Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية القيطع تنظم ورشة عمل عن إنماء المنطقة

20/03/2015

نظمت منسقية القيطع في "تيار المستقبل" ورشة عمل تحت عنوان "الخطة التنموية الشاملة لمنطقة القيطع"، وذلك في مكتب المنسقية في وادي الجاموس، بحضور محافظ عكار عماد لبكي، والنواب رياض رحال، معين المرعبي، خالد زهرمان، نضال طعمه، والنائب السابق مصطفى هاشم، والمنسق العام سامر حدارة، ورئيسي اتحاد بلديات الجرد عبد الاله زكريا، والقيطع أحمد المير، رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار زاهر الكسار، والدكتور محمد عرابي من صندوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ورئيس المكتب الفتي للتنظيم المدني في عكار حسن الحاج، وأمين سر نقابة المهندسين في الشمال مرسي المصري، ورئيسة جمعية شبكة عكار للتنمية نديم سابا، ورئيس مصلحة التعاونيات في وزارة الزراعة محمد ابو شقرا، ومدير مركز حرار التابع لوزارة الزراعة طه مصطفى، ورئيس جمعية الحداثة زاهر عبيد، وجمعية التآلف  محمد هاشم خضر، وأعضاء مكتب المنسقية ..

بداية النشيد الوطني اللبناني، ثم كان شرح مفصل واستعراض لأهداف الورشة وعرض لمسودة المشاريع التنموية المقترحة ومناقشتها، والتي أعدها مكتب المنسقية بالتعان مع مهندسين وأخصائيين قدمها المنسق العام حدارة، الذي أكد أن الورشة هي بهدف مناقشة مشاريع ليتم عرضها على  مكتب الرئيس سعد الحريري والجهات المانحة والممولة.

ولفت الى أن المشاريع هي مسودة تنتظر الاقتراحات والتعديلات ليصار الى رفعها من أجل تنظيمها وتبوبيها بهدف دراستها والبحث عن تمويل لتلك التي تحتاج الى ذلك .

وقد تم تقسيم المشاريع الى مشاريع رئيسية تحتاج الى تمويل وتطال القطاعات كافة الزراعية والسياحية والبنى التحتية وقطاع الصيد والشاطئ العكاري والصناعات الزراعية ، والآبار والغابات والتعليم والصحة وعددها ثلاثة وعشرون بكلفة تقديرية تبلغ حوالي السعة وثلانون مليون دولار  .

 

ثم كانت قائمة بالمشاريع المقدمة الى الهيئات المانحة والتي لم تحصل على تمويل وعددها ثمانية بقيمة مليون وتسعون ألف دولار أميركي.

وتم عرض للمشاريع التنموية والبنى التحتية التي تحتاج الى تمويل ومقترحة من البلديات وتيار المستقبل وعددها اثنان وخمسون مشروعا بكلفة تقديرية ثلاثة ملايين دولار  .

وتم عرض للمشاريع التنموية الممولة وقيد التنفيذ وهي أربعة مشاريع قدرت قيمتها بحوال التسعة وثلاثون وأربعمائة وستون ألف دولار وهي مشاريع مشتركة مع مناطق مجاورة .

كما تم عرض للمشاريع التنموية الممولة التي لم يبدأ تنفيذها بعد بقيمة ستون مليون ونيف من هبات عربية والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية و ESFD .


وقد تم تفصيل هذه المشاريع ومناقشتها ومناقشة العقبات التي تعترض تنفيذها وكيفية تذليل العقبات لتحريك الممولة منها، حيث تقدم النواب باقتراحات مبدين آرائهم بهذا الصدد، كما كانت مداخلات موسعة لمحافظ عكار لبكي وممثلي الاتحادات البلدية والمعنيين من جمعيات ومخاتير وممثلي الادارات المختلفة، الى عرض لوجهات نظر من المشاركين في ورشة العمل كافة تناولت كل القطاعات بما فيها الطرقات وواجهة عكار واقامة جسور او انفاق وتنفيذ مشروع للاشارات الضوئية ومعالجة المشاكل البيئة والتلوث .

محافظ عكار لبكي ثمن مثل هذه الورشات التي هدفها تنمية عكار باعتبارها بحاجة ماسة الى الكثير من المشاريع . والأهم أن هناك مشاريع وخطط مشاريع تحضر، والأهم أن نحصر المشاريع ونركز على  الأولويات وليس من الضروري أن تنفذ كل المشاريع المهم تنفيذ ما هو ضروري ونحن لدينا اقتراحات  ونحن لدينا اقتراحات على صعيد الادارة لأنه بتطوير الادارة نطور البلديات  ونطور العمل التنموي لكل المنطقة.

وفي النهاية تم الاتفاق على اعادة جدولة المشاريع والنظر في التعديلات والمقترحات ليصار مجدداً الى مناقشتها قبل رفعها، على أن يتبع ذلك احتمال تشكيل لجنة متابعة ولجنة ضغط لتحريك المشاريع التي يوجد لها تمويل منذ عشرين سنة لدى المانحين ومجلس الانماء والاعمار والى الآن لم تبصر النور .

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب