Printer Friendly and PDF

Text Resize

ريفي يلتقي "المستقبل"- فرنسا: لا خوف من انفجار كبير في لبنان

13 March 2015

التقى وزير العدل اللواء أشرف ريفي بكوادر "تيار المستقبل" في فرنسا بحضور المنسق عبدالله خلف في مقر إقامته، وجرى نقاش لكافة المواضيع السياسية المتعلقة بلبنان وتأثير الوضع السوري عليه.

واستمع ريفي إلى هواجس وآراء أعضاء وفد "المستقبل" بشأن  التطورات في لبنان والمنطقة وتساؤلاتهم بخصوص الوضع السياسي المتأزم وتأثير الأزمة السورية على الوضع الداخلي اللبناني وخلو مقعد رئاسة الجمهورية وتعثر العمل الحكومي. كما طرح العديد منهم موضوع الإنماء في المناطق وغياب الخطط الإنمائية الحكومية في ظل وضع معيشي واقتصادي وأمني سيء .

من جهته، أكد ريفي أن "لا خوف من انفجار كبير في لبنان على الرغم من أن تدخل حزب الله في سوريا عرض لبنان لمخاطر كبيرة". أضاف "إن المشروع الإيراني - السوري ومحاولته شيطنة طرابلس وعدد من المناطق في لبنان لن تنجح ونحن على ثقة بقدرة الجيش والقوى الأمنية على الدفاع عن لبنان".

وذكر بـ"معركة نهر البارد وحماية أهالي عكار وطرابلس للجيش وتضامنهم معه،" قائلاً "نحن مع مشروع دولة المؤسسات ونعتبر أي سلاح حزبي هو سلاح غير شرعي ونحن قادرون بموقفنا الحر الداعم للدولة وقواها الأمنية على حماية الوطن ومواجهة كل مشاريع الفتنة والإقتتال في لبنان".

الى ذلك، اعتبر ريفي أن "الحكومة اليوم تسير برجل واحدة في ظل تعطيل المجلس النيابي وعدم انتخاب رئيس للجمهورية، جريمة يتحمل مسؤوليتها من يعطل جلسات الإنتخاب".

في سياق آخر تحدّث ريفي عن  التهديدات بالإغتيال التي ذكرتها الصحف، وبأنه مع الوزير وائل أبو فاعور والنائبين أحمد فتفت ومعين المرعبي من الأسماء التي تم تحذيرها.

هذا وجرى لقاء آخر ضم إلى ريفي والـ"المستقبل"، ممثلين عن قوى "14 آذار" في فرنسا. 
 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب