Printer Friendly and PDF

Text Resize

(بالوقائع)السبع من لاهاي: دماء رفيق الحريري سحبت الجيش السوري من لبنان

18 March 2015

استانفت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلساتها، اليوم (الاربعاء)، باستجواب الدفاع عن المتهم أسد حسن صبرا للنائب والوزير السابق باسم السبع. وقال السبع: "الحملة على الرئيس الشهيد رفيق الحريري كانت خوفاً من فوزه بالإنتخابات النيابية وعودته إلى رئاسة الحكومة".

وشدد على ان "دم رفيق الحريري هي التي سحبت الجيش السوري من لبنان"، مشيرا الى ان "القرار 1559 لم يكن ليتمكن من سحب السوريين من لبنان".

اضاف: "كمحلل أقول إن المرحلة بين 2004 و2005 كان لحود على تطابق تام مع النظام السوري وبشار الأسد ، وانا لم أسمع بأن الرئيس الحريري أراد يوماً تنحية اميل لحود والموضوع طرح بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري". 

وقال: "لا أعلم ما إذا كان هناك علاقة وطيدة بين الرئيس رفيق الحريري وبين (وزير خارجية النظام السوري) وليد المعلم".

وفي الآتي وقائع الجلسة:

رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي دايفيد راي: حضرة السيد السبع سوف نستمر بالاستماع الى أسئلة السيد ميترو وانا واثق ان السيد ميترو سوف يطرح اسئلة قصيرة ومركزة تسمح لك بإعطاء أجوبة قصيرة ومركزة مع تقديم الشرح في حال انت احتجت لذلك او في حال احتاج السيد ميترو لذلك.

سيد ميترو بعدما تمكنت من التفكير في فترة بعد ظهر البارحة بالاستجواب ماذا عن الوقت اللازم لكي تنهي الاستجواب المضاد وما المواضيع التي سوف تغطيها خلال استجوابك للسيد السبع

 

المحامي غونيال ميترو (للدفاع عن المتهم أسد صبرا): حضرة القضاة لقد امضيت مساء البارحة وصباح اليوم وانا الغي بعض الاسئلة فاصبحت لائحة اسئلتي اقصر وآمل ان انهي الاستجواب في الغد وذلك يعتمد على ما اشرتم اليه للتو اي قدرة الشاهد على الاجابة عن الاسئلة واستعداده للقيام بذلك وبالطبع سوف احاول ان اسرع الامور واطرح اسئلة دقيقة بأكبر قدر ممكن وسوف اقدم اقتراحات يمكنه ان يقبلها او لا وسوف احاول ان انهي في جلسة الغد حضرة القاضي

 

القاضي راي: شكرا جزيلا على هذه المستجدات ولدى الغرفة ملاحظة واحدة فهناك عدد من الاسئلة التي كنت قد طرحتها على السيد السبع وعلى الارجح كان سيوافق عليها في حال انت كنت قد طرحت الاسئلة عليه مباشرة وخصوصا في ما يتعلق بملاحظاتك بناء على افادته، ما هو رأيك بذلك فقد توافقاني على الاقتراحات والافتراضات التي انت تود ان تقدمها وتطرحها ومن الاسرع ان كنت تقدم هذه الافتراضات له مباشرة وتحاول ان تقوم بالاستجواب المضاد بطريقة تقليدية بدلا من اخذها الى الوثائق المختلفة

 

ميترو: هذه هي خطتي حضرة القاضي وسأحاول ان اشير فقط الى الوثائق لكي اضع الشاهد في السياق الملائم. شكرا حضرة القاضي صباح الخير سيد السبع

 

الشاهد باسم السبع: صباح الخير

 

ميترو: قبل ان نبدأ بالأسئلة هناك امران اريد ان الفت نظرك اليهما ما سيسهل اكمال الاستماع الى افادتك والاجابة عن الاسئلة بداية اود ان اركز على امر اساسي وهو ان اسئلتي لا تهدف الى تصعيب تقديم افادتك امام هذه المحكمة ولكن نحن نسأل هذه الاسئلة لاننا نود ان نعرف من قتل السيد الحريري فعلا اتفهم ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم

ميترو: اتفهم كذلك انه من الضروري للغرفة للتوصل الى الحقيقة ان تحصل على الافادات الاوضح باكبر قدر ممكن لكي تتمكن من ان تركز على افادتك وبالتالي انت يمكنك ان تجيب على الاسئلة اتفهم ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

 ميترو: قبل ان نرفع الجلسة البارحة كنت اناقش معك حادثة قد نظمها السيد لحود والسيد غزالة واللواء السيد وكان الهدف هو نزاع ضد السيد الحريري وايضا مع حزب الله هل تفهم ان هذا امر كنا نناقشه البارحة؟

 

الشاهد السبع: طرح الامر لكن لم افهم عن اي نزاع تتحدث

 

ميترو: سأحاول ان اذكرك بالموضوع اطلب من موظفة قلم المحكمة ان تعرض الوثيقة في البند 43 حضرة القضاة اطلب عدم نشر هذه الوثيقة علنا وقد ناقشنا هذا الموضوع مع الادعاء هذا الصباح وهم يفضلون عدم عرض الوثيقة علنا

 

القاضي راي: ايمكنك ان تعطي وصفا لهذه الوثيقة من اجل محضر الجلسة

 

ميترو: انا كنت انتظر حضرة القاضي ..

 

القاضي راي: سيد ميترو انا لا يمكنني ان اجد الوثيقة التي كانت قد طُبعت

 

ميترو: هذه الوثيقة في البند 43 وعنوان هذه الوثيقة هو "مسودة مشروع حول السياسة اللبنانية" وتاريخها 22 شباط 2007 وآمل ان لا يكون هناك ضرورة لذكر اسم كاتب هذه الوثيقة وانا كنت ابحث عن الوثيقة 47 وليس الصفحة 47 هذا خطأي. اذا نتحدث هنا عن ملاحظات المحقق وهو امر كنا قد تحدثنا عنه البارحة وهو محقق في لجنة التحقيق الدولية المتسقلة التابعة للأمم المتحدة.

 

القاضي راي: شكرا

 

ميترو: وسوف أعطيك بعض التوضيح حول هذه الوثيقة وكان احد محللي لجنة التحقيق الدولية المستقبلة التابعة للأمم المتحدة قد ضع هذه الوثيقة لوصف بعض الاحداث والعوامل التي هي على صلة بالسياق الذي وقعت فيه عملية الاغتيال وسوف اطلب منك ان تقرأ الفقرة 174 من هذه الوثيقة. وجاء في هذه الفقرة ما يلي "ان الحقيقة الدقيقة التي اشار اليها المصدر المفتوح هي وقوع حادث امني كان يرى كل من الحريري ونصر الله انه افتعل من اجل احراج الحريري وتقويد حزب الله بعد نجاحه في الانتخابات البلدية ففي 27 ايار 2004 فتح الجيش اللبناني النار على المشاركين في اضراب عام ضد الوضع الاقتصادي في حي السلم في الضاحية الجنوبية في بيروت وهي معقل حزب الله ما اسفر عن مقتل 5 اشخاص واصابة آخرين.

ودفعت اعمال الشغب اللاحقة السياسيين اللبنانيين الى ادانتها بقوة لكن حزب الله لام الاجهزة لامنية وليس رئيس الوزراء الرئيس الحريري، في حين وجهت رسائل اعلام هذا الاخير الاتهامات الى حركة امل في محاول لتشويه سمعة حزب الله.

سيدي مكان وقوع هذه الحادثة حي السلم في الضاحية الجنوبية هو مكان قريب جدا من الدائرة التي تترشح عنها في الضاحية هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: هذا صحيح لكن هذا الحادث لا مكان له في ذاكرتي على الاطلاق انا لا اتذكر حادث من هذا النوع

 

ميترو: اتوافقني الراي سيدي ان هناك (انقطاع الصوت) ... جريدة المستقبل اتذكر ذلك؟

 

الشاهد السبع: انا كنت أؤسس جريدة المستقبل انما لم اساعد في اصدارها لانها صدرت من خلال مجموعات واشخاص اخرين

 

ميترو: حسنا. في حزيران 2004 هل كنت تقرأ هذه الجريدة ام لا لانه في 27 ايار/ مايو وقعت هذه الحادثة والجريدة التي ساعدت في تأسيسها كانت قد نشرت مقالة حول تلك الحادثة، اتذكر ذلك سيدي ام هو امر قد نسيته ايضا؟

 

الشاهد السبع: اذا المطلوب مني ان اذكر اذا قرأت الجريدة صعب عليّ ان اتأكد اذا كنت قرأت الجريدة في ذلك التاريخ ام لا

 

ميترو: في الواقع طرحت السؤال بطريقة مختلفة، سأحاول ان اعيد صياغة السؤال، اتذكر انك قرات مقالة في جريدة المستقبل في 28 مايو 2004 تناقش هذه الحادثة تحديدا؟

 

الشاهد السبع: انا فعلا لا اذكر ذلك، ان كان لديك وسيلة لتذكيري في هذا الامر يكون جيدا

 

ميترو: قد نصل الى ذلك لاحقا سيدي ولكن اود ان انتهي من هذا التقرير واطلب منك العودة الى تلك الفقرة تحديدا وفي الجملة الاخيرة نقرأ ما يلي، واستنادا الى الشيخ قاسم فقد جمعت هذه الحادثة التي كنا ننقاشها للتو كلا الزعيمين معا، لما يوصف بانه "عامل محفز لعلاقة جديدة سرية ومثمرة على نحو غير متوقع"، ما جعلهما يلتقيان اكثر "احيانا مرتين في الاسبوع". بما انك حليف مقرب من السيد الحريري كما كنت قد وصفت لنا وقتها، اتعي وجود هذه العلاقة المثمرة ما بين السيد الحريري والسيد نصر الله كنتيجة لتلك الحادثة؟ اكان ذلك امر ناقشه معك السيد الحريري ام لا تذكر؟

 

الشاهد السبع: العلاقة بين الرئيس رفيق الحريري وبين حزب الله وتحديدا السيد حسن نصر الله كانت تحكمها قنوات محددة وهي علاقة كانت موجودة فعلا انما وفقا لما اتذكره لم تكن محكومة بما يسمى نتائج هذا النزاع او هذا الحادث الذي يشار اليه في هذا النص الموجود امامي

 

ميترو: اود أن اعرف منك من هو الشيخ قاسم؟ من هو هذا الشخص الذي قال هذه الجملة؟ وهل هو في موقع يسمح له بان يعرف عما يتحدث؟

 

الشاهد السبع: افترض انه الشيخ نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله انما لست متأكدا لان النص كما ورد هو الشيخ قاسم، ومن هو الشيخ قاسم لا اعلم

 

ميترو: يبدو هذا صحيحا سيدي. انتقل الان الى امر قد ترتاح لمناقشته وهو الوسط السياسي وسأعود الى ذلك لاحقا واود ان اناقش معك الاسباب التي ادّت بالسيد لحود والسيد السيد وغيرهما باطلاق هذه الحملة ضد السيد الحريري وحلفائه لنرى ان كنت ستساعدنا في هذا الموضوع اكثر. هل صحيح ان السيد الحريري في الوقت الذي لقي فيه حتفه كان من المتوقع ان يفوز بالانتخابات النيابية القادمة وهل هذا صحيح اذا برأيك؟

 

الشاهد السبع: بالتأكيد كان يعمل للفوز في تلك الانتخابات

 

ميترو: كنت قلت امس سيدي ووافقت على امر كنت قد طرحته وهو امر ذكرته ايضا في إحدى افاداتك قلت ان احد الاسباب التي ادت بمجموعة السيد لحود الى إطلاق الحملة ضد السيد الحريري كانت لمنع السيد الحريري من الفوز في الانتخابات اود ان اعرف منك لماذا كان هؤلاء قلقون للغاية لاطلاق هذه الحملة لماذا كانوا قلقين من فوز السيد الحريري بالانتخابات بشكل ساحق

 

الشاهد السبع: افترض ان هذا امر طبيعي هذا جزء من الصراع السياسي في البلاد هناك مجموعة تيارات سياسية أبرزها التيار الذي يمثله الرئيس رفيق الحريري والتيار الآخر الذي تمثله قواعد السلطة الامنية والسياسية في حينه ممثلة بالرئيس اميل لحود وسواه، فامر طبيعي ان تسعى جهة معينة لإسقاط جهة اخرى في الانتخابات ولمنعها من الصوت والحصول على اكثرية تخولها الوصول لرئاسة الحكومة في لبنان.

 

ميترو: سأعود خلال لحظات الى مسألة الفوز في الانتخابات ليعين رئيس وزراء لكنك لم تجب عن السؤال بالكامل. سوف اعيد صياغة السؤال، ما سيخسر هؤلاء الاشخاص ما كان قيما بالنسبة لهم الى حد انهم قد نظموا هذه الحملة للمضايقة وتشويه سمعة السيد الحريري هذه الحملة ايضا المادية ضد من يدعم السيد الحريري لماذا كانوا خائفين من الهزيمة؟

 

الشاهد السبع: لأن نتائج اي انتخابات ستعيد رسم الخريطة السياسية في لبنان وستعني ان رفيق الحريري سيكون قادرا على العودة الى رئاسة الحكومة هذا الامر بكل بساطة.

 

ميترو: شكرا هذا يتعلق بالسيد الحريري ولكن بالنسبة لهم هذا كان يعني عمليا خسارة نفوذ وسلطة في البلاد هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: في كل الاحوال هذا لن يلغي ان الرئيس اميل لحود كان سيبقى رئيسا للجمهورية وسيبقى على رأس السلطة في البلاد نتائج الانتخابات حتى عندما وصل رفيق الحريري لرئاسة الحكومة لم تُلغ هذه الحقيقة

 

ميترو: ساعود الى ذلك لاحقا ولكن أود منك ان تجيب على سؤالي، وسؤالي كان التالي: كما كان متوقع فإن  فوز السيد الحريري في الانتخابات كان سيؤدي الى خسارة كبيرة في نفوذ السيد لحود ومجموعته وسلطتهم ايضا اضافة الى خسارة الجهاز الامني السوري اللبناني لنفوذه وسلطته، ويمكنك ان تجيب بنعم او لا من فضلك

 

الشاهد السبع: افترض ان هذا سؤال لا تكون الاجابة عنه بنعم او لا لسبب بديهي انني يمكن ان اتحدث عن الجانب المتعلق بالرئيس رفيق الحريري وبما اذا كانت خسارته الانتخابات سترتب اوضاع سياسية تتعلق بالرئيس الحريري، اما ما سيرتبه ذلك على الطرف الاخر فيضعني في موضع التكهنات السياسية وإبداء مواقف سياسية وليس إبداء معلومات

 

ميترو: اذاً ليس لديك فكرة سيدي باعتبارك محلل مخضرم وصحافي سابق ومستشار للسيد الحريري ورجل قد شارك في اللعبة السياسية اللبنانية لسنوات طويلة لا تعرف اذا لماذا لحود والجنرال السيد واصدقائهما في الجهاز الامني كانوا يضايقون السيد الحريري ويحاولون منعه من الفوز في الانتخابات، ليس لديك اي فكرة على الاطلاق وانت غير قادر على الاجابة عن هذا السؤال لكي تعرف الغرفة بما كنت تفكر بهذا الموضوع وما رأيك بالسبب الذي دعاهم الى القيام بذلك، ليس لديك اي فكرة صحيح؟

 

الشاهد السبع: ايضا هذا الاستنتاج كله غير صحيح، المسألة لا تناقش ضمن هذه الرؤية، لا يتعلق الموضوع بكفاءتي الشخصية او عدمها على تحليل الامور، بل يتعلق بمعرفتي بالامور او عدم معرفتي بها، انا هنا اقدم ما اعرفه وقد اقسمت على قول الحق ولم اقسم على إبداء وجهة نظري السياسية

 

القاضي راي: حسنا. اسمحوا لي ان اتدخل هنا. حضرة السيد السبع سوف اطرح السؤال بطريقة مختلفة واعيد صياغته وهذا ما يحاوله السيد ميترو، وسؤالي هو التالي، ماذا برأيك كانت لتكون التداعيات بالنسبة للسيد لحود والجهاز الامني اللبناني السوري في حال كان السيد الحريري قد فاز في انتخابات 2005 بناء على خبرتك ومعرفتك بالظروف المحيطة بتلك الفترة؟ ايمكنك ان تعطينا جوابا بايجاز حول هذا الموضوع؟

 

الشاهد السبع: فعلا لا استطيع ان احدد هذه التداعيات لانني سأدخل في نوع من المواقف التي تعبر عن وجهات نظر سياسية ليس اكثر، عندما اريد ان اتحدث عن تداعيات اريد ان اتحدث عن أمر محدد، على سبيل المثال هل ان فوز الرئيس رفيق الحريري في الانتخابات النيابية سيلغي موقع الرئيس اميل لحود في رئاسة الجمهورية؟ هذا سؤال اساسي، بالتأكيد لا. هل ان فوز الرئيس رفيق الحريري في الانتخابات النيابية سيمكنه من إقالة جميل السيد من الامن العام؟ هذه امور لا استطيع الاجابة عنها بل تجيب عنها الجهات المختصة اذا كنا في اطار معين نريد من خلاله ان نتوصل الى معلومات محددة أما اذا قيل على سبيلا المثال إبد وجهة نظرك السياسية من هذا الامر فأقول انا رجل توقفت عن إبداء وجهات نظري السياسية حتى في لبنان وانا هنا في المحكمة لأقول ما لدي من معلومات

 

القاضية ميشلين بريدي: دكتور السبع اريد ان اضيف سؤالا ثالثا على سؤاليك، هل فوز الرئيس الحريري في انتخابات 2006 قد يؤدي الى انسحاب الجيش السوري من لبنان؟

 

الشاهد السبع: هذا ايضا سؤال اساسي ومركزي، لا اعلم. ما اعلمه انه حتى القرار 1559 لم يكن ليسحب الجيش السوري من لبنان، الذي سحب الجيش السوري من لبنان هو دم رفيق الحريري.

 

القاضية بريدي: وبالتالي لماذا القول في جميع الادلاءات لمختلف الشهود الذين استمعنا اليهم بأن النظام السوري اللبناني كان همه عدم وصول الرئيس الحريري الى انتخابات 2005 فائزا في كل لبنان؟

 

الشاهد السبع: لان هذا جزء من الصراع السياسي الذي كان يدور في البلد، امر طبيعي وحتى انا في افادتي ادليت بوقائع معينة عن الخلافات الكبيرة والتناقضات الكبيرة وعن الاشتباك الكبير الذي كان قائما بين الرئيس رفيق الحريري والاجهزة الامنية اللبنانية السورية المشتركة ومع القيادة السورية، نحن تحدثنا عن وقائع معينة واجتماعات ولقاءات معينة حضرها رفيق الحريري مع القيادات السورية. هذه تعكس حجم الخلاف الذي كان قائم بين هذين الطرفين. وبالتالي أمر طبيعي أن يجري الحديث عن وجود رغبة لدى هذه الفئة بإقصاء تلك الفئة ولدى هذه الفئة بالفوز بالانتخابات على حساب تلك الفئة، هذا امر طبيعي.

 

القاضية بريدي: وهل هذا يشكل خطر حقيقي وفعلي لوجود وكيان الفريق الاخر اي فريق النظام السوري؟

 

الشاهد السبع: هذا الفريق هو كان في موقع القوة وهو الذي يمتلك المؤسسات وهو القادر على ادارة الشؤون المتعلقة بالاوضاع السياسية والامنية، الظرف السياسي الذي عشناه في لبنان في تلك المرحلة ظرف معروف لدى الجميع. نحن عندما تحدثنا هنا قبل يومين عن ان هناك 29 نائبا فقط هم الذين اعترضوا على التمديد من اصل 128 نائبا. هذا يعني ان حجم الادارة السياسية في لبنان، اضافة الى الادارة الامنية التي كانت قائمة كانت في يد طرف معين وجهة معينة معروفة ما هي.

 

مترو: سوف أعقّب على الاسئلة التي طرحها عليك حضرة القضاة، منذ لحظات في الصفحة 9 والسطر 8 قلت انه كانت هناك تحركات عديدة واهمها تحركات السيد الحريري بالاضافة الى تحركات القوى الامنية ممثلة بالرئيس لحود وغيرهم من الاشخاص. اذاً كان من الطبيعي ان هناك حزب يسعى الى هزم حزب آخر في الانتخابات. هذا الجزء المهم بالنسبة اليه، اذاً ان نمنع الحزب الآخر من الحصول على اغلبية للوصول الى رئاسة جمهورية لبنان. اذاً سيدي اليس هذا الخطر الفعلي لمستقبل السيد لحود السياسي اي في حال فاز انتخابيا وبشكل ساحق فإن السيد الحريري وحلفاءه كانوا يستطيعون ان يتفاوضوا مع السوريين من منصبه، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: هذا استنتاج (صوت غير واضح).

 

مترو: استنتاجي ليس مهما في هذه المرحلة، لكن سأقرأ ما قاله شخص آخر في الوثيقة نفسها وسأطلب رأيك. اذاً أنا أتحدث عن البند 43  من قائمة العروض وأود أن أطلب من موظف قلم المحكمة عرض الفقرة 224. اذاً هذا التقرير نفسه، تقرير لجنة الامم المتحدة بشأن السياق السياسي والبيئة التي اغتيل فيها السيد رفيق الحريري.

 

القاضي راي: سيد مترو والسيد كاميرون لا أرى اي سبب يمنعنا من نشر هذه الفقرة على العلن.

 

كاميرون: ولا انا حضرة القاضي. المشكلة لا تكمن في عرض بعض الفقرات ولكن هناك فقرات يجب ان لا نعرضها وهي غير مفيدة للاستجواب المضاد.

 

القاضي راي: حسناً لنعمل على هذا الاساس. اذا لم يكن هناك سبب فعلي سنعرض الفقرات على العلن.

 

مترو: حسنا ولكن أطلب عدم عرض الحاشية لانها تتضمن بعض الاسماء.

 

القاضي راي: سيد السبع، هل لك أن تنظر الى الفقرة 224 وتقرأ بنفسك هذه الفقرة؟ اقرأها لك فقط.

 

الشاهد السبع: لا يوجد امامي الفقرة 224، يوجد 247، 248 و249.

 

مترو: حسنا نحن ننظر الى الفقرة 248. وعلى الرغم من التشويش الذي غالباً ما ثار بين سوريا واميل لحود، فإن تاريخ العداء بين هذا الاخير ورفيق الحريري أثبت ان مصالح لحود لم تكن دائماً مرادفة لمصالح سوريا، ولذلك ينبغي النظر ايضا الى نجاح الحريري في ضوء تصور في ضوء تصور لحود له كتهديد؟

 

ميترو: سؤالي لك وانت كنت ملما بسياسة لبنان آنذاك هل نستطيع ان نقول ان مصلحة سوريا واميل لحود آنذاك كانت متداخلة لم تكن مصالح سوريا متماشية كليا مع مصالح الرئيس لحود ولكنها متداخلة هل توافق على ذلك؟

 

الشاهد السبع: انا لا اعلم حضرة الرئيس ان كان مطلوب مني ان اناقش فقرات لا اعرف ما هو مصدرها ومن اين ظهرت هذه التحليلات هل هي تحليلات صحفية ام تحليلات ادلى بها اشخاص هل هي تصريحات نيابية ام سياسية، موجود فقرة تكون مركبة لم يسبق لي ان قرأت اي تحليل من هذا النوع فهل المطلوب مني ان احلل تحليلا قد يكون صحيحا وقد لا يكون. حتى لو كنت صحفيا لا شاهدا لا اقوم بهذا الدور.

 

القاضي راي: سيد ميترو يقرأ فقرة وردت في تقرير يمتد على نحو 148 صفحة بتاريح 22 شباط 2007 وقد اعده محلل كان يعمل لصالح لجنة التحقيق الدولية التابعة للامم المتحدة وكانت هذه اللجنة قد تشكلت للتحقيق في الاغتيال والعنوان هو "مسودة لمشروع السياسة اللبنانية ومتعلقة باغتيال الرئيس رفيق الحريري" السيد ميترو يطلب منك التعليق على فقرة وردت في هذا التقييم الداخلي الذي اجراه في شباط 2007 محللون ومحققون يعملون في لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة واجري هذا التحليل قبل صدور قرار الاتهام بـ4 سنوات تقريبا وكان عملهم يهدف في التحقيق في الاسباب وراء اغتيال الرئيس الحريري واسباب عملية الاغتيال. اذا السيد ميترو  يرغب في التعليق وانا ايضا لا اعرف مصدر هذا التحليل هذا فقط مجرد اقتراح يقدم لك السيد ميترو. ويشير هذا التقييم الى انه كان هناك عداء بين الرئيس لحود والسيد رفيق الحريري وانت توافق على ذلك وايضا ثمة اشارة لحود لم تكن دائما مرادفة لمصالح سوريا السؤال هو هل توافق على هذا التقييم. ثانيا ثمة اشارة الى انه ينبغي ايضا النظر الى نجاح الحريري في ضوء تصور لحود كتهديد هذا فقط رأي او تقييم  عبر عنه قبل 8 سنوات محل يعمل في لجنة التحقيق.  فلنعمل على هذا الضوء حاول ان تبذل قصارى جهدك للتعليق واذا كنت ترى هذ غير ممكن فلا تعلق شكرا.

 

الشاهد السبع: انا لا اوافق على هذا التعليق. جيد؟

 

القاضي راي: حسنا لا بأس بذلك والسيد ميترو سيسألك لماذا ترفض هذا التقييم ونحن نرغب في معرفة السبب. لان لديك منظورا اوسع كمحلل

 

الشاهد السبع: كمحلل سأقول وليس كشاهد ان المرحلة التي نتحدث عنها بين 2004 و2005 هي مرحلة كان الرئيس اميل لحود فيها على تطابق تام مع القيادة السورية والرئيس بشار الاسد ولا اعلم ان هناك اي شكل من اشكال التشويش بين الفئتين.

 

ميترو: ثمة اقتراح اود ان ننظر فيه ايضا بالطريقة نفسها التي عرضها عليك حضرة القاضي اود ان انتقل الى الفقر 338 من الوثيقة نفسها في الصفحة 87

 

القاضي راي: ومجددا سيد السبع رجاء ان تعالج هذا الموضوع بالطريقة نفسها. هو تحليل يريد السيد ميترو تعليقك عليه

 

ميترو: اذا هي الفقرة 338 هل ترى هذه الفقرة؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

ميترو: الاقتراح الذي يقدمه محلل اللجنة هو التالي "اذا تصور سوريا هو ان رفيق الحريري سيفوز يبدو انه كان سيتعين عليها ان تتوقع ان يطلب منها الحريري تنحية لحود من كرسي الرئاسة وفي واقع الامر تميل بعض الافادات امام لجنة التحقيق المستقلة الى التأكيد ان تنحية لحود كانت متوقعة في الفترة التي سبقت اغتيال الحريري" الآن بالعودة الى افادتك السابقة بشأن غاية الوصول الى الرئاسة هل ان هذا الاقتراح هنا او ربما استعمل عبارات القاضي راي هل هو اقتراح توافق عليه كليا او جزئيا ام تعتقد انه يجب تغيير هذا الاقتراح

 

الشاهد السبع: أقول بكل أمانة انني لم اسمع من الرئيس رفيق الحريري انه اذا فاز في الانتخابات سيطلب تنحية الرئيس اميل لحود عن كرسي الرئاسة لم اسمع بهذا الامر على الاطلاق والقول ان تنحية لحود كانت متوقعة في الفترة التي سبقت اغتيال الرئيس رفيق الحريري ايضا هذا قول لم يسبق لي ان قرأته او سمعته. ما اعرفه ان مسألة تنحية الرئيس اميل لحود طُرحت بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري وبعد قيام حركة 14 آذار بتظاهرتها المليونية في قلب بيروت.

 

القاضي عاكوم: استاذ باسم هل يلحظ الدستور اللبناني آلية معينة لتنحية رئيس الجمهورية؟ هل بوسع اي كان ان ينحي رئيس الجمهورية في لبنان وفي اي حال؟

 

الشاهد السبع: لان الدستور لا يتضمن اي نص يتيح لقوة سياسية او لجهة معينة ان تنحي رئيس الجمهورية الا في حالة الخيانة العظمى وهو ما نص عليه الدستور اعتقد ان هذا الكلام مجرد كلام سياسي ليس له اي مرتكز دستوري او قانوني.

 

ميترو: عندما ذكرت منذ لحظات ان الهدف الاساسي من الانتخابات هو الوصول الى الرئاسة لربما نحن هنا لا نتحدث عن تنحية الرئيس لحود ولكن احد الاهداف من الحملة هو ان يتمكن في نهاية المطاف الرئيس الحريري من وضع شخص في الرئاسة يستطيعون العمل معه ولي سالرئيس لحود، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: كان قد حصل التمديد للرئيس لحود لثلاث سنوات، اذا جرت الانتخابات في العام 2005 وفاز فيها الرئيس رفيق الحريري فهذا يعني ان الرئيس رفيق الحريري سيكون على راس حكومة رئيس جمهوريتها اميل لحود لثلاث سنوات اضافية. كيف يمكن للرئيس رفيق الحريري ان يأتي بشخص اخر مكان اميل لحود؟

 

ميترو: لم تجب على سؤالي ولكن سأعيد طرح السؤال، انا اقرأ افادتك، قلت منذ لحظات ان اهداف الفوز في الانتخابات المقبلة هو الوصول الى الرئاسة، لربما انا اسأت فهم هذه العبارة، ما الذي تقصده من خلال هذه الكلمات؟

 

الشاهد السبع: انا قلت رئاسة الحكومة حرفيا ولم اقل رئاسة الجمهورية.

 

ميترو: حسنا. هل لك ان تقول لنا، وانا اعتقد انك تعرف هذا الموضوع، كيف استقبل السيد لحود خبر استقالة السيد الحريري؟ هل تذكر هذا الموضوع؟

 

الشاهد السبع: عن اية استقالة تتحدث؟

 

 

ميترو: تصحيح، خبر موت السيد الحريري؟

 

القاضي راي: سيد ميترو هل لك ان توضح لك المنصب؟ نحن عندما نقول باللغة الانكيلزوية president نحن نتحدث عن رئيس الحكومة وليس عن رئيس الجمهورية؟

 

ميترو: ساعيد صياغة والسؤال، هل لديك اي معلومات عن رد فعل السيد لحود عندما علم بمقتل السيد الحريري؟

 

الشاهد السبع: على ما اذكر انه تم التداول بشائعات وليس بمعلومات، لا اعرف اية معلومات.

 

ميترو: هل لك ان تطلعنا على هذه الاشاعات اذا؟

 

الشاهد السبع: قيل ان الرئيس اميل لحود (...) تصحيح خبر موت السيد الحريري.

 

القاضي راي: السيد ميترو هل لك ان توضح لنا المنصب نحن عندما نقول باللغة الانجليزية president في بعض الاحيان نحن نتحدث عن رئيس الحكومة وليس عن رئيس الجمهورية

 

ميترو: سوف اعيد صياغة السؤال. هل لديك اي معلومات عن رد فعل السيد لحود عندما علم بمقتل السيد الحريري؟

 

الشاهد السبع: على ما اذكر انه تم التداول بشائعات وليس بمعلومات لا اعرف اية معلومات.

 

ميترو: هل لك ان تطلعنا على هذه الاشاعات اذا

 

الشاهد السبع: قيل ان الرئيس اميل لحود تعامل بشكل عادي مع الموضوع لكن هذه شائعة من الشائعات التي انطلقت في البلاد في تلك المرحلة

 

ميترو: والاشاعة هي انه كان في المسبح وقيل له ان السيد الحريري قد قُتل لكنه تابع رياضة السباحة هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: هذه شائعة لا اريد ان ابني عليها في المحكمة شائعة يمكن ان تكون صحيح ويمكن لا. اذا كان المطلوب ان نناقش شائعات فهناك شائعات كثيرة يمكن ان تناقش.

 

ميترو: حسنا نحن تحدثنا عن اعتبارات انتخابية عديدة بشأن الانتخابات النيابية المقبلة آنذاك اود ان اتوقف عند موضوع ذات صلة ولكنه مختلف بعض الشيء وهو بداية ما يعرف بتحول جغرافي سياسي بين القيادة السورية وبالتحديد بين جزء من القيادة السورية والسيد الحريري وسوف نتحدث معا عن الاسابيع الستة قبل اغتيال السيد الحريري اولا اطلب منك التأكيد على ما يلي هل صحيح ان السيد الحريري اعترض بشدة على العلاقة بين لبنان وسوريا وان يتم اذا التعامل مع هذه العلاقة من خلال جهة امنية مشتركة هل هذا صحيح؟

 

القاضي راي: قبل ان تجيب سيد ميترو هل لك ان توضح السؤال العلاقة بين لبنان وسوريا فهنا ثمة فئات متعدد ربما تتحدث عن علاقة بريدية علاقة متعلق بالمياه بالطاقة التجارة

 

ميترو: انا اتحدث عن العلاقة السياسية والديبلوماسية

 

الشاهد السبع: سؤال افتراضي لا جواب لدي حوله

 

ميترو: لربما اساعدك قليلا هل لنا ان ننتقل الى البند الـ46 من قائمة العروض ويحمل الارقام المرجعية للأدلة 2061 وهذه الوثيقة عبارة عن محضر الاجتماع بين مفوض لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة السيد ميلس ومع السيد وليد المعلم وسوف اعود لاحقا لهذه الوثيقة وننتقل الآن للصفحة الرابعة من هذه الوثيقة. سوف اعود الى هذه الوثيقة لاحقا سيدي لأنني سوف اتطرق لما جاء في إفادتك بشأن الاجتماع بين السيد المعلم والسيد الحريري ولكن اود ان استمع لتعليقك بشأن ما ذكره السيد المعلم وبالغة الانجليزية انا اتحدث عن الفقرة التي تبدأ باسم السيد غوالة

 

القاضي راي: هل نتحدث عن وثيقة بعنوان "محضر الاجتماع بين مفوض لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة السيد ديتليف ميلس والسيد وليد المعلم في تاريخ 20 ايلول 2005 في فندق مونتيفيردي.

 

مترو: هذا صحيح، هل لك أن تبحث عن الفقرة التي تبدأ برستم غزالي؟

 

الشاهد السبع: هذه الفقرة لا توجد أمامي.

 

مترو: سوف أقرأ هذه الفقرة، هي افادة نُسبت الى السيد المعلم. وقلنا باللغة الانكليزية لم يُذكر اسم السيد غزالة.

 

وكيل الإدعاء غرايم كاميرون: قبل ان يواصل السيد مترو، لا ارغب في ان اتدخل في هذا الاستجواب المضاد ولا أود أن اتدخل في امكانية عرض هذه الوثائق على الشاهد، ولكن ثمة صعوبة ومشكلة في ان يعرض السيد مترو افادة شخص آخر على هذا الشاهد، فهذا الشاهد لا يعرف اذا كانت هذه الافادة صحيحة ولا يعرف فحوى هذه الافادة، والمحكمة لم تقبل بعد بهذه الافادة وبالتالي لم نتحقق بعد من مصداقية الوثيقة، وثمة فرق بين عرض افادة السيد معلم على الشاهد وهذا يؤدي الى مشكلة وبين تقديم اقتراح للشاهد وهذا سيكون ملائما ولكن ان عرضنا افادة السيد المعلم على الشاهد فهذا سيؤدي الى مشكلة اضافية وهذا لا يساعد المحكمة في وضع سجل يسمح بقبول الافادة هذه.

 

القاضي راي: سيد كاميرون هذه الوثيقة هي وثيقة خاصة بلجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة وكنا قد استلمنا هذه الوثيقة عند إنشاء المحكمة عام 2009. هل لك ان تعطينا المزيد من المعلومات؟ فهذا يبدو انه نص مدون ومحضر الاجتماع، ولكن لم يدوّن على طريقة محضر ويبدو أن هنالك اخطاء لغوية وقواعد. هل جرى تسجيل هذا الاجتماع؟ هل وقّع السيد معلم على هذا المحضر؟

 

كاميرون: ليست لدي هذه المعلومات الان ولكن حتى لو كانت افادة او محضر لافادة السيد معلم الا ان السيد معلّم ليس شاهدا في هذه الاجراءات ونحن هنا نحاول أن نأتي بهذه الافادة ومحامو الدفاع لا يستطيعون ان يقدموا هذه الافادة كدليل. عندما نستطيع ان نتبع الطرق السليمة فبعدها نستطيع ان نتمكن من معرفة ان كان الشاهد لديه المعلومات بشأن هذه الافادة وان كان يوافق عليها والى ما هنالك، ولكن ان طريقة استخدام افادة اي شخص آخر فهذه عملية سطحية وبالتالي المواد غير مقبولة.

 

القاضي راي: كما تلاحظون ما من مشكل في الاشاعات اذا ليس لدينا اي شوائب فيما يتعلق بقبول هذه الافادة ام لا، لكن ما قيل للتو يكرر ملاحظات غرفة الدرجة الاولى، ان كان لديكم اي اقتراح فاعرضوا الاقتراح على الشاهد، لستم بحاجة الى العودة الى افادة شخص اخر لن يدلي بشهادته بحسب ما افترض. سيد ميترو هل لك ان تساعدنا؟ ما هو الاقتراح الذي ترغب في عرضه على الشاهد؟ هل لك ان تقول لنا ما هو السؤال الذي ستطرحه على الشاهد؟

 

ميترو: كما ذكرتم بشان هذه الوثيقة فهي وثيقة تصف الاجتماع مع السيد المعلم، والسيد السبع كان قد ادلى بافادته بشأن اجتماع سابق بين السيد الحريري والسيد المعلم واود ان اعود الى هذا الموضوع بعد لحظة. اقتراحي هو التالي، ان السيد الحريري كان قد اشار الى السيد المعلم بانه يرفض في ان تعالج العلاقة بين سوريا ولبنان من خلال جهاز امني مشترك وبالتالي كانت من مطالبه ان تكون العلاقة علاقة ديبلوماسية سياسية عادية وانا بالطبع اتفق مع ما ذكره السيد كاميرون بشان افادة السيد المعلم ولكن اود ان اسأل الشاهد ان كان على علم بان السيد الحريري قد قدم هذا الطلب الى السوريين؟

 

القاضي راي: حسنا سوف نعرض هذا الاقتراح على السيد السبع وان كان للسيد المعلم راي مختلف واعرب عنه، وتستطيعون ان تطرحوا هذا السؤال على الشاهد لمعرفة رايه؟

 

ميترو: انت سمعت ما ذكره الرئيس راي، هل انت على علم بان السيد رفيق الحريري كان قد طلب من القيادة السورية عبر السيد المعلم ان تعالج العلاقة بين القيادة السورية واللبنانية من خلال القنوات الديبلوماسية والسياسية العادية وليس من خلال الجهاز الامني؟ هل اخبرك السيد الحريري يوما انه قدم هذا الطلب الى السيد الملعم؟

 

الشاهد السبع: لم اناقش هذا الامر مع الرئيس رفيق الحريري ولم يطلعني على اي شيء من هذا النوع.

 

ميترو: ولكنك تعرف انه في 9 كانون الثاني/ يناير 2005 كان قد وصل السيد المعلم الى لبنان كموفد من الرئيس بشار الاسد، تعرف ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم.

 

 

ميترو: وكان السيد دلول قد وصف العلاقة ما بين السيد الحريري والسيد المعلم بانها علاقة صداقة ودية، اتوافق على هذا الوصف؟

 

كاميرون: قبل ان يجيب الشاهد، الاجتماع في 9 كانون الثاني/ يناير يتعلق بالسيد رستم غزالة، بينما الاول من شباط/ فبراير كان تاريخ اللقاء مع السيد وليد المعلم، فقط للتصحيح.

 

ميترو: اوافق الراي حضرة القاضي، تريد مني ان اكرر السؤال سيدي؟

 

القاضي راي: هل توافق ان السيد الحريري والسيد المعلم كانا صديقين جيدين؟ هل هذا يصف علاقتهما؟

 

الشاهد السبع: هذا راي الوزير دلول وبالتالي انا لا اعرف طبيعة العلاقة فعلا بين الرجلين، قد تكون علاقة عادية وعلاقة بين مسؤولين، اما الحديث عن صداقة ادرك ان هذه المرة الاولى التي رأيت فيها وليد المعلم في منزل رفيق الحريري لا اعلم اذا كان هناك صداقة عميقة ام صداقة ودية. توصيف الصداقة ما هو مستوى هذه الصداقة بين الرجلان.

 

ميترو: اذا انت لا تعرف ان علاقتهما تعود الى الفترة التي كان فيها السيد المعلم سفير في واشنطن انت لا تعرف ذلك صحيح؟

 

الشاهد السبع: الرئيس رفيق الحريري كانت حركته الخارجية معروفة لدى الجميع وامر طبيعي ان يكون على علم بوجود سفير سوريا وليد المعلم هذا امر طبيعي ليس ذات اهمية.

 

ميترو: من هو السيد محسن دلول الذي اكد انهما صديقين وذلك في الوثيقة التي تحدثنا عنها

 

الشاهد السبع: هو وزير ونائب سابق

 

ميترو: حضرة القاضي الارقام المرجعية للادلة هي 60006742 اذا هو نائب في البرلمان ووزير سابق لكن هو قريب من السيد الحريري اليس كذلك.

 

الشاهد السبع: نعم هناك صلة قرابة بين الشخصين عن طريق الابناء

 

ميترو: سنعود الى امر كنت قد ذكرته البارحة ويتعلق بالاجتماع بين المعلم الحريري وكان السيد كاميرون قد وقف ليشير الى ان الاجتماع كان قد عقد في الاول من شباط 2005 وكنت قد شهدت البارحة انك لم تحضر الاجتماع شخصيا لكنك كنت في قصر قريطم يومها وقلت ايضا انك ناقشت ذلك الاجتماع مع السيد الحريري بعد حصوله واول ما اود ان اعرفه منك هو ان كنت تذكر من كان حاضرا في ذلك الاجتماع ما بين السيد الحريري والسيد المعلم هل كانا وحدهما ام كان هناك شخص آخر معهما في الغرفة

 

الشاهد السبع: لا اتذكر ولا اعلم

 

ميترو: أيمكنك ان تذكر من كان في قريطم يومها اتذكر شخصا معين

 

الشاهد السبع: فعلا لا اذكر اعتقد ان الرئيس رفيق الحريري عندما يستقبل شخصية سياسية او كذا يكون عدد الزوار قلائل في قريطم وانا كنت في قريطم وغادرتها اما قبل وصول المعلم او بعد وصوله بقليل لا اذكر انني شاهدت احد مميز

 

مترو:  انت تقول الآن انك غادرت قصر قريطم قبل انعقاد الاجتماع؟

 

الشاهد السبع: انا قلت انني ربما غادرت قبل او بعد الاجتماع بقليل. هذا ما قلته، الموضوع موضوع دقائق لأنني لست مخولا بحضور الاجتماع، فأمر طبيعي كنت اعلم بوجود وليد المعلم ووفقا لما اتذكر انني غادرت، قبل او بعد هذا امر تفصيلي بالنسبة لي.

 

مترو: ليس تفصيليا بالنسبة لي سيدي وفي العام 2010 عندما كانت ذاكرتك بحالة افضل، واطلب ان ننتقل الى الوثيقة الخاسمة في قائمة العروض وتحديدا الفقرة 72 حيث تقول كنت في قريطم عند انعقاد هذا اللقاء غير انني لن احضره. ايذكرك ذلك بذلك اليوم سيدي؟

 

الشاهد السبع: تحدثت عن وثيقة. انظر امامي.

 

مترو: هذه الوثيقة في البند 5 ذات الارقام المرجعية للادلة 601469

 

القاضي راي: سيد السبع، هذه افادة كنت قد ادليت بها في 10 حزيران 2010 لمكتب المدعي العام  والمحققين العاملين فيه وفي الفقرة 72 ذات الارقام المرجعية للادلة 60146940، قلت بينما كنت ادلي هذه الافادة سالني المحققون عما اذا كنت أذكر اللقاء مع السيد الحريري بعد يوم من عودته من فرنسا في المساء، وسُئلت ما اذا كنت اذكر وجودي مع الحريري عند لقائي وزير الخارجية السوري المعلم وكنت في قريطم عند انعقاد ذلك اللقاء، غير انني لم احضره وتاريخ هذا اللقاء لم يكن سريا بل نُشر في الصحف، ايمكنك ان ترى ذلك في الفقرة 72 من افادتك وهي موجودة على الشاشة؟ ما هو سؤالك سيد مترو؟

 

مترو: يساعدك ذلك سيدي في تذكيرك ما اذا كنت حاضرا في قريطم وقت انعقاد الاجتماع، ايساعدك ذلك للتذكر؟

 

الشاهد السبع: عفوا؟

 

القاضي راي: يسألك السيد مترو عن الفرق ما بين قولك في المحكمة سابقا انك كنت قد غادرت عند وصول السيد المعلم، اما قبل حضوره او بعد الاجتماع وهنا تقول انك كنت حاضرا في القصر. ماذا تعني بأنك كنت في قريطم وذلك عندما أدليت بهذه الافادة منذ حوالي 5 سنوات؟

 

الشاهد السبع: كل هذه الامور مرهونة بالذاكرة حول بعض التفاصيل، انا هنا اتحدث عن تفصيل. العنوان الاساسي الذي يعنيني هو حضور وليد المعلم الى قريطم ومعرف بحضور وليد المعلم الى قريطم وانا قلت اني اعلم بحضور وليد المعلم الى قريطم وانني ناقشت هذا الامر مع الرئيس الحريري. والان ايضا قلت انني قد اكون موجودا في قريطم وغادرت قبل الاجتماع او بعده

 

القاضي راي: برأيي لا يرى القضاة اي تناقض ما بين الجوابين، ولكن ان كنت تريد التركيز على هذا الموضوع سيد ميترو تفضل

 

ميترو: سأتحدث عن هذا الموضوع حضرة القضاة. لن اطلب منك سيد السبع ان تتذكر امورا معينة ولكن انا هنا انظر فقط الى افادة هي مأخوذة وتعلق على العلاقة ما بين السيد المعلم والسيد الحريري وانا فقط اطلب منك المساعدة لتساعدنا في فهم ما جاء في هذه الوثيقة التي قد عرضتها عليك. واطلب من قلم المحكمة عرض الوثيقة رقم 81 في قائمة العروض ذات الارقام المرجعية للادلة 40000843/ a /en  وهناك ايضا نسخة بالعربية في البند 98 وعلى ما اظن هناك نسخة مموهة في البندين 96 و91

 

القاضي راي: ما هي هذه الوثيقة سيد ميترو؟

 

ميترو: انا انظر الى الادعاء هنا. واود ان اعرف ان كانت هذه المسألة يمكن ان نناقشها بشكل علني وهذه هي وثيقة مشابهة لما كان قد قدمه الادعاء للشاهد prh 256 وهو النص المدون لتسجيل اجتماع كان بين السيد الحريري والسيد المعلم

 

القاضي راي: من هو الشاهد 256؟ هل تتحدث عن الدكتور يوسف الذي قد ادلى بشهادته الاسبوع الماضي؟

 

ميترو: هذا صحيح

 

القاضي راي: وتتحدث عن البينة p 395

 

ميترو: هذا صحيح

 

القاضي راي: والبينة p 395. 1 وهي النصوص المدونة لتسجيل جرى للقاء ما بين السيد الحريري والسيد غزالة والسيد كنعان

 

ميترو: شكرا حضرة القاضي

 

كاميرون: هناك ثلاث تسجيلات قدمها السيد وسام الحسن. والتسجيل الذي قد ادلى الدكتور يوسف بافادته حوله كان يتعلق باجتماع 9 كانون الثاني/ يناير وهذا تسجيل مختلف لاجتماع 1 شباط/ فبراير ولم يقدم البارحة

 

القاضي راي: هل يود الادعاء ان يقدم هذا التسجيل كبينة؟ وعبر اي شاهد؟

 

كاميرون: نحن نود ان نقدمه كبينة وسوف نعلمكم بالشاهد الذي سوف يدلي بشهادته حول هذا التسجيل

 

القاضي راي: نحن نحاول ان نجد هذه الوثيقة ما بين مئات الوثائق التي لدينا هنا نحن القضاة وفي ما نقوم بذلك سيد كاميرون انا اضيف الى اعتراضك الذي قدمته سابقا حول ما يعرضه السيد ميترو على الشاهد في ما يتعلق بما قاله السيد المعلم بافادته امام لجنة التحقيق الدولية بالطبع، نحن نقر بان ما يقوله المحامين للشاهد لا يعني ان ذلك دليل ولكن ان وافق الشاهد على ما يُقال فهذا قد يُعتبر دليل وفي حال وافقوا على يُقال لهم فهذا لا يعني انه عليك ان تقلق سيدي خصوصا في ما يتعلق بافادة السيد المعلم

 

كاميرون: نعم وانا ممتن لهذا التفاهم المشترك في ما بيننا ولكن انا ارى ان هذه منهجية معقدة يمكن ان تكون موجزة اكثر في حال تم تقديم هذا الاقتراح او طرحت الاسئلة بطريقة فعالة اكثر، فمن الفعالية ان نطرح هذه الاسئلة على السيد المعلم لانه قدم هذه الافادة وبرأيي ان كان هناك استنتاج فان هذه الافادة هي تتعلق بوقائع مختلفة ونحن وصلنا الى مرحلة معينة نتيجة لتعليقاتكم وايضا لدي ملاحظة في ما يتعلق بالنص المدون للتسجيل عندما تسمحون لي بذلك.

 

القاضي راي: الوثائق ليست معنا ولكن ماذا تود ان تفعل بالنص المدون للشريط المسجل؟

 

ميترو: هناك احتمالان حضرة القاضي في هذه المرحلة يمكننا ان نأخذ استراحة ونقدم نسخ لكم للحصول على النص المدون او يمكن قراءة هذا النص المدون لمحضر الجلسة وهذا أيضا قد يفيدكم لتعرفوا حرفية هذا النص ولكن برأيي من الافضل لكم ان تعرفوا السياق، اما الامر الآخر الذي يتعلق في ما قاله السيد كاميرون هو انهم سيقدمون في الادعاء هذه النصوص المدونة للتسجيلات وخصوصا في ما يتعلق بالاشرطة المسجلة الاربعة والنصوص المدونة الخاصة بها ويمكن الاتفاق على ذلك ما بين الادعاء والدفاع.

 

القاضي راي: هل هذا رأي محامو الدفاع الآخرين؟ هل تمكنتم من النظر في كل هذه الامور ام لديكم اي اعتراضات.

سيد كاميرون اليست هذه وثائق اعتبرنا انه يمكن اضافتها الى قائمة البينات ولكن لم نقدم قرارا حول مضمونها الم تكن ضمن هذه الفئة؟

 

كاميرون: نعم سيدي

 

القاضي راي: إذا سوف انتقل الى محامي الدفاع بغياب اعتراض من السيد لاروشيل وهينز وجونز وعويني، الجميع لا يعترض على هذا الاساس يمكن تقديم هذه الادلة بالاتفاق في ما بين الافرقاء ويمكن ان نقوم بذلك بعد لااستراحة بما انها وثائق خاصة بالادعاء ويمكن ان نجد نسخ عنها خلال الاستراحة لقراءتها ويمكن العودة لها سيد كاميرون لتقديمها وثم يركز ميترو عليها لا نستمع للتسجيلات بوضوح الآن سوف نقرأ فقط النص المدون لهذه التسجيلات ولاحقا سوف نستمع الى التسجيل سوف نعجل المسألة بهذه الطريقة. حان وقت الاستراحة نرفع الجلسة.

 

بعد الإستراحة

القاضي راي: سيد كاميرون ما الذي تريد ان تقوم به الان؟

 

كاميرون: نحن زودناكم بخمسة نسخات باللغة الانكليزية وايضا بنسختين من النص المدون باللغة العربية، استطيع ان اصف لكم الان هذه الشرائط المسجلة ونطلب ان تعطى رقم بينة. كما ذكرت بالنسبة الى الشرائط السابقة كانت غرفة الدرجة الاولى قد سمحت للادعاء بإضافة مجموعة الشرائط المسجلة بموجب المادة 91 من القواعد في 8 كانون الاول 2014 في القرار الذي يسمح للادعاء بتعديل قائمة الشهود والبينات f 17880 والغرفة في الصفحة 20 كانت قد أشارت الى ما يلي، في العام 2005 السيد الحسن كان قد زود لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة بتسجيلات صوتية لثلاثة اجتماعات تتضمن السيد الحريري، وان مقبولية هذه الشرائط سوف تتخذ الغرفة قرارا بشأنها لاحقا وان هذه الشرائط هي عبارة عن تسجيل لاجتماع بين السيد وليد المعلم والسيد رفيق الحريري في الاول من شباط/ فبراير 2005 في قصر قريطم.

وان الدليل الاصلي كان يتضمن شريطي k7 من جهة الف وباء لكل شريط. ولغاية هذه الاجراءات امنا نسختين رقميتين لهذا الاجتماع وبالتالي فان الشريط رقم 1 والشريط رقم 2 يشير الى شريطي الـ k7 ولكل شريط جهة الف وجهة باء وهذا ادى الى وجود 8 نصوص مدونة مرتبطة بالجهتين للتصوير الاصلي.

والرقم المرجعي للادلة للشرائط، الشريط الاول 4000843 a، الشريط الثاني 4000843 b، ونجد هذين الشريطين في قائمة العروض للادعاء في البندين 47 و48 على التوالي.

أما النصوص المدونة وهي 8 سوف اقرأها بالترتيب، في البند 41 من قائمة العروض للادعاء وهو النص المدون باللغة العربية للجهة الف من الشريط الاول والرقم المرجعي للادلة هو 4000843 الجهة الف. وان النسخة الانكليزية للنص المدون هي 4000843 a/at

هل ترغبون في الحصول ايضا على الارقام المرجعية لكل شريط او هل هذا كاف؟ ما اقترحه وهذا ما اتبعناه في المرة الماضية هو ان نعتبر الشريط بينة واحدة والنص المدون يكون مرفقا ويكون رقمه ينتهي بـ ".1"

 

القاضي راي: هل من مجموعة ارقام مرجعية لكل هذه المجموعة؟

 

كاميرون: كلا للاسف، فالأرقام النهائية تختلف لكل نص مدون، وهي لا تتبع ترتيبا معيناً.  وان المجموعة للارقام المرجعية لكل هذا الشريط 4000843 وبعدها نضيف إما A او B.

 

القاضي راي: حسنا هذا كافٍ، وبالتالي فإن الشرائط الرقمية الصوتية سوف تحمل رقم البينة P409 كما وصفها للتو السيد كاميرون والنصوص المدونة باللغتين الانكليزية والعربية سوف تحمل رقم البينة P409.1. شكرا سيد كاميرون.

سيد ميترو يمكنك أن تواصل.

 

ميترو: شكرا. سيد السبع، هل كنت على علم بأن السيد وسام الحسن كان يسجل بعض اجتماعات السيد رفيق الحريري؟

 

الشاهد السبع:  لا علم لي بذلك.

 

ميترو: أنت لم تكن على علم بذلك، ولكن هل تستطيع على اي حال ان تقول لنا لما كان السيد الحسن يقوم بذلك؟

 

الشاهد السبع: لا جواب عندي على السؤال.

 

القاضي راي: وهل تعرف إن كان السيد رستم الغزالي يسجّل اجتماعاته مع اشخاص مثل السيد الحريري او ان كان السيد المعلم يسجّل سرياً ايضاً اجتماعاته مع السيد الحريري؟ هل تعرف ذلك؟

 

الشاهد السبع: يمكن لذلك ان يحصل. هناك مقاطع سمعتها في تسجيل الرئيس الحريري مع غزالة أوحت لي من خلال اسئلة غزالة كما لو أنه يسجّل.

 

القاضي راي: هل تشير الى الاجتماع بين السيد ايوب والسيد رستم غزالة والسيد الحريري أم انت تشير الى اجتماع آخر بين السيد حريري والسيد غزالة؟

 

الشاهد السبع: اشير الى التسجيل الذي عرض في المحكمة هنا، اي الى اجتماع غزالة والسيد ايوب مع الرئيس الحريري، هذا اوحى لي أن طريقة طرح اسئلته على الرئيس الحريري كانت انه يريد ان يحصل منها على وقائع مسجلة.

 

القاضي راي: ما الذي اعطاك هذا الانطباع من خلال سماع التسجيل او قراءة النص المدون؟

 

الشاهد السبع: طريقة طرح السؤال. في هذه اللحظة لا تحضرني الاسئلة التي وجهها انما طريقة طرح السؤال في بعض المقاطع اضافةً الى نبرة الصوت الاعلى التي لمست فيها كيف يتحدث رستم غزالة خلافا لنبرات صوت الآخرين. هذا مجرد انطباع. ليس لدي اي معلومات، رجال المخابرات عادةً يقومون بهذا الامر ليس بجديد وخصوصا في المخابرات السورية مارسوا هذا العمل مع اشخاص كثيرين.

 

ميترو: حسناً سيدي سوف نعود للتحدث عن ممارسات المخابرات في تسجيل المحادثات، لكن أود أن أتوقف الآن عند عادة السيد وسام الحسن في تسجيل اجتماعات بعض الاشخاص وبما انك اعتبرت ان نبرة الصوت كانت تشير الى عناصر مهمة سوف اخبرك عما جاء في النصر المدون لهذا الاجتماع وسوف أقرأ السياق باللغة الانجليزية في بداية مدون النص ذكر ما يلي "تعليقات المنص المدون عن مناخ الاجتماع، دام الاجتماع 96 دقيقة وقد سيطرت نبرة رفيق الحريري على الاجتماع وان وليد المعلم اما وافق او قاطعه رفيق الحريري ويبدو ان الاثنين كانا على اتفاق وكانا يضحكان في بعض الاحيان وكان النقاش ودي وصريح كان هناك بعض الهمس وبالتالي كان من الصعب تدوين النص كان صوت رفيق الحريري مرتفع وقاس في بعض الاحيان مع الاعراب عن الغضب بشأن بعض المسائل المناشقة، ولذا المعلم كان في المقابل هادئ ونبرته لم تتغير" هذا الوصف الذي أعطاه الشخص الذي دون نص الاجتماع وسوف اطلب من موظفة قلم المحكمة الآن الانتقال الى الصفحة الثانية. واعتقد انها الصفحة الاولى باللغة العربية.

سيدي اود ان الفت انتباهك الى فقرة باللغة الانجلزية هي في بداية الصفحة وتبدأ بقول رفيق الحريري "بيني وبينك" هل لنا ان نسلّط الضوء على هذه الفقرة بالنسخة العربية، قيل لي ان ذلك هو في السطر 30 حتى السطر 33 باللغة العربية.  هل وجدتها؟

سوف اقرأ الحوار واطلب منك التعليق لاحقا.

"رفيق الحريري: بيني وبينك يعني انت قدها وقدود

وليد المعلم يجيب: دولة الرئيس كيف بدنا ننجح؟

رفيق الحريري: والله شوف لقلقك انا بداية لازم تعرف شغلة عن اي امر آخر مهما حصل سوريا بتضل بقلبي وعيني".

 

في ما يتعلق بهذا الحوار هل نستطيع ان نقول ان السيد المعلم يطلب نصيحة رفيق الحريري بشأن كيفية تحسين الامور بين رفيق الحريري من جهة والسيد الاسد من جهة أخرى من خلال ممثله وليد المعلم هل هذا تفسير ملائم لما يحصل هنا؟

 

الشاهد السبع: لا اعلم اذا كان يطلب نصيحة هو مجرد استخدم بداية الحديث بطرح سؤال "كيف بدنا ننجح" والجواب لم يكن فيه نصيحة

 

ميترو: ولكن جواب السيد الحريري وآمل انك تتفق معي هو مطمئن ونلاحظ ان هذا الجواب اعطاه لاحقا خلال النقاش أي ان السيد الحريري لا يعمل ضد سوريا وهذه هي الرسالة التي أراد توجيهها من خلال السيد المعلم، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: هذا ليس كلاما جديدا لرفيق الحريري، رفيق الحريري كان يقول دائما انه لا يريد علاقات مع سوريا على قاعدة العداء مع سوريا انما على قاعدة التوافق معها بما فيه مصلحة لبنان

ميترو: وفي هذا السياق بالتحديد كان يعرب عن موقفه لنقل هذا الموقف الى السيد الاسد، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: يمكن اذا اعتبر وليد المعلم ان هذه رسالة. لا ادري انا لم اكن في الاجتماع، لا ادري كيف تم التعبير عن هذه المواقف داخل الاجتماع، هل حصل على طريقة ان الرئيس رفيق الحريري يريد توجيه رسالة ام لا، لكن انطباعي انه كلام عام يقوله الرئيس رفيق الحريري سواء مع وليد المعلم او غيره

 

ميترو: حسنا سوف نرى بعد دقائق انه طور هذه الفكرة. ولكن الان لربما قال لك السيد الحريري يوما ان الامور التي ناقشها خلال هذا الاجتماع كان موضوع شائك سياسيا الا وهو القانون الانتخابي، هل اشار اليك يوما السيد الحريري انه ناقش موضوع القانون الانتخابي مع السيد المعلم؟

 

الشاهد السبع: ناقش موضوع الانتخابات بشكل عام انما لا تفاصيل عندي على الاطلاق الا وفقا لما سبق وتحدثت عنه عناوين عامة ليس اكثر

 

ميترو: حسنا سوف ندخل في التفاصيل لاحقا. لنرجع خطوة الى الوراء الان ونحاول الاجابة عن هذا السؤال، هل من الصحيح ان نشير الى ان لحود ومعاونوه كانوا يعملون على تعديل القانون الانتخابي للحد من نطاق فوز الحريري وحلفاءه؟

 

الشاهد السبع: قفزنا الى مجال آخرى الان، انا اركز على الوثائق الموجودة امامي اجد انني ذهبت الى مكان آخر الان. سبق ان تحدثنا طويلا عن أمر لحود والسيد، نعم هناك تعارض بين لحود والسيد وبين الرئيس رفيق الحريري وان موضوع الانتخابات كان نقطة من نقاط الخلاف

 

ميترو: حاول ان تعطني جوابا على سؤالي، سوف اوضح الاسئلة، لحود ومجموعته كانوا يحاولون الدعوة الى نظام انتخابي يساهم في الحد من نطاق فوز الحريري في الانتخابات المقبلة، هل تتفق معي انهم كانوا يسعون الى ذلك؟

 

الشاهد السبع: سبق ان اجبت انه في سياق المنافسة السياسية والصراع السياسي الذي كان سائدا في لبنان كل قوة سياسية كانت تحاول منع قوة أخرى من الحصول على الاكثرية في البرلمان

 

ميترو: سوف أحاول مجددا ولكنك لم تجب على سؤالي، انا لم أسأل قط عن اي نشاط انتخابي بل انا اسأل ان كانت هنالك اقتراحات مشاريع بشأن نموذج القانون الانتخابي الذي يجب ان يعتمد في الانتخابات المقبلة، والمشروع الذي كان يسعى اليه فريق لحود هو نموذج سيقسم البلاد والدوائر الانتخابية بطريقة تؤدي الى الحد من فوز او قوة الحريري، ان لم يكن بإمكانك الاجابة عن هذا السؤال فرجاء ان تقول لي، ولكن حاول ان تقدم جوابا

 

الشاهد السبع: في تلك المرحلة كان هناك نقاشا في لبنان حول قانون الانتخاب، هذا النقاش تشارك فيه قوى سياسية متعددة بينها رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والقيادات السياسية المختلفة في لبنان وفقا لما اذكر ان اللواء جميل السيد كان يقوم بدور تسويق صيغة معينة لقانون انتخابات وهو اجتمع مع الرئيس رفيق الحريري لهذه الغاية كان على تواصل مع الرئيس الحريري لهذه الغاية. اذا اردت مني جوابا حول نوايا القوى السياسية الاخرى تلك النوايا تعبر عنها الممارسات السياسية التي كانت سائدة حينه وسبق ان اشرنا الى المناخات السياسية التي كانت سائدة في لبنان.

 

القاضي راي: سيد السبع السيد مترو يطرح سؤالا بسيطا هل توافق على ان الرئيس لحود ومجموعته كانوا يحاولون تغيير القانون الانتخابي لهزيمة السيد الحريري في الانتخابات النيابية عام 2005؟

 

الشاهد السبع: ربما لهزيمة السيد الحريري وأطرافا أخرى ليس رفيق الحريري فقط

 

القاضي راي: اذاً بعبارات أخرى ليتأكدوا من الفوز هم

 

الشاهد السبع: امر طبيعي لانهم يشكلون قوة سياسية ما، يريدون ان يفوزوا في الانتخابات.

 

القاضي راي: هل اجاب بذلك عن سؤالك سيد ميترو

 

ميترو: ربما اعطيك اسئلتي وتحصل انت نيابة عني على الاجوبة

 

القاضي راي: لكن عليك ان تدفع الثمن

 

ميترو: سوف ننتقل الى الصفحة 6 وتلاحظون انما ذكره رفيق الحريري بشأن مخاوف تخص الانتخابات او البرنامج الانتخابي للحود وحلفائه آنذاك اذا المشروع الذي قدم سيؤدي لتقسيم طائفي، هل كنت على علم ان السيد الحريري بالاضافة الى مخاوف انتخابية متعلقة بنجاحه كانت لديه ايضا مخاوف بشأن أثر القانون الانتخابي على الطوائف في بيروت هل كنت على علم بمخاوفه هذه ام لم تناقش يوما هذا الموضوع مع السيد الحريري.

 

الشاهد السبع: هل نتحدث عن فقرة معينة وردت في النص الموجود امامي ام سؤال عام قبل الدخول للنص.

 

ميترو: سوف اقرأ اذا هذه الفقرة "رفيق الحريري يقول..

 

الشاهد السبع: النص موجود أمامي ولكن اريد النظر إليه اكثر لاجد عما نتحدث.

 

ميترو: بالطبع ونحن نتحدث عن الفقرة التي تنتهي باللغة العربية ب "النعرات المذهبية". وقبل اسم حسن نصر الله

 

الشاهد السبع: لا اجد هذا النص بالعربية

 

القاضي عاكوم: استاذ باسم هو بالنص العربي باسفل صفحة 3 آخر 10 اسطر في الصفحة 3.

 

الشاهد السبع: بالعربي وضعوا Page 6 الآن نقلوها الى 3.

 

القاضي راي: سيد ميترو هل لي أن اقترح ذلك عندما تقوم باستجواب مضاد ولا تستطيع ان تقرأ اللغة الاخرى فلربما تطلب من موظف لغوي ان يساعدك لكي نضع الفقرات باللغتين جنبا الى جنب ان كانت هنالك اشارة الى اللغة الانكليزية او الفرنسية او في اي فقرة او اي لغة لا تتكلمها، مثلا اللغة العربية، فلكي  يستطيع موظف قلم المحكمة ان يضع الفقرتين جنبا الى جنب فهو بحاجة الى المساعدة والآن أرى أنه بفضل مساعدة حضرة القاضي عاكوم تمكنا من عرض الفكرة. هل تستطيع حضرة الشاهد أن ترى الفقرة على الشاشة؟

 

الشاهد السبع: نعم.

 

ميترو: والان بعد قراءة هذه الفقرة هل كنت على علم بأن السيد الحريري كان لديه مخاوف بأن القانون او مشروع القانون الذي كان يقترحه لحود ومجموعته كانت ستكون لها آثار طائفية، هل كنت على علم بمخاوفه هذه ام لم تناقش يوما هذا الموضع مع السيد الحريري؟

 

الشاهد السبع: انا لم اناقش مع الرئيس الحريري هذا الامر.

 

ميترو: حسنا، اذاً ان أكملنا قراءة هذه الوثيقة وتحديدا في الفقرة التالية حيث يقول السيد الحريري للسيد المعلم "روح شوف حسن نصرالله شوف شو بيقلك مش انا" ويجب وليد المعلم "حسن نصرالله بدو المحافظة لا الدوائر الانتخابية"، ويجيب السيد الحريري "ايه طبعا بدو المحافظة وانا بدي المحافظة". ايمكنك أن تشرح لنا ببساطة معنى المحافظة هنا؟

 

الشاهد السبع: المحافظة هي عبارة عن عدة دوائر انتخابية، لبنان مشكل من 6 محافظات والان اصبحوا 8 محافظات جديدة في البقاع والشمال والجنوب، فالمعني فيها ان تتشكل انتخابيا المحافظة من عدة دوائر انتخابية، هذا هو معنى المحافظة في لبنان. هو منطقة ادارية. لبنان مقسّم الى عدة مناطق إدارية هي 8 محافظات.

 

القاضي وليد عاكوم: تقصد أن المحافظة تتكون من عدة أقضية وتشكل بحسب اتفاق الطائف دائرة انتخابية واحدة.

 

الشاهد السبع: نعم صحيح. الآن المحافظات في لبنان فيها عدة دوائر انتخابية، يعني جبل لبنان فيه دائرة بعبدا ودائرة المتن ودائرة جبيل، هذا ما قصدته. مجموع هذه الدوائر تصبح محافظة.

 

ميترو: هل كنت تعرف أو تناقشت مع الرئيس الحريري بموقفه حول هذا الموضوع الذي كان يتماشى مع موقف السيد حسن نصرالله؟

 

الشاهد السبع: لم أناقش مع الرئيس الحريري هذا الامر

 

ميترو: ان كنتما قد تناقشتما في مسألة الانتخابات فلربما كنت ايضا عرفت ان السيد الحريري كان يود ان يكون هناك ممثل عن المقاومة اي حزب الله في بيروت، هل تعرف ان هذا كان موقف السيد الحريري وقتها؟ وهل كنت تشاطره الرأي نفسه في هذا الموضوع؟

 

الشاهد السبع: انا لم ادخل مع الرئيس الحريري بكيفية تشكيل اللوائح في بيروت، كنت في ذلك الوقت اتعاطى مع دائرتي الانتخابية فقط، اما موضوع الدوائر الاخرى وكيفية تشكيلها وعما اذا كان الرئيس رفيق الحريري يريد نائبا لحزب الله او غيره فهو امر لم اناقشه معه ولا علم لي به

 

القاضي راي: سيد ميترو يعطي موظف المحكمة نسخة مطبوعة بالعربية تسمح بتسريع ايجاد المراجع ولكن عليك ان تحدد المرجع في اعلى الصفحة

 

ميترو: شكرا حضرة القاضي وشكرا لقلم المحكمة.

سيدي جوابك بصراحة غريب ومذهل فانت كنت مستشارا سياسيا للسيد الحريري ويبدو انك تذكر امور بسيطة عن كل هذه القضايا ولكن في هذه الحالة لا تذكر ان السيد الحريري كان يود ان يبقي على ممثل للمقاومة في بيروت وهذا امر لا يمكن تصديقه في 14 شباط/ فبراير 2005 اي يوم اغتيال السيد الحريري كان هناك مقال في جريدة السفير كانت قد نقلت كلمات السيد الحريري عن هذا الموضوع وهو يحمل رقم البند 110 في قائمة العروض

 

القاضي راي: حسنا سيد ميترو ماذا تريد من الشاهد ان يفعل؟ فهناك بعض التعليقات وسمعنا رأي الشاهد، هل تقول ان افادة الشاهد لا يمكن تصديقها وربما تريد منه ان يجيب عن مزاعمك وهو غير قادر على تصديق ذلك. انا اكيد انه سيمكنه القيام بذلك وربما يمكنك ان تنتقل الى الموضوع التالي، في هذه المقالة تحديدا هناك جزءان لسؤالك

 

ميترو: سوف ابدأ بالجزء الثاني واعطي التعليق للشاهد

 

القاضي راي: انتظر لا يمكنك ان تقول للشاهد ان افادته غير قابلة للتصديق ومن ثم تنتقل بعد ثوان الى موضوع آخر فيمكنك ان تعطي الشاهد الفرصة للرد عليك انصافا له، لا يمكنك ان تقول في نهاية اسئلتك ان افادة الشاهد لا يمكن تصديقها الا ان كنت تسمح له بالرد على التعليق، فان كنت ستقول للشاهد غير قابلة للتصديق او غير صحيحة او غير معقولة او مهما كان فعليك ان تسمح له بالرد عليك، فلنقم بذلك بداية ومن ثم نستمع الى ملاحظاتك

 

القاضي راي: (مقاطعا) ولكن مرة اخرى اطلب منك ان تنتبه للنص المدون وتنتظر حتى نهاية الطباعة لكي تعطي بعض ثواني بين السؤال والجوال

 

ميترو: سوف اقوم بذلك حضرة القاضي ولكن بداية اود ان احاول ان اذكره عبر طرح اسئلة عليه. هل تذكر سيدي مقالة قد نشرت في صباح 14 شباط 2005 في جريدة السفير وهو خبر صحافي يتضمن عبارات نسبت الى السيد الحريري الديك اي فكرة عن تلك المقالة سيدي؟

 

الشاهد السبع: لا اتذكر هذا المقال

 

القاضي عاكوم: سيد ميترو قلت انه في 14 شباط 2005 يوم اغتيال السيد الحريري نُشرت مقالة في احدى الجرائد التي تعود له، هل تعني السفير بذلك هل تعود للسيد الحريري؟

 

ميترو: عنيت في جريدة ما، لم اعني انه هو يملكها

 

القاضي عاكوم: هذا ما جاء في النص المدون

 

ميترو: سيدي وللمزيد من التوضيح هذه المقالة قد نُشرت على الموضع الرسمي للسيد رفيق الحريري كخبر صحافي. وبعد ما قاله القاضي راي انا اقترح عليك سيدي ان هذا جزء من افادتك لا يمكن تصديقه، هل توافقني على هذا الموضوع ام تعلق على هذا الاقتراح؟

 

كاميرون: انا لا اعرف ان كان بامكان الشاهد ان يتذكر اي جزء من افادته يعتبره السيد ميترو غير قابل للتصديق لانه قد مر وقت طويل ما بين السؤال وبين هذا التعليق

 

ميترو: يسرنا القيام بذلك في حال الضرورة. حضرة الشاهد في المقال الذي اتحدث عنها نرى ان السيد الحريري قد شدد على ضرورة ابقاء ممثل للمقاومة في بيروت اشارة الى الممثل الحالي لحزب الله في ذلك القضاء

 

القاضي راي: انصافا لك سيد السبع هل رأيت هذه المقالة سابقا؟ فهي باللغة الانجليزية على الشاشة امامي، سيد ميتر هل هي المقالة التي احملها بيدي؟

 

ميترو: كلا حضرة القاضي

 

القاضي راي: قبل ان نطرح هذا السؤال على الشاهد علينا ان نعرض عليه المقالة ليتذكرها، ربما يتذكرها وربما لا، فلنعرضها على السيد السبع باللغة العربية

 

ميترو: لا يوجد نسخة باللغة العربية فهذا الموقع كان باللغة الانجليزية وقد نشر هذا الخبر الصحافي باللغة الانجليزية على الموقع. ربما يمكن لموظف قلم المحكمة ان يركز على اعلى هذه الصفحة من فضلكم.

كما تلاحظ سيدي هذا مقتطف من صفحة على موقع السيد الحريري الرسمي بتاريخ 14 شباط 2005 وعنوانه خبر صحافي وهو مقال من مجموعة اخبار صحافية قد نشرها السيد الحريري من خلال موقعه الالكتروني وقد كشف لنا الادعاء عنها وتاريخها هو 14 شباط 2005 . ويناقش فيه السيد الحريري عدد من المسائل السياسية وسوف ادخل في تفاصيل بعضها خلال ثوان، وكان ايضا يناقش ما تحدث عنه مع السيد المعلم وفي نهاية الفقرة الاولى

 

القاضي راي: لحظة من فضلك. سيد السبع نعرف انك تتحدث بعض الانكليزية ايمكنك أن تفهم ما تقرأه هنا على الشاشة باللغة الانكليزية فليس هناك ترجمة عربية لهذه المقالة. ايمكنك أن تخبرني ان كنت تفهم ما جاء باللغة الانكليزية هنا؟

 

الشاهد السبع: نعم.

 

ميترو: بالنظر الى هذا الخبر الصحافي او المقالة، هل تسمح لك بأن تتذكر رؤية هذه الوثيقة في مرحلة معينة قبل هذا اليوم؟

 

الشاهد السبع: أبدا غير موجودة في ذاكرتي على الاطلاق.

 

ميترو: هل يصعب عليك سيدي ان تتحدث عن العلاقة بين السيد الحريري وحزب الله في هذه المحكمة؟ هل هو تحدٍ بالنسبة لك وتجد من الصعب ان تتحدث عنه؟

 

الشاهد السبع: هذا سؤال موقعه ندوة تلفزيونية.

 

ميترو: حاول ان تجيب من فضلك.

 

الشاهد السبع: أجيب على ماذا؟ اجيب عن قدرتي على التحدث عن موضوع معين او عدم قدرتي على التحدث عن موضوع؟ إذا كان المطلوب ان يتم وضع كلام معين في فمي لأنطق به، أنا هنا لأقول ما عندي من معلومات ليس اكثر. لست في وارد الإدلاء بأي مواقف سياسية.

 

القاضي راي: أظن أن السيد ميترو كان يسألك ببساطة إن كنت تواجه صعوبة او لا تود ان تتحدث أو تعطي افادة عن علاقة السيد الحريري بحزب الله، هذا كل شيء ببساطة، هل هو أمر لا تريد أن تتحدث عنه؟ أو تجد من الصعب ان تتحدث عنه او لا يمكنك أن تتحدث عنه؟

 

الشاهد السبع: سيدي الرئيس، وضع السؤال في اطار القدرة او عدم القدرة، تضعني احيانا في مكان كما لو أنني لا اريد ان أواجه حقائق معينة. الحقيقة اني تحدثت عن هذا الموضوع وقلت ان العلاقة بين الرئيس رفيق الحريري وبين حزب الله خلال الفترة بين 2004 و2005 لم تكن محكومة بالاشتباك السياسي. خلاف ذلك اذا كان مطلوبا مني ان أدخل بتفاصيل هذا الامر، لست أنا الشخص المؤهل للتحدث عن التفاصيل.

 

ميترو: فلنعد الى السيد المعلم والسيد الحريري. اطلب العودة الى وثيقة البند 81 من قائمة العروض.

 

القاضي نيكولا ليتييري: أود التوضيح، البارحة تحدثنا عن قناتين للتواصل، قلت ان السيد الحريري كان لديه قناتين للتواصل مع حزب الله ومع النظام السوري ولكن هل تحدث السيد الحريري مع قائد حزب الله حول هذه العلاقة الصعبة مع النظام السوري وتحدث عن هذه التهديدات؟ فلا يمكننا الا ان نتحدث عن تهديدات تلقاها من النظام السوري، وفي هذه الحالة ما كان رد قائد حزب الله؟

 

الشاهد السبع: فعلا سيدي، انا لا املك معلومات حول هذا الامر، لان اي كلمة فيه ممكن ان تشكل وجهة نظر معينة تخالف الحقائق التي كانت سائدة في ذلك الوقت. هناك تواصل بين الرئيس رفيق الحريري وبين السيد حسن نصر الله كان قائما بالفعل، واذا اردت ان اذكر لا يمكنني ان احدد الفترة الزمنية التي كانت تحصل فيها هذه اللقاءات.

ربما كانت قبل شهرين او اكثر او اقل من استشهاد الرئيس رفيق الحريري، انما الاجتماعات التي كانت تتم مع قيادة حزب الله في ذلك الوقت كانت تنسق عبر قنوات معينة معروفة، هناك شخص معين كان يتولى تنظيم هذه اللقاءات وهناك لقاءات قبل اشهر من اغتيال الرئيس رفيق الحريري كانت تحصل بين قريطم ومقر السيد حسن نصر الله في الضاحية، انما انا لم اشارك يوما في اي من هذه اللقاءات.

الرئيس رفيق الحريري بكل بساطة كان يطلعني على عناوين، "اجتماع منيح" "اجتماع كويس"، "اجتماع بدنا نكفيه او لا"، "يوجد اجتماع مقبل او لا"، العناوين التي كانت مطروحة حكما فيها انتخابات واوضاع تتعلق بالبلد بالاضافة الى الاوضاع السياسية العامة ووضع الحكومة والعلاقات السياسية، بالتالي حكما يتم التطرق الى امور معينة في لقاءات من هذا النوع، انما التفاصيل ومحاضر التفاصيل ليست في عهدتي

 

ليتييري: لكن لا اظن ان هذه كانت تفاصيل فهذه كانت اجزاء مهمة في السياق السياسي. وعدا هذه الاعتبارات تؤكد انك لم تكن لديك اي معلومات حول مضمون هذه اللقاءات فيما يتعلق بتقديم السيد الحريري معلومات لحزب الله حول التهديدات السورية؟ هذا صحيح ام لا؟

 

الشاهد السبع: اي معلومات حول هذا الامر غير موجودة عندي. اذا كان المطلوب شيء اضافي انا مستعد. لكن فعلا لا املك اي معلومات عن هذا الموضوع

 

القاضية بريدي: اذا كان من اجتماعات متتالية بين الرئيس الحريري وسماحة السيد حسن نصر الله، هل كان يرغب الرئيس الحريري بتركها مغلقة بينه وبين السيد نصر الله رغبة منه لانجاحه او لما لم يكن يتداول بأمرها امام المقربين منه

 

الشاهد السبع: الذي أعلمه بشكل صريح  أن الرئيس الحريري كان يرغب في علاقة جيدة مع حزب الله وكان يعتبر ان بناء علاقة مع حزب الله تؤسس لوضع سياسي جديد باعتبار ان الحزب يمثل جهة اساسية ومركزية في الطائفة الشيعية كان الرئيس الحريري يراهن ويعمل على ذلك وهو ربما كان يفترض في ذهنه ان يكون حزب الله شريك له او هو شريك مع حزب الله مع اطراف سياسية مسيحية ودرزية في لبنان في تشكيل حالة سياسية معينة جديدة في البلد. رفيق الحريري قرر الانفتاح على حزب الله في لحظة من اشد لحظات الشتباك السياسي بينه وبين القيادة السورية. هل جرى في هذا الاجتماع حديث عن تلك الاجواء التي كانت سائدة بين الحريري وبين القيادة السياسية هذا امر لا اعلمه لم يجر التحدث معي فيه باي شكل من الاشكال.

 

القاضية بريدي: بالعودة لقانون الانتخاب وتقسيم بيروت واسئلة السيد ميترو هل كنت تعلم ان الرئيس الحريري قرر خوض الانتخابات في بيروت في الدائرة الاصعب في حال ما اذا كانت قد قسمت بيروت لـ3 دوائر وهل تعلم انه كان يبغي ترك مقعد لحزب الله في احدى تلك الدوائر

 

الشاهد السبع: هو أعلم انه سيخوض الانتخابات في الدائرة الاصعب اذا لم يكن قانون الانتخابات على الصورة التي يرتضيها قال هذا الامر وسبق ان قلت هذا هنا، اما انه كان يريد اشراك عضو من حزب الله في لائحته الانتخابية فهذا امر لم اناقشه معه.

 

القاضية بريدي: وهذا كان محتوى جريدة السفير موضوع السؤال

 

الشاهد السبع: ممكن. هذا مقال مكتوب بالسفير بعد تركي السفير بـ20 سنة كنت مدير لتحرير السفير كنت مدير تحرير للسفير ولكن هذا مقال بعد اكثر من 15 سنة على مغادرتي

 

القاضي راي: حسنا فلننتقل الى الوثيقة رقم 81 وعلى ما اظن هي جزء من البينة p409.1 والسيد السبع معه النسخة العربية للنص المدون الى اي صفحة تود  منا ان ننظر؟

 

ميترو: وتحديدا في النسخة الانجليزينة الصفحة 8 في اعلاها امام في النسخة العربية فهي في الصفحة 4 تحديدا الاسطر من 34 الى 35.

 

القاضي راي: سيد السبع ربما يمكنك أن تنظر الى الصفحة 4 في نهايتها.

 

ميترو: سيد السبع، اطلب منك ان تنظر الى الفقرة التي نسبت الى السيد الحريري وتبدأ بـ "عم بحكيك الحقيقة" ايمكنك أن تجدها؟

 

الشاهد السبع: نعم.

 

ميترو: اذاً في نقاشاته حول حل مختلف  المسائل مع السيد المعلم يقول السيد الحريري ما يلي: "عم بحكيك الحقيقة بنكايات والتكتيكات رح ينشأ لبناني معادي لسوريا ولإلكن وإلنا ويزمطوا هالقرطة بموضوعن". الآن لدي سؤال، ايمكنك أن تعرف عمن يتحدث عندما استخدم مصطلح "هالقرطة"؟

 

الشاهد السبع: لا ادري.

 

ميترو: وماذا عن الخطط والتكتيكات؟ الى ماذا يشير السيد الحريري بهذه المصطلحات؟

 

الشاهد السبع: انا احاول ان اركز على النص الوارد امامي، هو بدأ "عم بحكيك جد".

 

القاضي راي: لربما لنفهم السياق الاوسع، السيد السبع هل لك ان تطّلع انت على الصفحة او الصفحتين ما قبل هذه الفقرة "عم بحكيك الحقيقة".

 

الشاهد السبع: "عم بحكيك جد" وليس "الحقيقة"، بكل الاحوال الكلمتان تحملان المعنى نفسه، انما الكلام عن "القرطة" لا اراه.

 

المحامي محمد عويني (للدفاع عن المتهم حسن مرعي): في الفقرة قبل الاخيرة من الصفحة 4 من النص العربي. في نفس الصفحة في آخر الفقرة قبل الاخيرة.

 

الشاهد السبع: يعني انتقلنا من رأس الصفحة الى اسفلها؟

 

عويني: نعم.

 

القاضي راي: لربما تستطيع أن تقرأ أنت منذ بداية هذ الصفحة لكي تفهم ما ورد في اسفلها وان تطلع على النسخة امامك.

القاضي راي: سيد ميترو وفيما يقرأ السيد السبع هذه الوثيقة هل تستطيع ان تعطي اي وثيقة للسيد السبع لكي يقرأها خلال استراحة الغداء؟ وانا متأكد من ان السياسيين عادة والمحامين يستطيعون ان يعملوا لاحقا وفي بعض الاحيان من الصعب ان نطلع عما قيل قبل وبعد مسالة ما وانما متأكد من ان ذلك سيساعدكم

 

ميترو: لربما نستطيع ان نعطي الوثيقة ذات الرقم 81 و85 من قائمة العروض وهي الجهتين الف وباء من الشريط وسوف نتوقف عندها عند استراحة الغداء

 

القاضي راي: لماذا لا نعود الى هذا الموضوع بعد استراحة الغداء؟ سوف نواصل الان لعشر دقائق.

سوف نستخدم الوقت بشكل بناء وللاسف سيكون لك غداء عمل مع هذه الوثائق، انا متأكد من انك قمت بالعديد من غداءات العمل في السابق وهذا ما نقوم به ايضا، اذاً سوف نزودك بوثيقة خلال استراحة الغداء لتطلع عليها وبعد استراحة الغداء يستطيع السيد مترو ان يطرح عليك اسئلة بشأن هذه الوثائق.

 

ميترو: ان كان هذا هو الاقتراح فهل توافقون ان نأخذ استراحة الغدء الآن لان مجموعة الاسئلة المقبلة مرتبطة بهذا الاجتماع ومعلومات السيد السبع عن هذه المواضيع

 

القاضي راي: حسنا ثمة خبر سار وخبر سيء سيد السبع، سوف نستريح الان

تفضلوا بالوقوف

 

الجلسة المسائية

(...) ستكون الغرفة ممتنة ان اتبعت هذه الطريقة اي ان تعرض الاقتراح على الشاهد وتعود الى الافادات او الى المواد بأقل قدر ممكن وربما ستتفاجىء بهذه الطريقة فربما سيوافق معك الشاهد على الكثير من الاقتراحات وان اعتمدنا هذه الطريقة فالشاهد سيكون مسرورا ايضا نحن اعطينا السبع فرصة للاطلاع على المواد هل ترغب في ان نعود الى النص المدون للاجتماع بين السيد المعلم والسيد الحريري في 5 شباط 2005

 

ميترو: نعم ثمة امرين في الواقع نحن سننظر الى المحتوى عوضا عن اقتباس بعض الاجزاء وانا اعتقد ان تقديم الاقتراحات سيكون ملائما ان جاز التعبير ولكن في بعض الاحيان علي ان اعود الى المواد اي الى المحتوى الوارد في النص المدون. أود ان اشير الى جواب جاء على سؤال طرحه القاضي ليتييري في ما يتعلق بحزب الله والعلاقة مع الحريري واود ان اقول انه سكيون هناك شاهدا بعد اسابيع سيعطينا هذه الاجوبة .

قبل الاستراحة طلب القاضي منك الاطلاع على النص المدون ولاسميا السياق وفي ما يتعلق بالتحديد عن ما ذكره رفيق الحريري ألا وهو مصطلح "هالقرطة" والان بعد الاطلاع على هذه الوثيقة هل تكونت لديك فكرة عمن هم هؤلاء الاشخاص الذين اشار اليهم بهذا التعبير

 

الشاهد السبع: لا لم يتكون عندي فكرة عن اشخاص محددين خصوصا ان هذا المصطلح وارد في سياق الحديث عن القرار 1559

 

ميترو: وانا افترض انه ليست لديك اي فكرة الى ما يشير اليه الحريري عندما تحدث عن الخطط والتكتيكات

 

الشاهد السبع: لا علم لي عما يعنيه حول هذه النقطة

 

ميترو: سننتقل بسرعة الى ما يتعلق بالصفحة والنصف التالية وانت قرأت هذه الصفحات والمعلم يشير الى "هم مرارا وتكرارا" ولاسيما انه تحدث عن رفع التقارير الى بشار الاسد وأود ان ننتقل الى الصفحة 10 و 6 من السطر الثاني الى الثامن في اللغة العربية وهذا هو رد فعل رفيق الحريري عند السماع عن التقارير "انا صرلي 4 سنين بقاوم التقارير لانو ما فيي قاومهم انا اتواصل معكم ما في معه لبشار ما في واحد اسمه اميل لحود غير اميل لحود من جماعتكن هون ما عندهم شيء وعندهم شخص متخصص برفيق الحريري بيبعتو تقارير ممكن عن شيء ما وانا جلست انا واياه وهذه هي حقيقة ويقلبوا الحكي رأسا على عقب وبيعملوا حوار وبيعملوا اننا مراقبين بيت الحريري ومسجلين له والمعلم يسأل وبيخترعوا رفيق الحريري وانا ما في وانا لا اعرف او استطيع ان ادافع عن نفسي وسبق وقلت له هذا الامر عدة مرات وقلت له يا اخي اسألني بس مين بدو يسأل ؟ يقول لك ابو عبدو طيب يا ابو عبدو شوف وين وصلوا"، حسنا اود ان اسألك ما يلي هل كنت على علم انت والسيد الحريري ان السلطات كانت تتجسس عليه وكانت ترفع التقارير الى السلطات السوري هل انت كنت على علم بهذا الخبر

 

الشاهد السبع: نعم انا كنت في اجواء معينة في معلومات معينة محددة تتعلق بما كنا نعيشه من اجواء حول عمليات ومراقبة الى حد اننا كنا نخشى كثيرا استخدام الهواتف النقالة في جلساتنا الداخلية وهذا امر كان يحصل في قصر قريطم وبطلب مباشر من الرئيس الحريري وفي هذا النص الموجود امامي الان هناك مصطلح "مسجلين له" وهذه اشارة الى ان الرئيس الحريري كان يعيش هاجس تسجيل مقابلاته والحديث هنا تحديدا عما نحن كنا نسميه بالنظام الامني السوري اللبناني المشترك لان الرئيس الحريري يتحدث في هذه الفقرة عن الرئيس اميل لحود وجماعته وعن جماعتكم التي هي هنا تعني عن جهاز الاستخبارات السورية في لبنان

 

ميترو: شكرا ولربما غدا سنكتشف من هو الذي كان يتجسس على السيد الحريري ويرفع التقارير الان هل لك ان تقول لنا من هو ابو عبدو الذي اشرت اليه في هذه الفقرة

 

الشاهد السبع: من المعروف ان ابو عبدو هو رستم غزالة 

 

ميترو: وهل نستطيع ان نقول ان موقف او رؤية السيد الحريري كانت التالي: كان يعتبر ان مشاكله مع القيادة السورية والعلاقة السيئة التي تطورت مع الوقت كانت بسبب اميل لحود ونشاطات هذا الاخير هل هذا الاقتراح صحيح

 

الشاهد السبع: أفترض ان العوامل تتجاوز الرئيس إميل لحود فقط الى عوامل وأسباب أخرى حصرها بالرئيس لحود اعتقد الامر غير دقيق

 

ميترو: سوف اعيد صياغة السؤال هل تعتبر انشطة لحود ومجموعته هي العنصر الرئيسي وراء تطور العلاقاة السيئة بين الحريري والقيادة السورية بحسب ما تعرف بالطبع

 

الشاهد السبع: انا اعرف ان العلة الاساسية كانت موجودة في طريقة ادارة القيادة السورية للملف اللبناني والتي كان لحود لفترة من الفترات يشكل جزئاً منها

 

ميترو: تباعاً لنصيحتك حضرة القاضي نسطيع ان نعود الى الوثيقة 85 الصفحة 6 لنرى رأي السيد الحريري بشأن مساهمة سيد لحود في هذا الموضوع، اذا اطلب من موظف قلم المحكمة التوجه الى الوثيقة 85 وهي الجهة "باء" من الشريط الخاص بتسجيل الاجتماع نفسه ربما ننتقل الى الصفحة الثالثة

 

القاضي راي: والصفحة باللغة العربية؟

 

ميترو: الوثيقة هي 75 حضرة القاضي الصفحة الثانية من السطر 10 الى 15.

 

القاضي راي: سيد السبع نحن نتحدث (قطع البث من المصدر)

 

ميترو: الرقم هو4000843A-B-DEN  ولكي يستطيع ان يطلع السيد السبع على هذه الفقرة اطلب من موظف قلم المحكمة ان يسلط الضوء على اسفل الصفحة حيث يقول وليد المعلم "بس انا همي" سيد السبع باللغة الانكليزية تبدأ الجملة MY CONCERN  وهل لك ان تقول لي عندما تعثر على هذه الفقرة؟

 

الشاهد السبع: في اسفل الصفحة؟

 

القاضي عاكوم: السطر العاشر في الصفحة الثانية

 

الشاهد السبع: نعم

 

ميترو: سوف أقرأ هذا الجزء للمحضر يقول وليد المعلم "بس انا همي شيئين بشوفون غلط وبقلك ياهن بصراحة مابقدر اتصور دور ايجابي سوري في لبنان بدون الحريري... كما ما بقدر اتصور علاقة ديبلوماسية خارجية بدون فرنسا في خللين، وجواب رفيق الحريري: ايه بس هذا المضووع وهذا الموضوع، وليد المعلم: الان شو لازم نعمل فرنسا تركلي ياها عجنب يعني مشيت بعيد صارت القلوب كثير معباية  من الطرفين اليوم انا بهمني انت وبشار الاسد ما بهمني في آخر نهائي ، ومن ثم يواصل المعلم: شو الخطوات اللي لازم تصير حتى هالعلاقة ترجع تلتحم بدون اجهزة".

السؤال بشأن بناء علاقة من دون الاجهزة هو سؤال غريب او استثنائي هل توافقني الرأي؟

 

الشاهد السبع:  هذا كلام وليد المعلم ربما كان يرشح نفسه لدور ما لا ادري

 

ميترو: انا لست مهتما بما كان يتبادل الى ذهن السيد المعلم آنذاك بل انا ارغب في معرفة رأيك انت سأحاول اعادة صياغة السؤال كي أرى ان كنت تتفق معي، هل تتفق معي على ان هذه كانت نقطة تحول لفتح صفحة جديدة بين سوريا ورفيق الحريري التي كانت قد وصلت الى حائط مسدود؟

 

الشاهد السبع: هذه محاولة من المعلم لفتح ثغرة في الجدار المسدود مجرد محاولة ليس اكثر

 

ميترو: انا ممتن لذلك لاننا سنصل الى نهاية المحاولة وكيف فشلت هذه المحاولة انا استخدم كلماتك عن الصفحة الجديدة بين سوريا ورفيق الحريري، هذه كلمات وردت في افادتك في 10 حزيران 2010 اي انت تتفق معي على انها نقطة تحول وصفحة جديدة بين سوريا ورفيق الحريري

 

الشاهد السبع: في ذلك الوقت وصفت نتائج الزيارة بهذا الوصف انما من الاشخاص الذين كان لديهم اطلاع محدود على نتائج الاجتماع ولكنني ايضا من الذين يمكن ان اقول انهم فوجئوا مفاجأة كبيرة بالوقائع التي وضعت امامي اليوم والتي تتطرح او تجعلني اطرح سؤالا كبيرا هو لماذا كان الرئيس رفيق الحريري يعمد الى تسجيل هذه الاجتماعات ولا أحمل أي جواب حتى الامن ولكن من والواضح وبعد قراءاتي لوقائع هذا اللقاء ان الرئيس الحريري كما لو انه يكتب مذكراته

 

ميترو: سيدي لا أريد أن أكون غير منصف تجاهك وأنت ذكرت ان المعلومات لديك محدودة بشأن هذا الاجتماع ولربما أعرض عليك أمر متعلق بشخص آخر لديه معلومات اكثر عن الاجتماع واطلب منك التعليق حضرة القاضي هل لنا ان نعرض الوثيقة الخامسة والعشرين ووسوف أطلب من موظف قلم المحكمة الانتقال الى الصفحة السادسة

 

القاضي راي: نحن اذا نتحدث عن إفادة للشاهد محسن دلول اما لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة بتاريخ 16-8-2006 وعن اي صفحة تتحدث

 

ميترو: أنا اتحدث عن الصفحة 12 من الافادة والفقرة ال35 وانا متأسف ولكن ما من ترجمة عربية على القائمة ولكنها تظهر على الشاشاة حضرة الشاهد عليك ان تنظر الى الفقرة 35 وهي في أسفل الصفحة

 

الشاهد السبع: نعم

 

ميترو: وسوف نتوقف عند مجموعة من الاسئلة اولا سؤال المحقق الى السيد دلول وثمة إشارة الى انه صديق للسيد الحريري، السؤال هو التالي في شباط 2005 قابل السيد الحريري وليد المعلم هل ذكر اي امر عن هذا الاجتماع وجواب السيد دلول لقد شعر بتناقد بين الرسالة التي حملها المعلم وتصرفات الجهاز الامني السوري الذي يمثله رستم غزالة  كان رفيق الحريري ووليد المعلم صديقين حميمين وتعود صداقتهما الى أيام واشنطن عندما كان المعلم سفيراً هناك، سؤال: متى اجتمعا؟ جواب: لا اذكر تحديداً ولكن لم يكن ذلك قبل الاغتيال بكثير، سؤال: ما كانت الرسالة التي حملها وليد المعلم في يوم الاجتماع؟ جواب: لم تكن رسالة بل كانت مبادرة من السوريين لفتح جميع القنوات مع كل الفرقاء اللبنانيين بدلاً من استخدام العلاقات الامنية التقليدية وفي النهاية اي انها كانت بمثابة صفحة جديدة بتاريخ العلاقات اللبنانية السورية".

واذا انتقلنا الى بداية الصفحة باللغة الانكليزية "يقال ان الحريري لم يكن سعيداً بهذه العلاقة ولكن كان مسروراً بهذه العلاقة السياسية ولكن يبدو ان المعلم لم يتمكن من تطبيق ذلك"

سؤالي هو التالي: ان هذه المعلومات التي نقلها الحريري الى دلول في ما يتعلق بفهمه من هذه المبادرة يبدو انه كان مسروراً بهذا الموضوع هل تبادل هذه الافكار معك ام انه اخبر فقط السيد دلول بهذه المعلومات؟

 

الشاهد السبع: لا ادري اذا كان اخبر دلول فقط بهذه المعلومات وليس لدي معلومات عن هذه النقطة انا ما اشرت اليه عن هذا اللقاء سبق ان ورد في افادتي وورد في كلامي منذ لحظات لا اعلم ما هي المعلومات التي توافرت للوزير دلول ربما كانت لديه معلومات اكثر مني  انا شخصياً لا علم لي بما تضمنته المعلومات التي قدمها الرئيس الحريري او عرفها الوزير محسن دلول

 

القاضي راي: السيد السبع السيد ميترو يطرح هذا السؤال البسيط هل ما اخبر به السيد الحريري السيد دلول عن هذا الاجتماع هو ما اخبرك به ايضاً السيد الحريري، لربما اخبر السيد دلول امراً وانت امراً آخر ام هل قال لكما الامر نفسه؟

 

الشاهد السبع: لا اعلم ماذا قال لمحسن دلول انما انا سبق ان افدت وقلت ما هي الاجواء التي وضعني بها الرئيس الحريري

 

القاضي راي: حسناً هل لك ان تطلع على افادة دلول وما قاله له الحريري عن الاجتماع وان تكرر ما قاله لك هل تتذكر انه قال لك امراً مختلفاً عما قاله له؟

 

الشاهد السبع: على سبيل المثال انا لم اسمع من الحريري انه كان مسروراً جداً من هذه العلاقة السياسية الجديدة لم اسمع هذا المصطلح

 

القاضي عاكوم:  هل تعتقد ان مجرد زيارة وليد المعلم كوزير خارجية هذه المرة وليس زيارة ضباط امنيين كرستم غزالة وغازي كنعان كانت تعني شيئاً للرئيس الحريري ان التواصل معه بدأ من خلال ناس مدنيين وليس من خلال امنيين كما كان يجري في السابق؟

 

الشاهد السبع: ان اردنا ان نذهب الى تحليل الوضع في تلك المرحلة يمكن ان نقول ان هذه الزيارة اتت في لحظة من اشد اللحظات تعقيدا في العلاقات بين الرئيس رفيق الحريري والقيادات السورية لكنها ايضا جاءت بعيد القرار 1559 والوزير المعلم كان وزيرا للخارجية وهو لم يكن قد تسلم زمام الامور في هذه الوزارة منذ فترة طويلة ويبدو انه كان هناك قرار لدى القيادة السورية بان تفتح خطوط ديبلوماسية معينة لمواجهة عاصفة دولية يمكن ان تواجهها عن طريق تطبيق القرار 1559

 

مترو: ربما يمكننا ان نضيف تعليقات اخرى ضمن الوثيقة 46 في القائمة حضرة القاضي هذا محضر مقابلة بين لجنة التحقيق الدولية التابعة للامم المتحدة والمعلم في 20 ايلول 2005 وسأطلب من قلم المحكمة الانتقال الى الصفحة الثامنة .

يمكنك ان تجد هذه الفقرة في الصفحة الاخيرة من النسخة العربية وكان ذلك السؤال الاخير الذي طرحه ميليس على المعلم هل تمكنت من ايجاد هذه الفقرة ؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: السؤال كان ما يلي هل اعتبرت ان مهمتك كانت ناجحة فكان جواب المعلم: في الواقع مهمتي مع الحريري كانت ناجحة لكنها قتلت مع مقتل الحريري في نفس يوم الجريمة اذا عاد ميليس الى عدد جريدة السفير اللبنانية يوم 14 شباط يوم اغتيال الحريري سيجد موقفا للحريري يتطابق مع ما وعدني به ولذلك مهمتي مع الحريري في مطلع شباط كانت ناجحة لكنها اغتيلت مع الحريري اطلب منك ان تعلق على هذا الجزء الاخير من جواب المعلم حول مهمته هل توافق بأن انفتاح النظام هو الذي  ادى الى مقتل الحريري في 14 شباط؟ عفوا هل تظن ان هذه المبادرة التي كانت انفتاح من النظام قد قتلت مع مقتل الحريري

 

الشاهد السبع: لا استطيع ان اجيب عن هذا السؤال لانني لا اعلم بالاساس اذا كان هناك مبادرة او توجد مبادرة او لا لا توجد وبالتالي هذه افادة وزير خارجية بطريقة دبلوماسية ما .

 

مترو: لكسب المزيد من الوقت وبما ان الشاهد قال انه لا يذكر المقال الذي نشر في السفير في 14-2-2005 والذي تيحدث عنها المعلم وانا اطلب منكم ان تنظر الى البند 110 من قائمة عروضنا اي هذه المقال تحديدا وادعوك الى النظر في الوثيقة رقم البند 43 وهو تقرير لجنة التحقيق الدولية حيث يوجد تحليل حول هذه المسألة تحديدا وتعليقات السيد المعلم

 

القاضي راي: لست متاكدا مما تريد منا ان نفعل فاذا كنت تريد تقديم اي شيء كدليل فعليك ان تقدم هذه المعلومات ولكن لست اكيدا من ان الغرفة يمكنها ان تقبل بتقرير تحليلي داخلي لمحلل اعده منذ سبع سنوات وعليك ان تطلب منا ان ننظر الى هذه الوثيقة 43 او رقم 110 وان كنت تريد عرض هذه الوثائق على الشاهد او الطلب منه الن يعلق عليها فعليك الطلب منه وتقديمها كدليل ونحن لا ننظر الى وثائق بشكل عشوائي هي من ضمن ملفات كثيرة ونعالج مسيائل موضوعة امامنا من دون ان تكون دليل واترك لك انت ماذا تريد ان تفعل بهذه الوثائق بدلا من تقديمها عشوائيا في المحكمة

 

مترو: لا اقوم بهذا الامنر عشوائيا حضرة القاضي وفي هذه الحالة ساطلب من المحكمة عرض الوثيقة رقم 43 في قائمة العروض وهي تقرير لجنة التحقيق الدولية في تاريخ 22-2-2007 في الصفحة 80 باللغة الانكليزية والتركيز على الفقرة 310

 

القاضي راي : ماذا تريد منا ان انفعل سيد مترو

 

مترو: سيد القاضي  لا يتعلق الامر بهذه المقالة وانتكنتم تتوقعون منا ان نقرر اي جزء نقرر عرضه على السشاهد لطرح الاسئل فهذه الفقرة تتضمن جوانب مختلفة ولا اظن ان الشاهد باستطاعته ان يقدم مساعدة بهذا الامر ولكن هذا جزء اول يتعلق بمقالة السفير وهو امر اشار الى انه لا يذكره ولا اظن انه يعرف بشان هذه المقالة وهناك جزء اخر مرتبط بهذا الموضوع ويهمني ان احاول مع هذا الشاهد وان اقدم له الفرصة اللازمة من خلال ملاحظاتي وذلك ليقدم لنا ولكم المساعدة فيما يتعلق برأيه حول التأكيدات المشار اليها في هذه الفقرة ويمكنه ان يوافق الرأي او يخالف الرأي في هذا الموضوع لا اظن بأن اي شيء من هذا التحليل ليس لديه اهمية في العام 2015 كما كان الحال في العام 2007 وبالطبع الا اذا كان الادعاء يود ان يطرح غير ذلك فيمكنه ان يثبت ذلك.

 

كاميرون: لا اظن بأن زميلي سيقدم هذه الوثيقة كبينة الا سوف يكون لدي اعتراض قوي على ذلك ان كان يود ان يطرح على الشاهد سؤال حول موضوع موجود ضمن هذه الوثيقة وهو امر كنا سوف نفعله لفتح صفحة جديدة فأنا ليس لدي اعتراض ولكن الوثائق التي لا يعرضها السيد مترو على الشاهد هي افادته هو ولكنه يطلب من الغرفة النظر الى هذه الافادات الخاصة بشهود آخرين وبرأي قد يكون هناك قيمة ثبوتية لهذه الطروحات في هذه الوثيقة المقدمة للشاهد ولكن علينا ان نتفق على طريقة للمضي قدماً فهذه الوثيقة واحدها لا تكفي لتقديم الادلة للمحكمة

 

مترو: اؤكد لزميلي أنه عليه ان يؤجل اعتراضه ليوم آخر فليس لدينا خطة بتقديم هذه الوثيقة كدليل في هذه المرحلة وسوف نجد طريقة اخرى لتقديم المعلومات المادية المهمة للمحكمة في حال تمكنها من ذلك واعتبرنا ذلك مقبولاً ولكن في هذه المرحلة حضرة القاضي لم يحصل ذلك اليوم ولا غداً ولا في هذا الاسبوع

 

القاضي راي مقاطعاً: عل لديك هذه المقالة؟

 

مترو: نعم حضرة القاضي وهي في البند 110 من قائمة العروض

 

القاضي راي: هل هذه احدى الوثائق التي قد نظر اليها السيد باسم السبع خلال استراحة الغداء؟

 

مترو: كلا حضرة القاضي

 

القاضي راي: اذاً نحن عدنا الى الخبر الصحافي وليس هومقالة هو باللغة الانكليزية وليس بالعربية فلا بد ان يكون هناك نسخة عربية على الموقع الالكتروني فأنا اكيد ان السيد الحريري لم ينشر هذه الوثائق الخاصة به باللغة الانكليزية فقط .

قيل لي ان هذا الموقع متوفر باللغات الرسمية لهذه المحكمة العربية والانكليزية والفرنسية سيد السبع هذه الوثيقة امامك هي خبر صحافي وليس المقالة بحد ذاتها وقد نظرت اليها سابقاً وسوف يطرح عليك السيد مترو اسئلة باللغة الانكليزية وربما تحتاج الى لحظات لقراءتها باللغة الانكليزية لكي تتعرف على مضمونها ومن ثم سيطرح عليك السيد مترو الاسئلة.

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: لدي بعض الاسئلة سيدي بداية هل توافقني الرأي بأن هذا الخبر الصحافي يعكس ما سبق وقلته اي ان  الحريري لم يكن يتخذ موقف سياسي يعارض بالكامل الموقف السوري هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: هل السؤال محصور بما ورد في هذا النص اي بموضوع الانتخابات فقط او في امور اخرى لان السؤال المطروح علي هو سؤال عام.

 

مترو: حاول ان تجيب عن هذا السؤال بفضل المعرفة التي لديك عن الخلفية حول هذا الموضوع ولكن سأحاول اعادة صياغة هذا السؤال بطريقة مختلفة أتوافقنا الرأي بأن ما قاله المعلم منذ لحظات هو مبادرة من نظام بشار للسيد الحريري أيمكنك ان تقرأ هذا الخبر الصحافي وتفهمه بهذه الطريقة.

 

الشاهد السبع: هكذا يقول الخبر انما انا سبق ان قلت انه لا علم لي بوجود مبادرة

 

مترو: هذا يجيب عن سؤالي شكرا سيدي

 

القاضي راي: أيمكننا ان نعرف على ما كان يعلق السبع من اجل محضر الجلسة فهذا خبر صحفي بتاريخ 14 شباط 2005 أيمكنك ان تحدد لنا مصدره والاراقام المرجعية للادلة كي لا نفقد هذا المصدر؟

 

مترو: هذا خبر صحفي بتاريخ 14 شباط 2005 يوم الاثنين وهو من الموقع الالكتروني الرسمي لرفيق الحريري واالرقم المرجعي للادلة هو 1dt5-0136

 

القاضية بريدي: لقد قلت انك ليس على علم بأن هناك مبادرة من اللقاء الذي تم بين المعلم والحريري هذا ما قصدته؟

 

الشاهد السبع: نعم السؤال المطروح عما اذا كان هناك مبادرة قدمها المعلم وفقا لما ورد في افادة دلول الى رفيق الحريري انا لا علم لي بوجود مبادرة.

 

القاضية يريدي: قلت بافادتك امام لجنة التحقيق بأنك تعتبر ان هذا اللقاء الذي تم بين الحريري والمعلم هو لفتح صفحة جديدة بعد ان كانت العلاقة تدهورت فقلت "كان هذا اللقاء بمثابة نقطة تحول فقد فتحت صفحة جديدة بين الرئيس الحريري وسوريا".

 

الشاهد السبع: انا اكدت على افادتي وقلت هذا الكلام قلت ان هذا المصطلح استخدمته وسمعته انما لم اسمع اي كلام عن مبادرة فعندما نتحدث عن مبادرة نتحدث عن نقاط محددة انا لا علم لي بنقاط محددة على سبيل المثال لا علم لي بما جرى الحديث عنه او نقله عن ان فتح قنوات ديبلوماسية وسياسية بدل القنوات الاستخابراتية والعسكرية انما انا سمعت عناوين عامة يتعلق بأن هذه مناسبة لفتح صفحة جديدة فقط.

 

مترو: تعليق على سؤال القاضيةبريدي ايمكننني ان افهم من جوابك بانك لم تكن تعرف ان السيد نصر الله كان يتدخل شخصيا نيابة عن السيد الحريري مع الرئيس بشار الاسد لم تكن تعلم بذلك.

 

الشاهد السبع: لم افهم السؤال جيدا والمقصود هل ان نصر الله يتصل بالسوريين من اجل امر ما يتعلق برفيق الحريري ؟

 

مترو: ربما لم اكن واضحا ساتوخى الدقة اكثر اتعرف من حديثك مع السيد الحريري وبعض الزملاء بان السيد نصر الله كان يتدخل مع الرئيس بشار الاسد من اجل تحسين العلاقة ما بين الرئيس الاسد والسيد الحريري اتعرف اي شيء عن هذا الموضوع ام لا

 

الشاهد السبع : لا تحضرني الذاكرة حول اي معلومة بشان هذا الامر

 

مترو: ربما لديك معلومات حول لقاء يخطط له ما بين الرئيس الحريري والسيد الاسد ام هذا هو امر اخر لم تعرف به

 

الشاهد السبع: لا علم لي بهذا الامر

 

مترو: ساحاول الاستجابة الى تعليمات الغرفة بان طرح الاسئلة عليك وسوف اقوم بذلك من خلال هذه الوثيقة نفسها ذات الرقم 43 في قائمة العروض وهذا تقرير تحليلي للجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة بتاريخ 22-2-2007

 

القاضي راي: اي فقرة

 

مترو: سوف اقول لك انا اتحدث عن الفقرة 323 في الصفحة 83 وبالنسخة العربية وهذه الصفحة تكون رقم 164،وانا احترم قرارتك حضرة القاضي ولكن براي هذه ليست افضل طريقة للقيام بذلك على الاقل لعدد من الاسباب برأيي ليس من انصاف للشاهد ان لا اقدم له السياق فهذا مهم بالنسبة له وهو يريد ذلك وقد اطرح عليه اسئلة حول اساس هذه الوثيقة وحسب ما اعلم يمكنني ان اساعده بذلك وهذا منصف له وللغرفة وبالطبع هذا ليس امر انا فكرت فيه فجأة هذا الصباح بل هذا تقرير من مئات الصفحات اعده محلل وظفته الامم المتحدة لغرض معين وهي الجهة التي سبقت انشاء هذه المحكمة وبالطبع ما جاء فيهاهو امر مهم ويمكنه ان يعتمد على رأي ذهه اللجنة ويمكن للغرفة ان تنظر لها كما نحن في الدفاع

 

القاضي راي: اذاً اعد محلل التقرير منذ 8 سنوات لرئيس التحقيقات في لجنة التحقيق الدولية التابعة لاامم المتحدة وماذا لو فعل ذلك؟ ما يهمنا في هذا الامر نحن نتعامل مع تهم في قرار اتهام موحد ونحن سمحنا بالاستماع الى ادلة حول الخلفية السياسية والسياق الخاص بذلك الوضع السياسي ولماذا سوف نهتم بمصدر اسئلتك؟ الآن نقرأ 300 صفحة او اكثر من هذه الوثيقة لن يهمنا ذلك فهذا عمل داخلي ووثيقة داخلية من لجنة الامم المتحدة هل سوف تستدعي المحلل؟ فعلينا ان نعود الى الاسس هنا ليس لدينا طريقة لتقويم دقة هذه المعلومات او الآراء المعبرة عنها من قبل هذا المحلل هذه مجرد آراء شخصية له فلا يهمنا ان نعرف رأي هذا المحلل فإن كنت تريد استخدام هذه الاراء لطرح الاسئلة على الشاهد افعل ذلك ولا داعي العودة الى الوثيقة

 

مترو: نعم سوف افعل ذلك حضرة القاضي ولكن بكل بساطة قد تكون مرت ثماني سنوات على هذه الوثيقة والوقائع لم تتغير رغم ذلك فهذه معلومات مفيدة بالنسبة لنا وهي نتيجة تحقيق شامل وواسع النطاق وحسبما نعرف فأي من الاسئلة التي تتضمنها هذه الوثيقة واستنتاجاتها هي امور اقترحها على الشاهد وليس هناك تغيير في الظروف وقتها. فقد يود الادعاء ان يدقم دعوى مختلفة بنظرية مختلفة واشباح آخرين ولكن هذه معلومات مادية وكشف عنها لنا وراجعناها وهي استنتاجات ترضينا وهي تعتمد على وقائع صحيحة ونود ان نلفت انتباهكم لها حضرة القاضي ونود ايضاً ان نستدعي كاتب هذه الوثيقة ربما في المستقبل ولو نجحت محاولاتنا بالقيام بذلك فسوف تقرأه الغرفة هذه الوثيقة ولو كانت من 300 صفحة او اكثر لانها مهمة فإذا احاول ان احتلام تعليمات الغرفة وذلك من خلال الطريقة التي سوف اطرح عليها الاسئلة في هذه الفقرة من هذا التقرير واعرضها على الشاهد ونرى ان كان هناك امر يمكنه ان يضيفه الى ما جاء في هذا التقرير ان وافقتم على ذلك.

 

القاضي راي: ما الغرض الجنائي من طرح اسئلة على الشاهد فيما يتعلق بآراء محلل من لجنة التحقيق الدولية؟ مااقوله ان هذه اسئلة ولكن قد تكون مهمة للغرفة ونحن ما يهمنا هو الاسلئة فان كانت تتماشى مع قضيتكم انتم فأطرحها على الشاهد وليس هناك اي اهمية لآراء هذا المحلل منذ ثماني سنوات العامل في لجنة التحقيق الدولية كانت تتوافق مع قضيتكم حالياً

 

مترو: سوف اطرحها على الشاهد كما يقترح القاضي وسوف اعرض السايق ونرى ما يمكن فعله مع هذا الشاهد في هذا الاطار.

حضرة الشاهد سوف اطرح عليك اسئلة لمعرفة رأيك، مهما كانت الاسباب تظهر الوقائع بان دمشق كانت مستعدة لبدء مقاربة جديدة لتعاملها مع لبنان ومن هنا تسمية المعلم في 9 كانون الثاني 2005 من قبل بشار الاسد باعتباره الشخص المسؤول عن السياسة السورية في لبنان وهذه مبادرة للمصالحة مع بيروت بما ان كان هناك علاقة معقدة مع رستم غزالة والان بناءا على ما تعرفه من الوضع وقتها عند عملك مع الحريري وقراءتك للوضع وهذه الوثائق والخبر الصحفي خلال استراحة الغذاء هل توافق الرأي على ما جاء هنا وتعتمد هذه الاراء ايضا او تود ان تضيف اي شيء عليها؟

 

الشاهد السبع: انا لا اعرف بشكل واضح عما اذا كانت دمشق مستعدة في تلك المرحلة لاعتماد نهج جديد في التعامل مع لبنان وان ترشيح الرئيس الاسد لوليد المعلم ليكون الرجل المسؤول عن هذه السياسة ليس لدي تفاصيل حول هذا الامر ما اعلمه وما كنت اريد ان اتجنب الاشارة اليه ان الرئيس الحريري قبيل هذا الاجتماع وبعد اجتماعات سابقة له مع قيادات سورية سالته عن امكانية فتح خطوط مع بشار الاسد قال لي هذا رجل كذاب اصعب شي بالسياسة انك تتعامل مع رجل كذاب فكيف ان كان الكذاب رئيس دولة. لا افترض ان دمشق كانت مستعدة لاعتماد نهج جديد هذا مجرد تحليل من قبلي لا اعتقد ان الاسد في تلك المرحلة كان يبحث عن اعتماد نهج جديد للتعامل مع لبنان كان يبحث عن مخارج للازمة التي وقعت بها سوريا

مترو: شكرا على هذا البيان هذا رأيك ولكن ليست لديك اي قاعدة لتثبت ذلك انت لم تتكلم مع الاسد ولم تتكلم مع المعلم هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: انا تكلمت مع الرئيس الحريري لم ادع الكلام مع الاسد ولا مع المعلم

 

مترو: ماذا عن التأكيد التالي ان هذه المبادرة كان تغطي على السيد رستم غزالة هل ليدك معلومات حول هذا الموضوع

 

الشاهد السبع: لا معلومات لدي

 

مترو: الاقتراح التالي هو ان رستم غزالة لم يتلق هذه المعلومات بشكل سار بحسب معلومات داخلية فهذا القرار سيؤدي الى ابعاده وبالتالي فان القنوات الدبلوماسية ستتجاوز الخدمات الاستخباراتية ولكن لم نكن نتوقع هذا التحول بين ليلة وضحاها وكانت هنالك اشارات دبلوماسية واردة في بيروت هل توافق على ذلك

 

الشاهد السبع: في تلك الايام كنا في مكان اخر وكانت بيروت ومعظم المناطق اللبنانية تغلي بمواقف سياسية مناهضة للوجود السوري وهذه حقيقة

 

مترو: ماذا عن الاقتراح التالي ان هذه المباردة وانت لم تذكرها في افادتك للادعاء او في المقابلة مع اللجنة الدولية او لاي شخص اخر ان السيد الحريري كان يعتبر السيد الاسد انه كان كان يكذب

 

كاميرون : معترضا هذه مشكلة عندما يقول زميلي ان رئيس الوزراء اخبر السيد دلول انه يستند عما قاله للسيد دلول فانه يستند في ذلك الى افادات قدمها شخص اخر وبالتالي هذه ليست ادلة يمكن ان نقبلها في هذه الاجراءات

 

مترو : سوف اعيد صياغة السؤال

 

القاضي راي: لحظة سيد مترو سوف انظر الى المحضر هل انت تريد سحب السؤال وطرحه بشكل مختلف

 

مترو: انا فهمت او ارى اساس لاعتراض السيد كاميرون ولا يريد ان يستاء وساطرح السؤال بطريقة مختلفة

 

القاضي راي: حسنا ذلك سيرضينا جميعا هل توافق على ان هذه المباردة كانت لم تحصل بين ليلية وضحياها وبالتالي كان السيد المعلم بحاجة لبعض الوقت لكي يفرض نفسه على السيد غزالة ومعاونه هل هذا الاقتراح مقبول به

 

مترو: بالطبع بحسب علمك للحالة وللوضع بما يتعلق بالحكومة السورية في العامين 2004و2005

 

الشاهد السبع : مع الاسف لا يوجد جواب عندي حول هذا الموضوع

 

مترو: الاقتراح التالي هو ان الروابط المميزة للحود مع النظام او الهيكلية الامنية اللبنانية والنظراء السوريين علينا ان ننزر في هذه الروابط لمعرفة الهرمية السورية وفي حال كانت هناك شبكة قد قامت بالتآمر ضد الحريري فمن دون معرفة او موافقة الرئيس بشار الاسد اذاً علينا ان نعود الى الهرمية وهناك اسباب تدفعنا الى الاعتقاد ان التقارب السياسي بين الاسد والحريري قبل الانتخابات ان تأكد هذا التقارب فبالتالي سيكون تقارباً على حساب الاشخاص الذين كانوا يعتبرون هذا التقارب كتهديد لتنفيذهم..هل توافق معي على ان هذا التقارب كان يشكل تهديداً للاطراف الاخرى هل هذا الاقتراح مقبول به؟

 

الشاهد السبع: غير مقبول لسبب بديهي لانني لا اعلم انه كان هناك اي شكل من اشكال التقارب.

 

مترو: ولنفترض انه كان هنالك تقارب هل تعتقد ان غياب النفوذ قد يكون دافعاً وراء عملية اغتيال السيد الحريري هل تعتقد انك تستطيع ان تقبل بذلك الاقتراح ام ترفضه؟

 

الشاهد السبع: الجواب على سؤال افتراضي اعتقد انه غير مناسب من موقعي لااستطيع ان اجيب على سؤال افتراضي

 

مترو: هل تذكر انك زصفت شخصاً يعرف بالسيد ناصر قنديل على انه نائب المخابرات هل تذكر قولك ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم هناك نواب للمخابرات في لبنان كان.

 

مترو: ولتحديد السياق المتعلق بالسيد قنديل فهو كان عضواً في لائحة الحريري في السابق هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: كان عضوا منتدبا من المخابرات السورية

 

مترو: هل نستطيع ان نقول ان السيد الحريري اجبر على اضافته على لائحته من قبل السلطات السورية هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: اعتقد ان تلك الفترة نتحدث فيها عن العام 2000 وليس عن العام 2005، عندما نتحدث عن وجود نواب في تلك المرحلة فقد فاز مثل هؤلاء النواب في دورة العام 2000 نعم تشكلت لوائح كان فيها ما يسميه الرئيس رفيق الحريري وما اطلق عليه الحريري في حينه الودائع السورية او ودائع المخابرات السورية.

 

القاضي راي: سيد مترو اود توضيحا من السيد السبع انت منذ لحظات قلت ان ناصر قنديل هو عضو في البرلمان مدعوم من الاستخابارات السورية كيف علمت ذلك

 

الشاهد السبع: هذا امر لا يحتاج الى دليل في لبنان باعتبار انه مسالة حتى هذه الساعة معروفة وهذا النائب يشكل احد رموز الدفاع عن الوجود العسكري السوري المخابراتي في لبنان هذا الامر كان معروفا وحتى انه يمكن ان نراه كوثائق في وسائل الاعلام هذا ليس اتهام بالنسبة اليه هذا مصدر فخر واعتزاز

 

مترو: هل تذكر انك اشرت الى ان قنديل نائب المخابرات كان يضطلع بدور في الحملة ضد الرئيس الحريري؟

 

الشاهد السبع: قنديل يعتبر صوتا اعلاميا وكان يشارك بالحملات السياسية ومازال

 

مترو: وهل كان معروفا من قبلك ومن قبل مجموعة رفيق الحريري ان قنديل كان يمرر المعلومات الى السلطات السورية هل كنتم على علم بذلك

 

الشاهد السبع: لا علم لي بذلك وليس بين يدي اي واقعة تؤكد هذا الامر غير ما كنت اسمعه ويتردد في الوسط الاعلامي

 

مترو: هل لك ان تقول لنا ما الذي سمعته عن المعلومات التي كان يمررها الى السلطات السورية

 

الشاهد السبع: كما ورد في السؤال انه كان يكتب تقارير للمسؤولين الامنيين السوريين

 

مترو: قيل ان احد هذه التقارير كانت بشأن الفوز المتوقع لمجوعة الحريري وقيل انه رفع تقارير للسلطات السورية بهذا الشان هل هذا صحيح

 

الشاهد السبع: لا علم لي بالامر

 

مترو: هل تعرف ان كان محسن دلول يستطيع ان يطلعنا على هذا الامر

 

الشاهد السبع: لا اعلم

 

مترو: دلول قال ما يلي" السؤال هنا هو ان شخص مثل ناصر قنديل  نقل رسالة الى سوريا قال لهم انه سيكون من المستحيل الحصول على اي صوت ولربما هذا ادى الى القرار باغتيال السيد الحريري هل كانت لديك هذه المعلومات انذاك ايضا

 

الشاهد السبع : لا علم لي بذلك

 

مترو : حضرة القاضي ثمة رقم هاتف نسبناه الى السيد قنديل وسوف نعطي هذا الرقم بعد قليل انه الرقم هاتف نسبه الى نفسه في افادة امام لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتتحدة وبالتالي ما هو الخلاف بين الفرقاء بشان رقم الهاتف هذا لا يوجد خلاف والرقم هو 3692692 وبحسب تحليلنا ها موضوع ربما يتطرق اليه الادعاء لاحقا ولكن هذا الرقم كان على اتصال قبل الاغتيال وبعد الاغتيال مع ارقام اخرة نسبناها الى اشخاص اخرين ونحن نود ان نطلب من الشاهد ان يساعدنا على تحديد هوية الاشخاص الاخرين حضرة الشاهد هل تقول لنامن هو السيد عدنان الطرابلسي

 

الشاهد السبع : نائب سابق

 

مترو: وهل يمكن لك ان تقول لنا اي طائفة او مجموعة يمثل هذا الشخص

 

الشاهد السبع: كان يمثل جمعية المشاريع الاسلامية المعروفة بالاحباش

 

مترو: شكرا سوف اطرح بعض الاسئلة عن هذه الجمعية لاحقا، الان بالنسبة الى السيد علي الحاج من هو؟

 

الشاهد السبع : كان المدير العام للامن الداخلي

 

مترو : وشخص اخر يعرف بيوسف انطوان فنيانوس هل تعرف هذا الشحص

 

الشاهد السبع: لا اعلم او لا اتذكر من هو

 

مترو: وماذا عن جامع جامع هل تعرفه

 

الشاهد السبع: مسؤول سابق في المخبارات السورية في منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت.

 

مترو: وماذا عن محمود عبد العال هل تعرف هذا الشخص

 

الشاهد السبع : لا اعلم من هو

 

مترو: ماذا عن طارق فخر الدين

 

الشاهد السبع: اعتقد انه شخصية من طرابلس افترض ذلك

مترو : وهل كان مستشارا لرئيس الوزراء عمر كرامي هل تعرف ذلك

 

الشاهد السبع : لا علم لدي بذلك

 

مترو : ماذا عن الياس موسى هل تعرفه

 

الشاهد السبع : كلا

 

مترو : ماذا عن الجنرال برهان  قدور

 

الشاهد السبع : لا اعرفه

 

مترو: ماذا عن سليمان فرنجية هل تعرف من هو

 

الشاهد السبع: النائب سليمان فرنجية نعم

 

القاضي راي: سيد مترو تتساءل الغرفة ما هدفك من هذه الاسئلة ايمكنك ان تخبرنا ما علاقة هذا الموضوع ومعرفة السيد السبع بهؤلاء نحن نعرف هؤلاء وبعضهم على الاقل وهو ايضاً يعرف بعض هؤلاء الاشخاص

 

مترو: حضرة القاضي نحن نأمل ان نجد صلة ما بين عدد من هؤلاء الاشخاص ونقدم لكم هذه الصلة لكي نعرف من هؤلاء، فبعض هؤلاء الاشخاص يعرفهم والبعض الآخر لا يعرفهم وطبعاً نأمل ان يحصل هذا الامر بديهي وان يتمكن من تقديم المساعدة لمعرفة من هؤلاء وما دورهم في ذلك الوقت هذا هو الهدف حضرة القاضي ونود ان نعرف ما صلة هؤلاء الاشخاص او على الاقل عدد منهم في مرحلة لاحقة وسوف نحاول ذلك

 

القاضي راي: حسناً نحن نعرف من هو سليمان فرنجية وجامع جامع وعلي الحاج ولا يساعدنا ان تطرح اسئلة لمعرفة اشخاص اصلاً نحن نعرفهم

 

مترو: ربما يمكنني ان اوضح اكثر، الاشخاص الثلاثة فرنجية وجامع والحاج هم كلهم كانوا جزئاً من النظام الامني اللبناني السوري المشترك اتوافقني الرأي؟

 

الشاهد السبع: هناك عملية خلط بين السياسي والامني في هذا المجال، سليمان فرنجية حتى ولو كنا على خلاف سياسي معه احد زعماء البلد اسمه موضوع مع  ضابط امني عادي امر غير منطقي

 

مترو: ولكن الا توافقني الرأي بأن الثلاثة كانوا جزئا من مجوعة السيد لحود وكانوا مرتبطين ببعضهم البعض سياسياً خصوصاً فيما يتعلق بالسيد فرنجية وذلك من خلال الجهاز الامني بالنسبة للشخصين الآخرين الا توافقني الرأي؟

 

الشاهد السبع: لا اوافقك

 

مترو: لماذا؟

 

القاضي راي: هناك جزءان هنا، الجزء الاول مجموعة لحود او عالم لحود او محيط لحود

 

الشاهد السبع: نحن نتاحدث عن ثلاثة اشخاص كل انسان في واد. جامع جامع مسؤولة عنه المخابرات السورية وليس الرئيس اميل لحود، اما علي الحاج فمسؤول عنه رئيس الجمهورية او السحكومة اللبنانية باعتباره مديراً عاماً لقوى الامن الداخلي، اما سليمان فرنجية فهو في وضعية اخرى مختلفة كلياً هو رجل سياسي نائب في البرلمان اللبناني ووزير سابق بالتأكيد له وجهة نظر سياسية على صداقة كبيرة مع النظام السوري ومع القيادة السورية وهذا ليس سراً وافترض ان هذا معروف للمحكمة وللكثير من الناس.

 

مترو: سأعود الى مسألة ذكرتها منذ لحظات وقدمت معلومات حيالها وكنت قلت اني سأعود اليها لاحقا وذلك فيما يتعلق بمسألة التنصت على الحريري ومن كان وراء هذه العملية واطلب عدم عرض الوثيقة علنيا سأقرأها باللغة الانكليزية لانه ليس لدينا نسخة بالعربية

 

القاضي راي: سيد مترو ايمكنك ان تقرأ لمحضر هذه الجلسة وصفا لهذه الوثيقة لمزيد من التوضيح

 

مترو: نعم هذه مذكرة داخلية للجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة وذلك بتاريخ 4 تشرين الاول 2005 ولن اذكر اسماء المحققين وتتعلق هذه الوثيقة باجتماع مع غسان طفيلي في 3 تشرين الاول 2005 وتعتبر هذه الوثيقة افادة للمحقق أتعرف من هو غسان طفيلي؟

 

الشاهد السبع: ضابط سابق في الجيش اللبناني

 

مترو: أكنت تعرف انه كان رئيس لقسم المخابرات في الجيش اللبناني

 

الشاهد السبع: لا ادري

 

القاضي راي: سيد مترو للمزيد من التوضيح جاء ذكر للسيد حسن في محضر الجلسة ولكن في الواقع يكتب الاسم هنا غسان طفيلي في هذه المذكرة الداخلية.

 

مترو: أكنت تعرف ان رئيس السيد طفيلي كان ريمون عازار سابقا أتؤكد ذلك؟

 

الشاهد السبع: انا لست ضليعا بعالم المخابرات بما فيها المخابرات اللبنانية لا اعلم هذه التفاصيل.

 

مترو: هل تصلت بالطفيلي هاتفيا في آب 2005 أتذكر انك اتصلت به وقتها؟

 

الشاهد السبع: يمكن ان يكون قد حصل ذلك

 

مترو : اتذكر ما كان موضوع هذه الاتصالات الهاتفية في 20و25-8-2005

 

الشاهد السبع: انت تتحدث عن اتصالات اجريت

 

مترو: نعم

 

الشاهد السبع: ليس في ذاكرتي اي فكرة عن الموضوع

 

مترو: حسنا فلننظر الى هذه الوثيقة وجاء في صفحتها الاولى ما يلي صرح غسان الطفيلي انه تلقة امرا من ريمون عازار بتامين نسخ عن تسجيلات التنصت والى وزير الدفاع عبد الرحيم مراد ووزير الداخلية سليمان فرنجيه وكان قجد تلقى هذا الامر بعدما اصبح عمر كرامي رئيس وزراء في لبنان وكان ذلك في تين الثاني من العام 2004 حضرة الشاهد اظن انك تحدثت عن هؤلاء االاشخاص وعن مناصبهم هل تعرف ان هؤلاء الخصوم السياسيين لك كانوا يتلقون تقارير حول عمليات التنصت ،وبعبارات اخرى اكنت تعرف ان هؤلاء الاشخاص كانوا يقومون بهذا الامور ويبقدمون ها النوع من التقارير اكنت تعرف بهذا الموضوع

 

الشاهد السبع : لا علم لي بهذا الموضوع

 

مترو: في هذه الحالة لا داعي لقارءة الفقرة الثانية وعرضها على الشاهد ،حضرة الشاهد هناك شخص اخر اود ان اسألك عنه وهو براينا على علاقة مباشرة بهذا القضية وهو عدنان عضوم ايمكنك ان تخبرنا من هو هذا الشخص

 

الشاهد السبع : نعم كان وزيرا للعدل

 

مترو: وقبل ذلك هل كان لديه اي منصب رسمي اخر

 

الشاهد السبع : كان منصبه منصب النائب العام التميزي

 

مترو: وهل كان مقربا من السيد لحود

 

الشاهد السبع : كان وزيرا في حكومة اثناء ولاية الرئيس لحود نعم

 

مترو : وهل صحيح انهما كانا مقربين من بعضهما البعض

 

الشاهد السبع: قدرتي على تحديد بدقة القاعدة السياسية بين الرئيس لحود وعدنان عضوم اعتقد انها محدودة وقد يكون مقربا من الرئيس لحود .

 

مترو: حسناً سيدي سأعيد صياغة السؤال، اتذكر انك قلت لمحققين لجنة التحقيق الدولية في العام 2005 ان السيد عضوم كان يدعم حملة لحود بالكامل؟

 

الشاهد السبع: لا اذكر ربما سنة 2005 قد اكون قد ادليت بكلام يتناول الوزير عدنان عضوم وسواه من الشخصيات التي كانت مصنفة في اطار المجموعة التي يمثلها الرئيس لحود وجهاز المخابرات السورية

 

مترو: لكنك قلت منذ يومين تقريباً ان امراً حصل وفي العام 2005 وكنت قد نسبته للسيد عضوم وسأحاول ان اذكرك بهذا الموضوع قلت ان السيد عضوم كان قد دعم بالكامل حملة لحود وقد هاجم عدداً من الوزراء وقلت انه كان هناك تهم ضد اشخاص مثلك والوزير ديميرجيان والسيد السنيورة وغيرهما هل لا زلت توافق على ما قلته في العام 2005 ان السيد عضوم كان احد الاشخاص الذين قد لاحقوا هؤلاء الاشخاص ولاحقوك انت ايضاً؟

 

الشاهد السبع: هذا السؤال يحاول ان يشير الى احداث حصلت سنة 2005 والحقيقة ان مسألة استدعائي الى القضاء مع الرئيس السنيورة والوزير ديميرجيان تمت في اواخر العام 1998-1999 عندما كان الاستاذ عدنان عضوم نائباً عاماً للتمييز. وافترض ان هناك فرق اكثر من5 سنوات بين مايشير اليه السؤال وبين هذه الحادثة.

مدعي عام التمييز يفترض انه الشخص المكلف بمتباعة ملفات قضائية معينة، في بدايةعهد الرئيس اميل لحود سبق وقلت بكل بساطة انه جرى اعداد ملفات سياسية بهدف تنظيم حملة على فئة معينة من المقربين للرئيس رفيق الحريري هذاامر حصل في نهاية التسعينات وتم استدعاء عدد من الشخصيات الى القضاء اللبناني.

 

مترو: ولتدوير الزوايا وكما اشرت في افادتك في العام 2005 احد الاشخاص الذين قد افتتحوا هذه الملفات كان السيد عضوم في نهاية التسعينيات عندما كان مدعي عام التمييز اليس كذلك؟

 

القاضي راي: سيد مترو ايمكنك ان تشير الى اي جزء تتحدث عنه في افادة الشاهد فانا لدي افادة تعود لعام 2005 وهي قد قدمت للسيد ميليس في 30 حزيران

 

مترو: لا اتحدث عن هذه الافادة

 

القاضي راي: ليس لدي افادة اخرى من عام 2005

 

مترو: هذه هي الوثيقة في البند الثالث من قائمة عروضنا وهو محضر لمقابلة اجراها السيد السبع مع لجنة التحقيق الدولية في 15 تشرين الاول 2005 ونحن ننظر الى الصفحة الثالثة من هذه الوثيقة

 

القاضي راي: نعم

 

مترو: وهذا جزء من هذه الوثيقة

 

القاضي راي: هذا ما كنت انظر اليه ولكن اردت ان اعرف لم استعملت مصطلح افادة يبدو لي هذه مجرد نقاط ضمن ملاحظات المحققين ليس هناك سياق يوضح اي شيء هنا فما جاء فيها هو كان النائب العام التمييزي عضوم يدعم حملة لحود دعما كاملا ففتح ملفات ضد الكثير من الوزراء

 

مترو: نعم ويمكنك ان تنظر الى السياق وذلك في النقطة السابقة التي تضم امور تحدث عنها السبع لفتح ملفات ضده

 

القاضي راي: هنا الصعوبة في وصف هذه كافادة فهذه مجرد نقاط تقول نحن اي الحريري السنيورة ديميرجيان اتهمنا بسرقة اموال من ميزانية وزارة البلديات ولا يبدو ان هناك صلة واضحة وهناك نقطة اخرى جاء فيها" قام النائب العام التمييزي عضوم بدعم حملة لحود دعما كاملا ضد عدد من الوزراء" ألديك هذه الصفحة من الوثيقة على الشاشة؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: عندما سجل انك قلت "قام عضوم بدعم حملة لحود دعما كاملا ففتح ملفات ضد الكثير من الوزراء " هل ان اعلان عضوم وكان النائب العام التمييزي هل هذا يعني انه كان احد الاشخاص المعنيين في فتح الملفات والملاحقات بما في ذلك القضية التي جرى الادعاء زورا انكم كنتم تسرقون اموال البلدية هل هو من بين هؤلاء الاشخاص؟

 

الشاهد السبع: طالما جرت الاشارة الى التحدثق عن نقاط معينة وليس عن افادة واضحة اخشى ان يكون هناك التباسات بتقديم هذه النقاط الواردة امامنا انا لا انفي ان يكون الوزير السابق عضوم هو شخص من محور سياسي عمل في لبنان مع الرئيس اميل لحود انما لا استطيع ان اقول ان الوزير عضوم فتح ملفات ضد الكثير من الوزراء وربما هنا المصطلح يجب ان يكون "ففتحت ملفات ضد الكثير من الوزراء" وهذه الملفات معروفة في لبنان وشاركت بها جهات امنية وغير امنية وترتبت عليها استدعاءنا الى القضاء وقد كان عضوم من الشخصيات التي تقف على رأس القضاء اللبناني في تلك الفترة غير ان النتجية انتهت الى ما هوة معروف بتجميد الملفات وحفظ الملفات

 

بريدي: هل لك ان تحدد لنا هذه الفترة بالذات

 

الشاهد السبع: نعم سبق وان اشرت الى انها سابقة للعام 2005 باكثر من خمس سنوات

 

بريدي: وهل كانت دعوى تتعلق بدعاوي مالية وهل يمكن ان تحدد نوع الدعاوى من فضلك

 

الشاهد السبع: بعد خروج الرئيس رفيق الحريري من السلطة سنة 1998 بدأ الرئيس اميل لحود عهده بحملة قضائية وادارية ضد عدد من الوزراء والموظفين والمدراء العامين وقد طالت هذه الحملة مجموعة من الوراء اتهموا بملفات مالية تابعة لوزراة البلديات انذاك التي كان يتراسها انذاك الاستاذ ميشال المر غير ان هذه الملفات التي طرحت في المجلس النيابي شكلت بالنسبة لنا مادة دسمة من اجل اعادة تاهيل وضعنا السياسي والانطلاق من خلالها لخوض الانتخابات من جديد سنة 2000 وهي الانتخابات التي فزنا بها وكانت موجة من موجات التي استهدفت تيار سياسي يمثله الرئيس رفيق الحريري وانتهت عند هذا الحد

 

عاكوم: اعتقد انه في تلك الفترة كان هناك وزارة للبلديات  مستقلة عن وزراة الداخلية

 

الشاهد السبع: نعم هذا صحيح وانا كنت وزير للبلديات في تلك المرحلة والوزير ميشال المر استلم مني وزارة البلديات قبل ان يعيدوا دمجها بوزارة الداخلية

 

القاضي راي: شكرا جزيلا حضرة الشاهد على مثابرتك معنا اليوم وعلى هذه الجلسة الطويلة رفعت الجلسة الان حتى يوم غد .

المصدر: 
المحكمة الدولية
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب