Printer Friendly and PDF

Text Resize

رحّال في الملتقى الشهري لمنسقية القيطع: الرئيس القوي يحظى بدعم اللبنانيين

27/03/2015

نظّمت منسقية عكار - القيطع في "تيار المستقبل" ملتقاها الشهري، حضره عضو "كتلة المستقبل" النائب رياض رحال، والمنسق العام سامر حدارة وأعضاء مجلس المنسقية. في بداية اللقاء، قدّم المنسق المساعد للشوؤن التنظيمية عبد القادر خضر مداخلة تنظيمية عرّف خلالها معنى الانتماء وبيّن أهدافه ونتائجه، مؤكداً أهمية الالتزام.

ثم تحدث حدارة عن أهمية هذه اللقاءات الدورية في واقعنا الراهن، لافتاً الى "ضرورة التركيز على دورنا في السعي الى رفع مستويات التنمية وتجنيب مجتمعنا التوترات ومحاولات جرنا الى شتى أنواع الفتن".

ورأى "اننا امام واقع خطير يستدعي الوعي في مواجهة مخاطر الارهاب الذي تمارسه قوى التطرف من جهة، وقوى المدّ الايراني التي تسعى يومياً الى اسقاط الكيانات العربية تحت حجة مقاومة الاحتلال الاسرائيلي، بينما هي في الواقع تخدم اهداف هذا المشروع في تقسيم المنطقة". 

من جهته، قال رحال: "لم  نر النائب ميشال عون - الرئيس اللبناني القوي- الذي يغار على لبنان وحريته واستقلاله، فهو لم  يتوجه ولو بكلمة واحدة ضد وزير الثقافة الايراني أو سليماني أو اليونسي وغيرهم ممن اعتبروا أن أمن لبنان من أمن ايران".
وتوجّه للعماد عون بالقول: "كان عليك رفض ما صرّحوا به، لأن بقولهم هذا يلغون النظام البرلماني اللبناني، ويبشّروننا بنظام فاشيّ تحكمنا به ايران، أساسه ولاية الفقيه".
وسأل رّحال عون: "هل أنت ايراني أم لبنانيّ؟. إذا كنت ايرانياً لا يمكنك أن تصبح رئيساً للجمهورية، فارجع الى لبنان، وطالب بما نطالب به، بعودة "حزب الله" من سوريا، ووضع سلاحه تحت أمرة الجيش اللبناني، تكون عندها قد عدت الى النهج الصحيح، نهج الدولة، لا الدويلة". وختم بالقول: "هذا ما نتمناه من الرئيس القوي، فالرئيس القوي هو من يحظى بدعم كل الشعب اللبناني، ويبرهن أنه لكل لبنان ويحترم دستوره."
بعدها، فُتح باب النقاش أمام المشاركين.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب