Printer Friendly and PDF

Text Resize

"التربية" ـ البقاع الأوسط يحتفل بعيد المعلّم

23/03/2015

اقام قطاع التربية في "تيار المستقبل" ـ البقاع الأوسط، احتفالا تكريميا للمعلمين في مطعم "سما" شتورا، في حضور عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي، ومنسق عام "تيار المستقبل" في البقاع الأوسط أيوب قزعون، ومنسق عام قطاع التربية في "تيار المستقبل" نزيه خياط، ومنسق التربية في البقاع الأوسط بسام شكر، وأعضاء مكاتب التربية وعدد من الأساتذة ومدراء المدارس الرسمية والخاصة.

وأكد عراجي أن حوار "تيار المستقبل" ـ "حزب الله" لا ينتج توافقاً على رئيس للجمهورية الذي يتطلب إتفاقات وتوازنات دولية، "مع العلم أننا كـ"تيار مستقبل" نرحب بالحوار بين "التيار الوطني الحر" وبين "القوات" اللبنانية، في حين نهدف من خلال الحوار مع "حزب الله" إلى تخفيف الإحتقان السني ـ الشيعي وحماية لبنان وإبعاد تداعيات النيران السورية بقدر الإمكان عنه".

وتطرق إلى موضوع سلسلة الرتب والرواتب، فذكّر بأن " كتلة "المستقبل" لم تكن يوماً في موقف معارض لهذه السلسلة، إنما تريد أن تدرج في إطار الموازنة العامة ومعرفة كيفية تأمين وارداتها"، مشيراً إلى أنّ "الكتلة قد تتخذ قراراً بترك الحرية لأعضائها في موضوع التصويت على إقرار السلسلة".

بدوره، وجه خياط التحية للأساتذة في عيدهم، مؤكداً استمرار العمل لإقرار سلسلة الرتب والرواتب. وقال: "إننا في قطاع التربية ملتزمون بمتابعة العمل على إقرار سلسلة رتب ورواتب عادلة، أقله في ما يخص القطاعات التعليمية المختلفة، والتأكيد أيضاً على وحدة التشريع بين العام والخاص".

وتطرق خياط إلى موضوع الجامعة اللبنانية وتحديداً في الشمال، منتقداً إتهام "تيار المستقبل" بالطائفية في الوقت الذي تسارع كل القوى التي تتهمنا إلى فرض حصصها الطائفية في كل المواقع ويتهموننا بأننا إن طالبنا بالتعيين العادل بأننا طائفيون.
اما شكر فتحدث عن واقع التربية في البقاع الأوسط، وتوجه بالمعايدة إلى كل الأساتذة ومدراء المدارس.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب