Printer Friendly and PDF

Text Resize

الخير باحتفال كشافة "المستقبل" – المنية: متمسكون بمشروع بناء الدولة

23/03/2015

نظمت جمعية كشافة "لبنان المستقبل" في منطقة دير عمار والمنية، إحتفالاً بمناسبة عيديّ الأم والمعلم وبالتعاون مع بلدية دير عمار، في قاعة بلدية دير عمار، حضره عضو كتلة "المستقبل" النائب كاظم الخير، ومنسق عام "تيار المستقبل" في المنية بسام الرملاوي، ورئيس بلدية دير عمار خالد الدهيبي، وقائد  الجمعية في منطقة دير عمار أحمد عيد، ومفوض الإعلام القائد زياد علوش، وقادة مناطق طرابلس وعكار وأعضاء منسقية المنية.

بعد ترحيب من عريف الحفل القائد كمال عيد بالحضور، القت الشاعرة حسنة عباس كلمة من وحي المناسبة. ثم القى عيد كلمة الكشافة، وقال "أيها المعلمون أنتم بناة الأجيال، تبادلكم الكشافة محبتكم وعطاءكم، وجمال هذا اليوم أن نحتفل بعيدي الأم والمعلم". وأضاف "إن الأم والمعلم يعلماننا التضحية والعطاء، إنها الأسس التي تربينا عليها في مدرسة المعلم الكبير الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وتتابعها بعزم وحكمة رئيسة الجمعية النائب بهية الحريري".

من جهته، تحدث الخير،  وقال "إن الأم أستاذة العطاء والمعلمة الأولى، والمعلم قدوة ويمثل دعامة أساسية من دعامات الحضارة فهو صانع الأجيال، وإذا كانت الأمم تقاس برجالاتها فالمعلم هو باني الرجال وصانع المستقبل، وما أحوجنا اليوم إلى التمسك برسالة المعلم وتضحياته أمام هول الإرهاب والتكفير والشذوذ بكل أنواعه" .

أضاف "شهر آذار مميّز بمحطاته، ففيه عيدي المعلم والأم، ويوم المرأة العالمي، كما فيه ذكرى   "14 آذار" هذا المشروع الذي آمنا به، والذي حقق للبنان استقلاله باخراج الاحتلال السوري، وبدء عمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان".

وشدد الخير على أن "قوى" 14 آذار" ما زالت متمسكة بمشروع بناء الدولة وتعزيز العيش المشترك والانفتاح ونبذ الإرهاب والتخوين الذي نشهده كثيراً في الفترة الأخيرة بشكل غير أخلاقي، كالهجوم على رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة وعلى قيادات "تيار المستقبل" لحرف النظر عن الحدث الأساسي الذي سوف نراه في المحكمة الدولية اليوم".

وقال "مشروعنا هو مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الذي أولى الإهتمام لبناء الإنسان علمياً وشجع التعليم من خلال تكفّله بتعليم أكثر من خمسة وثلاثين ألف طالب جامعي من كل مناطق لبنان من دون تمييز". وشدد على اننا "نريد تعزيز هذا النهج وقد بذلنا كل الجهود في سبيل ذلك".

وعن مشاريع المدارس، اوضح الخير "نحن نتابع موضوع التربية والتعليم في مناطقنا ونحتاج إلى ثلاث مدارس جديدة فيها، مدرسة بحنين الذي تبرع بها الرئيس سعد الحريري وسوف يبدأ العمل بتشييدها قريباً، ومدرسة النبي يوشع وأمّنّا لها التمويل من الهيئة الفرنسية، ومدرسة لدير عمار ونسعى جاهدين لتأمين التمويل لها".

وفي ما يتعلق بموضوع سلسلة الرتب والرواتب، قال "اننا مع إقرار حق المعلمين والأساتذة والموظفين في القطاعين العام والخاص، ونحن أساساً مع بناء اقتصاد واعد وشفاف وعادل ومتطلع، ومع اعتماد مبدأ الثواب والعقاب، والأهم أننا مع المبادرة فوراً إلى إجراء الإصلاحات المطلوبة لمكافحة الفساد وإطلاق العجلة الاقتصادية التي تنقل لبنان نقلة نوعية".

وطالب الخير "بإقرار الموازنة لأنها السبيل الوحيد ليستطيع المواطن والنائب الذي يمثّله أن يحاسب الوزراء على الإنفاق العشوائي".

ثم تم تقديم درعاً تكريمياً من كشافة "المستقبل" لكل من الخير والدهيبي.

وفي الختام، قدّم الخير والرملاوي والدهيبي دروعاً تكريمية للمديرين، ثم تلاها حفل كوكتيل، ووُزّعت الورود على الأمهات.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب