Printer Friendly and PDF

Text Resize

(بالفيديو)أحمد الحريري: احتفال البيال يمثل وقفة للاعتدال في وجه موجات التطرف

13/03/2015

أكد الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري أن الاحتفال غداً بالذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري يمثل وقفة للاعتدال في وجه كل موجات التطرف الحاصلة، وان هناك من يؤمن بالبلد هناك أناسا لديهم أمل بالنهوض بهذا البلد بالشراكة مع كل اللبنانيين وليس بفوز أحد على أحد .
ولاحظ ، في حديث إلى محطة "المستقبل"، ان "التاريخ اثبت ان في هذا البلد لا يوجد غالب ولا مغلوب، وهذه المعادلة اصبحت معروفة ونحن لم نتصرف ابدا على هذا الأساس".
وقال: "غدا سيتم اطلاق صرخة لنقول ان لبنان لا يزال موجودا وان هذا البلد الذي آمن به رفيق الحريري وحلم بوضعه في مصاف الدول الرئيسية في المنطقة لديه ارادة رغم كل الأهوال التي مرت خلال السنوات العشر الماضية على الاستمرار الى الأمام وبناء المستقبل وأن يصل الى حلول وطنية لأزماته التي مر بها ".
وعن كلمة الرئيس سعد الحريري التي سيلقيها خلال الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد، أوضح ان كلمة الرئيس الحريري سيكون لها سقف واضح وهو ربط النزاع، وهذا لا يعني اننا لا نعترف أن هناك مشكلة كبرى في البلد"، مذكراً بأننا "حيّدنا الأمور الخلافية المتعلقة بالسلاح والمشاركة في الحرب في سوريا، وكيفية إدارة الأمور في البلد، واتفقنا على أمور أخرى يجري حولها هذا الحوار والذي تطالب به كل الدول العربية ".
وإذ جزم بأن "تيار "المستقبل" لا يستطيع رفض ثقافة الحوار لأنه يقوم عليها"، أشار إلى ان "الرئيس الشهيد أنهى كل الأزمات من خلال الحوار".
وختم: "اذا رأينا اليوم بصيص أمل ضئيل نخفف من خلاله معاناة الناس عبر حوار ولا يجبرنا على التنازل عن شيء ويريح الناس على الأرض ويساعد في سير العجلة الاقتصادية ويسهل أمور الناس، فليكن هذا الحوار، خصوصاً انه لا يمكن ربط مصير لبنان بما يحدث حوله ".

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب