Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية سيدني تشارك في "صلاة من أجل السلام في الشرق"

28 March 2015

لبى وفد من منسقية "تيار المستقبل" في سيدني يرأسه منسق أستراليا عبد الله المير دعوة الأبرشية المارونية في سيدني للمشاركة في اللقاء المسيحي الإسلامي الجامع والذي أقيم بمناسبة عيد البشارة تحت عنوان "صلاة من أجل السلام في الشرق"، وذلك في دير مار شربل غريناكر- سيدني.

وحضر اللقاء ممثل رئيس حكومة ولاية نيوساوث ويلز الوزير جان عجاقة، قنصل لبنان العام جورج بيطار غانم، المطرانان انطوان طربيه وروبير رباط ومطران كانبرا كريستوفر براوز، ممثل دار الفتوى في استراليا الشيخ مالك زيدان وممثل المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ كمال مسلماني.

كما شارك أيضاً نواب ومرشحون للانتخابات عن حزبي العمال والأحرار والتجمع المسيحي، إضافة الى ممثلي الاحزاب اللبنانية كافة ورؤساء جمعيات ومؤسسات وحشد من الجالية.

وقدم المناسبة كل من رئيس مركز الدراسات والبحوث الإستراتيجية الأب أنطون موسى والأب براين بالي وتعاقب على الكلام كل من المطران طربيه والمطران براوز والشيخ زيدان والشيخ مسلماني والمطران رباط .
كما كانت كلمة لوزير الشؤون الإجتماعية سكوت موريسون قدمها رئيس تحرير جريدة النهار الأسترالية أنور حرب، شددت على أهمية الإخاء المسيحي الإسلامي والتعايش الأزلي بينهما ودعت إلى الإعتدال ونبذ العنف والتطرف كما تطرقت إلى الأوضاع في الشرق الأوسط والمنطقة.

وتخلل المناسبة تراتيل مسيحية أدتها جوقات الكنائس المارونية والكاثوليكية والارثوذكسية وتلاوة من الذكر الحكيم قرأها الشيخ خالد زريقة.

وفي الختام أضيئت شموع من أجل السلام في الشرق ودعي الجميع للمشاركة في حفل كوكتيل.
 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب