Printer Friendly and PDF

Text Resize

(بالوقائع)السبع من لاهاي: في شباط 2005 انتقل الرئيس الشهيد إلى المعارضة علناً

17 March 2015

استأنفت المحكمة الخاصة بلبنان جلساتها، اليوم الثلاثاء، بالإستماع إلى إفادة النائب والوزير السابق باسم السبع، الذي علق على القرار 1559 ولقاء البريستول والبيان الصادر عنه.

وأفاد السبع بأن زيارة وليد المعلم الى بيروت في الأول من شباط 2005 هدفت إلى الإيحاء بأن القيادة السورية تحاور الرئيس الشهيد رفيق الحريري، مؤكدا أن لقاء الرئيس الشهيد والمعلم في شباط 2005 كان آخر قناة اتصال مع القيادة السورية وكانت نتائجه باردة.

كذلك، ذكّر الشاهد بأن باسل فليحان وغطاس خوري شاركا في لقاء البريستول بإسم الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وإذ عرض الإدعاء شريط فيديو مسجل عن زيارة الرئيس الحريري للمطران بولس مطر بتاريخ 10 شباط 2005، أوضح السبع ان النظام السوري طلب من الرئيس الشهيد أن لا يكون داوود الصايغ صلة الوصل بين الرئيس الحريري و البطريركية المارونية.

وقال: "الرئيس الحريري أبلغني بأنه وخلال لقاء الأسد والضباط الثلاثة عام 2003 قيل له: حط الصايغ على جنب"، وأشار الى أن  "داوود الصايغ وُضع على اللائحة السوداء لأن السوري أراد قطع الإتصال بين الرئيس الحريري والبطريركية المارونية".

كما أكد أن "حضور الصايغ إجتماع الرئيس الحريري مع المطران مطر شكل رسالة سياسية إلى القيادة السورية".

أضاف: "في شباط 2005 كان الرئيس الحريري قد بلغ الحدود المطلوبة للانتقال إلى المعارضة بشكل واضح".

ثم رفعت المحكمة الخاصة بلبنان جلساتها حتى صباح الأربعاء.

وفي الآتي وقائع الجلسة: 

رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي دايفيد راي: سوف أعرّف عن الفرقاء، وعلى ما يبدو انهم كالامس، ولكن للمحضر السيد كاميرون عن الادعاء السيد هاينز ومطر عن الممثلين القانونيين لمتضررين. السيد عون عن عياش، السيد جونز عن السيد بدر الدين السيد لاروشال عن السيد عنيسي السيد مترو عن السيد صبرا السيد عويني عن السيد مرعي، والاحظ وجود 3 موظفين من مكتب الدفاع معنا في الغرفة.

قبل ان نبدأ مع الشاهد وبانتظار وصول السيد السبع اود ان اشير الى مسالة متعلقة بالسيد صبرا وهي مسالة تعني السيد مترو والادعاء.

لقد تقدّم محامي السيد صبرا في 8 كانون الثاني طلب بشأن التعاون مع الدولة وكان هناك رد من الادعاء وفي رد الادعاء كان هنالك شقين في الرد والادعاء اشار الى قرارين الاول قرار لقاضي الاجراءات التمهيدية وقرار آخر بتاريخ 2011، والرد تضمن شقين وجاهي وغير وجاهي، وفي الرد اشار الادعاء الى الشق غير الوجاهي.

غرفة الدرجة الاولى كانت قد طلبت الابقاء على السرية ولكن في الوقت الملائم  نزع السرية والمسالة الحالية متعلقة بالمذكرات وانه يجب ان تكون وجاهية وتواجه غرفة الدرجة الاولى مصاعب في اتخاذ اي قرار وسيد كاميرون هل لك بعد الاستراحة الاولى ان تخبرنا براي الادعاء، وان كان قرار الادعاء مقبول كما تنوقع سنصدرا قرارا بالسماح لفريق الدفاع عن صبرا الوصول الى هذه المعلومات. والقرار الثاني هو قرار متعلق بقاضي الاجراءات التمهيدية وانا تحدثت مع قاضي الاجراءات التمهيدية وهو اعلم بأن موقفه شبيه بموقف قاضي الاجراءات التمهيدية في 2 تشرين الثاني 2011.

 

وكيل الإدعاء غرايم كاميرون: حسنا سأقوم بلك.

 

القاضي راي: صباح الخير سيد السبع. نأمل ان تكون قد ارتحت جيدا ومستعد لمواصلة الادلاء بالافادة اليوم. سأعطي الكلمة للسيد كاميرون.

 

كاميرون: نحن وصلنا الى نهاية افادة السيد السبع.

 

القاضي راي: تتحدث عن الاستجواب الرئيسي؟

 

كاميرون: نعم هذا صحيح. أود أن أستعرض معه البينة رقم P407 وبعد ذلك سأعرض شريط فيديو قصير الى السيد السبع وهو متعلق بزيارة لرئيس الوزراء الى المطران مطر في شهر شباط وبعد ذلك نكون قد استكملنا الاستجواب الرئيسي.

صباح الخير سيد السبع. بالامس كنا نتحدث عن الاجتماع الثالث للقاء البريستول وكان في 2 شباط 2005 وكنا قد بدأنا بالنظر الى وثيقة اصبحت الان البينة P407 وهي عبارة عن مقال صدر في جريدة المستقبل في 3 شباط 2005 ويشير هذا المقال الى نتائج ما حصل في اجتماع لقاء البريستول في 2 شباط وان استطعنا ان نعرض على الشاهد هذا المقال وهو في البند 22 بنسخته العربية وفي البند 23 في نسخته الانكليزية في قائمة العروض.

ننتقل اولا الى الصفحة الاولى ورقمها المرجعي للادلة هو D0429677 هل ترى هذا المقال امامك على الشاشة؟

 

الشاهد باسم السبع: نعم.

 

كاميرون: وثمة صورة باللغة العربية تظهر ترتيبات الجلوس لأعضاء لقاء البريستول وترتيبات الجلوس هنا مختلفة عن ترتيبات الجلوس في اللقاءين الاولين. هل هناك معنى معين لترتيبات الجلوس هنا؟

 

الشاهد السبع: الترتيبات في هذه الجلسة تعني انتقال لقاء البريستول من مجرد اجتماع سياسي تتلى به المواقف السياسية الى اجتماع يأخذ اطار تنظيمي معين تجتمع فيه قيادات سياسية تمثل الاطراف المشاركة في لقاء البريستول الى طاولة مربعة او على الشكل الذي يظهر في الصورة

 

كاميرون: سوف ننتقل الى الفقرات الاولى من هذا المقال ويبدأ على الشكل التالي "طالبت قوى المعارضة التي عقدت اجتماعها الثالث في فندق البريستول امس بالانسحاب الكامل للجيش السوري من لبنان واكدت ان هدف المعركة السياسية التي تخوضها رفع الهيمنة السورية عن لبنان واستعادة السيادة واعادة تشكيل السلطة الوطنية على قاعدة ان الشعب اللبناني دون سواه هو مصدر السلطات" ودعت في بيانها الختامي الذي ادخلت عليه تعديلات تطلبت نقاش استمر نحو ساعة ونصف الساعة الى "تسوية مشرفة مع سوريا على قاعدة الانسحاب الكامل من لبنان تطبيقا لاتفاق الطائف وانهاء الازمة الخطيرة التي نشبت بين السلطة والشرعية الدولية بعد صدور القرار 1559" واكد "ضرورة استعادة النظام الديمقراطي اللبناني عبر تفكيك النظام الامني ووقف تدخل اجهزة المخابرات السورية وملحقاتها اللبنانية في الحياة السياسية العامة". انت كنت موجود خلال هذا الاجتماع هل هذا تقييم دقيق لنتيجة ما توصل اليه اعضاء لقاء البريستول؟

 

الشاهد السبع:  كل عبارة من العبارات التي وردت في هذا البيان لها معنى متكامل وهو يعبر بدقة عن الوضع السياسي الذي كان سائد في تلك المرحلة. الفقرة الاولى من البيان فقرة شديدة الاهمية لأنها تتناول مسألة تتعلق بالانسحاب الكامل للجيش السوري من لبنان وتؤكد ايضا ان هدف المعركة السياسية التي يتولاها لقاء البريستول والقيادات اللبنانية المشاركة في لقاء البريستول هو رفع الهيمنة السورية عن لبنان هذه مسألة اساسية ومركزية تحت عنوان النضال السياسي للقوى الوطنية التي تشارك في لقاء البريستول.

 

القاضي راي: سيد كاميرون فقط للتوضيح. سيد السبع في الاقتباس من البيان الصحافي حيث تدعو المعارضة انهاء الازمة الخطيرة التي نشبت بين السلطة ومجلس الامن بعد صدور القرار 1559 هل لك ان تصف لنا ما كانت هذه الازمة بين الحكومة ومجلس الامن في الامم المتحدة؟

 

الشاهد السبع: بعد صدور القرار 1559 الذي نص على وجوب انسحاب القوات السورية من لبنان نشأت ازمة بين الحكومة اللبنانية ومجلس الامن في حينه غير ان المعارضة السياسية اللبنانية المتمثلة بلقاء البريستول ومن وراءها الرئيس رفيق الحريري كانت تؤكد على وجوب التجاوب مع القرارات الدولية بما في ذلك القرار 1559 انما على قاعدة تطبيق اتفاق الطائف والالتزامات التي يجب على الدولة اللبنانية ان تسير بموجبها لتطبيق هذا الاتفاق. الحديث عن انهاء الازمة الخطيرة التي نشبت بين السلطة اللبنانية والشرعية الدولية هو توصيف دقيق لتلك الازمة في تلك المرحلة. هناك قرار دولي وحكوة لبنانية لم تتجاوب مع تنفيذ هذا القرار.

 

القاضي راي: وتوضيح اضافي ايضا يتعلق بالاقتباس التالي "تسوية مشرفة مع سوريا على قاعدة الانحاب الكامل من لبنان تطبيق لاتفاق الطائف" انت ذكرت ان هذا يتعلق بانسحاب كامل للقوة السورية من لبنان بالاضافة لرفع الهيمنة السورية عن لبنان انا افهم الجزء المتعلق بسحب القوات السورية من لبنان ولكن الجزء الثاني المتعلق بالهيمنة السورية هل هذه اشارة الى وجود الاستخبارات العسكرية السورية في لبنان الى ماذا تشير هذه العبارة "الهيمنة السورية" وكيف ترتبط هذه العبارة باتفاق الطائف؟

هذا المصطلح يشير بشكل مباشر الى موضوع التدخل السوري في الحياة السياسية اللبنانية والى ان اجهزة المخابرات السورية هي الاداة التي تضغط على الحياة السياسية اللبنانية وهي التي نظمت عملية التمديد لرئيس الجمهورية لفترة ثلاث سنوات. نعم القول بان اجهزة المخابرات السورية تساوي المصطلح الذي يسمى الهيمنة السورية على لبنان هذا امر صحيح.

 

القاضي راي: لدينا سؤالين من القاضيين اللبنانيين. اولا حضرة القاضية بريدي

 

القاضية ميشلين بريدي: انطلاقا من اسئلة الرئيس القاضي راي هل تعني ان موقف الرئيس الحريري قد تطور في البريستول 3 بعد ان كان الموقف يختلف قليلا في البريستول 1 و 2 بمعنى انه كان يوجد اجماع في البريستول 3 لجميع فرقاء البريستول حول نقطتين اساسيتين وهما الانسحاب الكامل للجيش السوري من لبنان بعد ان كانت الفكرة للبعض منهم كما قلت اعادة التموضع الى البقاع، هذه النقطة الاولى. وحول قرار 1559 بما يتعلق بتطبيقه بعد ان كان موقف الحكومة بتاجيل شق معين منه؟

 

الشاهد السبع: نعم سيدتي مواقف قوى البريستول بحد ذاتها تطورت من لقاء البريستول الاول الى لقاء البريستول الثالث، كانت تتابع عملية تدحرج للمواقف السياسية خلال تلك الفترة والرئيس الحريري ايضا في تقديري تطورت مواقفه تجاه هذه المسألة، انا من الذين شاركوا على سبيل المثال في اعداد هذا النص الذي نتحدث عنه، شاركت في اعداده وانا على مسافة معروفة من الرئيس رفيق الحريري في ذلك الوقت.

الحكومة اللبنانية حاولت اجتزاء القرار 1559 ولم يكن هناك في نية المعارضة اللبنانية اثارة اشكالات داخلية تؤدي الى توترات معنية في البلاد لكنها ايضا في المقابل لا تريد اشكالات مع المجتمع الدولي ومع الشرعية الدولية ولذلك هي ذهبت الى القول بالانسحاب الكامل للجيش السوري في لبنان لكنها قامت ايضا بتسوية مشرّفة مع سوريا على قاعدة هذا الانسحاب

 

القاضي وليد عاكوم: المعروف ان مندوب لبنان الدائم لدى الامم المتحدة آنذاك لم يرحب بصدور القرار 1559 علق على ذلك بالقول ان سلاح حزب الله ليس ميليشيا وان القرار 1559 خلط بين العلاقات الودية بين لبنان وسوريا الى ما ذلك، هل كان مندوب لبنان الدائم يعبر عن موقف الحكومة اللبنانية انذاك؟

الشاهد السبع: افترض ذلك الا ان كان يعبر عن موقفه الشخصي، لكنه يمثل الحكومة اللبنانية

 

القاضي عاكوم: في موضوع البيان الصحافي طالب المجتمعون باستقالة المجلس الدستوري وهو العنوان العريض للبيان، بالتفاصيل لا يوجد اشارة مهمة الى ذلك، هل ما زلت تذكر الاسباب التي دعت لقاء البريستول الى المطالبة باقلة المجلس الدستوري انذاك؟

 

الشاهد السبع: وفقا لما اذكره، المطالبة ناشئة عن تغطية المجلس الدستوري للتمديد لرئيس الجمهورية

 

كاميرون: وفي الفقرة الثالثة من المقال "واعتبرت ان نزاهة الانتخابات النيابية مهددة بسبب تضارب قانون الانتخاب مع اسس ومرتكزات النظام الديموقراطي والتقسيمات الانتخابية في بيروت واعتراف اسللطة بقرارها تزوير الانتخابات وغياب المرجع القضائي الصالح لضبط العملية الانتخابية وممارسة السلطة و(...) ضد المعارضين". ورأت أن "نزاهة الانتخابات تتطلب قيام حكومة حيادية تشرف على العملية الانتخابية في كل مراحلها وترعى تصحيح كل المشكو منه".

ما خلفية هذه الفقرة؟

 

الشاهد السبع: كانت البلاد على ابواب انتخابات نيابية وهناك سلطة سياسية وامنية تحاول ان تدير هذه الانتخابات على قياس بعض القوى السياسية في لبنان وكان هناك وضع امني متشدد تجاه قوى سياسية معينة. المعارضة كانت تخضع لضغوط سياسية وضغوط امنية متعددة وهي عبرت في هذا البيان عن وجوب حماية مرتكزات النظام الديمقراطي واعداد التقسيمات الانتخابية في بيروت بشكل يتوافق مع امكانية اجراء انتخابات نزيهة في المرحلة المقبلة وعد الذهاب الى انتخابات معلبة على قياس قوى سياسية معينة.

فتم المطالبة بقيام حكومة حيادية وليس حكومة يمكن ان تشكل في وقتها بين عنجر وقصر بعبدا.

 

كاميرون: والفكرة الاخيرة التي سأذكرها في هذه الصفحة هي "وركز لقاء البريستول 3 على اعادة تمتين علاقة بين محتلف فصائل المعارضة وتجاوز الحساسيات بعد الحديث عن استياء أبداه أكثر من طرف حول لقاء النائبين نسيب لحود وبطرس حرب مع النائب وزير الخارجية السوري وليد المعلم ولا سيما حسب مصادر شاركت في اللقاء انه لا يمكن التذرع بالعلاقة الشخصية لأن الامر يتعلق بسيادة لبنان واستقلاله واستعادة قراره الوطني. وأكدت المصادر ضرورة عدم التنازل الشكلي امام السوريين". الى ما تشير هذه الفقرة سيد السبع؟

 

الشاهد السبع: هذه الفقرة ليست من ضمن البيان الصادر عن لقاء البريستول. هي كلام منقول عن مصادر حضرت الاجتماع. اجتماعات البريستول كانت تُعقد قبل صدور البيان بشكل سري، يتم التداول بجلسة مغلقة وليس سرية يتداول فيها اعضاء لقاء البريستول في الوضع السياسي العام وفي العناوين والنقاط التي يفترض ان يتضمنها البيان الذي سيصدر عن اللقاء. هذه الفقرة لم يتضمنها البيان الرسمي الصادر عن اللقاء انما هو منقول عن مصادر تحدثت عن اجتماع المرحوم نسيب لحود والاستاذ بطرس حرب مع وليد المعلم الى مائدة غداء على ما اذكر عند نائب رئيس مجلس الوزراء عصام فارس.

 

كاميرون: نتيجة محادثاتك مع رئيس الوزراء، هل فهمت منه ما كان رأيه بزيارة المعلم الى لبنان في اليوم السابق اي في 1 شباط؟

 

الشاهد السبع: هذه الزيارة وفق معلوماتي تقررت كي تكون لرفيق الحريري، تم توسيع اطارها لتشمل قيادات وشخصيات اخرى لاعطاء انطباع بان وزير خارجية سوريا يجتمع مع كل القوى السياسية في لبنان غير ان الهدف الاساسي لهذه الزيارة كان محاولة القيادة السورية ان تقول انها على حوار مع الرئيس رفيق الحريري بعد الاشكالات التي تبين انها كانت تتفاقم يوما بعد يوم بين وجهة نظر القيادة السورية ووجهة نظر الرئيس الحريري. وليد المعلم حضر الى بيروت ليرى رفيق الحريري ثم وجدها مناسبة ليرى في طريقه ليرى شخصيات اخرى.

 

كاميرون: وبعد عقد الاجتماع هل تناقشت مع رئيس الوزراء حول آرائه في ما يتعلق بهذا الاجتماع سواء كان ناجحا حيادياً ام فاشلاً؟

 

الشاهد السبع: الاجتماع هو محاولة للتقارب ولإعطاء انطباع بأن القيادة السورية على توافق مع الجميع ومعلوماتي تقول بأن اللقاء كان عاديا ولم يكن فيه اي شكل لا من اشكال التوتر ولا من اشكال الصدام الكلامي اذا قارناه مع لقاءات اخرى حصلت مع الرئيس الحريري ومسؤولين سوريين.

حقيقة الامر ان الرئيس الحريري تعامل على طريقته بالود الذي تفرضه الظروف ومقتضيات الضيافة مع ضيفه في منزله في قريطم ونقل وليد المعلم رغبة القيادة السورية بان يتم العمل على تمرير هذه المرحلة من دون اي اشكالات سياسية في لبنان وقد رد الرئيس الحريري في حينه على هذا الامر بأن الموضوع ليس بين يديه انما الموضوع هو عند الطرف الآخر، وقال لوليد المعلم هذه مسؤولية موجودة عندكم ايضا انتم تتحملون مثل هذه المسؤولية وانتهى الاجتماع الى نتيجة يمكن ان يقال عنها باردة لم يتم التوصل فيها الى قناعات مشتركة او اتفاق على خطوات للتحرك للمرحلة المقبلة انما محاولة لتهدئة الظروف ليس اكثر.

 

كاميرون: هل ما وصفته للتو هو امر عرفته من حديثك مباشرة مع رئيس الوزراء؟

 

الشاهد السبع: نعم لم اشعر ان الرئيس رفيق الحريري كان يعول كثيرا على نتائج هذا الاجتماع الذي جاء بعد الاجتماع مع رستم غزالة، اي هذا الاجتماع هو آخر قناة اتصال بين رفيق الحريري وبين القيادة السورية.

 

القاضي راي: ايمكنك ان تذكرنا بتاريخ ذلك الاجتماع من فضلك

 

كاميرون: نعم كانت تاريخ زيارة وليد المعلم الى قصر قريطم للاجتماع برئيس الوزراء السيد الحريري في 1 شباط 2005.

سننتقل الآن الى فقرة أخرى في مقال صحافي يحمل الارقام المرجعي للأدلة D0429678 وفي الفقرة الثانية من تلك الصفحة جاء ما يلي "وفي حال طرحت دمشق الحوار مع المعارضة اكدت هذه المصادر ان "الحكي خلص وقته والمطلوبات خطوات عملية تنفيذية تبدأ بانسحاب كامل للجيش السوري وعدم التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية". اذا اعتبرنا ان الاقتباس هنا هو امر اتفق عليه اعضاء لقاء البريستول ماذا تعني عبارة "الحكي خلص وقته"

 

الشاهد السبع: هذا الكلام منقول عن مصادر اي ليس جزء من نص رسمي يتضمنه بيان لقاء البريستول هذا الكلام قيل داخل اللقاء وكلام مثله تردد كثيرا على السنة العديد من قيادات لقاء البريستول في ذلك الوقت داخل اللقاء، الحكي خلص اي لا عودة للوراء في موضوع المطالبة بانسحاب القوات السورية الكامل من لبنان ارجو ان تكون الاجابة مفهومة.

"الحكي انتهى" العودة لاي اقتراحات آخر يعني ان الامور اصبحت في مكان آخر نحن الآن تحت عنوان الانسحاب الكامل للجيش السوري من لبنان.

 

القاضي عاكوم: ربما هناك بعض الارتباك ما بين النص باللغة العربية والترجمة باللغة الانجليزية ففي الانجليزي استعملت عبارة "انتهى الوقت" بينما باللغة العربية استعملت استعملت عبارة "الحكي خلص وقته" ربما هذا مصدر الارتباك.

 

القاضي راي: سيد كاميرون انا لدي ترجمة غير رسمية هل هذا ما يُعرض على الشاشة؟

 

كاميرون: نعم

 

القاضي راي: إذا ربما هنا الفرق ما بين انتهى الوقت و"الحكي خلص وقته" اذا نتوقع منكم تقديم ترجمة رسمية في الوقت المناسب

 

كاميرون: حسنا شكرا جزيلا واشكر القضاة على التوضيح.

وهناك ايضا فقرة بعنوان "البيان" على هذه الصفحة وأود ان أعرف ان كانت هذه الفقرة تعكس ما جاء في بيان لقاء البريستول وسوف اعطيك اشارة لكي اطلب منك  ان تعلق على هذا الموضوع وتبدأ الفقرة كما يلي "ناقش المجتمعون خلال اللقاء تقرير لجنة المتابعة حول مشروع قانون الانتخاب واصدروا بيان شامل حددوا فيه الموقف من مشروع القانون والمستجدات اذاعه عضو لقاء قرنة شهوان سمير فرنجية وجاء فيه : يجمع اليوم اللبنانيون على رفض الوضع القائم والمطالبة بالتغيير وتشهد البلاد من جنوبها حتى شمالها حركة اعتراض واسعة على خيارات السلطة وممارساتها. ان قوى المعارضة تجدد تأكيدها على ان الهدفين الاساسيين للمعركة السياسية التي تخوضها هما، اولا رفع الهيمنة السورية عن لبنان واستعادة السيادة واعادة تشكيل السلطة الوطنية على قاعدة ان الشعب اللبناني دون سواه هو مصدر السلطات مع اقرار المعارضة بضرورة ايجاد تسوية مشرفة مع سوريا على قاعدة الانسحاب الكامل للجيش السوري من لبنان تطبيقا لاتفاق الطائف وانهاءا للازمة الخطيرة التي نشبت بين السلطة اللبنانية ومجلس الامن التابع للامم المتحدة بعد صدور القرار 1559، ثانيا استعادة النظام الديمقراطي اللبناني عبر تفكيك النظام الامني ووقف تدخل اجهزة المخابرات السورية وملحقاتها اللبنانية في الحياة السياسية والعامة. هل كان هذا جوهر الرسائل المتفق عليها التي قد اصدرها لقاء البريستول؟

 

الشاهد السبع: نعم بالتأكيد هذه النصوص واضحة تعبر عن جوهر الموقف السياسي للقاء البريستول في تلك المرحلة

كاميرون: وهل كان اعضاء لقاء البريستول مجمعين على هذه الرسالة في ذلك الوقت؟

 

الشاهد السبع: نعم افترض ان هناك اجماع حول هذا الموضوع لان البيان ما كان ليصدر لو لم يكن هناك اجماع عليه

 

كاميرون: في الفقرة التي تبدأ بمصطلح "ثانيا" هناك عبارة تفكيك النظام الامني، ماذا يعني ذلك النظام الامني اللبناني ام النظام الامني السوري ام الاثنين ام امر آخر؟

 

الشاهد السبع: هذا المصطلح النظام الامني هو يعبر عن تسمية كانت سائدة في لبنان هي النظام الامني اللبناني السوري المشترك واعتقد ان العبارة واضحة عندما تتحدث ايضا عن وقف تدخل اجهزة المخابرات السورية وملحقاتها اللبنانية في الحياة السياسية اللبنانية والعامة، اي عندما نتحدث عن اجهزة مخابرات سورية وملحقاتها اللبنانية فهذا هو النظام الامني اللبناني السوري المكشترك في ذلك الحين

 

كاميرون: ننتقل الان الى الفقرة ذات الارقام المرجعية للادلة d 0429681 من هذه المقالة بعنوان فليحان. وفق ما فهمت كان هذا الاجتماع الاول للقاء البريستول الذي قد حضرة باسل فليحان، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم على ما أذكر

 

كاميرون: وفقا لهذه المقالة التي نشرت في جريدة المستقبل يبدو في هذه الفقرة بعنوان فليحان، واعلن النائب باسل فليحان انه والنائب غطاس خوري شاركا في الاجتماع باسم تيار الرئيس رفيق الحريري واكد من المبكر الحديث عن لوائح انتخابية مشتركة موضحا ان النائب باسم السبع قال في اللقاء ان هذا الموضوع ليس موضوع خلافي بين اركان المعارضة فالكلام الذي حكي قبل اللقاء وبعده يمثل كل الموجودين. هل صحيح ان الوزير فليحان قد قال ذلك وفق هذه الفقرة؟

 

الشاهد السبع: نعم هذا لم يكن سرا. باسل فليحان وغطاس خوري شاركا باسم رفيق الحريري

 

كاميرون: وفي الصفحة التي تحمل الارقام المرجعية للادلة d 0429682 نرى لائحة الحضور وفي السطر الاول نرى اسمك. هل صحيح ان اسمك هنا جاء ايضا على علاقة باللقاء الديموقراطي

 

الشاهد السبع: النص غير موجود امامي

 

كاميرون: انها الصفحة ذات الارقام المرجعية للادلة d 0429682 وعنوان الفقرة الحضور.

وفي نهاية هذه الفقرة نرى اسمي باسل فليحان وغطاس خوري وبين مزدوجين نرى تيار الرئيس رفيق الحريري.

 

الشاهد السبع: هذا عمل صحافي. الصحافي او مندوب الجريدة او المؤسسة الاعلامية يوزع الحاضرين على الاتجاهات السياسية وفقا لما يراه. أنا حكما كنت في اللقاء الديموقراطي. اما هناك على سبيل المثال: باسل فليحان غطاس خوري تيار الرئيس رفيق الحريري، احمد فتفت تيار المستقبل. نحن نتحدث عن جهة سياسية واحدة هذا يمثل ايضا تيار الرئيس رفيق الحريري والامر نفسه ينطبق علي وعلى محمد الحجار وعلى شخصيات اخرى.

 

كاميرون: وفي ما يتعلق بالتحالفات بين هؤلاء السياسيين والرئيس الحريري هل كانت معروفة لأي شخص كان يفهم الوضع السياسي السائد في لبنان في ذلك الوقت؟

 

الشاهد السبع: نعم هذا الامر كان مفهوما لمعظم اللبنانيين.

 

كاميرون: أود أن أنتقل الى مسالة مختلفة وتحديدا الى شريط مسجل في البند 12 من قائمة عروض الادعاء والجزء الذي اود ان اشير اليه يبدأ في الساعة 2:16:14 ووصولا الى الساعة 2:20:39 وهو ضمن لائحة بينات الادعاء وفق المادة 91 ولكن لا تنطبق عليه المادة 144 حتى الساعة لانه كان هناك مسالة مصدر هذا الشريط، ونلاحظ ان السيد السبع يظهر في الشريط مع رئيس الوزراء ويمكنه ان يعرف عن ظروف هذا الاجتماع وهي زيارة لرئيس الوزراء والسيد السبع الى ابرشية المطران مطر في 9 شباط 2005، ويتضمن ذلك ايضا تصريحا القاه الرئيس الحريري للصحافيين بعد الاجتماع ونحن غير قادرين على مشاهدة الشريط وعرض النص المدون في الوقت نفسه، لذلك اطلب ان نصل الى بدء المؤتمر الصحافي في الشريط ثم ننتقل الى النص المدون، وبافتراضي ان السيد السبع يمكنه ان يتعرف على الشريط اطلب أن نعطيه رقم بينة.

 

القاضي راي: اود أن أعطي بعض الملاحظات. ما هو تاريخ هذا الاجتماع؟

 

كاميرون: 10 شباط 2005.

 

القاضي راي: اين كان ذلك الاجتماع؟

 

كاميرون: في ابرشية المطران بولس مطر في الاشرفية.

 

القاضي راي: وكان السيد السبع هناك. انت شاهدت هذا الشريط؟

 

الشاهد السبع: أفترض انني موجود في الشريط واعلم ما حصل في الاجتماع

 

القاضي راي: هذا لم يكن سؤالي، هل شاهدت هذا الشريط؟ (.....) في ابرشية المطران مطر في 10 شباط 2005 مع رئيس الوزراء رفيق الحريري؟

 

الشاهد السبع: نعم.

 

القاضي راي: انا انظر الى الدفاع هل من اعتراض على قبول هذا الشريط كبينة؟

 

المحامي غونيال مترو (للدفاع عن المتهم أسد صبرا): كلا

 

القاضي راي: وأرى ان الآخرين لا يعترضون وبالتالي فإن شريط الفيديو هذا للابرشية في بيروت في 10 شباط 2005 سيحمل رقم البينة P408، ما هو الرقم المرجعي للادلة سيد كاميرون؟

 

كاميرون: هو D0225860 اذا بحسب ما فهمت البينة التالية تحمل الرقم P408

 

القاضي راي: نعم سبق وقلنا ذلك فلنستعرض الشريط
 

كاميرون: فلنبدأ عند التوقيت الساعة 2:16:24 فلنستعرض الشريط (عرض شريط)

وهنا نشاهد وصول السيارة وخروج رئيس الوزراء من مقعد السائق وانت كنت جالس الى جانبه هل هذا صحيح؟ فلنتوقف هنا هل هذا المطران مطر عند الشاشة التوقيت 2:16:48

 

الشاهد السبع: نعم صحيح

 

كاميرون: هل نواصل؟ هل لنا ان نتوقف هنا التوقيت 2:17:24 هل لك ان تقول لنا من هذا؟

 

الشاهد السبع: هو الدكتور داوود صايغ مستشار الرئيس رفيق الحريري

 

كاميرون: وبعد لحظات سنلاحظ ان هناك 4 كراسي على منصة ومع الدكتور داوود ورئيس الوزراء والمطران مطر وانتم هل لك ان تقول لنا لما كان الدكتور داوود موجوداً؟

 

الشاهد السبع: حضور الدكتور داوود في هذا الاجتماع  لم يكن حضور عادي على غرار الاجتماعات التي كان يحضرها مع القيادات المسيحية الروحية باعتباره شخصية مكلفة بالعلاقات المسيحية من قبل رفيق الحريري. داوود الصايغ كاتب وباحث متخصص في الشؤون اللبنانية والعلاقات المسيحية وكثيرا ما كان يرافق الرئيس الحريري في زياراته للبطاركة والموارنة من الطوائف المسيحية كما رافق الرئيس رفيق الحريري اكثر من مرة في زياراته للفاتيكان. داوود الصايغ في فترة الاشتباك السياسي بين الرئيس رفيق الحريري والقيادة لسورية من العام 2003 هو من الاشخاص الذي وضعوا على القائمة السوداء اي انه طلب من الرئيس الحريري ان يضع هذا الشخص جانبا وان لاا يكون صلة الوصل بين الحريري وبين بكركي اي مع البطريركية المارونية.

 

القاضي راي: هل كنتم ستدخلون في هذا الموضوع اود بعض التفاصيل من الشاهد بشأن ما يعرفه وما الى ذلك

 

كاميرون: عندما تتحدث عن لائحة سوداء عن من تتحدث اولا من وضعه في هذه اللائحة السوداء

 

الشاهد السبع: انا اشير الى اللائحة التي سبق ان تحدثنا عنها امس وهي برنامج الشروط الذي وضع امام الرئيس رفيق الحريري من قبل القيادة السورية في ما يتعلق بالاعلام واجهزة الاعلام التابعة له تلفزيون المستقبل واذاعة الشرق الى علاقته مع جريدة النهار والمطالبة بان يعاقب جريدة النهار وخروجه من المساهمة فيها الى الموقف من داوود الصايغ المكلب بالاتصالات مع البطريركية المارونية.

 

القاضي راي: وماذا كان الشخص ان يقوم به ليوضع على هذه اللائحة السوداء؟

 

الشاهد السبع: أرجو تكرارا السؤال لاني لا افهم المقصود ربما من الترجمة

 

القاضي راي: هناك لائحة سوداء باسماء ولكن عادة الشخص يقوم بامر ما ليوضع على هذه اللائحة اذا ما الذي كان على الشخص ان يقوم به ما هي الشروط التي كانت تضع هذا الشخص على لائحة السوداء من قبل السوريين؟

 

الشاهد السبع: سبق وقلت المهمة المكلف فيها لن تعجب السوريين القيادة السورية في تلك الوقت كانت تريد قطع قنوات الاتصال بين البطريركية المارونية والرئيس الحريري هي لا تستطيع ان تقول له مباشرة ممنوع عليك ان ترى البطريرك صفير لكنها تستطيع ان تقول له ضد داوود الصايغ المكلف بهذه المهمة جانبا وهذا ما حصل.

 

القاضي راي: حسنا والآن نود ان نعلم كيف انت علمت ذلك باي طريقة اكانت مباشرة ام غير مباشرة

 

الشاهد السبع: عرفتها من الرئيس الحيريري مباشرة باعتبار انني كنت من الاشخاص الذي يتواصلون معه بشكل دائم

 

القاضي راي: والآن متى قال لك ذلك ومتى اخبرك عن مسألة الدكتور داوود الصايغ

 

الشاهد السبع: قبل هذا الاجتماع الذي نتحدث عنه الان بسنتين، موضوع داوود الصايغ طرح عدة مرات لكنه طرح في الاجتماع الذي عقده الرئيس رفيق الحريري مع بشار الاسد والضباط الثلاثة عام 2003

 

القاضي راي: حسنا وللمضي قدما ما الذي قاله لك رئيس الوزراء بشأن ما قاله له السوريون اكان الرئيس الاسد ام من معه بشان الدكتور داوود الصايغ؟

 

الشاهد السبع: "حط الصايغ على جنب"، عبارة كافية لان يفهمها ويتصرف تجاهها الرئيس رفيق الحريري

 

كاميرون: وكم من الوقت وُضع السيد الصايغ جانبا؟

 

الشاهد السبع: اعتقد انه بقي لفترة طويلة ولا ادري ما هي الفترة الزمنية. وهذا الاجتماع الذي عقد في مطرانية بيروت يشير الى ان حضور الصايغ بالنسبة لي في وقتها كان حضورا مميزا. وانا من الاشخاص الذين فوجئت بوجوده في الاجتماع مع معرفتي سلفا ان ما من اجتماع بين رفيق الحريري واي مسؤول ديني وروحي مسيحي الا وكان داوود الصايغ موجودا فيه

 

القاضية بريدي: هل كان الرئيس الحريري يريد إرسال رسالة من وراء هذا الحضور بانه لاي ريد فتح صفحة جديدة بعد الزيارة للوزير المعلم له وانه يتمرد نوعا ما على انفاذ القرارات المشروطة في الاجتماع مع الضباط الثلاثة والرئيس بشار الاسد؟

 

الشاهد السبع: نحن نتحدث الان عن 10 شباط 2005 وهي المرحلة التي بلغ فيها رفيق الحريري الحدود المطلوبة للانتقال الى المعارضة السياسية بشكل واضح لا لبس فيه، 10 شباط سبقه 3 شباط في البريستول، ولقاء البريستول والبيان الذي صدر عنه والذي يعبر عن وجهة نظر الرئيس رفيق الحريري في ذلك الوقت. هذه الفترة هي الفترة التي نضجت فيها عملية الانتقال السياسي التي تدرج بها الرئيس رفيق الحريري على مدى اشهر طويلة وهو حكما اراد توجيه رسالة واضحة من خلال الاجتماع والحضور. على اي حال الكلام الذي قيل في هذا الاجتماع كان رسالة سياسية واضحة لكل من يراقب الوضع السياسي في لبنان في ذلك الوقت

 

كاميرون: هل لنا ان نواصل استعراض شريط الفيديو. ونرى هنا انك موجودا في الكرسي الرابع. لماذا اختارك رئيس الوزراء من بين كل حلفائه وزملائه السياسيين لتحضر معه هذا الاجتماع في 10 شباط/ فبراير؟

 

الشاهد السبع: كنت عنده في منزله في قريطم وعادة نترافق او يطلب مني مرافقته الى لقاءات من هذا النوع وهذا ما حصل بكل بساطة، قال لي انه ذاهب لمعايدة المطران مطر فتفضل معي، سرنا سويا وكان هذا الاجتماع

 

القاضي راي: فقط للمحضر نود ان نقول انها البينة p 408 والتوقيت هو 2:17:35

سيد السبع هل كان هناك من معنى وراء طلب السيد رفيق الحريري منك ان تحضر معه الاجتماع؟ افهم ان هنالك اهمية معينة لحضور السيد داوود الصايغ ولكن ماذا عنك؟

 

الشاهد السبع: اعتقد انه كان يريد ان اسمع ما سيقوله وهو يعلم انني بخلفيتي الصحفية مؤهل لتسريب المعلومات التي سيقولها

 

القاضي راي: وهل كان بحاجة اليك لتسريب هذه المعلومات؟ اليست زيارة خاصة؟ نحن راينا في الوقت نفسه الكاميرات والموكب والجنود والى ما هنالك

 

الشاهد السبع: علينا ان نعرف الرئيس رفيق الحريري جيدا وكيفية طريقته بالتفكير وادارة الامور. اضف الى ذلك انني كنت نائبا وامر طبيعي ان اشاركه في مناسبة من هذا النوع. انما عندما اقول انه يريد مني ان اسمع اعتقد انه نعم كان يريد مني ان اسمع وان ابدي رايي بما سمعت، فعلا لان هذا ما حصل بعد ذلك

 

القاضي راي: ولربما السبب انك كنت من بين اعضاء كتلة السيد الحريري ولكن من طائفة دينية مختلفة؟

 

الشاهد السبع: لا اعتقد. هذا امر ليس موجودا في تفكير الرئيس رفيق الحريري ولا بتفكيري في ذلك الوقت على الاطلاق. هو ينظر لي نظرة انني الى جانبه كباسم السبع وليس الى كجانبه كشخصية من طائفة لبنانية معينة.

 

كاميرون: نرى هنا التصوير، كل كان هناك عدد كبير من الصحافيين؟

 

الشاهد السبع: نعم ويبدو من الصورة ان هاك جميع وسائل الاعلام التلفزيونية اللبنانية.

 

القاضي راي: بوجود هؤلاء الصحافيين في هذا الاجتماع في التوقيت 2:17:24  وقد رأيناكم الاربعة موجودين. هل كان الصحافيين ايضا موجودين في القاعة عندما كنتم تتحدثون مع بعضكم البعض ام وصل الصحافيون عند خروج رئيس الوزراء؟

 

الشاهد السبع: هم وصلوا قبل وصوله لكنهم لم يحضروا الاجتماع. الاجتماع حضره في صالون المطرانية اضافة الى عدد من رجا الدين الذين يقيمون في المرطانية. الصحافيون كانوا خارج القاعة.

 

القاضي راي: حسنا حين قلت لي منذ لحظات ان السيد الحريري كان يستطيع ان يعتمد عليك لتسريب المعلومات كصحافي سابق. هل كنت تشير الى الاجتماع الخاص بينك وبين السيد الحريري والمشاركين الاخرين في غياب الصحافيين؟

 

الشاهد السبع: هذا ما افترضه.

 

كاميرون: أود الآن ان نتوقف عند ما رأيناه. رأينا أولا الوصول مع رئيس الوزراء وبعد ذلك امام المصورين دخلتم للجلوس الى جانب المطران مطر ورئيس الوزراء ود. صايغ وفي هذه المرحلة تم التقاط الصور، وبحسب ما فهمت انه بعد التقاط الصور انتم ورئيس الوزراء والمطران مطر واعضاء من المطرانية اجتمعتم بشكل خاص وناقشتم بعض البنود هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم صحيح.

 

كاميرون: وبعد الاجتماع خرج رئيس الوزراء واعطى مؤتمرا صحافيا بسيطا امام الصحافيين في الخارج، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم صحيح.

 

كاميرون: وهل كنت موجودا في خلال المؤتمر الصحافي لرئيس الوزراء؟

 

الشاهد السبع: نعم كنت موجودا خلال الادلاء بتصريحه الذي كان قصيرا.

 

كاميرون: ربما من المفيد الآن ان ننتقل الى النص المدون لهذا التصريح عوضاً عن الاستماع الى التصريح والمؤتمر الصحافي وبدا هذا التصريح في البند 13 باللغة العربية والبند 17 باللغة الانكليزية من قائمة العروض للادعاء والتوقيت هو 2:16:14  وصولا الى 2:20:39. نستطيع ان نعطي للنص المدون رقم البينة P408.1. الرقم المرجعي للادلة d0225860.

 

القاضي راي: النص المدون للمؤتمر الصحافي سوف يحمل رقم البينة p408.1. انا متأسف ولكن علي ان اسال اولا ان كان هناك اي اعتراض من الدفاع وافترض انه ما من اعتراض اذا الجواب كلا.

 

كاميرون: النص المدون يعكس تصريحا صغيرا ويرد ذلك في الرقم المرجعي للادلة d0225860 يقول الرئيس الحريري "بدايةً هي زيارة معايدة فعايدنا بعضنا بين بداية السنة الهجرية وعيد مار مارون طبعا اكيد حكينا بالوضع العامة وخاصة قانون الانتخاب اللي عن نتتطله ليتم اقراره بالمجلس النيابي بعد اجراء التصريحات اللي حطينا ملاحظات عليها في جلسة اللجان المشتركة المتعلقة بصفة عامة في بيروت وبعض مواد القانون. نحنا بدنا القانون يمشي زي ما هو بس بعد اجراء التصليحات عليه في ما يتعلق بتقسيمات بيروت وبعض المواد الخاصة الامادة 63 والمادة 68 وايضا طرحنا بالمجلس النيابي المرة الماضية طريقة ايجاد طريقة لفتح الباب امام كل اللبنانيين حتى ينتخبوا لان عدد اللبنانييم شفتوهم اليوم بالجرائد الموجودين بجداول الشطب يراقب 3 مليون وعدد البطاقات الانتخابية الموجودة هي تحت المليون ونصف وبالتالي هذا امر يجب النظر اليه وايجاد مخرج له وهذا ما هو موضع خلاف بين المعارضة والحكومة". وهنالك ملاحظة في النص المدون صحيفة توجه للرئيس الحريري سؤال فيرد: يعني طبعا سيادة المطران بيتكلم عن نفسه بس بموضوع تقسيم بيروت حكينا بصفة عامة حول ضرورة اجراء التصليحات حتى تكون متناسبة مع عدد النواب وعدد الناخبين.

ويبدو ان التصريح انتهى عند هذا الحد هل يعكس ذلك بشكل دقيق ما تتذكره عن ما قاله رئيس الوزراء للصحافة آنذاك

 

الشاهد السبع: هذا هو نصر التصريح الذي ادلة به وهذا ما سمعناه منه حرفيا

 

كاميرون: يبدو ان هناك شقين للاجتماع اولا تبادل المعايدات والمجالات وثانيا ثمة شق هام مرتبط بالانتخابات هل لك ان تطلع الغرفة عن فهمك لسبب مناشقة رئيس الوزراء الانتخابات المبلة مع المطران في ذلك اليوم

 

الشاهد السبع: هذا الاجتماع حصل في 10 شباط اي بعد يوم واحد من عيد القديس مار مارون في لبنان وحجصل انه في نفس اليوم كان عيد رأس السنة الهجرية عند المسلمين الرئيس رفيق الحريري اراد ان يوجه رسالة من خلال هذا الاجتماع رسالة ان لبنان هو بلد الحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين بدليل الاجتماع القائم بين الاعياد الاسلامية والمسيحية واراد ان يقول ايضا ان التضامن الاسلامي المسيحي في تلك المرحلة قد بلغ المستوى الذي يتمناه ويريده في شق آخر اراد الرئيس الحريري ان يوجه رسائل سياسية واضحة تتعلق بتحالفات المرحلة المقبلة للانتخابات النيابية ووفقا لما اتذكر ان الرسالة السياسية المهمة قد قيلت داخل الاجتماع وليس في التصريح التصريح تناول قضايا مبدئية تتعلق بموقف الرئيس رفيق الحريري من قانون الانتخابات ودعوته الى اجراء اصلاحات معينة على هذا القانون كي تسري الانتخابات بشكل سليم وهو سبق ان قال انه سيترشح للانتخابات وسخوض هذه الانتخابات في كل الدوائر كائن ما كان هذا القانون حتى لة اتوا اليه بالدائرة الاصعب في بيروت سيترشح لهذه الانتخابات في الدائرة لاصعب. ما قيل في الاجتماع في تقديري هو الرسالة السياسية الحقيقية التي اراد ان يتوجه به الرئيس رفيق الحريري ومن مطرانية بيروت المارونية.

 

القاضي راي: شكرا سيد السبع انا الاحظ الوقت الآن يمكننا ان نأخذ استراحة الآن. الفقرة التي تحدث فيها الرئيس الحريري امام الاعلام في قصيرة وليست اكثر من دقيقة

 

كاميرون: نعم قصيرة للغاية

 

القاضي راي: اذا بعد ان نعود الى الجلسة سوف نستمع الى الشريط المسجل لتصريح السيد الحريري وقبل ان نأخذ استراحة وهذا امر لا يتعلق بك سيد السبع هناك امر يتعلق بالقرار السري لغرفة الدرجة الاولى وقاضي الاجراءات التمهيدية بصورةة غير وجاهية عفوا هذا قرار لقاضي الاجراءات التمهيدية وقد اعيد تصنيفه وقدم للدفاع وهذا كان خطئي اذا اتحدث انا عن قرار غرفة الدرجة الاولى في 28 كانون الاول 2011 وربما يمكننا ان نتحدث عن هذا الموضوع لاحقا

 

كاميرون: ليس بعد ربما يمكننا ان ننتظر حتى بعد الاستراحة وانا ممتن لذلك.

 

القاضي راي: نرفع الجلسة

 

القاضي راي: أهلا بك سيد كينيكوم

ممثل الإدعاء دايفيد كينيكوم: شكرا حضرة القاضي آمل ان اكون سريعا وفعالا في الوقت نفسه

 

القاضي راي: أطلب منك ان تتابع النص المدون لكي تتذكر ما يجب ان تفعل

 

كينيكوم: بالطبع حضرة القاضي الجواب البسيط هو انه لا حاجة لاعادة تصنيف القرار الصادر في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 عن غرفة الدرجة الاولى فهو كان سريا مع تمويه بسيط وقد جعلته الغرفة سريا في 20 حزيران/ يونيو 2014 ورقم هذا المستند هو f 1588 وفقا لطلب الادعاء ونحن قد عملنا على تقديم جواب فيما يتعلق بطلب عدم الاستجابة الصادر في 2 نوفمبر تشرين الثاني 2011 وهذا القرار موجود في نظام ليغل ووركفلو بشكل سري وبصورة غير وجاهية وما يبقى حضرة القاضي هو اعادة تصنيف المستند رقم f 1824 للادعاء من مستند سري وغير وجاهي الى مستند سري ونحن نطلب اذنكم للقيام بذلك

 

القاضي راي: سوف نعيد تصنيف جواب الادعاء f 1824 من سري وغير وجاهي الى سري ونطلب ذلك من قلم المحكمة. شكرا على ملاحظتك سيدي وايضا لانك احترمت الوقت.

سيد مترو هذا القرار اصبح واضحا، هل هناك اي امر تود ان تعيد النظر فيه فيما يتعلق بردكم، فالامر الوحيد ذات الصلة يتعلق بالفقرة العاشرة حيث اعتبرت غرفة الدرجة الاولى انها لن تقوم بالتحقيقات الضرورية وفق المادة 20 من دون السماح قبل بالاستماع الى السلطات اللبنانية وباعتبار ان حججكم في ملاحظاتكم وفي ملاحظات الادعاء قد درست بشكل معمق. لا اعرف ان كان هناك اي رد على هذا الجواب غير الوجاهي

 

مترو: أوافقك الراي حضرة القاضي

 

القاضي راي: شكرا جزيلا نعود اليك سيد كاميرون والسيد السبع

 

كاميرون: قبل ان ابدأ ان سمحت لي سيد كينيكوم بالمغادرة سوف اكون انا وهو ممتنان لها

القاضي راي: بالطبع يمكنك المغادرة سيدي. كنت تود ان تستعرض الشريط المسجل، اذاً نستعرض الشريط المسجل للمؤتمر الصحافي للسيد الحريري.

شكرا سيد كاميرون

 

القاضي راي: اذاً انتهى في الساعة 2:20 دقيقة

 

كاميورن: الساعة 2:20 دقيقة وبضع ثوان ومن ثم غادر رئيس الوزراء المؤتمر الصحفي والابرشية في حوالي الساعة 2:20:30 ثانية.

اطلب الان ان نعرض على الشاهد خبرا صحفيا في البند 18 باللغة العربية والـ 19 باللغة الانكليزية في قائمة عروض الادعاء وهو خبر صحافي بتاريخ 10 شباط 2005 واحد العناوين هو زار المطران مطر معايدا واستقبل وفودا بيروتية والصفحة الاخيرة التي تحمل أرقاما مرجعية للادلة 0004979    اذا هي تنص على ان هذا الخبر الصحفي لجريدة المستقبل بتاريخ 11 من شباط 2005 نهار الجمعة واطلب الانتقال الى الصفحة الاولى في الفقرة الثانية

ورد في الفقرة الثانية من هذا الخبر زار الحريري قبل ظهر امس رئيس اساقفة بيروت في دار المطرانية يرافقه النائب باسم السابع ومستشاره داوود الصايغ وحضر المونسينيور ميشال عون والمونسينيور عبد واكد ورئيس اليوان الاسقفي الخوري اوغناطيوس الاسمر وامين سر المطرانية الخوري بيار ابي صالح

هل هذه هي تركيبة المشاركين في الاجتماع الخاص الذي وصفته سابقا والذي خرج منه رئيس الوزراء لاحق ليدلي بتصريح

 

الشاهد السبع: نعم هؤلاء الذين حضروا على ما اذكر الزيارة

 

كاميرون: ويمكننا القول ان هذه مجموعة مميزة من القادة المسيحيين في لبنان

 

الشاهد السبع: هم مجموعة مميزة من رجال الدين في مطرانية بيروت المارونية

 

كاميرون: انتقل الآن الى عرض صورة ونجدها في البند الهشرين في قائمة العروض وقد قبلت ضمن البينة p353

هل تتعرف الى هذه الصورة

 

الشاهد السبع: نعم

 

كاميرون: اتذكر التاريخ

 

الشاهد السبع: 13 من شباط 2005  اعتقد

 

كاميرون: يمكننا ان نراك هنا جالسا الى جانب غازي العريضي ونرى مروان حمادة ووليد جنبلاط ورئيس الوزراء وعلى ما اظن في احد مكاتبه في قصر فريطم

 

الشاهد السبع: نعم في الطابق الخامس مكتب الرئيس رفيق الحريري

 

كاميرون: في اي ساعة كنت التقيت رئيس الوزراء يومها

 

الشاهد السبع: كنت موجودا قبل حصول اللقاء في 13 شباط.

 

كاميرون: كان ذلك إذا مساء 13 شباط؟

 

الشاهد السبع: نعم مساء على ما اذكر.

 

كاميرون: كان ذلك اذاً قبل اقل من يوم من اغتيال رئيس الوزراء ايمكنك ان تخبر غرفة الدرجة الاولى لماذا التقيتم انتم الاربعة برئيس الوزراء في ذلك المساء وماذا تناقشتم بشكل عام؟

حسب ما اعرف المشاركون هم كالتالي: الى جهة اليسار شخص يشبه د. خوري لكنه الوزير غازي العريضي قد استقال في ايلول وبجانبه نرى السيد السبع.

 

القاضي راي: نعم كنت أود أن أذكر ذلك على محضر الجلسة لتوضيح الاسماء وسوف يتم تصحيح ذلك بعد مراجعة النص المدون لمحضر الجلسة. ايمكنك ان تخبرنا كيف يُكتب اسم السيد العريضي كي ندوّن ذلك على محضر الجلسة؟

 

الشاهد السبع: بالانكليزية؟ alaridi.

 

كاميرون: انا ممتن لك سيد السبع واعتذر لمقاطعتك. سؤالي كان يتعلق بطبيعة او محتوى المحادثة وخصوصا في ذلك القاء تحديداً.

 

الشاهد السبع: هذا اللقاء لا ينفصل بمضمونه السياسي عن اللقاء الذي سبقه في مطرانية بيروت المارونية لأن هذا اللقاء أتى بعد كلام مهم جدا للرئيس رفيق الحريري في المطرانية ولم يرد في التصريح العلني الذي أدلى به بعد انتهاء الاجتماع مع المطران مطر. ويهمني هنا ان اشير باختصار الى مضمون الكلام الذي قاله في المطرانية قبل الانتقال الى الحديث عن هذا الاجتماع لأن هذا الاجتماع له صلة بالسقف السياسي الذي حدده رفيق الحريري في تلك المرحلة. على ما أذكر المطران مطر في سياق الحديث مع الرئيس رفيق الحريري قال اي متى هالبلد بدو يخرج من العناية الفائقة؟ وكان جواب الرئيس الحريري: المشكلة يا سيدنا لفيست في المريض بل في الطبيب الموجود في المستشفى، المريض شفي لكن الطبيب لا يريد اخراج المريض من المستشفى، واستطرد بطرح مجموعة من العناوين السياسية وقال انا هنا اتيت لمناسبة معروفة، ولكن هذه فرصة ليكرر القول ان لبنان لا يمكن ان يُحكم ضد سوريا لكنه ايضا لا يمكن ان يُحكم كمم سوريا.

 

القاضي راي: فلنبتعد عن الصور المجازية. من كان المريض ومن كان الطبيب؟

 

الشاهد السبع: المريض وفق وصف المطران مطر هو لبنان لأنه سأل متى يخرج لبنان من العناية الفائقة؟ والحكيم الطبيب هو الطبيب السوري وفقاً لما كان يشير اليه الرئيس رفيق الحريري. اكثر من ذلك اضاف: انا بدي قول انو ما بعد التمديد لرئيس الجمهورية ليس ما قبل التمديد لرئيس الجمهورية فلا ودائع نيابية بعد اليوم، والاتفاق مع بكركي سيقوم ويستمر وانا كل عملي يتركز على اننا سنخوض الانتخابات النيابية معا في محاولة لتحميله بالسابق موضوع انني ضد قانون الستين وانني اعارض البطريركية المارونية في هذا القانون. بكل بساطة انا سأمشي بأي قانون تمشي به البطريركية المارونية. هذا الكلام كان مفاجئاً بكل بساطة انا سأمشي بأي قانون تمشي به البطريركية المارونية هذا الكلام كان مفاجئ بالجلسة وانا من الذين رأوا نوع من الغبطة والسرور على وجوه الكثير من الحاضرين لان هذا كلام نوعي وجديد لرفيق الحريري في مقاربة الامور السياسية في لبنان بعد هذا الاجتماع بدا واضحا ان الفريق الحريري ينطلق خطوة بعد خطوة لأن يكون في صفوف المعارضة ولبناء تحالفات سياسية للانتخابات النيابية هذا الاجتماع الموجود في قريطم والذي نرى صورته الآان امامنا هو اعلان بسيط عن التحالف السياسي الذي يريده رفيق الحريري ووليد جنبلاط.

 

القاضي راي: توضيح كلمة bkirkiهل كلمة قديمة تعني الكنيسة ولكن انت تتحدث هنا عن المطرانية

 

الشاهد السبع: نعم صحيح

 

كاميرون: تعقيبا على أسئلة قد طرحها عليك القاضي راي عندما قلت ان الطبيب هو الطبيب السوري نحن نبتعد عن الصورة المجازية من كان الطبيب السوري بالتحديد والذي كان قد اشار اليه رئيس الوزراء

 

الشاهد السبع: التوصيف قد يكون مجازيا لكن هو يعبر عن واقع سياسي عن حقيقة سياسية الطبيب السوري كان النظام السوري ممثلا ببشار الاسد والاجهزة الامنية التابعة له في لبنان.

 

كاميرون: وقبل ان نتوصل للكلام عن كصطلح بكركي ما الذي كنت فهمته من خلال حديث رئيس الوزراء عن هذه الاشارة الاشارة الى الاتفاق مع بكركي ماذا يعني ذلك

 

الشاهد السبع:  يعني انه اراد ان يعلن انني سأذهب في عكس الاتجاه الذي طلبته منه القيادة السورية، القيادة السورية كانت تراهن على توزيع التحالفات السياسية في اتجاهات مختلفة وكانت تراهن ايضا على ان التحالف السياسي بين مجموعة قرنة شهوان التي تعمل تحت الغطاء السياسي للبطريركية المارونية هو مسألة قيد العمل عليها وبالتالي رفيق الحريري كان يصوب في اتجاه معين ليقول ان القيادة السورية لا تريد اخراج المريض الذي شفي وهو لبنان من لعناية الفائقة لتستمر بالامساك بتفاصيل العمل او الحياة السياسية في لبنان.

 

كاميرون: الصورة التي تظهر وهي من البينة P353 هي التقطت في مساء الـ13 شباط قبل 18 ساعة تقريبا على اغتيال رئيس الوزراء اود ان اطرح السؤال التالي في خلال ذلك الاجتماع هل اعرب اي من المشاركين عن مخاوف على سلامة رئيس الوزراء ام سلامة اشخاص آخرين معه في الاجتماع؟

 

الشاهد السبع: للامانة الاجتماع لم يكن اجتماع طويل بل اجتماع استمر لفترة قصيرة على ما اذكر انها لم تتجاوز النصف ساعة وانتهى الاجتماع بتصريح ادلى به جنبلاط امام قريطم الاجتماع الهدف منه كان الصورة لكي يقول في عز الحملة التي كان يتعرض لها الرئيس رفيق الحريري في ذلك اليوم حملة تتعلق بما سمي آنذاك بازمة الزيت في بيروت اتى جنبلاط ليقول انا متضامن مع رفيق الحريري وانا حليف لرفيق الحريري في المسار السياسي الذي اخترناه معا

 

كاميرون: وفي خلال الاجتماع هل كانت هنالك نقاشات بينكم انتم الاربعة ورئيس الوزراء بشان مخاوف امنية او بشان سلامته؟

 

الشاهد السبع: هذا الامر على ما اذكر طرح من زاوية محاولة الاغتيال التي تعرض لها مروان حمادة انما الرئيس رفيق الحريري كان يبسط الامور في مقاربة هذا الامر وانا من الذين عاتبوه بعد الاجتماع ان الاجتماع يفترض ان يتطرق لمخاوف حقيقية من هذا النوع وقلت له بعد الاجتماع بحضور الوزير مروان حمادة ان هذا مروان نموذج لما يمكن ان يتعرض له اخرون، قال لي من شو خوفان؟ قلت له: انا خوفان عليك وعلى وليد مش خوفان على حالي ولقلك بصراحة انا خوفان على وليد اكتر منك لانو هلق وليد هوي ببوز المدفع. عندها استخدم تعبيرا وقال لمروان: شوف هالمجنون شو عم يحكي، قال مروان: لاء باسم معو حق هيدي امور يجب ان تؤخذ في الاعتبار، وفي ذلك الوقت كان مروان يقف على عكازين.

اخذ الامور بضحكة وقال لي يا باسم الحذر لا يلغي القدر، اذا قدرو الانسان جايي فبدو يتقبلو

 

كاميرون: اود ان اعرض الان على الشاهد الصورة الاخيرة وترد في البند 21 من قائمة العروض وكانت هذه الصورة قد قبلت كبينة رقم p 090 وتتضمن مجموعة 13 صورة والارقام المرجعية للادلة هي من d 0003451 وصولا الى d 0003855 واود ان اعرض الصورة 12 من هذه المجموعة وهي تحمل الرقم المرجعي للادلة d 0003854

سيد السبع بحسب ما فهمت ان الصورة التقطت في مجلس النواب في 14 شباط/ فبراير قبل مغادرة رئيس الوزراء، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم صحيح

 

كاميرون: وهل هذه كانت اللحظات الاخيرة التي امضيتها مع رئيس الوزراء قبل اغتياله؟

 

الشاهد السبع: مع الاسف صحيح

 

كاميرون: وبعبارات عامة كيف حصل وان اتى رئيس الوزراء وجلس الى جانبك قبل مغادرة مجلس النواب؟

 

الشاهد السبع: كنا نحضر جلسة للجان النيابية المشتركة مخصصة لمناقشة قانون الانتخاب وقد كان يترأس الجلسة نائب رئيس مجلس النواب في ذلك الحين على ما اذكر الاستاذ ميشال المر. جلسنا على مقاعدنا. عادة انا كنت اجلس على هذا المقعد اثناء فترة نيابتي، عندما دخل الرئيس رفيق الحريري وصافح بعض الزملاء الحضور رآني في المقعد الخلفي الذي اجلس به فتوجه نحوي مباشرة وقال لي اريد ان اجلس الى جانبك، قلت له: خير ان شاء الله في شي براسك، ناوي تحكي بالجلسة؟ قال لي: لا ما بدي احكي بالجلسة بس متل ما بتعرف هلق كاميرات التصوير ستدخل لتصوير الحضور قبل بدء الجلسة لان الجلسة سرية وهدول الجماعة عاملين علينا حملة طويلة عريضة معتبرين انو حالتنا بالويل وانو ركابنا عم تسك من الخوف انا بدي ابعتلن رسالة انا وانت اول ما بتوصل الكاميرات منقعها ضحكة وبصورونا وخليهم يشوفونا على هيدي الحالة نحنا مرتاحين ومطمنين.

هذه قصة الصورة الحقيقية. قصة ارادها رفيق الحريري رسالة الى الخصوم والى اللبنانيين. اراد ان يواجه الحملة التي شنّوها عليه بضحكة موجهة الى كل الاطراف.

 

القاضي راي: لم من بين كل النواب من مجلس النواب اختارك انت لتكون الى جانبه مبتسما امام الكاميرات لتوجيه هذه الرسالة لم اختارك انت ؟

 

الشاهد السبع: لا ادري هذا هو رفيق الحريري اراد اصطياد لحظة اعلامية ما على طريقته ووجدني مناسبا لمثل تلك اللحظة

 

القاضي راي: نعم ولكن لم اعتقد انك كنت الشخص الملائم في تلك الظروف

 

الشاهد السبع:  ربما لانني كنت في واجهة الحملات السياسية المضادة وربما لانني كنت من الاشخص الذين لديهم مواقف مميزة في المجلس النيابي وربما لان الاجتماع الذي ستعقده اللجان النيابية المشتركة ستكون لي كلمة فيه تتضمن مواقف مميزة وربما لاسباب شخصية

 

القاضي راي: في ذلك الوقت في مجلس النواب هل توف رئيس الوزراء عند اي نائب آخر للكلام معه او اخذ صورة معه

 

الشاهد السبع: نعم عندما غادر الجلسة هذا المقعد هو في نهاية مجلس النواب قبل النهاية اي في المقاعد الخلفية وعندما غادر على ما اتذكر له صور مع شقيقته السيدة بهية الحريري ومع الوزير مروان حمادة ومع نواب آخرين مع كتلة قرار بيروت والنواب المقربين اليه وهو غادر الجلسة قبل بدء الاجتماع انتهت الصور وغادر

 

كاميرون: بعد مغادرته المجلس بقليل سمعتم الانفجار داخل المبنى

 

الشاهد السبع: سمعنا الانفجار بشكل مدوي انفجار يساوي حرب بحد ذاتها ، الانفجار وقع في نهاية القاء كلمتي وكنت واقفا وقع الانفجار ووقعت قطعة صغيرة من سقف قاعة البرلمان على رأسي وتلمست نقطة من الدماء على راسي ولحظتها شعرت بنوع من المفاجأة الى حد ان رئيس الجلسة قال لي " جدار صوت لا تخاف" انا شخصيا التزمت الصمت تركت الجاكيت التي كنت قد خلعتها سابقا على المقعد وهممت بالخروج وخرجت من الباب الذي يكشف قاعة البرلمان على الشارع مباشرة ، شدة الانفجار فتحت هذا الباب وهو باب كبير جدا وكشف قاعة البرلمان على الشارع حيث اصبح نواب لبنان كلهم مكشوفون على الشارع خرجت من هذا الباب وحاولت ان اتصل بمرافقي فلم اتمكن فوقفت على درج مجلس النواب لدقائق انتظر وفي راسي رفيق الحريري كنت ارغب برؤية رفيق الحريري لا يزال في المقهى لانه كان قد قال لي " الحقني نشرب قهوة" فجأة اجد النائب ايمن شقير يقترب باتجاهي ويبادرني القول " الرئيس الحريري منذ قليل خرج" قلت له ليس بالقهوة فقال لي لا خرج، هذه اللحظات كانت بالنسبة لي معبرة حاولت ان اتصل بمرافقي للقيام بشيء ما لاعرف ماذا دار خاصة وانه لم يكن احد يعرف ولا اجابات وانا في هذه اللحظة اقول انه اصابتني نوبة من الصمت فقال لي ايمن هذه سيارتي اذا اردت ان تستخدمها فقلت له الحقوا الدخان ولم نكن نعرف اين الانفجار ولا اين وقع ولم يكن هناك وسائل اتصال لشدة الاتصالات فلحقنا الدخون ويبدو لي وكاننا سلكنا نفس الطريق التي سلكها الرئيس الحريري ووصلنا للمحيط القرب من موقع الانفجار ووصلونا كان حوالي بعد 20 دقيقة كان هناك سيارات اسعاف ورجال امن واقفال طرقات والنار والدخان لا زالت ظاهرة احد رجال الامن طلب مني ان لا اقترب "شو بذك بهالمنظر" شخصيا تقبلت الفكرة فورا لانني لا اريد ان اعلم فطلبت من ايمن ان نعود ادراجنا قلت له توجه الى قصر قريطم توجهت لقصر قريطم لا اعرف اذا كنت استطرد.

 

القاضي راي: اعتقد اننا فهمنا ما شهدته في ذلك اليوم الا ان كان السيد كاميرون يرغب بطرح المزيد من الاسئلة المحددة

 

الشاهد السبع: في قريطم كان هناك حالة ارتباك على المدخل وكان ممنوع على اي احد الدخول

 

كاميرون: السيد السبع انتم توجهتم لقريطم بعد ان غادرتم موقع الجريمة وعلمتم هناك ان رئيس مجلس الوزراء كان قد اغتيل

 

الشاهد السبع: كلا لم اعلم لأن احد من الحراس كانت لديه معلومات حول الامر، طلبت منهم الدخول قالوا ممنوع وطلبت منهم الاتصال بابو طارق قالوا لا اتصال بابو طارق والخطوط مقطوعة وهناك الكثيرين من المرافقين نحاول الوصول لهم لكن لا امكانية.

 

كاميرون: وبعد ذلك بفترة قصيرة علمت ان صديقك والحليف السياسي كان قد اغتيل؟ هذا صحيح هذا مهم جدا للاجراءات متى علمت بالتحديد وهذا سيكون سؤالي الاخير لك.

 

الشاهد السبع: بعد قريطم قال لي ايمن شقير فلنتوجه للجامعة الاميركية قلت لا اريد ان اذهب للمستشفى

 

القاضي راي: حسنا، سيد السبع هل لنا ان نتوقف عند هذه اللحظة فسوف نأخذ استراحة وبعد ذلك سوف يطرح الدفاع اسئلته نحن فهمنا انك علمت باغتيال السيد الحريري في ذلك اليوم ولسنا بحاجة للدخول في تلك التفاصيل شكرا جزيلا لك لأنك وجهتنا حتى هذه النقطة السيد كاميرون هل انت بحاجة لاي معلومات اخرى من السيد السبع الآن

 

كاميرون: كلا كانت هذه اسئلتي

 

القاضي راي: القاضي ليتييري ومنذ المرة الاولى لحضوره يرغب بطرح سؤال

 

القاضي نيكولا ليتييري: ثمة شبح في قاعة هذه المحكمة الا وهو النظام السوري وهذا النظام غير معني بحديثنا الآن ولكن اود ان اقول ان هذا الموضوع موضووع اساسي اليوم وهو موضوع مجموعة حزب الله نحن لم نسمع اي شيء محدد عن هذه المجموعة او هذا الحزب وبالتالي في النقاش والتفاصيل والاحاديث السياسية التي ذكرتها ما كان دور حزب الله فهذا حزب مهم ما الدور الذي اتطع به هذا الحزب في الساحة السياسية اللبنانية والسؤال الثاني هل من الممكن ان بعض الاشخاص الذين ينتمون لهذه المجموعة هل من الممكن ان هؤلاء الاشخاص وبعيدا عن الهرمية الموجودة في حزب الله هل يستطيع بعض الاشخاص من حزب الله ان يعملوا وحدهم

 

الشاهد السبع: أولا اريد أن اقول أنني لا اتصور اننا امام شبح موجود في قاعة المحكمة. نحن امام واقع حقيقي امام شخص اسمه بشار الاسد معني بتفاصيل الوقائع السياسية التي نشأت قبل اغتيال الرئيس رفيق الحريري. هذه حقيقة نشأت قبل اغتيال الرئيس رفيق الحريري. هذه حقيقة موجودة لا يمكن لتغاضي عنها. الامر الثاني في ما يتعلق بحزب الله. حزب اله في تلك المرحلة لم يكن في واجهة الاشتباك السياسي مع الرئيس رفيق الحريري هذه حقيقة سياسية، في تلك المرحلة حزب الله كان في دائرة الحوار السياسي مع رفيق الحريري. النطاق الذي تعرض من خلاله رفيق الحريري للضغوط السياسية وللضغوط غير السياسية وربما الامنية صدرت عن فريق معين على راسه القيادة السورية وهو ما اختصرناه وسميناه بالنظام الامني السوري اللبناني المشترك وهذا امر حصل على مدى سنوات. انا اعلم ان الرئيس رفيق الحريري وصله في بداية ال 2000 تنبيه من احد المسؤولين الامنيين في لبنان بأن وضعه غير سليم وبأنه امام خيار من 3، اما الموت او السجن او الرحيل وهذا الامر وارد في كثير من الوثائق السياسية التي تعرّف اليها اللبنانيون. هذا الامر كُتب في احدى الصحف اللبنانية. وهذا الامر انا من الذين كتبته ورد لي في كلمة بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري كان يُفترض ان تُلثى في المجلس النيابي قبل استقالة حكومة الرئيس المرحوم عمر كرامي. فموضوع حزب الله في تلك المرحلة لم يكن في واجهة الاشتباك مع الرئيس رفيق الحريري. الجواب على السؤال الثاني المتعلق بحزب الله، انا لست جهة مخولة لمعرفة اليات العمل داخل حزب الله.

 

القاضي ليتييري: تحدثت عن شبح لان الشبح هو شخص غير موجود في قاعة المحكمة ولكنه يعرف اننا نتحدث عنه ونحن نعرف أن حزب الله كان في حوار ايجابي مع الحريري ومن جهة اخرى هناك النظام السوري الذي كان على علاقة سيئة بالسيد الحريري ما ادى الى تهديدات وترهيب وما الى هنالك ورغم ذلك حزب الله والنظام السوري حليفان. الا تجد هذا الوضع غريبا نوعا ما؟

 

الشاهد السبع: قد يبدو غريبا لكن الى ماذا يمكن ان نصل باي اتسنتاج من هذا النوع. انا احاول ان اقدم وقائع اعرفها وعشتها وهي الوقائع المتصلة بالاشتباك السياسي بين رفيق الحريري وبين القيادة السورية السياسية والامنية. هذه امور عشتها وانا بكل راحة ضمير استطيع ان اقول ااني لم اعش اشتباكا سياسيا بين حزب الله وبين رفيق الحريري في العام 2005.

 

القاضي راي: من سيبدأ بطرح الاسلئة؟

 

مترو: اظن انا سأبدأ.

أدعى غوانيل مترو وانا امثل السيد صبرا. بداية او ان اشير الى ان بعض اسئلتي قد تعتبر حساسة وان شعرت بذلك وان كان الجواب الذي تود ان تقدمه عن اسئلتي قد يؤدي بك الى الشعر بالقلق فيمكنني ان اطلب من الغرفة ان تنتقل الى جلسة سرية. اتفهم ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم افهم.

 

القاضي راي: ايمكنك ما هي المواضيع التي تظن أنها بحاجة الى جلسة سرية سيد ميترو؟

 

ميترو: نعم حضرة القاضي اود ان اطرح بعض الاسئلة التي تتعلق باسئلة كان قد طرحها الادعاء خصوصا فيما يتعلق بالحملة التي كانت موجهة ضد السيد الحريري، الحملة السياسية التي قد ادلى الشاهد بمعلومات حيالها ولكن ايضا الحملة الامنية التي كانت موجهة ضد السيد الحريري وقتها والاشخاص الذين كانوا وراء هذه الحملة وتحديدا فيما يتعلق بالتحضير للاعتداء ضد السيد الحريري وايضا سوف اتحدث عن موضوع ذكره القاضي ليتييري اي علاقة السيد الحريري بحزب الله وبعض اعضاء هذا الحزب وانتقل لاحقا الى عدد من الاحداث الاخرى التي تتعلق بهذه المجموعة الخاصة من الاشخاص الذين قد يُزعم انهم كانوا على صلة بالاعداء ضد السيد الحريري.

سيد الشاهد سانتقل الى البيئة الامنية والسياسية في لبنان في الاشهر والاسابيع التي سبقت اغتيال السيد الحريري، اتذكر بداية انك قد حضرت مقابلة مرتين في شقتك في بيروت في تشرين الاول/ اكتوبر 2005 وهي مقابلة كان قد اجراها معك محقق من لجنة التحقيق الدولية اتذكر ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

ميترو: وتذكر انك قدمت في وقتها معلومات عن الرئيس اميل لحود واللواء جميل السيد وبعض العاملين معهم اتذكر انك قدمت هذه المعلومات وقتها؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

ميترو: أبدأ اذا بالرئيس لحود واود ان اعرف ان كنت تذكر انه في اللقاء الاول مع محققي لجنة التحقيق الدولية في 8 تشرين الاول 2005 كنت قد اشرت الى ان الرئيس لحود وبكلماتك كان يكره الرئيس الحريري، اتذكر انك قلت ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

ميترو: وان كنت تذكر قد طرح عليك القاضي راي البارحة سؤالا يستوضح فيه ان كان هناك خلافا شخصيا ما بين الرئيس الحريري والرئيس لحود، اتذكر انه طرح هذا السؤال وكان ذلك في الصفحة 35 من محضر جلسة البارحة؟

 

الشاهد اسلبع: نعم

 

ميترو: نحن لدينا ادلة عن راي السيد الحريري براي السيد لحود به ونتحدث هنا عن الوثيقة 23 من قائمة الادعاء ذات الارقام المرجعية للادلة 60083350 وتحديدا الصفحة التي تنتهي بـ 003 وهي قاعدة العمليات الاساسية وهذه الوثيقة هي بالانكليزية فقط والمقابلة اجريت باللغة الانكليزية وهي مقابلة مع السيد سعد الحريري ابن السيد رفيق الحريري وقد قدمها للجنة التحقيق الدولية في 29 تموز 2007

 

القاضي راي: في اي صفحة

 

ميترو: سانتقل الى ذلك في خلال ثوان، الصفحة 18 وتحيددا في بداية الصفحة الفقرة الاولى. سوف اقرأ هذه الفقرة. هذا ما قاله سعد الحريري

 

كاميرون: لدي اعتراض حيال هذا الاستجواب المضاد الذي يشير الى تصريح ومقابلة اجراها شخص اخر لم يدل بشهادته امام هذه المحكمة وبرايي موقفنا وموقف هذه المحكمة هو انه يمكن ان نقدم معلومات حول هذا الشان للشاهد ولكن ليس ضمن الاستجواب المضاد فيما يتعلق بافادة قدمها شاهد اخر فهذا لا يعطي قيمة مضافة لهذا الشاهد معنا ويمكن القيام بذلك بطيرقة مختلفة ضمن مفهوم مختلف، فطرح اسئلة للشاهد حول هذا الموضوع برايي ليس طريقة مناسبة لاجراء استجواب مضاد

 

القاضي راي: سيد ميرو عن اي فقرة تتحدث تحديدا؟

ميترو: اتحدث عن الفقرة الاولى في السطر الاول من الصفحة وتبدأ ب" اعرف ان اميل لحود يعرف من والدي ..."

 

القاضي راي : تريد ان تخبر السيد السبع ان السيد سعد الحريري قال في مقابلة انا اعرف ان اكيل لحود وذلك وفقا لوالدي كان شخصا يكره والدي بشدة ووالدي لم يكن يعرف لماذا كان يكرهه الى هذا الحد وانا كنت اجلس في اجتماعات معه وكان يقول لماذا يفعل ذلك

هذا ما كنت تود ان تعرضه على السيد السبع ؟؟

 

مترو: نعم والسؤال التالي ان كانت هذه مسألة ناقشها الشاهد مع السيد الحريري

 

القاضي راي: على هذا الاساس يمكن ان نطرح السؤال بهذه الطريقة

 

الشاهد السبع: لم يطرح معي الرئيس سعد الحريري هذا الموضوع

 

مترو: ماذا عن السيد رفيق الحريري

 

الشاهد السبع: تحدثنا عدة مرات عن الود المفقود بين الرجلين

 

مترو: وان تناسينا هذا الود المفقود للحظات هل يمكن القول انهم من وجهتي نظر سياسية كانت رؤية السيد الحريري لمستقبل لبنان لا تتماشى مع رؤية السيد لحود هل هذا صحيح

 

الشاهد السبع:  سبق وناقشت هذا الامر وتحدثت عنه يوم امس

 

مترو: جوابك هو نعم سيدي

 

الشاهد السبع: نعم حول ماذا

 

مترو: ايمكن القول ان رؤية السيد الحريري لمستقبل لبنان لم تكن تتماشى مع رؤية السيد لحود؟

 

الشاهد السبع: لا اعلم ما اذا كان للسيد لحود رؤيا حول الوضع في لبنان انما كان هناك ممارسات معينة تتناقض مع الرؤية والوجهة للرئيس رفيق الحريري

 

القاضي راي: يمكننا التوقف لاخذ استراحة هنا واود ان اعطي ملاحظة منذ لحظات سألت عن امر ذكر في افادة السيد سعد الحريري واود ان اعرف ما الهدف ان كنت تود ان تعرف ان كان هناك علاقة كره ان كان السيد لحود يكره السيد الحريري فقد قال الشاهد سابقا في افادته وتأكدنا من ذلك هل من الضروري ان نعود الى افادة السيد الحريري للتأكيد على ما قاله السيد السبع

 

مترو: بكل احترام حضرة القاضي كنت اود ان اتأكد من راسي السيد الحريري وليس من راي السيد سعد الحريري تحديدا فيما يتعلق بالكره بين الرجلين

 

القاضي راي: تحدثت عن كره بين الرجلين وهذا امر مبالغ فيه ولكن كان هناك ذكر للرجلين السيد الحريري والسيد لحود

 

مترو: شكرا للتوضيح

القاضي راي: سوف نرفع الجلسة

 

الجلسة المسائية

 

القاضي راي: اهلا بك مجددا سيد السبع نحن سيد مترو نواجه مشكلة في ما يتعلق بالوثائق الواردة على قائمة العروض الخاصة بفريق الدفاع، وقيل لي ان هناك 107 وثيقة هل لنا ان نطلب منكم ان تشيروا الى الصفحات والفقرات التي عادة ترغبون في التطرق اليها وهذا يسهل العمل علينا وعلى موظفي قلم المحكمة الذين يقومون بطباعة هذه الوثائق هل تستطيعون ان تبعثوا ببريد الكتروني لموظفي قلم المحكمة للاشارة الى الصفحات والفقرات التي تنوون استخدامها.

 

مترو: شكرا سيد السبع عندما غادرنا منذ لحظات انت اشرت الى انك لست متأكدا من  وجود اي رؤية للبنان لدى اميل لحود واشرت الى ان لحود كان لديه ممارسات تعترض مع رؤية السيد الحريري هل لك ان تشير لنا الى هذه الممارسات ما الذي تضمنته؟

 

الشاهد السبع: سبق ان تحدثت امس عن عدم الثقة المتبادلة بين الرئيسين اميل لحود ورفيق الحريري وقلت ان عدم الثقة من جانب الرئيس اميل لحود والرئيس السوري بشار الاسد ترتكز الى آليات عمل، اي انها ترتكز الى مؤسسات امنية ومؤسسات غير امنية تستطيع ان تترجم عدم الثقة بأفعال معينة بينما هذا الامر عدم الثقة من جانب الرئيس الحريري للرئيس اميل لحود مجرد مسألة ممكن ان توصف بأنها موقف تعبر عن مشاعر شخص تجاه شخص آخر ولا تمتلك اي آليات لترجمتها تجاه الرئيس اميل لحود. الرئيس لحود كان على رأس سلطة تمسك بالاجهزة الامنية الاساسية في الدولة وكان يمثل قاعدة لترجمة التدخل السوري في الحياة السياسية اللبنانية.

 

القاضي راي: هل لي ان اطلب منك التوقف منك للحظات ونعود الى سؤال السيد مترو ما كانت التعارضات بين رؤية السيد الحريري ورؤية الرئيس اميل لحود؟

 

الشاهد السبع: لا استطيع ان افصل الرؤية عن الممارسات. انما رؤية الرئيس رفيق الحريري انه يريد بناء نظام ديموقراطي برلماني في لبنان وفقا لقواعد الدستور اللبناني.

 

القاضي راي: هذه كانت رؤية السيد الحريري والان ماذا عن رؤية الرئيس لحود؟

 

الشاهد السبع: رؤية او وجهة نظر الرئيس لحود تقول على قيام سلطة امنية ترتكز الى قوة العسكر في الحياة السياسية اللبنانية.

 

مترو: شكرا لك حضرة القاضي سوف نضع جانبا موضوع الرئيس لحود وسوف نتحدث عن شخص اخر وكنت قدمت معلومات بشانه للجنة التحقيق الدولية التابعة للامم المتحدة وهذا الشخص هو السيد جميل السيد هل تذكر ما كانت مهام السيد جميل السيد عند اغتيال الرئيس الحريري؟

 

الشاهد السبع : كان مدير عام الامن العام في لبنان

مترو: وهل نستطيع ان نقول ان العلاقة بين الرئيس الحريري والسيد جميل السيد كانت علاقة سيئة وكان جميل السيد يريد ان يهزم الرئيس الحريري سياسيا ان جاز التعبير.

 

الشاهد السبع: علاقة جميل السيد بالرئيس رفيق الحريري شهدت تقلبات عديدة ولكن كان هناك خط مستقيم للعلاقة بين السيد والرئيس الحريري شهدت في فترة معينة اختلافات حادة جرت ترجمتها بتدابير واجراءت معينة ازعجت الرئيس رفيق الحريري كما شهدت في فترات معينة قنوات للتواصل والتنسيق اذا صح التعبير.

 

مترو: الان سؤالي متعلق بفترة اغتيال الرئيس الحريري فلنتحدث عن اسابيع او ستة اشهر قبل اغتيال الرئيس الحريري هل توافق على انه في تلك الفترة كانت العلاقة بين الاثنين علاقة ذات توتر وتشنج.

 

الشاهد السبع: نحن نتحدث عن شخص كان من رموز عهد الرئيس اميل لحود وهو الجنرال جميل السيد الى حد معروف في لبنان ان عهد الرئيس اميل لحود وصف بانه عهد اميل جميل السيد وهو امر حقيقي وعلى ما اذكر بالاشهر الست الاخيرة على ما اذكر التي سبقت الاغتيال رواحت هذه العلاقة بين المد والجذر خصوصا ان النقاش في تلك المرحلة كان يدور حول قانون الانتخابات. وجميل السيد كان مكلفا بادارة هذا الملف ومحاولة تشويق الافكار حول هذا الملف وفي مرحلة من المراحل كان هناك تواصل بين جميل السيد وبين الرئيس رفيق الحريري حول هذا الموضوع وفي امكنة كان هناك وجهات نظر متقاربة وفي اماكن اخرى لا استطيع ان احددها كانت هناك وجهات نظر متعارضة انما الاطار العام كنت اعلم بهذا الامر.

 

مترو: سنضع جانبا مسألة الانتخابات والقانون الانتخابي ولكن الان في المقابلة التي اجريت معك في 8 تشرين الاول 2005 مع لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة انت اشرت الى ان جميل السيد كان يريد ان يصل الى هزيمة الحريري سياسيا هل تذكر  ذلك؟

 

الشاهد السبع: عن اي مرحلة نتحدث؟

 

مترو: للمحضر ان السجل الذي اتحدث عنه والذي يحمل الرقم المرجعي للادلة 39180 وهو البند الاول على قائمة العروض وبالتالي جاء هذا الحديث عن الفترة ما بعد نجاحات رفيق الحريري في مؤتمري باريس الاول والثاني هل هذا مفيد لمساعدتك على الاجابة؟

 

الشاهد السبع: ليس سرا على الاطلاق في لبنان ان جميل السيد لم يكن في المحور السياسي الذي يقوده الرئيس الحريري جميل السيد كان في مكان اخر، وهذا امر يعترف به هو نفسه.

القاضي راي: السيد مترو طرح سؤالا بشأن ما يفترض انك قلته للجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة في 8 تشرين الاول 2005 والمحقق من دون ملاحظات وتوجه لرؤيتكم في بيروت ويبدو ان هناك اقتباسا عنكم "ان لحود والسيد يرغبان في القضاء على الحريري سياسيا " السؤال هو التالي هل يعكس ذلك ما قيل للمحقق ؟ والجواب يكون نعم ام لا

 

الشاهد السبع: اريد ان اطلع على الافادة الموجودة امامي قبل الاجابة عن السؤال

القاضي راي: نعم انها النقطة الثالثة على الشاشة

 

الشاهد السبع: هناك نقطتان متصلتان. النقطة الثانية والنقطة الثالثة في كل مرة كان الحريري يحقق انجازا خارج لبنان على سبيل المثال باريس 1 او 2

 

القاضي راي: نحن لا نرغب في الامثلة ولكن جواب على السؤال التالي ان نظرنا الى النقطة الثالثة اراد لحود والسيد اسقاط الحريري سياسيا اولا هل تذكر انك قلت ذلك للمحقق وهل دون ما قلته بشكل دقيق؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

القاضي راي: وهل نفترض من ذلك اي لان المحقق قد دون بشكل دقيق ما قيل ان ذلك كان رأيك آنذاك اي ان لحود والسيد ارادا اسقاط الحريري سياسيا؟

 

الشاهد السبع: نعم كان رأيي سنة 2005 على الشكل الذي ورد

 

القاضي راي: حسناً شكراً هل لنا ان نستخدم الآن هذا السؤال والجواب كمثال على ما سنقوم به لاحقاً اي ان يكون السؤال دقيقا والجواب دقيقا وننتهي اسرع مما هو مفترض.

 

مترو: شكراً للمساعدة حضرة القاضي، سيدي هل نستطيع ان نقول ان السيد جميل السيد كان الرجل الاول في النظام الامني اللبناني آنذاك هل توافق على ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم كان الرجل الاول في النظام الامني اللبناني

 

مترو: وانت كنت قلت ايضاً لمحقق لجنة التحقق هل تذكر انك قلت ان جميل السيد كان يشن حملة اعلامية على الحريري وتشويه سمعته، هل تذكر انك قلت ذلك وانه كان العقل المدبر؟

 

القاضي راي يقاطع: هل يرد ذلك في هذه الصفحة؟

 

مترو: انا متأسف نحن نتحدث عن الوثيقة الثالثة في قائمة العروض والصفحة الاولى الرقم المرجعي للادلة 310976

 

القاضي راي: هل هنالك نسخة مموهة؟

 

مترو: ما من نسخة مموهة

 

القاضي راي: هناك اسماء لمحقيقين(اثنين) من الادعاء هل هذه الاسماء معروفة؟

 

كاميرون:  من المفترض تمويه هذه الاسماء ولكن من الصعب ان اعالج هذا الموضوع مع زملائي لاني تلقيت هذه الوثيقة قبل ساعة و13 دقيقة فقط من الاستجواب المضاد ولم اتمكن من مساعدة الزملاء ولكن عادة يجب ان لا تعرض هذه الاسماء.

 

مترو: للتوضيح ان الاسمين لم يعدا من الشهود، الاسم الاول لم يكن شاهداً بتاتاً وبالنسبة الى الاسم الثاني فقيل لنا انه لن يستدعى كشاهد وقد تلقينا بعض التعليمات من الادعاء ان الشخص لن يُستدعى.

 

القاضي راي: سيد مترو انت تعلم انه لدينا سياسة صارمة بشأن نشر الاسماء وبالتالي نحن بحاجة الى مساعدة الفرقاء في الاستجواب والاستجواب المضاد للنظر مسبقاً في امكانية تمويه بعض الزثائق قبل نشر الوثائق بشكل علني. بالنسبة الى هذه الوثيقة بالتحديد ثمة نقاط وعندما اقرأ النقاط يجب ان تنشر هذه النقاط للعلن لانها كلمات الشاهد بحسب لجنة التحقيق التابعة للام المتحدة هل من امر على هذه الورقة لا نستطيع ان نعرضه بشكل علني وثمة اسم بشخص انه يعمل لجهاز الاستخبارات السورية ولكن في دور رسمي، هل من سبب يمنعنا هنا من تسمية نائب رئيس الاستخبارات السورية مثلا.

 

كاميرون: كلا في ما يتعلق بالنقاط

 

القاضي راي : حسنا فلنعرض النقاط

 

مترو: شكرا على هذه الملاحظات بالنسبة الى احدى النقاط والتي ذكرناها منذ لحظات قيل ان العقل المدبر لهذه الحملة الاعلامية كان السيد جميل السيد ونتحدث هنا عن الضغوط الاعلامية هل تذكر انك قلت ذلك لمحققي لجنة التحقيق الدولية

 

الشاهد السبع : جميل السيد هو العقل المدبر للحملة الاعلامية وفقا للاجواء والمعلومات التي كانت سائدة في ذلك الوقت.

 

مترو: وهل تعتقد انه لتنظيم وتنفيذ هذه الحملة ضد السيد الحريري هل تعتقد ان جميل السيد والرئيس لحود كانا يستخدمان النظام الامني السوري واللبناني

 

الشاهد السبع : لا املك معلومات حول هذا الامر

 

مترو: سوف اساعدك قليلا حضرة القاضي نستطيع ان ننتقل الى البند الخامس من قائمة العروض

 

القاضي راي : مقاطعا هل لك ان تقول لنا عن اي صفحة تتحدث من افادة الشاهد وعن اي صفحة واي فقرة تتحدث

 

مترو: انها الصفحة السادسة والفقرة 19

 

القاضي راي: انها الفقرة التي تبدا في العام 1998كان اميل لحود قائد الجيش وانتخب كرئيس من خلال قرار لبناني سوري انذاك

 

مترو: حسنا سوف اطلب من الشاهد النظر الى جملة في منتصف الفقرة 19 وتبدأ بعبارة بعد التمديد هل لكم ان تنتقلوا الى هذه الجملة "وبعد التمديد لهراوي كرئيس من عام 1996 الى عام 1998 اي خلال هذين السنتين كان لحود رئيسا للجيش اللبناين وكانت علاقة قوية تربطه بالقيادة السورية.   هل رأيت هذه الجملة ؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: وبعد ذلك نستطيع ان نقرأ من خلال هيئة مخابرات سورية لبنانية نظم فريق لحود في المخابرات حملات واسعة النطاق ضد سياسات الحريري في المنطقة خلال هاتين السنتين وهذا ليس سرا فقد كتب عن الموضوع في جميع وسائل الاعلام المطبوعة وانت قلت لاحقا وكان الرائد جميل السيد الرجل الاول في المخابرات اللبنانية في ذلك الوقت هل نستطيع ان نستنتج من هذه الجملة لاسيما الجملة التي تتحدث عن المخابرات السورية اللبنانية ان السيد جميل السيد والرئيس لحود كانا يستخدمان جهاز الاستخبارات ضد الحريري هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم صحيح

 

مترو : وهل نستطيع ان نفترض ان جزء كبير من هذا الجهاز الامني السوري واللبناني كان ضد الحريري

 

الشاهد السبع: ماذا تعني بجزء كبير؟

 

مترو: سأقتبس هنا يبدو انك قلت ما يلي" في لبنان جزء كبير من الجهاز كان معارضا لسياسة الحريري" هل تذكر انك قلت ذلك

الشاهد السبع: انتظر ظهور النص على الشاشة

 

القاضي راي: في منتصف الفقرة الى اليسار وهل ما ورد في هذه الفقرة يعكس بشكل دقيق ما قلته للمحققين آنذاك

 

الشاهد السبع: مازلت ابحث عن الفقرة هل يمكن اعادة تلاوة الفقرة اية فقرة

 

مترو: "ففي لبنان كان النظام الامني بأكمله معارضا ...

 

عاكوم: استاذ باسم في السطر الثالث

 

الشاهد السبع: نعم نعم

 

مترو: هل استطعت رؤية هذا الجزء؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: سوف اطرح السؤال مجدداً هل يعكس ذلك ما قلته للمحققين؟

 

الشاهد السبع: الى حدود ما مع بعد التصرف

 

مترو: وهل لك ان تشرح لنا هذا التصرف؟

 

الشاهد السبع: اذا كان المقصود بعبارة "ففي لبنان كان النظام الامني بأكمله معارضاً للحريري بدءاً بلحود مروراً بجميل السيد وصولاً الى المخابرات السورية" هذا الكلام نعم ادليت به في العام 2005 اذا كان هذا هو حدود العبارة.

 

مترو: نعم هذا ما اشير اليه هذه الافادة اعطيتها في 10 حزيران 2010 اي من 5 سنوات هذا كان موقفك هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: الان سنركز على هذه الحملاات لانك شرحت للجنة التحقيق الدولية وللمدعي العام انه كان هناك حملتان  سياسية وامنية. فلنتحدث عن الحملة السياسية او الاعلامية وسوف اطرح اسئلة عن هذا الموضوع، ايمكنك ان تشرح للغرفة ما كان جوهر هذه الحملة الاعلامية وقتها وما يهمني الفترة بين آب 2004 وشباط 2005 وانت سميت هؤلاء بفريق لحود ماذا كانوا يقولون عن السيد الحريري؟

 

الشاهد السبع: الحملة ضد رفيق الحريري لها مسار متكامل بدأ في نهاية عهد الرئيس الياس الهرواي وانتهى مع اغتيال الرئيس رفيق الحريري وهذه الحملة تدرجت واستطيع ان اصفها وانها تدرجت من الاغتيال المعنوي الى الاغتيال السياسي الى الجسدي. بين 1996 و 1998 تعرض الرئيس رفيق الحريري والفريق السياسي الذي يعمل معه لحملة من اشنع الحملات السياسية في تاريخ لبنان، وانا كنت من الاشخاص الذين تعرضوا الى هذه الحملة شخصياً واستدعيت وانا نائب ووزير سابق الى القضاء اللبناني بتهم معينة ملفقة في غرف مخابرات معينة سلمت الى القضاء اللبناني لاستدعائي انا والرئيس فؤاد السنيورة والوزير هاغوب ديميرجيان. هناك امور لفقت الى الفريق السياسي والاداري الذي يعمل مع الرئيس رفيق الحريري لتنفيذ ما اسميه بالاغتيال المعنوي ونجم عن هذا الامر توقيف وسجن رئيس مؤسسة كهرباء لبنان منير عيتاني ومحافظ بيروت نقولا سابا. الحملة بلغت حدوداً لا توصف وغير مسبوقة بتاريخ لبنان ضد رئيس حكومة وضد شخصية سياسية وزعيم وطني على مستوى رفيق الحريري وهذه الحملة كانت تدار من غرف مخابرات لبنانية سورية مشتركة ومن غرف قريبة من القصر الجمهورية لا اعلم ما اذا كانت تسمى بغرفة الاوضاع في حينه.

انما هذه الحملة استكملت بعد 1998 كان هناك مخطط اخراج رفيق الحريري من السلطة وقد نجح هذا الامر رغم ان الاكثرية النيابية صوتت لمصلحة رفيق الحريري بالعودة الى رئاسة الحكومة فكان ان نُظم فخ دستوري لرفيق الحريري سنة 1998 اي في بداية عهد الرئيس اميل لحود لمنع عودته الى السلطة وهذا الفخ الجميع يعرفه هو فخ الاستشارات النيابية ومخالفة المادة53 من الدستور التي تنص على كيفية اجراء الاستشارات النيابية والاستشارات النيابية سنة 1998 جرت خلافا للدستور وخلافا للمادة 53 من الدستور التي لا تعطي رئيس الجمهورية حق التصويت باسم النواب لاختيار رئيس الحكومة، وايضا فان عمليات الاغتيال السياسي استكملت وواجهها الرئيس الحريري على مدى اشهر وسنوات طويلة وهو في انتخابات ال2000 بعد ان انتصر في انتخابات 2000 انتصارا خوله للعودة الى رئاسة الحكومة على الرغم من ارادة الرئيس لحود لكنه واجه خلال فترة ولايته الحكومية الجديدة صعوبات كثيرة رغم انه قام بانجازات كبيرة منها مؤتمر باريس 1 وباريس 2 في تلك الفترة والتي كانت انجازات اقتصادية كبيرة للبنان تم مواجهتها بحملات شعواء اعلامية وسياسية وكان البرلمان احد منابرها وكانت بعض الوسائل الاعلامية المكتوبة والمرئية اي الصحف من انصار النظام السياسي الامني في ذلك الوقت ادوات تستخدم يوميا في تحطيم صورة رفيق الحريري الذي اتهم بنهب المال العام واتهم بالسيطرة على البلاد واتهم بأسلمة لبنان.

رفيق الحريري كان يوضع يوميا في مواجهة سياسية واعلامية مع المسيحيين في لبنان ولغرض سياسي ولهدف سياسي هو تحطيم صورة رفيق الحريري تجاه اللبنانيين وتجاه المسيحيين خصوصا ،اتطرق الى هذه الامور لانني اعتبرها هذه هي الاجواء الحقيقية التي سبقت او رافقت عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري والمسؤوليات في هذا الامر لا استطيع ان احددها وان اتحدث عن ادلة قاطعة بين يدي هذا امر لا املكه وانا هنا لاجيب عن اسئلة تتعلق بالاجواء اللتي احاطت بعملية الاغتيال والتي سبقت عملية الاغتيال وهذا هو فعلا ما سبق عملية الاغتيال.

 

مترو: انا ممتن للغاية لهذا الجواب الواضح والشامل واود ان الفت نظرك الى عدد من الهجمات الموجهة ضد السيد الحريري وما يسعدنا في تحديد من قتله الهجوم الاول وهو امر ستأكده لنا حصل وفق الاعلام في فترة معينة عندما كان السيد الحريري يعتبر رجلا تقليديا وقد اتهم بانه كان يدعم الطائفية ما بين مختلف المجموعات الدينية في البلاد هل هذا نوع الهجوم الذي كنت تتحدث عنه في الاعلام في تلك الفترة؟

 

الشاهد السبع: لم افهم السؤال

 

مترو: هل اتهم الحريري في بعض الوسائل الاعلامية وقتها بانه كان على سبيل المثال يفضل طائفته على الطوائف الاخرى ويعمل من اجل هذه الطائفة؟

 

الشاهد السبع: نستطيع ان نقول ان هذا كان جزء من الحملة السياسة التي خيضت ضد رفيق الحريري

 

مترو: وهل كان يتهم بانه يتعامل مع الكفار الفرنسيين والاميركيين ويتعاون معهم هل كان هذا نوع من الهجمات الاعلامية التي كانت تنشر وقتها؟

 

القاضي راي: أيمكنك ان تذكرنا ما هو الوقت المادي الذي تتحدث عنه؟

 

مترو: يمكن ان اسأل ذلك للشاهد هل هذا نوع من الهجمات والحملات التي كانت تشن ضد الحريري آخر ستة اشهر قبل اغتياله وهل سمعت اي نوع من هذه المزاعم في الاعلام؟

 

الشاهد السبع: لم تمر علي مصطلحات من هذا النوع، هذه المصطلحات لم اقرأها تجاه الرئيس الحريري ولا اتذكر اي شيء بشأنها.

 

مترو: ماذا عن المعلومات العلنية التي توضح بأن الامن كان يكثف الدعوات التكفيرية ضد السيد الحريري؟ أتحدث عن التكفير

 

الشاهد السبع: غريب هذا المصطلح هو من المصطلحات الجديدة المتداولة منذ اشهر لم نكن نسمع هذه المصطلحات حتى حدود العام 2005 هذا امر لا اعلم من اين اتى به محامي الدفاع؟

 

القاضي راي: سيد مترو للمزيد من التوضيح في النص المدون التكفير هو اتهام ديني

 

مترو: صحيح سيدي أيمكنك ان تخبرنا متى سمعت هذه العبارة لاول مرة في العام 2005؟

 

الشاهد السبع: هذا مصطلح معروف انه يتم تداوله على صعيد الديني والسياسي انما في تلك الفترة حتى اشد خصوم رفيق الحريري لا اعتقد انهم ذهبوا الى استخدام مصطلحات من هذا النوع ليس في ذاكرتي مكان سمعت او قرأت فيه مصطلحاً من هذا النوع في تلك الفترة.

 

مترو: شكرا ًحضرة القاضي ولمزيد من التوضيح هذه الوثيقة في البند 49 من قائمة العروض، حضرة الشاهد هل انتقلت هذه الحملة السياسية انتقلت الى حملة امنية ضد الرئيس رفيق الحريري وحلفائه هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: حملة امنية انا تحدثت عن امثلة محددة ، تحدثت عن اقتحام وزارة المالية وتحدثت عن استدعاء ثلاث وزراء الى القضاء وتهديد رفيق الحريري بالسجن تحدثت عن سجن وحبس مسؤولين مهمين في الدولة اللبنانية محافظ بيروت ومدير مؤسسة كهرباء لبنان وتحدثت عن اجواء تتعلق بالهجوم على تلفزيون المستقبل الهجوم الصاروخي على التلفزيون، وتحدثت ايضاً عن امور تتعلق بتنبيهات وصلت للرئيس رفيق الحريري في بداية 2000 عن انه يجب ان يكون حذراً.

 

 

مترو: سنتوقف للحظة.. سوف اقرأ ما قلته مرة أخرى في افادتك بتاريخ 15 تشرين الاول 2005 حضرة القاضي هذه الوثيقة في البند الثلث من قائمة العروض وذات الارقام المرجعية للادلة 310977 قلت انه في العام 2004

 

القاضي راي: علينا قبلاً ان نجد رقم الوثيقة ربما يمكنك ان تعطينا بعض الوقت

 

مترو: هذه الصفة الثانية من الوثيقة وتحديداً النقطة في الوسط التي تبدأ باقتباس العام 2004 . حضرة الشاهد هذه الوثيقة رأيناها عدة مرات وقلت فيها "منذ العام 2004 راحوا يمارسون الضغط الامني على السيد الحريري" هل هذا يصف ما قلته للمحققين بدقة؟

 

الشاهد السبع: نعم لانه في العام 2004 جرت محاولة اغتيال الوزير مروان حمادة وهذا تهديد لرفيق الحريري وغيره

 

 

مترو: وصفت عدداً من الاحداث التي ربطتها بالحملة الامنية ايمكنك ان تؤكد لنا ان حادثة زيت الزيتون وتوقيف اشخاص يدعمون الحريري في قضية زيت الزيتون وملاحقتهم هو امر يرتبط بهذه الحملة الامنية؟

 

الشاهد السبع: يمكن ان توصف بذلك، الا انها ايضاً في اطار الضغط السياسي قبيل اعداد قانون انتخابات جديد.

 

القاضي راي: لحظة اود ان استوضح امراً منذ لحظات وافقت على ما جاء في عبارة "منذ العام 2004 راحوا يمارسون الضغط الامني على السيد الحريري" هل تعني بـ"هم" السيد لحود وجميل السيد؟

 

مترو: حضرة القاضي اسمح لي ان اساعدك فيمكنني ان اطرح هذا السؤال على الشاهد وهو قد اجاب على ذلك في جزء آخر من افادته، حضرة الشاهد، اتذكر انك في افادتك التي هي في البند العاشر من قائمة العروض حضرة القاضي ذات الارقام المرجعية للادلة 60006536 وصولا الى الصفحة التي تعنينا وهي 60006538 وهي الصفحة الثالثة من هذه الوثيقة حضرة القاضي

 

القاضي راي: اسمح لي ان اخذ الوقت اللازم كي اجد هذه الوثيقة من فضلك ،الوثيقة ليست معي اذا ما هي الوثيقة في البند العاشر من اللائحة وهل هي افادة شاهد ام ماذا

 

مترو: نعم هي افادة شاهد

 

القاضي راي: شكرا لك ، اذا انت تشير الى افادة وقعها السيد السبع في 30-6-2005 بعد اجراء لقاء مع السيد ديتلف ميلس رئيس لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة سيد ميرتو انا واجه صعوبة هنا وانت كنت تطرح اسئلة على الشاهد حول مجموعة من النقاط المتعلقة بافادة كان قد قدمها في 15 -10 -2005 لمحقق اخر وكنت انا اطرح عليه اسئلة على ما يقصد بكلمة هم وكنت افترض ان يكون ذلك امرا تسلسليا وواضحا ومنطقيا وقبل ان يجيب الشاهد كي اعرف ان كان يشير الى السيد لحود او الى السيد جميل السيد اذا تدخلت واشرت الى افادة اخذت قبل اربعة اشهر.

 

كاميرون: اطلب عدم عرض هذه الافادة علنيا

 

مترو: حضرة القاضي هناك افادة مموهة في البندين 98و99 من قائمة العروض وربما يمكن عرضها ان لم يكن امرا يقلق الادعاء

 

القاضي راي: سوف نفعل ذلك وانا اشعر بالقلق حيال عدم ترجمة النص المدون في هذه الجلسة بسبب التداخل في الكلام بين معظم المتحدثين فاطلب منك ان تتابع الكلمات على الشاشة التي تتبع امامك وبعدها تتحدث

 

مترو: عن اي فكرة تتحدث حضرة القاضي

 

القاضي راي: كنا نقول وهي الصفحة الثالثة، ولدي هنا وثيقتان، وانا مهتم بالوثيقة الاولى ولنعد الى النقاط التي عرضناها وسوف نتحدث عنها حضرة الشاهد وقلت ابتداء من العام 2004 بدأوا يمارسون الضغط الامني على السيد الحريري اطلب منك ان توضح لنا من تعني بهم  ومن راح يمارس الضغط ومن هم الذين تتحدث عنهم مع محقق لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة في 15 تشرين الاول 2005 وتحديدا في هذه النقطة ذات الارقام المرجعية للادلة 309177 والتاريخ هو 3 تشرين الثاني 2005 والعنوان هو معلومات عن خلفية الرئيس اللبناني اعدادا لافادة الشاهد من تعني ب "هم"؟

الشاهد السبع: الكلام ابتداء مع العام 2004 تعليقا على العبارة التي وردت ابتداءا من العام 2004 راحوا ايضا يمارسون الضغط الامني على الحريري هكذا وردت العبارة

 

القاضي راي: من تعني ب هم هنا من راح يمارس الضغط

 

الشاهد السبع: انا لا اشير الى اتهام شخص انا اشير الى حالة كانت قائمة في البلد والى عملية تفجير حصلت عن طريق محاولة اغتيال مروان حمادة.

 

القاضي راي: يبدو ان السيد كاميرون ان هذا مثال آخر يوضح اهمية ملاحظات المحققين في ما يتعلق بافادة الشاهد وهذه مجرد ملاحظة.

 

مترو: حضرة الشاهد هل لديك مخاوف من تسمية اشخاص كانوا جزءا من هذه الحملة الامنية ضد الحريري هل تخشى ان تسمي هؤلاء شخصيا؟

 

الشاهد السبع: انا في محكمة ويفترض ان كان بيد يدي ادلة او معلومات قاطعة ادلي بها انما فعلا لا املك دليلا قاطعا لأقول هذا الشخص هو الذي كان يقوم بهذه المهمة.

 

مترو: البارحة واليوم ادليت بشهادتك حيال تهدديات مباشرة وغير مباشرة ضد السيد الحريري واشخاص كانوا ضمن الجانب السياسي العامل معه اتذكر انك قلت ذلك؟

 

الشاهد السبع: اين قلت ذلك؟

 

مترو: سأعطيك مثالا اعطيته اليوم في الصفحة 51 من السطر 22 حتى السطر 24 من محضر الجلسة حيث تحدثت عن تهديد مباشر ضد السيد الحريري حيث اعطي 3 خيارات المغادرة او السجن او الموت والان قلت لنا في الصفحة 51 ان ذلك التهديد كان مصدره مسؤولين امنيين في لبنان اتذكر انك قلت ذلك؟

 

الشاهد السبع: نعم

 

مترو: هل لك ان تقول للغرفة من هو هذا المسؤول الامني بالتحديد، وانا اسأل هنا عن الشخص الذي صاغ هذا التهديد ووجهه للسيد الحريري.

 

الشاهد السبع: تلقى.. هذا مصطلح دقيق، تلقى تنبيهاً وليس تهديداً او تحذيراً أنه سيواجه اوضاعا ليست لصالحه وان الوضع العام بالبلد يضعه امام خيار من ثلاثة..اما الموت او السجن او الرحيل. في تلك المرحلة هناك رجال من المقربين لرفيق الحريري كانوا يساقون للسجن وهناك ناس كان يتم الضغط عليهم للخروج من البلد.

 

مترو: فلنتوقف عند هذه اللحظة انا لا اتحدث عن اي شخص آخرـ مثلاً ان اعطيت انا المثل او الخيار المغادرةام الموت فهذا بالنسبة الي تهديد بالقتل الا توافقني الرأي؟

 

الشاهد السبع: هناك فرق بين التهديد وبين التنبيه، يمكن ان يكون هذا الشخص ينقل له معلومات واجواء وانطباعات لا اريد ان اصنف هذه العبارة في خانة التهديد انما اصنفها في حانة التنبيه. وسبق ان قلت ان هذه العبارة كتبت في احدى الصحف اللبنانية وهي ليست سراً من الاسرار. انا لا اذكر التاريخ ولو كان التاريخ بين يدي لوضعته في تصرف المحكمة.

 

مترو: عندما استعملت هذه المصطلحات وانا اقرأ من البند الخامس على قائمة العروض الفقرة 21 والرقم المرجعي للادلة 60146946 وورد في هذه الفقرة ما يلي " لديك ثلاثة خيارات السجن او الهجرة او القبر" هل هذا تهديد بالقتل؟

 

الشاهد السبع: المطلحات متقاربة بين الموت والقتل اعتقد ان لا يعرض على الحريري موت سريري، رفيق الحريري شخصياً ابلغني بهذه العبارة تحدث معي رفيق الحريري في هذه العبارة وقال لي بوقتها ايضاً ان احد الخيارات اما خيار ان اموت كما حصل مع الرئيس رشيد كرامي او الرئيس رينيه معوض. واذا كان مطروحاً علي خيار السجن فماشي الحال منحمل اما الرحيل فلن ارحل. هذه عبارة سمعتها من رفيق الحريري وهي عبارة نقلت اليه من باب التنبيه .

 

القاضي راي: السؤال الذي طرحه السيد مترو منذ لحظات "من قال ذلك للسيد الحريري؟" هل اخبرك الحريري بمن قال له هذا الموضوع؟

 

الشاهد السبع: هذه العبارة كما اتذكر عندما قال لي الرئيس الحريري نقلت الي بواسطة شخص لا اعلم من هو على لسان الجنرال جميل السيد وافترض انها كانت عبارة للتنبيه وللاشارة الى الوضع الصعب الذي كان يواجهه الرئيس الحريري في تلك الفترة وهي سابقة للعام 2005 بسنوات عدة.

 

مترو: وفي ما يتعلق بهذا التهديد الامني واعتقد انك كنت قد ذكرت هذا الموضوع سابقا ان فهم السيد الحريري لمحاولة اغتيال مروان حمادة كانت عملية قد نفذت من المجموعة نفسها من الاشخاص الذين كانوا يمارسون الضغوط الامنية عليه، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: صحيح لم اجر استقصاء حول هذا الموضوع ومن قام بعملية اغتيال مروان حمادة هي من صلاحيات القضاء وانا لا ادري او اعلم من قام بهذه العملية ونحن نتحدث عن الاجواء المناخية والسياسية التي احاطت بعملية الاغتيال.

 

مترو: هل من الصحيح ان السيد الحريري قد فهم ان محاولة اغتيال السيد مروان حمادة كان هجوما اليه او رسالة موجهة اليه ايضا وهو امر نفذته المجموعة نفسها التي كانت تمارس الضغوط عليك.

 

الشاهد السبع: يمكن ان اجيب على السؤال اذا توقف عند حدود اذا كان من المجموعة وانا لا ادري اذا كان من المجموعة.

 

مترو: حسنا في ما يتعلق بالجزء الثاني من السؤال هل صحيح ان من وراء محاولة اغتيال السيد حمادة هل فهم السيد رفيق الحريري ان هذه المحاولة هي كانت رسالة موجهة اليه

 

الشاهد السبع : نعم كانت رسالة موجهة اليه وهذا الامر قيل وكتب

 

مترو: وثمة حادثة ذكرتها بالامس الا وهي حادثة اطلاق الصواريخ على محطة المستقبل في شهر حزيران 2003 ومجددا فهم الرئيس الحريري انها رسالة تخويف طالته، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: بالتأكيد هذه رسالة الى رفيق الحريري.

 

مترو: غدا سوف نتطرق مجددا الى هذه الحادثة فهي ستساعدنا على تحديد هوية من ان يعمل على توجيه هذه الرسائل الى السيد الحريري ولكن هل تذكر انه بعد هذه الحادثة، حادثة الاعتداء على تلفزيون المستقبل، هل تذكر ان هناك مجموعة قامت بتبني مسؤوليتها عن الحادثة مسؤولية الاعتداء مجموعة جهادية هل تذكر ذلك؟

 

الشاهد السبع : نعم اذكر انه ورد في وسائل الاعلام من هذا النوع على طريقة احمد ابو عدس

 

مترو: انت بذلك استبقت سؤالي التالي اذا كما في حالة اغتيال السيد الحريري هناك مجموعة جهادية لم يسمع عنها احد سابقا تبنت مسؤولية الاعتداء هنا هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: لا اعرف ان كانت هذه المجموعة موجودة ام لا، انما انا اتحدث عن معلومات نشرت في وسائل الاعلام في حينه.

 

مترو: هناك نقطة اخيرة اود ان اتوقف عندها الان حضرة القاضي انا اتحدث عن البند العاشر من قائمة العروض والرقم المرجعي للادلة هو 6 الاف 6536 هذه الصفحة الاولى واود ان اطلب من موظفة قلم المحكمة التوجه الى الصفحة 6 الاف 6538

 

القاضي راي: وللمحضر نحن نشير هنا الى افادة الشاهد في 30 حزيران 2005 بعد مقابلة مع ميليس.

 

مترو: سنركز على الفقرة نفسها التي كنا نتعامل معها منذ دقائق اي الفقرة التي تبدأ بعبارة كنا نقول هم ، هل حددت مكان هذه الفقرة؟

 

الشاهد السبع : نعم

 

مترو: سأقرأ هذه الفقرة " كنا نقول هم ولكن كان من المفهوم اننا نتحدث عن السوريين والاستخبارات اللبنانية اي الرئيس لحود والاستخبارات السورية.

 

القاضي راي: سيد مترو نحن يجب ان نفهم السياق والسياق وارد في الفقرة السابقة حيث ان هناك اشارة الى انه بعد فشل محاولة اغتيال حمادة تحدث الشاهد مع جنبلاط وحجته انه بعد فشل محاولة اغتيال حمادة لا يمكنهم قتل احد لان الرسالة قد وصلت باي حال أجبته بأنهم سيحاولن استهداف احد الصلتين الرئيستين في الاوساط السياسية هو او جنبلاط وبهذا سيحاولون تحطيم المعارضة." "كنا نقول هم ولكن كان من المفهوم اننا نتحدث عن السوريين و الاستخبارات اللبنانية اي الرئيس لحود والاستخبارات السورية لم يكن لدينا عدو آخر."

اود ان اشير إلى المحضر اننا نحدد سياق الفقرة .

في الجملة الاخيرة التي قرأها علينا القاضي راي للتو الجملة الاخيرة لم يكن لدينا عدو اخر غيرهم وبذلك انت تشير الى الرئيس لحود والاستخبارات السورية هل تذكر انك قلت ذلك للمحقق؟

 

الشاهد السبع: انا اتحدث عن افادة سنة 2005 او 2006 وهي بالتالي افادة قبل 10 سنوات والافادة جرت بعيد عملية الاغتيال كانت عملية الاغتيال مازالت لم تمر عليها الا اشهر قليلة، نعم كان هناك شيء مفهوم في البلد، في لبنان عندما نستخدم كلمة "هم" او "الجماعة" او"الجهاز" كان يفهم المعنى ومن دون ان نضع اي اوصاف وراء وهذا امر حقيقي، انا اكون قد بالغت في تسمية "العدو" لا احب استخدامها انما لم يكن هناك في تلك المرحلة الخصم السياسي الحقيقي لرفيق الحريري وللجهات السياسية المعارضة التي تقف مع الحريري كانت الاستخبارات السورية والاستخبارات اللبنانية

 

مترو: اذاً انت تعتبر ان السيد السبع في العام 2005 لا يوافق على السيد السابع اليوم في العام 2015 هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: آسف لهذا التفسير لانه غير واقعي، انا استبدل كلمة عدو بكلمة خصم بالمفهوم السياسي فأنا رجل سياسي وانا رجل مجروع باغتيال رفيق الحريري وانا اتحدث واستخدم كلمة عدو في العام 2005 وانا الآن امام المحكمة استخدم كلمة خصم هو امر طبيعي.

 

مترو: لا اريد ان ادخل في حرب لغوية معكم ولكن هنا نحن لا نتحدث عن خصم بل عن شخص كنت قد ذكرت قبل جمل انه وراء هجمات امنية مادية اليس كذلك؟

 

الشاهد السبع: عندما تحدثت قبل قليل عن هذا الامر فهذا يعني انني لم اغير رأيي ولم يتبدل.

 

مترو: حسناً سوف ننتقل الآن الى البند الثالث حضرة القضاة وهو ملاحظات المحققين لمقابلة مع السيد السبع بتاريخ15 تشرين الاول 2005 وهل لي ان اطلب من موظف قلم المحكمة التوجه الى الصفحة الثانية من هذه الوثيقة ؟

ولربما حضرة القضاة يرغبون في العودة الى النقاط التي كنت قد قرأتها منذ دقائق والنقطة "ابتداء من العام 2004" حضرة الشاهد هل ترى ذلك؟

 

الشاهد السبع:  نعم

 

مترو: حسناً في النقطة "ابتداء من العام 2004 راجوا ايضاً يمارسون الضغط الامني على السيد الحريري" والنقطة التالية "كانت تلك الحملة ايضاً من تنظيم جميل السيد وكان هدفها الرئيسي رمي الفتنة بين الحريري وحزب الله" فلننس الآن الجزء الثاني من هذه الجملة وسوف نعود اليه لاحقاً ولكن هل سجل المحقق بشكل دقيق الافادة اي كانت تلك الحملة ايضاً من تنظيم جميل السيد، هل عكس المحقق بشكل دقيق ما قلته له في العام 2005

 

الشاهد السبع: يبدو لي ان السياق غير متكامل بين الجملة التي تتحدث عن الابتداء من العام 2004 والجملة التي تليها كما ولو ان هناك سياقا غير متكامل بين الامرين.

 

مترو: سوف اعود لاحقا الى الفتنة بين الحريري وحزب الله وانت كنت قد اعطيت بعض التفاصيل الان ولكن هل تعتبر ان حادثة امنية بين الرئيس رفيق الحريري وبين قواته السياسية من جهة وبين قوات حزب الله من جهة ثانية هي مسالة سياسية وهل هذا هو رأيك.

 

القاضي راي: الى ماذا تشير ونحن نرى نقاط على الشاشة وهناك نقاط كان قد دونها المحقق هل لك ان تعود الى الافادة ان كانت موجودة.

 

مترو: هل تتحدث عن الحادثة بين الحريري وحزب الله.

 

القاضي راي: انت ذكرت انه في هذا السياق وانت تتحدث عن السياق وعن جميل السيد والافادة ولذا انا اطرح السؤال بشأن اي افادة.

 

مترو: نعم اود ان اصف هذه النقطة وسوف اعود لاحقا الى الحادثة بين الرئيس الحريري وحزب الله ولكن انا اشير الى النقطة التي تبدأ بكانت تلك الحملة من تنظيم جميل السيد والجزء الثاني بشأن الفتنة بين الرئيس الحريري وحزب الله ولكن انا اسأل الشاهد ان كان يعتبر ان اي حادثة او فتنة هي سياسية فقط هذا هو سؤالي.

 

القاضي راي: ليست لدي مشكلة مع هذا السؤال ولكن انت تعرض هذا السؤال وكأنه بيان صادر عن الشاهد ولكن بالنسبة لي هذه سلسلة من النقاط وضعها المحقق بتاريخ 3-11بشأن مقابلة اجريت مع الشاهد في 15 -10-2005 ونحن علينا ان نتأكد اولا ان ما قاله السيد السبع للمحقق هو دقيق وهو قال ان السياق هنا مفقود وهذا واضح وهي نقاط مكتوبة ولكن السياق موجود ولكن علينا ان نحدد هذا السياق وان نتفق مع الشاهد ان ما قاله عكس بشكل جيد في هذه النقاط وبعدها نحدد السياق.

 

مترو: فلنتوقف عند جزئي هذه الجملة، هل لك ان تعطينا حضرة الشاهد جوابا بنعم او لا في ما يتعلق بالجزء الاول بحسب ما تذكر هل هذا يعكس بشكل دقيق ما كنت قد قلته للمحقق في العام 2005 الجزء الاول لم يكن بشكل دقيق.

 

مترو: سنعتمد طريقة اخرى هل تقترح الان ان جميل السيد لم يشارك في تنظيم هذه الحملة الامنية ضد السيد الحريري هل تقول الان ما هو مخالف لهذا الامر؟

 

الشاهد السبع: انا سبق وقلت ان العلاقة بين السيد والحريري مرت في فترات او متغيرات عديدة مرت بصعوبات سياسية واختلافات سياسية عميقة ومرت بفترات حوار سياسي انما هذا لا ينفي حقيقة ان جميل السيد كان على رأس جهاز امني اساسي في البلاد وكان من المعروف انه الرجل الامني الاول في البلاد كل الاجواء التي كانت سائدة في حينه حتى اذا عدنا الى تصريحات العديد من السياسيين والى العديد من المقالات كانت تحمل مجموعة امنية لبنانية مسؤولية الاوضاع في البلاد وجميل السيد كان مسؤولا وهو رجل سبق ان عمل مع الاجهزة الامنية الاخرى وكان رفيق الحريري في المكان الاخر من الصراع السياسي.

 

مترو: الجواب القصير على سؤالي هو انك لا تقترح ان السيد لم يكن مشاركا في الحملة الامنية هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: بالحد الادنى جميل السيد شريك اساسي في الحملة السياسية

 

مترو: أود ان ننتقل الان الى الاسباب وراء حملة السيد لحود وجميل السيد واخرين ضد الحريري وضدكم والسيد دمرجيان وضد الحلفاء السياسيين الاخرين انا اعتقد ان هناك امورا ادت الى هذه التهديدات والاعمال الحسية اولا انت ذكرت انه لاسقاط السيد الحريري سياسيا الهدف كان منعه من الفوز في انتخابات العام 2005 هل توافق على ذلك؟

 

الشاهد السبع: لم أفهم السؤال.

 

مترو: هل توافق على ما يلي اي ان احد الاسباب التي دفعت بمجموعة الاشخاص الا وهم الرئيس لحود وجميل السيد وغيرهم من الاشخاص اي احد اهداف الحملة التي شنوها ضد الحريري كانت تهدف الى منع السيد الحريري  من الفوز في الانتخابات في العام 2005 للانتخابات النيابية هل هذا صحيح ؟

 

الشاهد السبع: نعم صحيح

 

مترو: وانت قلت ايضاً في السابق ان هذه الانتخابات كانت ستعقد في العام 2005 هل هذا صحيح؟

 

الشاهد السبع: نعم يفترض بالقانون اللبناني

 

مترو: اود ان اقترح ما يلي انه كانت هناك خطة جانبية لهذه المجموعة وان الرئيس لحود والسيد كانا يحاولان تحقيقها الا وهي ربما التأثير في العلاقة بين الحريري وحزب الله هل توافق على ذلك؟

 

الشاهد السبع: ليست لدي معلومات حول هذا الموضوع؟

 

القاضي عاكوم: تقول في افادتك انه في حزيران 2004 كان مخطط لحود والسيد وغزالة يتمثل في استغلال تظاهرة لحزب الله من اجل اشعال الفتنة بينه وبين الحريري ما هي ظروف هذه المظاهرة وكيف كان ذلك؟

 

الشاهد السبع: قرأت هذه العبارة واستوقفتني هي العبارة التي سبقتها احاول ان اتذكر ماذا يمكن ان اعني بكلمة تظاهرة لحزب الله فلا تحضر الى ذاكرتي اي معلومة بهذا الشأن او اشارة بهذا الشأن هذه حقيقة الامر حتى مصلطح الفتنة مصطلح كبير في ذلك الوقت لم يكن هناك ما يمكن ان نتحدث عن وجود فتنة بين حزب الله ورفيق الحريري انما قد يقال بالعامية "انو بدو يوقع فتنة بين فلان وفلان" وهي مصطلح عادي اي خلاف بين فلان وفلان وهذا ممكن ان يحصل والمعلوم ان رفيق الحريري في تلك المرحلة كان على تواصل مع حزب الله وعلى حوار معه ويحاول ان يقيم نوعا من التقارب يوصل الى تهدئة بعض الدوائر الانتخابية المشتركة بين الطرفين اذا لم يكن التحالف بين الطرفين في فترة من الفترات مثلاً جرى التحالف في بيروت وفي فترة من الفترات فكر حتى رفيق الحريري في العام 2005 ان يكون هناك تحالف بين الحزب وبينه في بيروت، فالعبارات كما وردت انما انها مقتطعة او مجتزأة او لا تعبر عن جوهر وحقيقة الحوار اما عن سوء ترجمة.

 

مترو: بكل احترام لم تجب عن سؤال القاضي دعني اذكرك، في 27 من ايار 2004 فتح الجيش اللبناني النار على المشاركين في مظاهرة عامة ضد الوضع السياسي في الضاحية في بيروت وهذه المنطقة كانت تحت سيطرة حزب الله وقد قتل 5 اشخاص وجرح 7 ايذكرك ذلك بأي شيء؟

 

الشاهد السبع: سنة 2004؟ هل لديك وثيقة تؤرخ الحادث؟

 

مترو: في 27 من ايار 2004 وهو تاريخ معروف للجميع وسوف اعود للوثائق خلال لحظات ولكن الا يذكرك ما قلته لك للتو بأمر معين؟

 

الشاهد السبع: لا اتذكر هذا الامر

 

مترو: اذا ان انقلك الى افادتك وهي الافادة نفسها واذا سوف نعود افادتك التي قدمتها الى لجنة التحقيق الدولية وهي في البند الثالث من قائمة العروض وتحمل الارقام المرجعية للادلة 310976وتحديدا الصفحة 301977

 

القاض راي – مقاطعا: سيد مترو المصطلحات المستعملة مهمة للغاية وعندما نتحدث عن سجل لمقابلة فهذا يعني ان هناك افادة او تسجيل سمعي او بصري وسمعي وان تكون معروفة ومطبوعة ومعروفة للشاهد وهنا نلاحظ مجموعو من النقاط بعنوان معلومات قدمها السيد السبع عن خلفية الوضع في لبنان الى لجنة التحقيق الدولية.

 

مترو: اذا بالعودة الى محضر ملاحظات لجنة التحقيق الدولية عندما كان ياخذ افادتك قلت له ان تلك الحملة كانت من تنظيم جميل السيد وكان هدفها الرئيسي رمي الفتنة بين الحريري وحزب الله اتذكر انك قلت هذا الكلام لمحقق الامم المتحدة سيدي

 

الشاهد السبع: اجبت عن هذا الموضوع منذ لحظات واجبت عن هذه الفقرة تحديدا، وهل تتحدث عن فقرة في حزيران 2004  كان مخطط رستم غزالة واميل لحود يتمثل باستغلال تظاهرة لحزب الله عن هذه الفقرة

 

مترو: اتحدث عن النقطة التي تسبق تماما وساعود الى النتقطة التي تحدثت عنها لاحقا والنقطة التي اتحدث عنها جاء فيها كانت تلك الحملة من تنظيم جميل السيد وكان هدفها الرئيسي رمي الفتنة بين الحريري وحزب الله ومرة اخرى سؤالي هل يعكس ذلك ما قلته ام انك لم تقل ذلك ام ذلك لا يعكس ما قلته بدقة

 

الشاهد السبع: هذه الجملة كما سبق وقلت منقطعة عما يبق وهي جملة غير دقيقة

 

مترو: ماذا عن الجملة التالية، قلت في حزيران الـ2004 قلت ان مخطط رستم غزالة ولحود والسيد يتمثل باستغلال تظاهرة لحزب الله من اجل اشعال الفتنة بينه وبين الحريري هل يعكس ذلك ما قلته لمحققين في العام 2004 ام لا

 

الشاهد السبع : لا يعكس الكلام بدقة

 

مترو: هناك جملة اخرى نسبها المحققون لك في افادة اخرى وجاء فيها اكتشف السيد الحريري امر هذا الخطة وذهب الى نصر الله وهكذا فشلت خطة غزالي ولحود والسيد فشلا ذريعا ايعكس ذلك ما قلته للمحقق بدقة ام لا.

 

الشاهد السبع: ليس بدقة ولكن الرئيس الحريري نعم ذهب الى نصر الله للبحث معه في امكانية التعاون السياسي تجاه الاوضاع التي كانت سائدة في لبنان.

 

مترو: لكن فلنركز عل هذه الحادثة فقد جاء ذكرها في 3 نقاط من قبل محقق حيث ان هناك اشارة الى حادثة مفبركة اكتشفها الحريري فتوجه فورا الى نصرالله لحل هذه المشكلة أتذكر ذلك؟

 

الشاهد السبع: انت تتحدث عن امور ليست في ذاكرتي على الاطلاق

 

مترو: سأحاول تذكيرك بهذه الحادثة واطلب من موظفة قلم المحكمة ان تعرض الوثيقة في البند 43 من قائمة العروض والذي يحمل الارقام المرجعية للادلة 60034574

 

القاضي راي: هل هذه المذكرة الداخلية للجنة التحقيق الدولية التابعة للامم المتحدة بتاريخ 22 شباط 2007 وقد وضعها محلل كان رئيس تحقيقات ارى انك تومىء برأسك ايجابا فالجواب هو نعم اذا بما ان هذه الوثيقة طويلة أيمكنك ان تخبرنا عن اي صفحة تتحدث ان كنت ستعرض هذه الوثيقة على الشاهد غدا.

 

مترو: سنقدم غدا لائحة بالصفحات التي سنركز عليها من مختلف الوثائق التي سنعرضها على الشاهد بدءا من اليوم وغد

 

القاضي راي: أظن ان ما قلته سابقا كان مجرد تكرار لتعليمات الغرفة فيما يتعلق باعلان هذه الغرفة بما ستتحدث عنه هل هناك اي وثائق يمكنك ان تقدمها للشاهد كي يقرأها هذا المساء بما يساعده لتذكيره بالامور التي تتحدث عنها اعرف ان هذا استجواب مضاد.

 

مترو: في ضوء الصعوبات التي واجهناها في النصف ساعة الاخيرة مع الشاهد نحن نتردد للقيام بذلك ونفضل ان لا نفعل ذلك الا ان طلبتم منا ذلك وفي ظل هذه المشاكل اطلب ان نبقي هذا الموضوع لصباح الغد.

 

القاضي راي: هل هناك مسائل اخرى علينا ان نعالجها قبل رفع الجلسة؟ السيد مترو ماذا عن وقت الاستجواب المضاد الذي حددته بيومين؟

 

مترو: ربما كنت متفائلا حضرة القاضي وسوف احاول ان اسرع الأمور في الغد وان ازيل أجزاء كنت اود ان اركز عليها وليست ضرورية مع هذا الشاهد وهذا يعتبر تحد نسبيا بالنسبة لنا بسبب صعوبة ايجاد شهود يمكن ان يقدوا لنا المساعدة في هذه القضية وربما يمكن حضرة القضاة ان يعطونا وقتا اطول مع هذا الشاهد فقد يكون من الشهود القلائل الذين يمكنه ان يقدموا لنا المعلومات نعتبرها ذات صلة .

 

القاضي راي: حسنا . سيد السبع سمعت ما قاله السيد مترو وهو محامي الدفاع عن السيد صبرا فهو يعتبر انك مصدر معلومات اساسي في هذه القضية وعليك ان تستعد ان تبقى معنا في الغد وما بعده للاستماع الى استجواب السيد مترو . 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب