Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تستكمل الإستماع إلى إفادة شاهد سري

01 December 2016

عقدت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة اليوم استكملت خلالها الإستماع الى افادة شاهد سري كان يعمل لدى الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة.

القاضي راي: صباح الخير الشاهد موجود معنا ومستعد للاستجواب المضاد هل من مسائل نتطرق اليها قبل البدء بذلك يبدو لا اذا فلنعيد الشاهد الى المحكمة ،صباح الخير حضرة الشاهد هل يمكنك ان ترانا وتسمعنا بوضوح

الشاهد السري:  نعم

القاضي راي: نحن بامكاننا رؤتيك حضرة الشاهد هل ضغطت على الزر امامك

الشاهد السري: نعم

القاضي راي : وبسحر ساحر اصبح بامكاننا سماعك السيد عون مستعد للبدء بالاستجواب المضاد وسوف نستكمل افادتك اليوم

عون : حضرة الشاهد صباح الخير

الشاهد السري: صباح النور

عون : ساستكمل اليوم بعض من الاسئلة التي بدات بها البارحة وباستكمال الموضوع الثاني الذي بدانا به البارحة حضرة القاضي هل يمكننا ان ننتقل الى البند الخامس في قائمة عروضنا وليس لدينا رقم بموجب المادة 91 ارجو الانتقال الى الصفحة رقم 60112233 حضرة الشاهد في الصفحة 06112233 والتي اعتقد انها امامك على الشاشة تتحدث في اسفل الصفحة عن موضوع الدفعات وكيف تمت هل تستطيع ان تشرح لنا لماذا كان هنالك عدة مغلفات اذا كان مبدئيا الدفع لشخص واحد

القاضي راي : حضرة الشاهد ارجو منك التوقف للحظة سيد عون ان كنت تطرح اسئلة عامة فلا مشكلة في هذا الامر وان كنت تطرح اسئلة محددة ربما نحتاج الى اعتماد مسار اخر

اذا يمكنك المواصلة عبر طرح الاسئلة العامة

عون: نعم حضرة القاضي لا ارى اي مشكلة لان هذا السؤال ذات طبيعة عامة واطلب من الشاهد ان لا يعطي اي اسماء محددة ويمكنه ان يشرح بكسل عام

القاضي راي : بالتاكيد شكرا جزيلا على تعاونك حضرة الشاهد انت تتفهم الامر

عون :حضرة الشاهد هل اكرر السؤال ام هو واضح بالنسبة اليك

الشاهد السري: واضح عندما طلب زميلي تحضير المبلغ كما شرحت البارحة انه كان مرتبك وغاضب من الطريقة التي تم بها طلب المبلغ ولذلك عندما طلب ان احضر له هذا المبلغ قال لي رجاءا قصر لي اياهم وهي امامك فحضرت هذا الامر وسلمته اياه بمغلف كبير وهو لاحقا توجه الى الشخص وسلمه اياهم فانا لم اكن بعلم كيف تقسموا او السبب بتقسيمهم للشخص ممكن ان يكون هو طلب هذا لاسباب تخصه هو ولكن مهمتي انني اعطيت المجمل الذي طلبه مني ووضعتها في ظروف لتسليمها كما طلب وهذه كانت مهمتي

عون: ولكن هل تتفق معي انه عند تحضير عدة مغلفات ليس من الطبيعي ان يكون الدفع لعدة اشخاص وليس لشخص واحد؟

الشاهد السري: ممكن في حال وجود اشخاص عدة ولكن المبلغ يذهب لشخص واحد، ممكن انه يتفق معه على امر معين انا لم اساله وليس من واجبي ان اساله ولكنه كان غاضبا عندما طلب فانا لم اسال لماذا تريدها هكذا، هو طلب مني وضعها هكذا لاسباب وممكن بالاتفاق مع الشخص الذي يذهب اليه، هذا ما يمكنني قوله

عون: هل جرى هذا الامر لاول مر؟ هل عندما كان يتم الدفع بهذه الطريق كان يتم اعداد عد مغلفات او كان يوضع المبلغ عاد بكامله في مغلف واحد؟

الشاهد السري : مرة واحدة فقط وهذه المرة بالذات وكانت المرات السابق المبلغ بالكامل بظرف وكان يسلم الظرف كما هو

عون: في كل الاحوال الم يكن هنالك سجل لكل هذه المدفوعات؟

الشاهد السري: بمعنى سجل لا يوجد لانها امر خاص متعلقة بصاحب المال، كنا ندون على اوراق جانبية المبلغ الذي ندفعه خلال الاسبوع او خلال اليوم فقط للتذكير بحال سئلنا حتى تكون حساباتنا صحيحة وبعدها من حرية صاحب العلاقة الشخصية ان يتلف هذه الاوراق

عون: ولكن كما افهم انك كنت تحضر ملاحظات مكتوبة صغيرة وكنت تضعها في الخزنة بالنسبة لكل الاموال التي كانت تدفع في حينها اليس كذلك؟

الشاهد السري: صحيح فقط للذكر بما معنى اننا اذا دفعنا هذا الاسبوع او خلال اسبوعين او ثلاث ممكن لصاحل المال ان يطلب ماذا صرفنا بهذا الشهر واعطيه وهو يطلع عليها ومن ثم هو يتلفها وهذه كانت بيننا وبينه ونحن لم يكن عندنا محاسبة بيننا وبين صاحب المال ولا احد يوجد او جهة ثالثة تاتي وتحاسب ما هو المبلغ الذي دفعه او لم يدفعه بل هو فقط حتى يحصل على ملاحظةى في هذا الامر ونحن شخصيا بحال طلب مننا اذا دفعنا او لم ندفع لشخص معين هو بالذات طلب مننا هذا الامر ونحن نكون قد دوناها للذاكرة فقط

القاضي راي: ولو طلب الشخص دفعة ثانية بعدما تكونوا قد اعطيتم الدفعة الاولى بالتاكيد هنالك تسجيل يشير الى شخص تم الدفع له المرة الاولى اليس كذلك

الشاهد السري: بالطبع ولكن ليس لدينا سجلات سنوية او شهرية يمكن ان تتلف بعد شهر او شهرين حسب طلب صاحب العلاقة الذي هو صاحب المال ولكن لم نكن نحتفظ بهم دائما ولكن حسب ذاكرتنا كان هناك اشخاص معينين

عون : بالنسبة الى ما ذكرت عن الملاحظات المكتوبة اين كانت توضع هذه الملاحظات هل لا تزال موجودة وما هو مصيرها

الشاهد السري : اعتقد ان ما شرحته كان واضحا ولم يكن هناك سجلات رسمية بمعنى رسيمة يعني دفاتر بل ملاحظة صغيرة على ورقة يومية فقط لا غير

القاضي راي : حضرة الشاهد على امل انك تسمعنا رجاءا انتظر قليلا  حضرة الشاهد نحن نواجه مشكلة بسبب الطقس في بيروت وهذا يؤدي الى خلل في شبكة الاتصالات والانترنت وقيل لي ان هناك عاصفة في بيروت حسنا يبدو انك عدت معنا هل تسمعنا

الشاهد السري: نعم

عون : بالعودة الى اخر دفعة تمت هل حضرتك دونت ملاحظة في هذا الخصوص

الشاهد السري : بالطبع

عون : واين توجد هذه الملاحظةى المكتوبة حاليا ماذا فعلت بها

الشاهد السري : بعد وفاة الشهيد اكيد كان هناك مبلغ باقي في حوزتنا فسلمناه الى العائلة والعائلة هي التي تصرفت بالامور الاخرى (..) او على عدة دفعات سنوية ومن خلال ما كنا نراه الملاحظة شهريا كان يتذكر ولك تكن هناك من حاجة ان نترك السجلات سنة او اكثر وكان الرئيس الحريري عندما يدفع كان يعرف ان كانت هذه ماسعدة ام لا ونحن للتذكير بحال نسينا اي مبلغ سجلناه حتى يطابق

عون : شكرا لك حضرة الشاهد على هذه المعلومات وانتقل الى الموضوع الثالث وهو يتعلق بعلاقاتك مع اللواء علي الحاج وساعود الى مناسبة خاصة تمت في 13 شباط 2005 حيث كنت حضرتك مدعو الى نفس المكان حيث كان السيد علي الحاج بداية سندا لافادتك المتكررة امام المحققين تقول انه كانت على علاقة ودية بينك وبين السيد الحاج اليس هذا الامر صحيح

الشاهد السري: صحيح

عون: هل ننتقل الى البند الاول من قائمة العروض والمستند يحمل الرقم بموجب المادة 91 وهي عبارة عن افادة لهذا الشاهد وننتقل الى الفقرة 34 والصفحة هي امامك في المقطع 34 في نصف المقطع تقول لم اكن اريد رؤيته وكنت تعني اللواء الحاج ما كان السبب

الشاهد السري: نعم ليس من سبب وجيه ولكن هو عندما تركنا الى مكان اخر وتوقفت العلاقة بيننا وبينه بعدما اخذ المركز الذي هو فيه في اخر فترة قبل استشهاد الرئيس الحريري وبالتالي لم يكن هناك من اتصال بيننا وبينه

عون: ولكن في نفس المقطع تخبرنا انه في في فجر يوم 14 شباط 2005 اتصلت حضرتك من هاتفك الخليوي الساعة الواحدة والربع فجرا على الهاتف الخلوي للواء الحاج هل تستطيع ان تشرح لنا ما كان سبب هذا الاتصال

الشاهد السري: السبب موجود في الافادة

عون : حضرة القاضي اود ان اصحح المحضر صباح يوم الرابع عشر وليس الثالث عشر من شباط 2005 الا تعتقد انه اتصال الساعة الواحدة وربع فجرا هو اتصال طارئ وهل يمكن ان نعرف تحديدا سبب هذا الاتصال ولم تكن تحب ان تتكلم معه وماذا حصل حتى الواحدة والربع فجرا طلبته على الخليوي حتى تتحدث معه ما هو السبب الطارئ

الشاهد السري: سبق وشرحت هذا الامر منذ لحظات

نوثورسي : ومن اجرى الاتصال انت ام زوجتك

الشاهد السري : زوجتي

عون : اعيد نفس السؤال ما كان سبب الاتصال وحضرتك كنت موجود عندما تم الاتصال الم تسمع مضمون هذا الاتصال

الشاهد السري : كانوا يتحدثوا مع بعضهم البعض بامور خاصة لا اعرف الحديث وكان الحديث مع ضحك وليس امر جدي ولم يكن هناك عتاب او اي شيء اخر من هذا القبيل

نوثورسي : وكان هذا الامر في ساعات الصباح الاولى اي زوجتك اتصلت بزوجة اللواء في ساعات الصباح الاولى

الشاهد : كنا لم نغادر بعد مكان وجودنا وكنا لا نزال في مكان العشاء الذي كنا موجودين فيه مع اللواء الحاج

نوثورسي : ارجو منك ان تنظر الى الاجابة رقم 34 في افادتك

القاضي راي : واقصد بهذا الامر افادة ال12-5-2006

نوثورسي: اطلب منك ان تنظر الى السطر الرابع من اسفل الصفحة الرابعة والجملة والرئيس الحريري وخصوصا في لقاءات مع كبار الاشخاص لم يكن يتحدث الى كبار المقربين لهم ولكن كنا نستنج من خلال وجودنا في المكان انه ممكن ان يكون هناك لقاءات مع بعض الاشخاص

عون : هل تتذكر تحديدا انه كان هناك اجتماع على الاقل بين الرئيس الحريري والسيد حسن نصر الله في شهر شباط من العام 2005 (..).

القاضي راي:  هذا الفرق سيد هانيس بين الافادة الحيةعبر نظام المؤتمرات المتلفزة انت نسيت هذا الفرق

هانيس : لقد فكرت بهذا الموضوع اكثر من مرة في هذا اليوم وسوف استعين بهذه الحجة في المرة المقبلة

القاضي راي : سيد ميلن الشاهد التالي سيكون الشاهد 416 من الذي سيطرح عليه الاسئلة واسالك انت سيد ميلن هل هو شاهدك

ميلن : في الواقع لا حضرة القاضي سيكون السيد دوسالي هو الذي سيستجوب الشاهد وسوف ينضم الينا في وقت لاحق حضرة القاضي وخلال وقوفي ساذكر ان هذا الشاهد سوف يعطي افادته عبر نظام المؤتمرات المتلفزة وان التقنيات الضرورية للانتقال من شاهد محمي الى شاهد اخر تستلزم بعض الوقت

القاضي راي : نعم انا ادرك اننا بحاجة الى بعض الوقت للقيام بهذا الامر وانا احاول فقط ان افهم ما يجري واحاول الربط بين افادتين عائدتين كنا قد ناقشناهما واحاول العثور على القرار الذي صدر عنا بهذا الشان

ميلن : حضرة القاضي على ما اذكر لم يصدر اي قرار حتى الان واعتقد ان عرضنا على الدفاع ان ارادوا استجوابهما استجوبا مضادا يمكنهم القيام بهذا الامر فهاذان الشخصان من موظفي المحكمة ويمكن ان يقدما افادتهما عبر نظام المؤتمرات المتلفزة بشكل سريع ونحن نرحب بهذا الامر ونريد ان نعلم بذلك بشكل مسبق لكي نطلب منهما ان يتحضرا لهذا الامر

هانيس: في الحقيقة السيد ميلن هو كان يتعامل مع هذا الموضوع وسوف اعود اليه ولكني كنت انظر الى المستند المودع في الفقرة الثالثة عشر الادعاء وبالتالي الفرقاء لا يعترضون على ان يمثل عبر نظام المؤتمرات المتلفزة وفي الفقرة الرابعة عشرة الادعاء الفرقاء لا يعترضون ان يمثل عبر نظام المؤتمرات المتلفزة وفي افقرة الرابعة عشر الادعاء يجب الحصول على افادة من المحققين ذات الصلة بهذه العملية

القاضي راي : نعم وهذا كان نقاش في قاعة المحكمة هذا الاسبوع ولكنني احاول الان ان ابحث عن المحضر بشان هذا الموضوع على اي حال  السؤال كان ان كان هنام حاجة للاستجواب المضاد

هانيس : في الواقع كنت موجودا هنا مع السيد ميلن في قاعة المحكمة عندما تمت مناقشة هذا الموضوع ولا اذكر اين انتهى بنا المطاف انذاك على اي حال هنالك اقتراح بان تسأل الاسئلة على احد المحققين لمعرفة ان كانت الافادات مطابقة ام لا ولكن على اي حال سوف اتحدث مع السيد مير وهو يعرف اكثر مني عن هذا الموضوع واعود اليكم باسرع وقت ممكن باجابتي

القاضي راي : سيد ميلن لربما اليوم بعد الظهر سيكون لدينا بعض الوقت هل من الممكن ان يكون الشخصان متوافران للاستجواب المضاد

ميلن : استطيع ان اتحقق من هذا الامر ولكن في الواقع هناك بعض المواد التي كنا ننتظر قراءتها لسد بعض الثغرات وانا ارى الحماس على وجه الغرفة في الاستماع الى بعض المواد وعلى اي حال هناك كم هائل من المعاملات الورقية والمواد التي لا بد من تقديمها

القاضي راي : لا شك انه في قبول البينات والادلة رجاءا ان تعطيني لحظة من الوقت ورجاءا ان تتحقق ان كان بامكاننا استدعاء احد تالشاهدين اليوم لكي يكون متاحا للاستجواب المضاد من قبل فريق الدفاع على اي حال هل ارى ان الاتصال قد عاد ببيروت سيد عون تفضل

عون : حضرة الشاهد هل تسمعني بوضوح

الشاهد: نعم

عون: اود الانتقال الان الى البند السابع من قائمة عروضنا وهي افادة الشاهد بتاريخ 31-5-2010 هل انتقلنا الى الصفحة التالية ورائها مباشرة والفقرة هي 43 واعتقد ان الصفحة هي امامها وفي المقطع 48 تصف ما جرى في شباط 2005 بما يتعلق بالاجتماعات التي تمت انذاك بين الرئيس الحريري واميلن عام حزب الله السيد حسن نصر الله اقرا اتذكر اجتماعات الرئيس الحريري مع السيد حسن نصر الله وحزب الله وكانت دائما في المساء بعد الساعة الثامنة ولم اكن اذهب الى الاجتماعات ولكنني كنت على علم بذهابهم واعتقد ان انعقاد الاجتماع في شهر شباط قبل وفاة الحريري

الشاهد السري: هل تسمعني سيد عون

القاضي راي : سيد عون يبدو ان هناك موضوع في هذه الفقرة وبالتالي هذا الموضوع لا بد من تقطع في الصوت من المصدر

عون:  حضرة الشاهد هذه كل اسئلتي اشكرك على صبرك

الشاهد السري: شكرا لك

عاكوم: بحسب قربك من الرئيس الشهيد الحريري هل علمت او سمعت بتهديدات وجهت اليه او ان شعورا كان ينتابه بانه كان مهدد من اي جهة كانت

الشاهد السري: حسب ما كنا نسمعه في العلن ان هذا الرجل كان مهدد من جهة معينة بكل الامور التي كان يتعاطى بها السياسية والعامة وانتم تعرفون ان القضايا التي ظهرت في الاشهر الاخيرة للعلن كانت تضع الجو العام في تشجن وكان الهدف هو الرئيس الحريري ومن هنا استنتج بان الرجل كان بشكل ما مهدد بمعنى الاجواء تسمح بذلك ولكن من اشخاص معيننين لا

عاكوم : شكرا

القاضي راي: هل من احد ما يريد طرح سؤال في اعادة الاستجواب شكرا لك واود ان اسأل فرق الدفاع المتبقية ان يخبروا الادعاء ان كانت لديهم اي رغبة باستجواب الشهود 370و395 اسجوابا مضادا وقبل ان نتوقف لاستراحة انتقل الى فريق الدفاع عن السيد صبرا سيد ربورتس البارحة استلمت الغرفة او قدم الادعاء المستند السري وهو بعنوان طلب الادعاء بموجب المادة 154 القبول بسبع مستندات تتعلق بنسب هواتف للسيد اسد حسن صبرا هل يمكنك ان تعلمنا بعد ظهر اليوم ان كنتم تعترضون على القبول بهذه المستندات على انها بينات فقط اخبرنا ان كنتم ستعترضون عنجها سوف نحدد الجدول الزمني لهذا الامر اذا قد لا يشكل لكم الموضوع اي مشكلة او ترغبون في الاعتراض على هذا الامر ارجو منكم ان تخبرونا

روبرتس: بالتاكيد حضرة القاضي

القاضي راي : نرفع الجلسة وناخذ استراحة

إستراحة

القاضي راي: ننتقل الى الادعاء

السيدة ديبراور: المواد التي سوف اطلب ارقام بيانات لها قدمت في المستند المودع رقم 2533 وهو عبارة عغن طلب للادعاء القبول بموجب المادة 55 لسجلات مشتركين عائدة لشركة تاتش، وقدمت بينات يصل عددها الى 103 واعتبرت كلها مقبولة.

اعطيت 9 بيانات ارقام بينة مؤقتة لانها كانت عرضت على ممثلي شركة تاتش، اود ان اطلب من الغرفة قبول هذه البينات التسعة عبر ازالة رقم البينة المؤقت وزاعطاءها رقم دائم.

القاضي راي: اعتقد انه ما من اعتراض من جهة الدفاع، اذاً تصبح البينة الدائمة p724

اعتقد اننا سبق وقبلنا بالبينتين

السيدة ديبراور: نعم سيد القاضي

سوف اطلب ارقام بينات للبينات ال 93 المتبقية من سجلات شركة تاتش للمشتركين، اود ان تعطى الارقام التالية للبنود التي وضع بجنبها المرفق أ وهي ارقام البينات التالية 1416 وصولاً الى 1461 اذاً هي كلها متعلقة بالسيد بدر الدين.

وفيما يتعلق بالبينات المرتبطة بالسيد عياش ان تعطى الارقام 1462 وصولاً الى 1480، اما فيما يتعلق ببينات مرعي ارجو اعطائها ارقام البينات من 1481 الى 1494، اما بينات صبرا ارجو اعطائها بينات 1495وصولاً الى 1500، واخيراً بينات السيد عنيسي من 1501 الى 1508.

القاضي راي: هذا طلب محق وفعال ولكن هل ستعطينا وصفاً عاماً لهذه البينات.

السيدة ديبراور: اود ان اعرض عينتين او ثلاثة لاعطي فكرة عامة

القاضي راي: هذا جيد وفيما يتعلق بمحضر الجلسة نحن بحاجة لاشارة بالقرار وطلب الادعاء المرفق بالطلب، ارجو ان تعطينا وصفاً عاماً للمستندات المتعلقة ببدرالدين.

السيدة ديبراور: قائمة العروض المرتبطة بهذه البينات تحمل العنوان F2533 وسأعرض بعض العينات، انها عبارة عن سجلات للاشخاص المشتركين بأرقام محددة وتتضمن عادة الاسماء وارقام الهاتف وبعض التفاصيل. وبالنسبة الينا هذا مرتبط بالقضية عندما يكون احد الهواتف متصل برقم نسبه الادعاء الى متهم، اود ان ننتقل الى النسخ غير المموهة، غرفة الدرجة الاولى سترى هنا كماً من المعلومات ولكن هذا مستند يضمر رقم هاتف في المربع الثاني واسم في المربع التالي ومموه هذا المستند ولكن المهم ان هذا الرقم باسم محمد بدر الدين وهو اخ مصطفى بدر الدين وهذا مهم لان هذا الرقم كان على اتصال هاتف خلوياً ينتهي ب 534 وبالتالي الادعاء نسب الرقم الى بدر الدين وهذا يساهم بايضاح العلاقة بين الاثنين.

القاضي راي: اطلب من المحكمة عرض العينة الثانية وهي في نسختها غير المموهة، هذا المستند يسمح بنسب رقم هاتف للسيد عياش، وهذا الرقم مهم لانه كان على اتصال بهاتفين ثابتين بالاضافة الى 4 هواتف شخصية نسبها الادعاء الى عياش اما اسم الشخص مهم وهو قريب بعيد لعياش وبالتالي هذا المستند ذات صلة لانه يسمح بتحدد اتصال من طرف ثالث بستة ارقام نسبت لعياش.

القاضي عاكوم: انت تقدصين في اطار الشبكة الزرقاء والهواتف الشخصية، اذاً كل هذه الارقام كانت على اتصال بالطرف الثالث.

السيدة ديبراور: الارقام التي كانت على اتصال بالطرف الثالث كانت مرتبطة بعياش كانت هاتفان ثابتان و4 هواتف خلوية شخصية، وهذه الارقام الستة كانت على اتصال بهاتف هذا الشخص.

القاضي عاكوم: هل بامكاننا عرض مجدداً النسخة غير المموهة

السيدة ديبراور: نعم هو البند 140 و 141

القاضي عاكوم: ان نظرنا الى رقم الهاتف في العمل هل يعود الى المشترك هنا؟

السيدة ديبراور: هذا الرقم لا نعتمد عليه فهو ليس بذي صلة اي الرقم الذي ينتهي ب 000.

القاضي عاكوم: انه ليس رقم هاتف

السيدة ديبراور: نحن نهتم بالاستمارة وبرقم الهاتف الموجود في الاعلى.

القاضي عاكوم: ولكن لماذا وضع الرقم تحت خانة رقم العمل؟

السيدة ديبراور: التفاصيل التي تتعلق بسجلات المشتركين هي تفاصيل يعطيها المشترك عندما يطلب رقم هاتف وبالتالي لا استطيع القول لماذا هذا الشخص دون الرقم هنا.

القاضي عاكوم: انا اؤكد لك انه ليس رقم هاتف.

السيدة ديبراور: شكراً لك

القاضي راي: شكراً لك سيدة ديبراور.

السيد ميلن: كان هناك 20 بنداً حمل كل منها رقم مؤقت وهي تبقى في وضعها كبيانات مؤقتة وربما فريق دفاع اخر يود ان يتم قبول لعض هذه المستندات كبينات وفي هذه الحالة يجب ان يرفع الطلب الى غرفة الدرجة الاولى ونحن ندعوهم الى ان يحذفوا اللائحة ككل، اذا ما اطلقنا هذه العملية ربمات نستفيد من الوقت.

القاضي راي: حسناً يمكننا النظر في هذه المسألة الاسبوع المقبل.

ميلن: اود عرض لمحة عامة عما نتوقع التطرق اليه الاسبوع المقبل، الشهود هذا الاسبوع اخذوا وقتاً اقل مما كان متوقعاً، وليس هناك من شاهد ليقدم افادته بشكل مباشر يوم الاثنين، لدينا المزيد من المستندات لنودعها كبيانات، اما طلبات جوازات السفر ادت الى تقديم المزيد من المستندات، عدداً من الطلبات التي لا تزال تنتظر الترخيص في قرار سابق واعرف ان هناك قرار سبق ان صدر فيما يتعلق باحدى التراخيص واحداها يتعلق بمواد لشركة اوجيرو، سيكون هناك مذكرات في هذا السياق لا بد تتعلق بأسماء المشتركين، من شركة اوجيرو وتاتش.

القاضي راي: اطلب منك ان تذكرني، ما هو رقم المستند لهذا الطلب

ميلن: اعتقد ان المجموع هو لسبعة مستندات، الرقم هو 2856 حضرة القاضي.

القاضي راي: لا اظن ان هذا رقم صحيح

ميلن: اعتقد ان هذا كان الرد الذي تقدمنا به

القاضي راي: هل هو المستند 2832 طلب الترخيص؟

ميلن: كلا حضرة القاضي

القاضي راي: الرقم الذي بلغني هو 2833

ميلن: نعم حضرة القاضي.

القاضي راي: حسناً سنتطرق الى هذه المسألة.

ميلن: انا ممتن لذلك، نحن نتوقع الاستماع لافادة الشاهد PRH 470  يوم الثلاثاء، واعادة استدعاء الشاهد PRH 539 يوم الاربعاء الاسبوع المقبل.

القاضي راي: وبالنسبة لتقديرات الوقت المستلزم للاستماع الى افادة الشاهد 470

ميلن: نعتقد ان الفترة ستكون نسبياً موجزاً لكن قيل لي ان الوقت قد يكون اطول مما استلزم للاستماع الى الشاهد 416 اليوم وكن طبعاً هناك عدد من افادات الشهود التي ستكون متوفرة ذلك اليوم.

القاضي راي: هل اذكر ان هناك شاهدين مقترحين للاسبوع المقبل.

ميلن: هناك شاهدان مباشران وشاهدان متوفران.

القاضي راي: اليس هناك من شخص اخر؟

ميلن: كلا لا اعتقد، هنالك لائحة من الشهود الذين سنستمع اليهم خلال السنة الجديدة ستكون لائحة مطولة وهناك شهود اخرين سيتم استدعائهم، نحن نجهد لنجهز حزمة اخيرة من الطلبات بموجب المادة 155 وهناك 4 او 5 منها متبقية، لا اعد اننا نستطيع التطرق لها كلها قبل نهاية العام، ولكن خلال الاسبوعين والنصف المتبقيين نأمل نعالج هذه المسائل.

القاضي راي: الامر رهن بالسرعة التي تتقدمون بها بإيداع الطلبات ليتمكن محامو الدفاع الرد وتستطيع الغرفة القرار برفضها او القبول بها واذا ما كان هناك بحاجة للاستماع الى الشهود.

ميلن: نحن نبذل جهدنا بذلك.

القاضي راي: حسناً نرفع الجلسة حتى يوم الاثنين الواقع في 5 كانون الاول/  ديسمبر.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب