Printer Friendly and PDF

Text Resize

"المستقبل" - طرابلس: دماء شهداء المدينة ستبقى أمانة في رقبتنا

20/08/2016

اكدت  منسقية طرابلس في "تيار المستقبل" ان "دماء شهداء طرابلس ستبقى أمانة في رقبتنا، ولن نسمح كما قال الرئيس سعد الحريري بالتفريط بها مهما غلت التضحيات". 

وقالت في بيان: "هي لحظات الحزن والألم في كل عام، واستعادة مشاهد الدمار والخراب، التي عاشتها مدينة طرابلس في مثل هذا اليوم، بعد ان قررت حفنة من المجرمين والقتلة، الضغط على زرّ الحقد والفتنة والجهل والتخلّف، لتفجّر مسجديّ التقوى والسلام، سقط نتيجتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى. وها نحن اليوم، نستعيد هذه الذكرى المؤلمة، التي وحّدت أبناء المدينة، وأشعرتهم بأن المأساة حين تحلّ، فهي لا تفرق بين طرابلسي وآخر، فاجتمعوا على اغاثة المتضررين ونجدتهم، وأظهر الطرابلسيون عن وعي وادراك قل نظيرهما، وقدرة هائلة على تحمّل المسؤولية في اللحظات المصيرية، فكانوا محطّ اعجاب وتقدير وتنويه الرأي العام اللبناني والعربي والدولي".

اضافت: "اننا في "تيار المستقبل"، ومع حلول الذكرى السنوية الثالثة لتفجيري مسجديّ التقوى والسلام، نطالب الأجهزة القضائية في الاسراع بانهاء التحقيقات، في ظلّ معرفة الجميع بالجهة التي تقف خلف هذه الجريمة النكراء، واصدار القرارات والأحكام النهائية، لينال المجرمون القصاص الرادع والعادل الذي يستحقونه، فطرابلس لن يهنأ لها بال، ولن يرتاح أهلها، قبل أن تتحقق العدالة في هذه القضية".

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب