرغب السيد جنبلاط ان يذكر ذلك في افادة الشاهد

الشاهد 395: عندها كانت العادة في لجنة التحقيق الدولية كنا نأخذ الكثير من الملاحظات ندونها ونقنع الاشخلص بان هناك معلومات لن يكشف عنها وكذلك بالنسبة الى هذه الافادة لذا ذكر موضوع عدم الكشف

القاضي راي: نحن فهمنا منك حضرة الشاهد ان عملية التحقيق هذه عملية معمارية عادية تعتمد في كافة انحاء العالم

الشاهد 395: شكرا

عويني: ايمكنك وصف الظروف العامة في ذلك التاريخ التي كانت موجودة وقت لقاءك بالسيد جنبلاط في يناير 2006، في يناير 2006 كانت ثمة ابحاث جارية وشكوك موجهة الى العديد وابحاث وافادات ، ما هي الظروف وما كنت كمحققترمي من وراء لقائك بالسيد جنبلاط

الشاهد 395: سبب لقائي بالسيد جنبلاط هو التأكيد على ما قاله الشاهد المذكور في ملاحظاتي بشأن لقاءات مع جنبلاط وسياسيين خرين واردت ىان اتأكد ان ذهب فعلا للقاء السيد جنبلاط واشخاص آخرين ذلك كان السبب الاساسي واذكر انه عند لقائي بجنبلاط هناك الكثير من الاشخاص كانوا يدخلون ويخرجون، الكثري من السياسيين نراهم عبر النافذة وهذا قبل اسبوعين قبل فبراير شباط 2006 عندما حصل تجمع كبير في ساحة الشهداء مع كثير من المداخلات والبيانات

ميلن: ما هو الوضع بالنسبة الى اسم الشخص في الفقرة الاولى من ملاحظات المحقق بتاريخ 31 يناير 2006 حيث الاشارة الى تاريخ 31 من ك2 عند حوالي الساعة السادسة اجتمعت بالسيد جنبلاط الذي اعطاني افادته فيما يتعلق بما اسم الشخص على التلفزيون ... تلك الفقرة، الشاهد تجنب استخدام الاسم كل ما لدي لاقوله للمحكمة هو انه هذا الشخص ليس شاهدا لدى الادعاء ولكنني ساحترم تحفظات الشاهد الذي اعتبر انه لا يجب ان يقرأ هذا الاسم

في هذه القضية مسار الجواب المضاد لا يرتبط كثيرا بهذا البيان بل بالمحادثات التي جرت في وقت لاحق  وبالتالي قد لا تكون المسألة مهمة بالنسبة للسبب الاساسي لعقد الاجتماع

القاضي راي: هل هذا صحيح سيد عويني  يبدو ان النية الاولى لعقد الاجتماع لا علاقة لها بمضمون ابمحادثات التي اجراها الشاهد مع السيد جنبلاط في وقت لاحق وبالتالي قد لا نضطر الى ذلك الاسم

عويني: لدي بعض الاسئلة التي ساوجهها الى الشاهد بخصوص الشخص الثاني الذي تحدث عنه السيد جنبلاط والسيد المدعي العام ادلى بوثائق وافادات مؤخرا تتعلق بالسيد وسام الحسن وةبالتالي انا لم اكن ارغب في استشهاد الشاهد استجواب مضاد في الاول لكن عندما تلقينا كطفريق دف5اع عن السيد معر وثائق وبينات تتعلق بالسيد وسام الحسن اصبح لدينا مصلحة في خصوص حقوق السيد مرعي تتعلق بما دالر من حديث واسئلة حول السيد وسام الحسن وكانت اجوبة السيد جنبلاط اثناء استجوابه استجواب مضاد كانت تبعث عن قلق لدى فريق الدفلاع بدى السيد مرعي  شكرا

القاضي راي: ما من مسألة هنا نحن علقنا على استخدام الاسم المذكور في السطر الثاني من الفقرة الاولى

بريدي: اريد ان اعرف فقط عن توضيح من حضرة الشاهد بالنسبة الى الاسم الاول المذكور وسبب المقابلة مع جنبلاط  اريد ان اعرف ان كان ذلك الشخص التقى مع جنبلاط حسبما قلته لماذا؟ لاعطاء معلومات بشأن اغتيال السيد الحريري او ما هو السبب

الشاهد 395: ادعى ذلك الشاهد بانه التقى بالسيد جنبلاط واراد ان يعطيه معلومات ترتبط باغتيال الرئيس الحريري الاضافة الى طلب المال منه ولهذا السبب اردت الالتقاء بالسيد جنبلاط لاتأكد منه ان التقى به فعلا وان ان اعطاه المال ولهذا السبب قمنا باجراء مقابلة مع السيد جنبلاط في ذلك اليوم

بريدي: ما كان جواب جنبلاط لانني لم اجده في ملاحظات  هل التقى ذلك الشخص فعلا به على غرار اشخاص آخرين العديد منهم

الشاهد 395: حسب ذكري هو لم يلتق بالسيد جنبلاط بل وصل الى مدخل القصر الا ان جنبلاط لم يلتق به ولم يعطيه المال ولكن هذا يختلف وما ادعاه الشخص على التلفزيون الوطني وقال جنبلاط انه لم يلتق به ولم يعطه المال وفي النهاية اعطانا جنبلاط قائمة باسماء الاشخاص الذين جاؤوا الى القصر في اكثر من مناسبة وهذا ساعدنا

 

(قطع البث)

.....

الشاهد 395: كل هذه الاجتماعات أُعدت سجلات بشأنها ومحاضر، وفي العام 2006 جمعتني اجتماعات عدة معه وباستثناء اجتماعين او ثلاثة ، وكلها كانت بشان مسائل متعلقة بالاتصالات، وفي نهاية العام 2006 كان هناك فريق مسؤول عن التعامل مع قوى الامن الداخلي وشعبة المعلومات في ماي تعلق بكل القضايا العامة وكل المسائل.

القاضية نوسوورثي: بعيداً عن الطبيعة المهنية، وهكذا انت وصفت العلاقة بينك وبين العقيد وسام الحسن، هل تستطيع ان تقول ايضا انك اصبحت مقربا منه بعض الشيء؟ كيف يمكنك ان تصف طبيعة العلاقة التي جمعتك به باستثناء الطبيعة المهنية؟

الشاهد 395: كل الاجتماعات كان الجو فيها مرتاحاً، انا احترم هذا الشخص وحزنت لوفاته. اعتبر ان العلاقة كانت جيدة، كنت احترمه، كانت العلاقة جيدة بيننا نحن الاثنين وعلاقة مهنية للغاية.

القاضية نوسوورثي: وكيف تصف لنا العلاقة التي جمعتك بالسيد جنبلاط؟

الشاهد 395: ايضاً علاقتي به مهنية شبيهة بأي علاقة اخرى جمعتني بأشخاص اخرين بمن فيهم الوزراء والجنرالات عندما كنت اعمل في لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة والان في المحكمة الخاصة بلبنان.

القاضية نوسوورثي: لكنه بالتأكيد كان يثق بك كثيرا.

الشاهد 395: اذاً من الجيد ان اسمع ذلك.

القاضية نوسوورثي: قلت لنا انه افشى لك عن هذا الحديث عندما كنتما تسيران معاً الى موقف السيارات بعدما كنتم قد تحدثتما عن موضوع اخر.

الشاهد 395: هذه كانت المرة الاولى التي كنت التقي بها السيد جنبلاط، ولا اعرف ان كان بإمكانه ان يقول لي انذاك اي شيء سري.

القاضية نوسوورثي: هل تفهم لماذا ذكر العقيد وسام الحسن بالتحديد على انه شخص لا بد من توخي الحذر منه؟

الشاهد 395: لا، اعتقد ان سبب ذكر اسم العقيد وسام الحسن، ورد السبب في الفقرة 4 اي عندما تحدث عن المحقق الذي صُرف وطلب من وسام الحسن اعادته الى اللجنة. هذا ما كتبته في الملاحظات اللاحقة في ملاحظاتي، لكنني قلت ان تعليقات السي\ جنبلاط انذاك لم اعتبرها ابدا...

القاضية نوسوورثي (مقاطعة): لماذا اشار هو الى هذه الحادثة بالتحديد يف الفقرة 4 من ملاحظات المحققين الخاصة بك؟

الشاهد 395: كنا نتبادل اطراف الحديث ونحن نتوجه الى السيارة، لست اعرف لماذا تطرق الى هذا الموضوع والموضوع الاخر الذي ورد في ملاحظات المحققين.

القاضية نوسوورثي: هل تقر ان رؤية السيد جنبلاط للعقيد وسام الحسن لم تكن ايجابية؟

الشاهد 395: كلا، انا لم اعتبر انه يقول اي شيء سلبي، بل هو اشار الى بعض المواضيع وقال انه يجب توخي الحذر في التعامل معه او مع اي شيء اخر اي من باب الحيادية.

القاضي راي: كم كان عدد الاشخاص في لجنة التحقيق الدولية الذين كان لهم وصول الى هذه الملاحظات؟

الشاهد 395: جميعهم.

القاضي راي: جميع من كانوا في المكتب كان بإمكانهم قراءة ما يلي: "اضاف السيد جنبلاط انه يجب ان نتوخى الحذر من العقيد وسام الحسن"؟ الم يطلب احدهم اي شرح او تحديد للسياق الذي شرحته لنا للتو؟

الشاهد 395: هذه الملاحظات رآها فريق التحقيق ونُقلت الى رئيس التحقيق وانا اجتمعت به وشرحت له الوضع وهو قرر عدم اتخاذ اي اجراءات اضافية.

القاضي راي: انت دونت هذه الملاحظات وانا كمراقب خارجي اعتبر ان هناك تحذير من السيد جنبلاط للجنة التحقيق الدولية لتوخي الحذر من العقيد وسام الحسن، لا سيما من حيث طريقة الكتابة، وبالتالي اي شخص في المكتب ان قرأ هذه المعلومة كان لا بد من ان يعتبر ان السيد جنبلاط وجّه تحذيراً للجنة التحقيق الدولية المستقبلة التابعة للأمم المتحدة لتوخي الحذر من العقيد وسام الحسن. ان لم يحصل على اي شرح.

الشاهد 395: انا اعطيت هذه المعلومات لرئيس التحقيق وقائد الفريق وشرحت لهما الوضع لهذا السبب لم يتخذوا اجراءات. كان هناك مذكرة بشان الاشتباه بوسامن الحسن، لكن المذكرة لم تشر الى ملاحظاتي هذه.

القاضي راي: هل دونت اي ملاحظات تعقيبية اضافية بعد اجتماعك بقائد الفريق ورئيس التحقيقات لتشرح لهم الوضع؟

الشاهد 395: كلا، لم نكن نعتاد تدوين ملاحظات تعقيبية في الاجتماعات الداخلية.

القاضي راي: في 6 ايار 2015 ادلة السيد جنبلاط بافادته، هل استمعت الى الافادة او قرأت محضر الجلسة؟

الشاهد 395: نعم تابعت الاجراءات.

القاضي راي: وهل تذكر ما قاله عن ملاحظات المحققين الخاصة بك؟

الشاهد 395: على حد ذاكرتي، قال انه لا يذكر الاجتماع بالمحقق الذي أعدّ ملاحظات المحققين، وهو لربما ذكر بانه اجتمع المفوض السيد ميليس في 2005.

القاضي ليتييري: هل كان من الصحيح ان ما تبلغته هو ان حزب الله كانت لديهم شعبة مخابرات بإمكانها اعطاء معلومات بشان اغتيال الرئيس الحريري؟

الشاهد 395: لا اعتقد اننا اجتمعنا يوما بنصرالله او بأي شخص اخر مقرّب منه في ما يتعلق باغتيال الرئيس الحريري، لكن من المعروف في لبنان ان هناك وحدة مخابرات جنائية قوية للغاية وبإمكاننا ان نرى في الاعلام توقيفهم لاشخاص هم من الجواسيس او الموساد. على اي حال المفوضية والمفوض انذاك لم يأخذ هذه المسألة بعين الاعتبار.

القاضي ليتييري: هل هناك اسباب لعدم اخذ هذه المسائل بعين الاعتبار؟

الشاهد 395: يجب ان يطرح هذا السؤال على المفوض انذاك او رئيس التحقيقات انذاك.

القاضية بريدي: هل بإمكانك ان تشرح لنا ما قاله السيد جنبلاط عندما \ونت انت الملاحظات، ورد اشارة الى شعبة استخبارات مهمة لدى حزب الله " يعرفون امورا من عمق الداخل الاسرائيلي ومنطقياً يجب ان يكون لديهم بعض المعلومات حول اغتيال الحريري". ما الذي كان يعنيه جنبلاط؟ لماذا ذكر هذه المسألة؟

الشاهد 395: ورد ايضا في الاعلام مواد تشير الى ان حزب الله لديهم مصادر داخل اسرائيل وكانوا ينفذون عمليات مع حماس او فصائل فلسطينية اخرى، هذا ما كان يقصده.

القاضية بريدي: لكن ما صلة ذلك باغتيال الحريري؟

الشاهد 395: هو كان يقول لنا فقط انه لا بد من مقابلة السيد نصرالله لمساعدة لجنة التحقيق الدولية.

القاضي راي: اود ان اقرأ ما ورد في الفقرة الثانية "بعد المقابلة سألت السيد جنبلاط ان كان يريد ذكر اي شيء خارج المحضر، اقترح السيد جنبلاط مقابلة السيد نصرالله لأن لدى هذا الحزب شعبة استخبارات مهمة ويعرفون من عمق الداخل الاسرائيلي ومن المنطق ان يكون لديهم بعض المعلومات عن اغتيال الحريري..". انت قلت ان ما قاله جنبلاط ليس بمحضر حرفي، هل هذا فحوى ما قاله؟

الشاهد 395: هذا كان ملخصاً عما قاله بشأن هذا المووضع.

القاضي راي: هذه الفقرة دقيقة وتعكس بدقة فحوى ما قاله. الفقرة الثانية: "اضاف جنبلاط انه يجب ان نتوخى الحذر من العقيد وسام الحسن". هذا ليس دقيقا تماما نظرا الى الشرح الذي اعطيته لنا الان، هل شرحت لك الان الوضع بالنسبة الى هاتين الفقرتين؟

الشاهد 395: عندما ذمر بأن علينا ان نلتقي بالسيد نصرالله، تحدص عن اشخاص اخرين وان علينا ان نلتقي اشخاصا من 14 اذار وليس من 8 اذار، وهذا منطقي في اي تحقيق جنائي. اي ان نلتقي باطراف من الجهتين.

القاضي راي: من يقرأ المحضر من دون تفسير، يعتقد ان نصرالله لديه شعبة مهمة من الاستخبارات وما من اشارة الى اشخاص اخرين.

الشاهد 395: هذه الملاحظة قالها السيد جنبلاط وما من اجراءات لاحقة اتُخذت بهذا الشأن.

عويني: بعد ما قاله جنبلاط انه يجب توخي الحذر من السيد وسام الحسن، وبعد ان راج في ذلك الوقت من حديث وشكوك حول وسام الحسن، قلت ان وقتها كان السيد وسام الحسن يعطيكم معلومات هامة افادتكم في التحقيق، هل توافقني انه في تلك الفترة كان عليكم التحري من المعلومات التي كان يدلي بها لكم السيد وسام الحسن؟ هل اجريتم تحريات وقمتم بالاستماع الى اطراف اخرى او روايات اخرى لا تتماشى مع الروايات والمعلومات التي اعطاها اياكم وسام الحسن؟

الشاهد 395: هذا السؤال يجب طرحه على رئيس التحقيق لمعرفة اذا تم التحقيق في المعلومات التي كان يوفرها السيد الحسن.

عويني: ربما عندما قال لك جنبلاط انه يجب التحري واخذ الحيطة والحذر من السيد وسام الحسن، ربما كان بصفة غير مباشرة يطلب منكم اجراء الابحاث اللازمة مع السيد وسام الحسن، والحال من جهة اخرى تقولون انكم اتصلتم بمعلومات هامة، وهذا ما راج من أن السيد وسام الحسن كان له تأثير على مسار التحقيقات.

الشاهد 395: لقد قمنا باجراء تحقيقات بشأن السيد وسام الحسن، وهناك تقرير طويل تم اعداده هو تحقيق بالكامل أُجري بشأنه منذ اليوم الاول من التحقيقات، وظهرت اشاعات واعددنا تقريراً بهذا الشأن، وبإمكانكم ان تطلعوا على التقرير.

عويني: كنت قد قمت باستجواب مضاد للسيد جنبلاط في 6 ايار 2015 ووجهت له بعض الاسئلة بعدما عرضت عليه ملاحظات المحققين، فأجاب بالإنكار التام ان ليس لديه علم انه التقى رسميا بمحقق من لجنة التحقيق وان هذا الحديث جرى، واضاف انه لا يدري من اين اتت هذه الوثيقة. هل لديك تفسير لإنكار جنبلاط هذا الكلام او التراجع في الاقوال، لأنه اراد بصفة غير مباشرة وكان لا يدري انك ستكتب ملاحظات المحققين، كان يقول لك كلام وكان يظن انه لن يدون كلامه.

القاضي راي: سيد عويني، السيد جنبلاط قال انه لا يتذكر ان الاجتماع حصل، وبعدها قال "لا اتذكر انه حصل وفي حال حصل يبدو انه حصل، قلت لا اتذكر". وبعدها عندما سئل عن الاجتماع وان كان يتذكر قال "لا اتذكر، لا يمكنني ان اتذكر". هذا ما قاله السيد جنبلاط، نفى اولاً الاطار والاجتماع، قال انه لا يتذكر، ثم قال يبدو ان الاجتماع وقع لكنها ملاحظات المحققين وليس ملاحظاته ولا يمكنه ان يجيب عليها.

الشاهد 395: حضرة القاضي، هذا بالضبط ما اجبته على السيد عويني وما افاده جنبلاط، ما ذكرته حضرة القاضي يعكس ما اردت ان اجيبه بالنسبة لسؤال السيد عويني.

عويني: انا اقترح ان السيد جنبلاط قال لك انه يجب توخي الحذر من وسام الحسن خلال توجهكما الى مربض السيارات لأنه اراد ان يوجهك الى التحقيق بشكل غير مباشر ودون ان يُضمّن كلامه في المحضر، ثم فوجئ بأنه تم تدوين هذا الكلام. ما رأيك بهذا الاقتراح؟

الشاهد 395: المعلومات الصادرة عن جنبلاط لم اعتبرها تحذيرا بل مجرد تحذير من اي شخص يدلي بأي معلومة. اجرينا مقابلات مع جنبلاط اكثر من مرة بعد ذلك ولم يذكر الموضوع حتى في اطار غير رسمي، هو اعتبر ان هذا الموضوع هو مجرد تبادل اطراف الحديث بيني وبينه.

القاضي راي: ارى اننا تخطينا الوقت ونعتذر من المترجمين الفوريين ومدوّن المحضر الذي يعاني معنا، نشكركم على صبركم ونخبركم خلال اليوم اذا كنا سنستمع الى الادلة الاضافية يوم غد او يوم الاثنين. رفعت الجلسة.

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب