Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية تكساس تولم على شرف منيمنة

31 March 2015

أقامت منسقية "تيار المستقبل" في  تكساس عشاء على شرف منسق عام الاغتراب ميرنا منيمنة في مطعم "فادي" بحضور ممثلين عن أحزاب "القوات اللبنانية" و"الكتائب اللبنانية"  وناشر مجلة "ليبانون تايمز" نبيل حباقي ورئيسة تحريرها جوليا نادر وأعضاء المنسقية ومناصري التيار.
وبعد النشيدين الأميركي واللبناني، كانت كلمة ترحيبية ألقاها منسق تكساس وسيم جازي.

تلا ذلك كلمة لمنيمنة قالت فيها: "لبنان بلا بوصلة سياسية حالياً، لبنان بفراغ رئاسي، لبنان من دون وجود رأس للسلطة السياسية الأولى منذ 10 أشهر بسبب تدخلات خارجية إقليمية واضحة تمنع النواب من هنا وهناك من العبور إلى الدولة والذهاب للقيام بواجبهم الأول في الحفاظ على هوية لبنان ورسم استراتيجية جديدة لمحاربة الجهل والتطرف ووقف هجرة الأدمغة وإعادة إعمار الآمال التي قتلها إعلاء راية إيران أولاً وتدخلات في حروب لا علاقة للبنان بها لا من قريب ولا من بعيد".

أضافت: "منذ عشر سنوات، قتلوا رفيق الحريري ولا يزالون يحاولون قتل مشروعه يومياً في سبيل تسهيل مرور مشروع لا يشبه لبنان ولا المنطقة، إلا أننا في تيار المستقبل ومعنا حلفاؤنا في 14 آذار، نجدد يومياً وفي جميع المواقف والمناسبات وبكل الوسائل ولاءنا للبنان واستقراره وقراره الحر وحريته وسيادته".

وتابعت: "نعم في لبنان تدهور إقتصادي ولكن أيضاً هناك تدهور سياسي وأخلاقي نعاني منه بوجود مشاريع لها كل الهويات إلا الهوية اللبنانية".

وشددت على أن "مشروعنا لبنان أولاً وبناء الدولة والمؤسسات، وهذه ليست شعارات أو أوهام. إنها مطالب مهما تاخر تنفيذها إلا أنها سوف تبصر النور ونحن نسعى بالرغم من كل الظروف الأمنية التي تحيط بنا إلى تحقيقها فرسالتنا لكم انتم اللبنانيون المتواجدون في كل أصقاع الأرض ورسالتي لكم اليوم، انتم المقاومون الحقيقيون في تكساس، أنتم المجاهدون في سبيل القضية اللبنانية، نعم المقاومون لكل أفكار التطرف والمذهبية والطائفية والعنف والإرهاب، مقاومون لأنكم متمسكون بوطنكم، مقاومون لأنكم تحملون راية لبنان أولاً، ورسالتي هي عدم الإستسلام والمثابرة وعدم نسيان لبنان".

وأردفت: "أنتم مقاومون لأنكم تؤمنون بالعدالة لا بالثأر، وكلتم اموركم إلى المحكمة الدولية وها أنتم تشهدون على كتابة مرحلة من تاريخ لبنان بتفاصيلها اليومية وتشاهدون وتسمعون كيف كان يتم القتل الممنهج لمشاريع الدولة وقيامة لبنان".

وقالت: "لا أحد يقوى على لبنان وما حدا أكبر من بلدو، ولذلك قتلوا من نادى "بلبنان" وللأسف أيقن اللبنانيون متأخرين صوابية ما كان يقوم به الرئيس الشهيد".

أضافت: "اندلعت ثورات وتغير حكام وتعاقبت أجيال ولا يزال درب الحرية طويل ونحن مستمرون من دون كلل أو ملل ، مستمرون، مستمرون بكم ومعكم من أجل لبنان أفضل لا مكان فيه إلا للعيش الواحد، ونحن في تيار المستقبل سياديون، معتدلون، نحاور لمنع الفتنة وأي انفجار محتمل، عابرون للطوائف والمذاهب في لبنان وخارجه، حالمون بغد أفضل نعمل لبلوغه".

وأكدت أن "نثمن دوركم في رفع راية لبنان وتيار المستقبل حيث أنتم ونحن فخورون بتمسككم بوحدتكم الوطنية ومثابرون في خلق شبكات تواصل مع الجالية اللبنانية ولكم منا كل الدعم والتقدير".

وختمت بالقول: "الشكر الكبير لكل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء مع العزم على استمرار اللقاءات والزيارت المماثلة واستمرار التواصل".

وتلا العشاء مناقشة سياسية  تطرقت إلى مختلف الملفات المطروحة على الساحتين اللبنانية والإقليمية.

كما سلمت منيمنة درعاً تكريمياً للسيد فادي ديماسي عربون شكر وتقدير على دعمه وعطاءاته ودوره في الجالية اللبنانية في تكساس.

وكانت مجلة "ليبانون تايمز" قد أجرت مقابلة مع منيمنة أوضحت فيها "أهمية التواصل بين لبنان المغترب والمقيم وأهمية المحافظة على الروابط الوطنية واللغة العربية".

وأكدت "ضرورة منح المغترب الحق في المشاركة في القرار السياسي في لبنان لأن الإغتراب اللبناني هو الوحيد القادر على التغيير".

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب