Printer Friendly and PDF

Text Resize

"المستقبل": هتافات "حزب الله" بحق المملكة معيبة وتعكس قلة وفائه

27 October 2015

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها برئاسة معالي النائب سمير الجسر واستعرضت الأوضاع في لبنان والمنطقة وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا تلاه النائب محمد الحجار وفي ما يلي نصه :

أولا : تأسف الكتلة للحالة المأساوية والكارثية التي وصلت اليها البلاد ازاء قضية النفايات، التي تفاقمت حتى بدت إعلاميا لدى الراي العام المحلي والخارجي بشكل سلبي وصادم، كما كان متوقعا مع الشتوة الأولى، بحيث طغت صورة الدولة الفاشلة الغارقة في سيول النفايات، على سطح الازمة الحالية .

ان كتلة المستقبل تعلن بصراحة دعمها القوي للحكومة وتدعوها الى المسارعة للامساك بزمام المبادرة والمضي في تطبيق الخطة الانقاذية لوزير الزراعة اكرم شهيب وما طرحه دولة الرئيس تمام سلام.

ثانيا : تستنكر الكتلة المواقف التي صدرت عن امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله بحق المملكة العربية السعودية والمسؤولين فيها وعلى وجه الخصوص ما ظهر من شعارات وهتافات صادرة عن عناصر حزب الله بحق المملكة العربية السعودية خلال ذكرى عاشوراء التي يريد حزب الله تحويلها الى مناسبة لنشر الأحقاد والفتن.

ان الهتافات الصادرة عن عناصر حزب الله بحق المملكة العربية السعودية معيبة وتعكس قلة وفاء تجاه كل ما قدمته المملكة وبخاصة بعد حرب تموز 2006، وهي لا تخدم لبنان او اللبنانيين بل ستزيد في تعقيد الأمور ودفعها باتجاه منزلقات خطيرة تؤثر على لبنان وتخدم مصالح أعداء هذا الوطن، وقد تنعكس سلبا على مصالح اللبنانيين الذين يكتوون بنار الجريمة التي يشارك فيها حزب الله عبر القتال في سوريا ضد الشعب السوري الى جانب نظام جائر.

ثالثا : تتوجه الكتلة بتحية اكبار واجلال للانتفاضة الفلسطينية في مواجهة قوات الاحتلال وفي الوقت عينه فان الكتلة تدعو المجتمع الدولي الى وضع حد للغطرسة الإسرائيلية التي تتسبب بكل هذا الشحن والعنف في المنطقة بسبب غياب الحل الشامل والعادل لقضية الصراع العربي الإسرائيلي الذي هو أساس الصراعات في المنطقة. كما تدعو جامعة الدول العربية لاحتضان انتفاضة الشعب الفلسطيني وتأمين الدعم المادي له في نضاله من أجل استرجاع حقوقه في فلسطين.

رابعا : تستنكر الكتلة بقوة الجريمة الإرهابية التي استهدفت مسجدا في منطقة نجران في المملكة العربية السعودية مما يؤكد على خطورة هذه الافة، وضرورة عدم التهاون في التصدي لها ومكافحتها. 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب