Printer Friendly and PDF

Text Resize

الحجار في اوتاوا: غاية الحوار حماية لبنان ودرء المخاطر المحدقة به

27 February 2015

في إطار النشاطات التي تتخلل زيارته إلى كندا للمشاركة في الإحتفالات التي تقيمها منسقيات "تيار المستقبل" في كندا إحياء للذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وصل عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار إلى أوتاوا برفقة عقيلته، بحيث كانت له عدة لقاءات وزيارات.
كما وصل الإعلامي نديم قطيش أيضاً للمشاركة في المناسبة ذاتها.
وفي هذا السياق شارك الحجار يرافقه منسق "المستقبل" في أوتاوا غسان السماك في حفل الإستقبال الذي  أقامته سفارة دولة الكويت في كندا  في الشاتو لورييه بمناسبة عيدها الوطني الـ ٥٤، بحيث قدم التهاني للسفير علي السماك والتقى بعدد من سفراء الدول العربية على هامش الإحتفال.
كما زار الحجار يرافقه أعضاء منسقية "المستقبل" في أوتاوا السماك ومحمد سويد وطارق الحجار كنيسة مار الياس للروم الأرثودوكي بحيث جرى لقاء مع مع الأب غطاس حجل، بحيث نقل إليه تحيات الرئيس سعد الحريري وعرض معه آخر تطورات الوضع على الساحة اللبنانية وخاصة لجهة شغور سدة  رئاسة الجمهورية في لبنان.
كما تطرق المجتمعون إلى الحوار القائم حالياً بين حزب الله و تيار المستقبل، وجرى نقاش أوضاع الجالية اللبنانية والمساعي الرامية لتفعيل التعاون المثمر بين أبناءها.
وكان للحجار لقاء مع الكاهن هنري عماد  وأعضاء من مجلس الرعية في كنيسة مار شربل المارونية بحيث أجاب على أسئلة الحضور حول  تطورات الوضع على صعيد الساحة اللبنانية.
إلى ذلك، لبى الحجار وقطيش دعوة القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية  المستشار سامي حداد وعقيلته في حضور السفير اللبناني السابق في كندا مكرم عويدات وعقيلته، المستشار في مجلس بلدية أوتاوا إيلي الشنتيري، ممثل دار الإفتاء  في كندا الشيخ  سعيد فواز وعقيلته، مدير قسم الداراسات العربية في جامعة أوتاوا د. عبد الله عبيد، السيد إيلي صليبي، الإعلامي جيري عبسي وعقيلته، بالاضافة الى أعضاء منسقية أوتاوا  د.غسان السماك، محمد سويد و عقيلته وطارق حجار وعقيلته، و ذلك في مقر السفارة اللبنانية في أوتاوا .
و كان لحداد كلمة ترحيبية بالحجار مشيداً بزيارته إلى كندا كما رحب بجميع الضيوف المشاركين في اللقاء ونوّه  بنجاح الجالية في كندا في جميع المجالات.
كما كان للحجار كلمة شكر فيها  حداد على "جهوده الدؤوبة في التواصل الدائم مع أبناء الجالية الذين حققوا مواقع متقدمة على كافة المستويات".
وأضاف "إن هذا النجاح هو خير مثال عن  اللبناني الذي يكتسب دائماً المهارات التي تساعده على الوصول الى هذه المراكز،" متمنياً أن "تصبح هذه النجاحات جماعية و لا تقتصر على تلك الفردية".
كما لفت إلى "أهمية القرار الذي قام به الرئيس سعد الحريري بخوض الحوار مع حزب الله في محاولة لتنفيس الاحتقان الداخلي وعدم السماح بقطع رأس الدولة ألا وهو موقع رئيس الجمهورية،" آملاً "النجاح لهاذا  الحوار و وللحوارات الأخرى التي تبتغي حماية لبنان  ودرء المخاطر المحدقة به".
كما تمنى "من خلال هذه الزيارة إلى كندا وبالتعاون مع منسقية تيار المستقبل في أوتاوا وأبناء الجالية  اللبنانية طمأنة اللبنانيين إلى مستقبل بلدهم وحثهم على احترام القوانين والدستور الكندي وتعزيز انخراطهم في العمل العام، و ذلك ليتمكنوا كل بحسب موقعه من خدمة لبنان".    
هذا ويشارك الحجار وقطيش ، الجمعة، في إحتفال إحياء ذكرى 14 شباط الذي تقيمه منسقية أوتاوا على أن ينتقلا غداً إلى تورنتو لنفس الغاية. 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب