Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري يجول في شبعا والعرقوب: الجميع امام مسؤولياته لانطلاقة العهد الجديد

19/11/2016

جال الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، في قرى العرقوب، أمس، بدعوة من بلدية شبعا واتحاد بلديات العرقوب.

مقر الإتحاد في الهبارية

واستهل جولته بزيارة مقر اتحاد بلديات العرقوب، في الهبارية، حيث عقد لقاء سياسياً – إنمائياً، مع رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة، في حضور رئيس اتحاد بلديات الحاصباني سامي الصفدي، الرائد محمد زاكي ممثلاً قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة، منسق عام حاصبيا ومرجعيون في "تيار المستقبل" عبدالله عبدالله، منسق عام صيدا والجنوب ناصر حمود، وفعاليات من قرى حاصبيا والعرقوب.

وبعد ترحيب من رئيس الإتحاد ورئيس بلدية شبعا محمد صعب ، تحدث رئيس بلدية الهبارية أحمد بركات، باسم الإتحاد، وتوجه إلى أحمد الحريري بالقول :"حضوركم الى العرقوب المهمل، حتى لا نقول المحارب تاريخياً يعيده الى حضن الوطن"، مشيرا الى انه "بعد تقاطر السوريين النازحين الينا تضاعفت معاناتنا ولا من أحد يسأل، لذلك نحن بأمس الحاجة الى ايجاد فرص عمل لأولادنا توظيفا أو مساعدة البلديات في إقامة مشاريع انتاجية وتنموية ومن حيث البنى التحتية".

ثم رد أحمد الحريري بكلمة مقتضبة، قال فيها :"اردنا لهذا الزيارة إلى قرى العرقوب ان تتزامن مع عيد الاستقلال لما لهذه المنطقة من دور في انجاز الاستقلال في العام 1943 ومن ثم في الإستقلال الثاني عام 2005".

وأشار إلى أنه "في دراسة ثاقبة لإنقاذ البلد من المجهول، جاءت مبادرة الرئيس الحريري لانقاذ البلد، ولم تكن وليدة ساعتها، بل بدأت من امام المحكمة الدولية حين مدّ اليد للجميع"، معتبراً أن "اللبنانيين لا يطلبون من الحكومة الجديدة المنوي تأليفها لبن العصفور، انما الماء والكهرباء والاتصالات وخلق فرص عمل، ونحن اليوم امام فرصة نادرة لانطلاقة العهد الجديد، والجميع امام مسؤولياته".

وإذ دعا إلى "اجراء الانتخابات النيابية في موعدها لتجديد الحياة الديمقراطية، سواء باعتماد قانون جديد، او وفق القانون الحالي الساري المفعول"، قال :"لا يضعن أحد الحجج حول حول القانون الإنتخابي، لأن اللبنانيين اليوم يعطون  آخر فرصة للسياسيين والا سيكون لهم رأي آخر في الانتخابات النيابية المقبلة".
وفي ختام اللقاء، تسلم أحمد الحريري درعا تكريمية من صعب باسم اتحاد بلديات العرقوب، وآخر من بركات باسم بلدية الهبارية.

مستشفى خليفة بن زايد في شبعا

ومن الهبارية، حطت جولة أحمد الحريري رحالها في شبعا، حيث تفقد مستشفى خليفة بن زايد آل نهيان، الذي انطلق العمل به منذ شهرين تقريباً، واطلع من مدير المستشفى الدكتور عبد الحكيم عبدالله على سير العمل فيه والمعوقات التي تحول دون تشغيل كافة اقسام المستشفى، ثم قام بجولة في ارجاء المستشفى.

 

 

المفتي دلي

ثم انتقل إلى وسط شبعا، وسط الزغاريد ونثر الأرز والورود وفرقة الدبكة والمفرقعات النارية ونحر الخراف والأغاني الوطنية، حيث زار مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، في منزله، في حضور رئيس دائرة أوقاف حاصبيا ومرجعيون الشيخ جهاد حمد، قاضي شرع حاصبيا الشيخ اسماعيل دلي، وكيل داخلية حاصبيا ومرجعيون في الحزب التقدمي الإشتراكي شفيق علوان، الشيخ حسن شجاع ممثلا كبير مشايخ خلوات البياضة الشيخ سليمان جمال الدين شجاع وحشد.

ورحب المفتي دلي بزيارة أحمد الحريري، وقال: "شبعا لم ولن تنس الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي قدم اغلى ما عنده وفدا لبنان بدمائه الزكية. في الوقت الصعب بادر الرئيس سعد الحريري لإتخاذ المواقف الصعبة، وننوه بما تقومون به من جولات في مختلف المناطق اللبنانية، فقد اعطيتم للبنان نموذج العيش الواحد وأنكم لكل لبنان واللبنانيين".

من جهته، شدد أحمد الحريري على ان "شبعا والعرقوب، هذه المنطقة المناضلة، عانت كثيرا أيام الإحتلال ولا تزال تعاني من قلة التنمية، ونحن اليوم امام فرصة نادرة اوجدتها مبادرة الرئيس الحريري، ربطاً  بما يحصل من حولنا، وهذا بفضل الوعي الكبير عند الناس والذي يكاد يتفوق على وعي السياسيين"، موجها التحية الى الجيش اللبناني ومختلف القوى الأمنية "التي هي رمز الإستقلال وصمام الأمان لهذا البلد"، مشيرا الى ان "مبادرة الرئيس الحريري اليوم أتت لتحيي المؤسسات ولتشكيل حكومة قريبا جدا تستطيع ان تطلق عجلة البلاد اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا وغيرها".
من جهته توجه وكيل داخلية حاصبيا ومرجعيون في الحزب التقدمي الإشتراكي شفيق علوان إلى أحمد الحريري بالقول: "انتم تمثلون خط الاعتدال اللبناني، هذا الخط الذي يمثله النائب وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري والذي حافظت عليه هذه المنطقة وهو جزء من تاريخنا، وما يربط الحزب التقدمي الاشتراكي بتيار المستقبل علاقة قديمة ومميزة".


 

القصر البلدي في شبعا

ثم انتقل أحمد الحريري الى القصر البلدي في شبعا، حيث اقيم له احتفال حاشد شارك فيه تلامذة المدرسة الرسمية في البلدة، في حضور أكرم كنعان ممثلا النائب قاسم هاشم، النائب السابق منيف الخطيب وحشد.

وشدد رئيس البلدية محمد صعب على ان "شبعا والعرقوب وفية للرئيس الشهيد رفيق الحريري وللرئيس سعد الحريري، والتحية الى النائب بهية الحريري، ونحن نبارك لجميع اللبنانيية بانتخاب الرئيس ميشال عون رئيسا للجمهورية وبتكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة بعد مبادرته الجريئة، ونتمنى ان ان تنال منطقة العرقوب حقوقها كاملة في هذا العهد، ونتمنى ان نأخذ حصتنا بل حقنا من الإنماء والتعيينات اسوة بباقي المناطق، ولا تنسونا في القانون الإنتخابي الجديد".

وقال مخاطباً الأمين العام لـ"تيار المستقبل" :"نعي ان المسؤولية الملقاة على عاتقكم في هذه المرحلة كبيرة جدا لأن لبنان يعيش اصعب مراحله في منطقة تضج بالحروب، لذا نشد على يد الرئيس سعد الحريري في المحافظة على السلم الاهلي اذ برهن انه صاحب المبادرات والتضحيات والحلول وهو الذي اثبت انه يقدم مصلحة لبنان على مصالحه الشخصية".

 

من جهته، رد أحمد الحريري بكلمة مقتضبة وعد فيها بنقل رسائل شبعا وقرى العرقوب إلى الرئيس سعد الحريري "وأولها دعوته لزيارة المنطقة"، وأكد "أن هذه المنطقة التي عانت الحرمان والاضطهاد تحتاج لوجود الدولة الفعلي"، منوهاً بدور البلديات البارز" الذي عوّض غياب مؤسسات الدولة".
وفي الختام،تسلم الحريري كتابا عن مزارع شبعا المحتلة من النائب السابق منيف الخطيب.

ثم أدى أحمد الحريري صلاة الجمعة في مسجد الفاروق وسط البلدة، حيث القى المفتي دلي خطبة بالمناسبة، هنأ فيها "الرئيس سعد الحريري على مواقفه الوطنية وعلى تكليفه قيادة سفينة النجاة الى بر الأمان، كما وإنني أحملكم هموم وعذابات وقلق الناس الى دولة الرئيس سعد الحريري والى والدتكم النائب بهية الحريري، والذي نكن لهما محبة واحترام وتقدير".

 

منسقية التيار

وتفقد أحمد الحريري مركز منسقية "تيار المستقبل" في حاصبيا ومرجعيون في شبعا، حيث كان في استقباله منسق عام التيار في المنطقة عبدالله عبدالله واعضاء المنسقية وحشد.

وقال عبد الله مخاطباً الأمين العام لـ"تيار المستقبل": "عاينت اليوم بام العين مدى المعاناة والإهمال في هذه المنطقة من قبل الدولة، وانت العين الساهرة على كل لبنان، لقد كنا جنبا الى جنب وكنت تحمل هموم هذه المنطقة بكل تفاصيلها، ونأمل ان تكون هذه الحكومة بادرة خير للبنان، بقيادة الرئيس سعد الحريري".

ثم تحدث أحمد الحريري موجهاً التحية الى اعضاء المنسقية جميعا، ولكل المجهود الذي قاموا به خلال الست سنوات الماضية، وقال: "نحن على ابواب انعقاد المؤتمر العام في 26 و 27 من الشهر الحالي والذي سيكون محطة ثانية للديمقراطية عبر انتخاب اعضاء المكتب السياسي، من هذا المنطلق نريد من كل الأعضاء الحكميين والمندوبين بالتيار والذين سينزلون الى المؤتمر ان يختاروا بضمير ومسؤولية الأكفأ للوصول لهذه المناصب، والرئيس سعد الحريري لن يزكي أحد على احد، أو فلان ضد فلان، وهذا تجسيد لإيمان الرئيس بان التغيير والدم الجديد يجب ان ينتج عن المؤتمر العام ليعطي اندفاعة جديدة للتيار".
ثم تسلم الحريري درعا تكريمية من عبدالله باسم المنسقية.

 

غذاء تكريمي عند صعب

واختتم أحمد الحريري جولته بتلبية دعوة رئيس إتحاد بلديات العرقوب ورئيس بلدية شبعا محمد صعب إلى مأدبة غذاء تكريمية أقامها على شرفه في دارته، في حضور النائب قاسم هاشم، جوزيف الغريب ممثلا النائب انور الخليل، مفتي حاصبيا ومرجعيون الجعفري الشيخ عبدالحسين عبدالله، قائمقام حاصبيا وليد الغفير وممثلين عن القوى الأمنية في المنطقة وحشد.

و قدم صعب للحريري درعا تكريمية الى روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب