Printer Friendly and PDF

Text Resize

منيمنة تلبي دعوة المهندس حوراني في تكساس

30 March 2015

في أولى فعاليات زيارة منسق عام قطاع الإغتراب ميرنا منيمنة الى تكساس من ضمن جولتها في الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في فعاليات إحياء الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، لبت منيمنة دعوة المهندس منذر حوراني الذي أولم على شرفها بحضور منسق التيار في تكساس وسيم جازي وعقيلته وأعضاء المنسقية.
وتخلل العشاء نقاش سياسي حول أوضاع المنطقة والدور الأميركي والربيع العربي ونتائجه و تطورات الأوضاع في اليمن وليبيا وسوريا .
و قال حوراني في كلمة و جدانية "تشرفت بلقاء الرئيس رفيق الحريري في واشنطن في التسعينيات وعندها تعرفت الى رجل عظيم ولا يمكنني أن أنسى وقع الجريمة التي أودت بحياته".
وأضاف "لقد خسر لبنان السلام برحيل الرئيس الحريري، افكر بلبنان كل يوم قبل أن أنام وأحلم بالعودة الى مرجعيون".
وتابع "البلدان العربية تعاني من الحروب وشعب فلسطين يتعرض لما يتعرض له والحرب في سوريا دمرت وقتلت ولا يزال المجرم في الحكم . "
كما أثنى حوراني على الحوار الدائر بين "تيار المستقبل" و "حزب الله"، متمنياً أن "ينتج إيجابيات".
و من جهته، شكر المنسق جازي حوراني على دعمه المتواصل لمسيرة الرئيس الحريري و "تيار المستقبل" في تكساس .
و في الختام، عبرت منيمنة عن إعجابها بانجازات حوراني على المستوى المهني "فهو يعتبر من اهم المهندسين في الولايات المتحدة عموماً و تكساس خصوصاً،" معتبرة  ان "اللبنانيين مبدعين في كل المجالات ويتركون بصماتهم أينما حلّوا وهم الوجه المشرق للبنان ونحن بحاجة لخبرتهم في لبنان".
وتمنت "ان لا ينسى المغترب بلده بالرغم من كل الظروف".
و في الختام، قدم جازي باسم المنسقية درعاً تقديرية للسيد حوارني.

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب