Printer Friendly and PDF

Text Resize

فتفت: "حزب الله" يُحاول الغاء موقع الرئاسة

28/09/2016

 أكَّد عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أنَّ لديه "قناعة راسخة بانه ليس هناك رئيس للجمهورية في القريب العاجل لسبب منطقي استراتيجي ان المنطقة تغلي وان الاعصار السياسي هو اعصار امني وعسكري في كل المنطقة وليس هناك جو تفاهمات ولا تسويات في المنطقة".

وقال فتفت في حديث الى محطة المستقبل: "الامور اليوم تتفاعل سلبا وما من رئيس جمهورية في القريب العاجل لان لا تسويات في المنطقة وبالتالي ما من انعكاس لتسوية في لبنان ".

أضاف: "للاسف هناك فريق لبناني لا تعنيه المصلحة اللبنانية. فحزب الله بكل ادبياته السياسية وكل ممارساته الامنية والعسكرية غير معني بمصالح اللبنانيين بل هو معني بالحفاظ على الهدوء في الداخل كي يحافظ على جبهته الخلفية  ونحن في مرحلة تعطيل يقوم بها حزب الله على كل المستويات".

وشدد على أنَّ "ما يقوم به الرئيس سعد الحريري اليوم مهم جدا على الصعيد الوطني، فما يهمه هو الدفاع عن المصلحة الوطنية ويعمل على انقاذ البلد لكن بتوجهات حزب الله السياسية ليس هناك من تسوية ممكنة".

تابع: "ما يجريه سعد الحريري هو مسعى ضمن مساعي كثيرة اجراها تيار المستقبل بدأت مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وعندما فشلت كل المحاولات بدأ مع رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون اولا ثم تبنى ترشيح رئيس تيار المردة الوزير سليمان فرنجية منذ سنة".

وقال: "إنَّ الرأي العام اليوم المؤيد لتيار المستقبل يقولون انهم ليس لديهم فيتو على ميشال عون لكنهم لا يسيرون به"، مُردفاً "الرئيس الحريري يجري اليوم مساعي تواصل مع كل الاطراف السياسية كي نصل الى قرار واحد في كتلة المستقبل وحتى اللحظة مرشحنا هو سليمان فرنجية وما من تغيير لحد الان. إنَّ الوزير فرنجية اقرب بكثير لوجهة نظرنا من العماد عون ونزولهم اليوم الى مجلس النواب يؤكد ان الوزير فرنجية يأخذ ترشيحه بجدية".

أضاف: "لو كان حسن نصرالله يريد ان يكون هناك رئيس جمهورية في لبنان لكان سهل ذلك قبلا ولا كان جعل النائب جنبلاط والرئيس بري وفرنجية يأخذون هذه المواقف القوية في وجه العماد عون خلال المرحلة السابقة والواضح اننا نتعرض الى محاولة الغاء موقع رئاسة الجمهورية من قبل حزب الله نتيجة موقف سياسي عام موجود في المنطقة يريد حزب الله الاستفادة منه".

واشار الى أنَّ "المقترح اليوم سلة تتضمن الاتفاق على رئيس الجمهورية ورئاسة الحكومة وقانون الانتخاب وهذا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحياته"، وقال: "نحن لسنا معطلون ولن نكون ومستعدون لتأمين الحضور الميثاقي العددي والرئيس الحريري هو الوحيد بين السياسيين اللبنانيين الذين يقدمون شيئا عكس ما يقوم به الاخرين بتمسكهم بموقفهم".

أضاف: "نحن كتيار مستقبل خسرنا شعبيا في مرحلة معينة ولكن مواقف الرئيس الحريري تنبع من وطنيته وليست تبعا لمصالحه الشعبوية .وانا على اقتناع تام ان حزب الله يمون على الرئيس بري بانتخاب العماد عون لكن ايران لا تريد رئيسا للجمهورية".

وأكَّد أنَّ "الوزير فرنجية لديه الكثير من الايجابيات في ممارساته السياسية لا يتمتع بها العماد عون ففرنجية عندما استلم الحكم في وزارة الداخلية او وزارة الصحة تعاطى ايجابا مع كل الناس ولم يتصرف بكيدية بعكس وزراء التيار الوطني الحر خاصة الوزير جبران باسيل، واريد ان اصحح امرا ليس دفاعا عن فرنجية لكنهم يقولون ان فرنجية طالب بردم الحفرة امام السان جورج بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري لكن العكس تماما فهو منعهم من ردم الحفرة".

وتابع "مشكلة العماد عون هي حزب الله الذي يعطل الانتخاب لمصلحة ايران، ما يقوم به عون اليوم هو لعبة اعلامية لعدم خسارة شعبيته وما فعله الرئيس الحريري الى اليوم هو انه انقذ البلد من امتداد نيران الحرب السورية الينا. نزول العونيين الى الشارع ليس حلا والحل هو بنزولهم الى مجلس النواب ".

ورداً على سؤال بشأن الموقف السعودي تجاه الرئاسة، قال: "ما يهم السعودية هو الاقتصاد السعودي بالدرجة الاولى والوضع المالي الصعب نتيجة انهيار سعر البترول وبالتالي نحن لسنا في اولوية المملكة وهي ليس لديها فيتو على احد وهم قالوا ذلك للبنانيين بكل صراحة".

المصدر: 
تلفزيون المستقبل
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب