Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري من بيرث :نبحث عما يجمع اللبنانيين تحت سقف الانتماء للوطن

27/02/2015

عاد الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، امس الاول الى سيدني، حيث شارك في العشاء السنوي لجمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية، ومنها انتقل الى مدينة بيرث المحطة الثالثة من جولته الاغترابية في استراليا،  بعدما اختتم محطته الثانية في العاصمة كانبرا، بمحاضرة ألقاها في جامعة استراليا الوطنية عن تداعيات النزوح السوري الى لبنان، وبسلسلة لقاءات عقدها في البرلمان الاسترالي المركزي، مع كل من رئيسة مجلس النواب السيناتور برانوين بيشوب، وزير الضمان الإجتماعي السناتور سقوت موريسون، والنائب فيليب رودوك.

وكان القائم بأعمال السفارة اللبنانية في كانبرا ميلاد رعد قد أقام على شرف أحمد الحريري والوفد المرافق، حفل استقبال، في منزله، حضره عدد من سفراء الدول العربية، وتخلله بحث في التطورات اللبنانية والعربية والاقليمية، وموقف "تيار المستقبل" منها. كما عقد اجتماعاً مع ممثلي قوى "14 آذار" في المدينة، وزار المدرسة الاسلامية في كانبرا، حيث غرس، في حديقتها، شجرة صنوبر باسم الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

جمعية أبناء المنية
وألقى أحمد الحريري في العشاء السنوي لجمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية، كلمة أشاد فيها بمدينة المنية "التي أحبت رفيق الحريري في حياته، وفي استشهاده، وما زالت إلى اليوم على العهد والوعد مع الرئيس سعد الحريري"، لافتاً إلى أنها "مدينة الابطال التي واجهت الارهاب، ودفعت ضريبة الدم مع الجيش اللبناني دفاعاً عن لبنان وكل اللبنانيين".

وأشاد "بالدور المحوري الذي تلعبه جمعية أبناء المنية الخيرية وبإنجازاتها الإنمائية والاجتماعية والثقافية والرياضية والدينية، في خدمة وحدة الجالية اللبنانية والعربية في استراليا، وتوحيد صفوفها، والدفاع عن قضاياها ، باعتبارها جمعية تقوم على سياسة "الوصل" لا "الفصل"، وسياسة المصارحة والمصالحة، في كل شيء ترى فيه مصلحة الجالية اللبنانية، ومصلحة "تيار المستقبل" في استراليا".

وأشار إلى "أن "تيار المستقبل" أكثر من يدرك أن لبنان لا يمكن أن ينهض، ولا يمكن أن يكون له مستقبل، من دون أن يكون هناك دولة قوية، وحرية وديموقراطية، لذا فإن مواقفنا واضحة، وندافع عنها بكل سلمية وديموقراطية، ونبحث دائماً عما يجمع اللبنانيين ولا يفرقهم، إنسجاماً مع سياسة الرئيس سعد الحريري بمد اليد للجميع، وبدعوته الدائمة إلى المصالحة والمصارحة والمسامحة ".

وأكد "أن "تيار المستقبل" أكثر من يدرك أيضاً، أن ما يجمعه بكل الاطراف اللبنانية أكبر وأوثق من أي علاقة تجمعه بأحد، ونرى أنه بات لزاماً على الجميع أن يقتنع بهذه الحقيقة، التي هي حقيقة لبنان، ويكف عن الرهان على أن علاقته بهذا النظام، أو بتلك الولاية، أقوى من علاقته بشركائه في الوطن، مهما اشتد الخلاف السياسي معهم".

وختم بالقول :"إلى أن يقتنع البعض بهذه الحقيقة، نحن بالانتظار، ونفتح قلوبنا للجميع، لأن دعوتنا للجميع، هي التمسك بالانتماء للبنان والتخلي عن كل الانتماءات الضيقة التي يتغذى منها الارهاب والتطرف الذي نصر على مواجهته بالاعتدال. قلا سقف لنا إلا سقف لبنان،  ورسالتنا دائماً ستبقى رسالة رفيق الحريري، ومفادها ممنوع أن نفقد الأمل".

وكانت ألقيت في العشاء كلمة لرئيس جمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية هاني علم الدين، في حضور راعي الابرشية المارونية في استراليا المطران انطوان شربل طربيه، رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض، الذي وصل الى سيدني اليوم، عدد من المسؤولين الاستراليين، رجال دين، وحشد من أبناء المنية والجالية اللبنانية.

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب