Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية بعلبك تحتفل بعيد المعلم

20/03/2015

نظم قطاع التربية في منسقية بعلبك في "تيار المستقبل" حفل استقبال لمناسبة عيد المعلم اقيمت في قاعة المنسقية بحضور المنسق العام حسين صلح، ووفد من المكتب التربوي في حركة "أمل" وفعاليات تربوية وحشد من المحتفى بهم.

بعد النشيد الوطني، ألقى صلح كلمة شدد خلالها على المخاطر التي تحيط بنا في لبنان جراء الصراع المندلع في اكثر من ساحة عربية، مؤكدا ان "الافرقاء اللبنانيين يتحملون مسؤولية الحفاظ على السلم الاهلي وهم مطالبون بالاسراع بانتخاب رئيس للجمهورية وتوفير كل اسباب الدعم للجيش اللبناني".

كما دان الجرائم التي ترتكب في اكثر من وطن عربي بحق النساء والاطفال، داعيا المجتمع الدولي لوقف المجازر التي تطال ابناء الشعب السوري التي يرتكبها النظام السوري وآخرها استعمال غاز الكلور في ريف ادلب.

كما شدد على موقفنا الثابت من حقوق المرأة وحقها في المساواة، وحق الطفل بالرعاية وتأمين المقعد الدراسي وتطبيق مجانية التعليم في مرحلة التعليم الاساسي.

كذلك، طالب صلح بإقرار سلسلة الرتب والرواتب للمعلمين، لافتا الى ان رابطة التعليم الثانوي معنية بالوصول الى تحقيق المطالب.

بدوره، أكد منسق قطاع التربية محمد شلحة خلال كلمته ان "العلم بالنسبة للرئيس الشهيد رفيق الحريري كان خلاصا من الحروب والفتن والقتل ومنارة يهتدي بها شباب الوطن، فبنى البشر قبل الحجر فإعطى وعلّم وأنشأ حتى وصلت يد الغدر فواجههم بالكلمة، فردوا عليه بابشع ادوات القتل ليس ليقتلوه فحسب بل ليطفؤوا مشعل النور والعلم ويستبدلوه بالجهل والظلام".

واشار الى اننا "في قطاع التربية والتعليم في تيار المستقبل كنا ولم نزل من الداعمين لانصاف حق المعلم، ونحن وحلفاؤنا في الروابط والنقابات كافة ماضون في جدية المطالبة واستمرارية التحرك من اجل نيل كل الحقوق المشروعة للمعلم، فهذه امانة في اعناقنا وسنحافظ على تأديتها بالشكل المطلوب".

كما سأل المعنيين، "الى متى العرقلة، هل تريدون منا العودة الى الشارع والتصعيد؟"، وقال: "رسالتنا لكم لن نتعب او نكل ولن نمل ولن نوفر جهدا او تضحية في سبيل ضمان تحقيق المطالب".

وطالب الحكومة متمثلة بوزير التربية والمجلس النيابي متمثلا بسعادة النائب بهية الحريري العمل على اجراء مباريات للدخول في الملاك الثانوي والمهني والاساسي حيث الحاجات كثيرة والاماكن شاغرة في مختلف الاختصاصات والحد من التعاقد الاستنسابي.

كما طالب بالعمل على تفعيل المنطقة التربوية في بعلبك الهرمل استنهاضا للتربية والتعليم في هذه البقعة المحرومة من ادنى حقوقها ورحمة بأهلنا وطلابنا الذين يتكبدون عناء السفر الى منطقة اخرى.
وفي الختام اقيم حفل كوكتيل وبوفيه على شرف المحتفى بهم.  
 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب