Printer Friendly and PDF

Text Resize

(بالوقائع)المحكمة الدولية تستمع الى البروفسور دانيال امبروسيني

23 February 2015

استأنفت المحكمة الخاصة بلبنان جلساتها، اليوم الإثنين، بالإستماع إلى الشاهد البروفسور دانيال امبروسيني.

 

امبروسيني يحمل شهادة دكتوراه في الهندسة، وأدلى بشهادته حول الحفرة والأضرار الناجمة عن انفجار 14 شباط 2005

 

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة :

 

موظفة قلم المحكمة: تعقد المحكمة الخاصة بلبنان جلسة علنية في قضية المدعي العام ضد عياش، بدر الدين، مرعي، عنيسي وصبرا، القضية رقم stl  1101.

 

القاضي راي: نبدأ اليوم بالاستماع الى افادة السيد امبروسيني، ولكن قبل ذلك ادعو الاطراف الى التعريف بانفسهم، صباح الخير سيد ميلن.

 

وكيل الادعاء الكسندر ميلن: صباح الخير حضرة القاضي، انا الكسندر ميلن عن الادعاء تعاونني الزميلة سكاي وينر.

 

ممثل قانوني رئيسي بيتر هينز: صباح الخير حضرة القضاة، انا بيتر هينز عن المتضررين المشاركين في الاجراءات تعاونني تمارا كوزيتش.

 

المحامي توماس هينيس (للدفاع عن المتهم سليم عياش): صباح الخير حضرة القضاة انا امثل مصالح سليم عياش، انا توم هانيس يعاونني تشادمير.

 

المحامي انطوان قرقماز (للدفاع عن مصطفى بدر الدين): صباح الخير حضرة القاضي الرئيس، حضرات القضاة، نرحب مجددا بالقاضية بريدي في صفوفنا، انا انطوان قرقماز المحالمي الرئيس الذي يدافع عن مصالح السيد بدر الدين يعاونني زميلي الاستاذ ايان ادوارد وتعاوننا سارة كوديه والسيد بيار لوران خبير قضائي في المحاكم الفرنسية في باريس تحديدا وهو خبير في مجال المتفجرات والاسلحة والذخائر والمفرقعات.

 

القاضي راي: شكرا. هل لديك السيرة الذاتية للخبير؟

 

قرقماز: نعم حضرة الرئيس يمكننا ان نزودك بسيرته الذاتية.

 

القاضي راي: لاحقا، شكرا

 

المحامي فيليب لاروشال (للدفاع عن المتهم سليم عياش): صباح الخير حضرة القاضي الرئيس حضرة القضاة، انتهز هذه الفرصة لارحب بالقاضية بريدي بيننا ويسرني ان اراك معنا اليوم، انا فيليب لاروشيل امثل مصالح السيد عنيسي.

المحامي غيناييل مترو (للدفاع عن اسد حسن صبرا): صباح الخير حضرة الرئيس حضرة القضاة انا غونال مترو امثر مصالح السيد صبرا

 

المحامي محمد عويني (للدفاع عن المتهم حسن حبيب مرعي): صباح الخير حضرة الرئيس السيدات والسادة المحترمين، انا الاستاذ محمد عويني امثل مصالح السيد حسن حبيب مرعي يعاونني في هذه الجلسة الاستاذ جاد خليل والاستاذة ناتالي لوبلان.

 

القاضي راي: شكرا لكم جميعا واصبحكم بالخير. والاحظ وجود ممثلين عن مكتب الدفاع معنا في قاعة المحكمة. قبل ان ننتقل الى الشهود انتقل الى قرارنا فيما يتعلق بافادة الشاهد السيد غالب الشماع الشاهد prh 282 وشهادته عبر نظام المؤتمرات المتلفزة وكان السيد شماع قد ادلى بافادته في شهر شباط/ فبراير الفائت ولكننا لم نتمكن من الانتهاء من الاستماع الى افادته خلال اسبوع وبالتالي فان الادعاء قد قدم طلبا يلتمس فيه مواصلة الاستماع الى افادته عبر نظام المؤتمرات المتلفزة من بيروت وان الغرفة قد قبلت بهذا الطلب من اجل الانتهاء من افادة هذا الشاهد واقتنعت الغرفة بذلك ولم يكن هناك اي اعتراض من قبل الدفاع او الممثلين القانونيين للمتضررين، كما ان الادعاء في طلبه الخطي طلب من السيد الشماع انه من غير الضروري ان يسافر السيد الشماع الى هولندا وان يترك عائلته وبلده وعمله لكي يأتي الى المحكمة وبالتالي يمكنه ان يمثل عبر نظام

المؤتمرات المتلفزة وان الغرفة مقتنعة ان مصلحة العدالة تقتضي بان نواصل الاستماع الى افادة هذا الشاهد عبر نظام المؤتمرات المتلفزة وبالتالي نأمر بذلك/ سيد ميلن هل يمكننا ان نقوم بذلك في غضون الاسبوع المقبل

 

ميلن: حضرة القاضي فهمت من زميلي السيد كاميرون ان التدابير بدات في هذا السياق وان الشاهد لديه امكانية ووقته يتيح ذلك ونحن متفائلون في هذا المجال.

 

القاضي راي: ننقل الآن الى اعمالنا لهذا الاسبوع ماذا لديك لتقدمه لنا سيد ميلن؟

 

ميلن: حضرة القاضي ان الشاهد الاول هو PRH181 البروفسور امبروسيني ومن اجل تحديد سياق هذه الافادة اذكر الغرفة بانه في قراراكم في 21 آب 2014 وهو قرار يتعلق بـ12 من الشهود الخبراء تقرر ان تقارير البروفسور امبروسيني ولوتشيونيني تعتبر من تقارير الخبراء بموجب المادة 161 ومنذ ذلك اليوم كان هناك بعذ العروض بشكل powerpoint وقد اضفناها الى ما قدمناه من وئائق الى المحكمة واضفناها الى لائحة البينات بموجب المادة 91.

 

القاضي راي: اعتذر سيد ميلن اريد ان اصحح ما قلته منذ لحظات في الامر الذي تلوته في الصفحة 3 النقطة 12 نرى على النص المدون ان المحكمة تقتنع ان ذلك انما يخد\م مصلحة العدالة في الواقع نصحح ان غرفة الدرجة الاولى مقتنعة ان ذلك يخدم مصلحة العدالة وبالتالي نسمح للشاهد ان يدلي بافادته عبر نظام المؤتمرات المتلفزة وبذلك يكون قد صححنا الامر قد يبدو هذا التصحيح بسيط ولكن نريد ان نلفت الى الفرق بين عبارة المحكمة والغرفة نحن نتحدث عن غرفة الدرجة الاولى الكلمة لك سيد ميلن

 

ميلن: شكرا ان غرفة الدرجة الاولى تذكر ان العروض بنمط powerpoint قد تم تقديمها مؤخرا وكان هناك طلب من قبل فريق الدفاع عن السيد عياش ونحن نتواصل مع فريق الدفاع عن السيد عياش وقد استذكرنا ايضا بعض المراسلات منذ اكثر من عام ان هذا العنصر المرتبط بعروض الـ powerpoint في ما يتعلق بالاختبار FP33 او الاختبار الجنائي انما كلها امور مترابطة واعتقد ان زميلي السيد هينز يوافقني على ذلك. حضرة القضاة اطلب الآن ان نستدعي الشاهد البروفسور امبروسيني.

 

القاضي راي: نعم اطلب ادخال الشاهد لقاعة المحكمة ولكن هل لا امرتنا عن انه لم يعد هناك من نزاع بينك وبين السيد هينز؟هل هذا يعني ان الاعتراض الذي تقدمت به سيد هينز منذ اسابيع لضم وثائق تتعلق بوثائق FP33 هذا الاعتراض لم يعد قائم؟

 

هينز: اردت ان اشير انه في 10 تموز 2013 وفي مذكرة الادعاء في ما يتعلق ببعض الشهود المرتبطين باختبار FP33 الاختبار الجنائي هذا ما خطر ببالي ولكن السيد ميلن قال لي ان هناك مراسلات حصلت في 13 تشرين الثاني 2013 حيث ابلغنا السيد ميلن انهم سيشيرون الى هذا الاختبار ليس من النواحي البقايا اليديلوجية ولكن من نواحي اخرى انا كنت فقط افكر بالمستندات المودعة وباعتراضنا آنذاك ولكنني راجعت هذا التبادل من المراسلات وانا مقتنع بما قدمه ليس لدينا من اعتراض ونحن نسحب اعتراضنا.

 

القاضي راي: صباح الخير سيد امبورسيني. شكرا لانك انتظرتنا بينما ننتهي من الامور الادارية اطلب منك ان تتلو القسم.

 

موظفة قلم المحكمة: صباح الخير حضرة القاضي.

 

 

الشاهد أمبروسيني: صباح الخير.

 

موظفة قلم المحكمة: أطلب منك أن تكرر ما أقوله. أقسم علناً بأن أقول الحق، كل الحق ولا شيء غير الحق.

 

الشاهد أمبروسيني: أقسم علناً بأن أقول الحق، كل الحق ولا شيء غير الحق.

 

القاضي راي: برفيسور أمبروسيني، أطلب أن أستعرض معك بعض المعلومات الشخصية، اسمك دانيال امبروسيني ولدت في العام 1962، حائز شهادة دكتوراه في الهندسة، وأنت ارجنتيني المولد والجنسية وأستاذ في جامعة توكمان الوطنية في الارجنتين.

 

الشاهد أمبروسيني: نعم، هذه المعلومات صحيحة وأنا حالياً اعمل في جامعة كويو الوطنية وليس في جامعة توكمان الوطنية.

 

القاضي راي: نعم، شكرا على التصحيح.  اطلعنا على التقارير التي قمت بإعدادها والإدعاء وفّر هذه التقارير للمحكمة. الكلمة لك سيد ميلن.

 

ميلن: صباح الخير بروفيسور أمبروسيني.

 

الشاهد أمبروسيني: صباح الخير حضرة المدعي العام.

 

ميلن: من الواضح أن اللغة الاسبانية هي لغتك الأم، وأنت ستدلي بإفادتك باللغة الاسبانية، ولكن هل يصح القول أن هناك بعض المصطلحات العلمية التي ستستخدم فيها اللغة الانكليزية لأنها مصطلحات معتمدة بالانكليزية؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم بالتأكيد، في بعض الحالات سأستعمل مصطلحات محددة باللغة الانكليزية من أجل تجنب أي خطأ في الترجمة، اذاً هناك بعض المصطلحات العلمية التي سأستعملها باللغة الانكليزية.

 

ميلن: نيابةً عن المترجمين، اذا كنت ستنتقل الى اللغة الانكليزية حبذا لو انك نبهت المترجمين واعطيتهم بعض الثواني لكي ينتقلوا من قناة الى اخرى في الترجمة.

سيد امبروسيني انت وزميلتك البروفسورة لوتشيوني قدمتما عددا من التقارير للمحكمة الخاصة بلبنان، وانا ساستعرض في لحظات بعد التقارير التي ستهمنا تحديدا في سياق هذه الجلسة.

في تقريرك الاول تطرقت الى تحليل مختصر لبعض الدراسات السابقة المتعلقة باعتداء 14 شباط/فبراير 2005 وهذا تقرير تمهيدي حول كمية المتفجرات التي استعملت في هذا الانفجار، هل هذا صحيح؟

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

ميلن: ولكن التقرير الاهم بالنسبة الينا المعروض امام جلستنا مع غرفة الدرجة الاولى اليوم، هو تقرير قمت باعداده في ايلول/سبتمبر 2010 وعنوانه التقرير النهائي حول كمية المتفجرات. حضرة القضاة هذا التقرير هو التقرير الذي يحمل الرقم المرجعي للادلة 60190396 وصولا الى 60190472 واعتقد ان هناك نسخة ورقية من هذا التقرير امامك بروفسور امبروسيني في حال اردت ان تطلع عليها. ورغم ان هذا التقرير كان يحمل عنوان التقرير النهائي غير انه لم يكن التقرير النهائي والاخير، فقد طلب منك ان تقدم بعض النتائج الاضافية لاحقا وبعد ذلك هل قمت انت وبعض الشهود الاخرين بمعاونة غرفة الدرجة الاولى من خلال تقديم تقرير اخر عنوانه مساهمة في التحقيق وهو تقرير تم اعداه لاحقا وتحديدا في شهر كانون الاول/ ديسمبر 2012 ؟

الشاهد امبروسيني: نعم تحديدا

ميلن: وهذا التقرير تضمن الكثير من العناصر والاستنتاجات التي كنت قد وضعتها في تقريرك النهائي في ديسمبر/ايلول 2010 وتحديدا قد الحقت بهذا التقرير ملحقين، ساهمت ايضا انت وزميلتك في اعدادهما؟

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

ميلن:من اجل تدوين ذلك في المحضر الوثيقة التي نتحدث عنها هي تلك التي تحمل الرقم المرجعي للادلة d 0254550 وصولا الىd 0254650 وكان يحمل الرقم المرجعي للادلة 104773 بموجب المادة 91 بينما التقرير في ايلول/ سبتمبر 2010 كان يحمل الرقم 606433 بموجب المادة 91 وان كان ذلك يساعد الان يمكننا ان نطلب ارقام بينات لهذين التقريرين؟

القاضي راي: يمكننا ان نقوم بذلك الان

ميلن: تقرير ايلول 2010 نعطيه رقم البينة p 377 اما بالنسبة الى تقرير كانون الاول 2012 نعطيه رقم البينة p 378

القاضي راي: سيد ادوارد الاحظ انك تود ان تقول شيئا

وكيل الدفاع عن (مصطفى بدر الدين) المحامي ايان ادواردز: نعم حضرة القاضي ويتعلق ذلك بما اصبح البينة P378 وهو التقرير في كانون الاول 2012 وانا اكيد ان زميلي يعرف ذلك ( انقطاع من المحكمة ) هذا التقرير هو مساهمة من هذا الشاهد وزميلته ولكن ايضا من 3 اشخاص آخرين وحسبما نعرف هذه ايضا مساهمة من هؤلاء الاشخاص ( انقطاع من المحكمة ) الخاص بهم من التقرير في جلسة اليوم وهذا الاسوبع تحديدا.

 

القاضي راي: نعم هذا ما فهمته (لا ترجمة)

(انقطاع الترجمة)

ميلن: حضرة القاضي، بما اننا نتحدث عن الارقام، هناك ايضا 3 عروض تتطلب أرقام بينات، ولا ضرورة للعودة اليها لاحقا إن اهتممنا بهذا الموضوع الآن، فهناك عرض يتعلق بتحديد كمية المتفجرات ويحمل الارقام المرجعية للأدلة D0359374 وصولا الى D0359475 وأطلب أن أعطيه ربقم البينة P379.

القاضي راي: نعطي هذا العرض رقم البينة P379.

ميلن: العرض الثاني هو التحليل الحسابي للحفرة الخاصة بالانفجار الاختباري، والمحاكاة الجديدة مع الارقام المرجعية للأدلة D0359301 وصولا الى D0359.... (انقطاع الصوت) البينة P380. والعرض الاخير هو محاكاة حسابية للأضرار التي لحقت بالمباني والتي تحمل الأرقام المرجعية للأدلة D035931 وصولا الى D0359373 وأطلب إعطاء هذا العرض رقم البينة P381.

حضرة القاضي، في عملية الإعداد لهذه الشهادة، قد أعاد البروفيسور أمبروسيني والبروفيسور شوني النظر في عملهما ولاحظا أن هناك بعض الأخطاء البسيطة في العرض الاخير الذي ذكرناه، ومنذ وصوله في نهاية الاسبوع قد أعطانا البروفيسور نسخة حديثة من 3 صفحات حيث قد اضيفت التعديلات وقد وزّعنا هذه النسخة مباشرةً هذا الصباح، وأصبحت في النظام لدينا وهناك بعض التغييرات البسيطة، وقد تلقى زملائي هذه النسخة الجديدة ونقدم هذه النسخة للمحكمة في الغد بشكلها الرسمي (انقطاع الترجمة).

القاضي راي: اذا نسخة جديدة لـ3 صفحات (انقطاع من المحكمة)

ميلن: من العروض نعم. سيد امبروسيني هذه عملية كان لا بد لنا ان ننتهي منها ولكن الآن اطلب منك ان تعطينا بعض التفاصيل (..) وخبرتك وآمل ان اسامح على طرح اسئلة (..) انت قلت لنا انك بروفسور حاليا في جامعة كويو الوطنية وهي في الارجنتين وقد اكدت لنا ذلك. ومجال خبرتك هو انك مهندس مدني ولديك دكتوراه في الهندسة المدنية وايضا انت لديك شهادة متقدمة في الهندسة الهيكلية. واستاذ تعمل في كلية الهندسة في جامعتك وانت مسؤول عن الصفوف الخاصة بقوة المواد وايضا صفوف متقدمة في علم الديناميات المؤسسي، وارى انك توافق على ذلك. انت عضو ايضا في الاكاديمية الوطنية للهندسة ورئيس قسم الديناميات الاختبارية في علم الميكانيك الهيكلي وايضا في جامعة كويو هذا صحيح؟. ارى انك تومئ برأسك ايجابا. وانت ايضا قد دعيت كبروفيسور لعدد من الجامعات حول العالم ضمن اميركا اللاتينية اضافة الى الارجنتين وانت ايضا كنت قد كتبت حوالي 134 مقالة في مجالات دولية وفي مؤتمرات وطنية ودولية هل هذا صحيح؟

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

ميلن: وكمهندس في الانشاءات هل كان جزء من عملك ودراستك يركز على آثار الانفجارات على المباني، والاثر الهيكلي على المباني، اضافة الى دراسة التفجيرات في اطار علم الهندسة؟

الشاهد امبروسيني: نعم بالضبط

ميلن: نعم وهذه التطورات قد ظهرت في الاخبار مؤخرا ولكننا سمعنا انك ايضا شاركت في التحقيق في انجار الجمعية التعاضضية اليهودية الارجنتينية وايضا كنت قد شاركت في كتابة تقرير حول ديناميات ذلك الانفجار وآثار الانفجار على المباني التي انهارت وقتها هذا صحيح؟

الشاهد امبروسيني: نعم

ميلن: حضرة القاضي التقرير الاول الذي سوف اعالجه هو التقرير النهائي الذي اصبح يحمل رقم البينة p377 وربما من الافضل ان اشير للغرفة الصفحة التي سوف اتحدث عنها وسوف نبدأ بالصفحة الثالثة من التقرير اي المقدمة.

بالطبع بروفيسور امبروسيني بما انك تحدثت عن مصطلحات التقنية بالانجليزية، سوف اطلب منك ان توضح ان كنت قد كتبت هذه التقارير الاصلية باللغة الانكليزية، هل هذا صحيح؟

الشاهد امبروسيني: نعم بالفعل

 

ميلن: ونلاحظ في التقرير النهائي تحديدا في المقدمة ان التقرير يعالج التحديد الحسابي لكتلة المتفجرات وفقا لدراسة الحفرة والاضرار التي لحقت بالمباني المحيطة، اطلب منك ان تتذكر، وانا اعرف انك استاذ ولكن اتذكر اننا نتحدث امام جمهور عادي واطلب منك ان تشرح لنا ما معنى ذلك

 

الشاهد امبروسيني: ربما من الافضل ان احاول شرح ذلك مع عرض صفحة من العروض التي ارسلناها وتحديدا الشريحة الثالثة من العرض حيث نرى موجزا للمنهجية التي اعتمدناها

 

ميلن: اظن انك تتحدث عن شريحة هي جزء من البينة p 379 وتحديدا هي في البند التاسع على لائحة عروض الادعاء وان كنت محقا نتحدث عن الصفحة ذات الارقام المرجعية للادلة d 0359377 واطلب ان نعرض هذه الصفحة على الشاشة

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا ما اتحدث عنه.  وكما قال محامي الادعاء عندما بدأنا بتحليل اثار الاضرار على الانشاءات كان ذلك في العام 2007 ومنذ تلك الفترة اجرينا تحاليل مادية وحسابية وفصحنا اثار الشحنة المتفجرة على المباني المحيطة ونحن خبراء في هندسة الانشاءات وكما في الارجنتين وانحاء اخرى من العالم كان هناك اعتداءات بهذا النوع من المتفجرات، ولكن لم يكن هناك الكثير من هذه الحالات ولم يكن هناك سوابق وتحديدا فيما يتعلق باثر الشحنة المتفجرة على الانشاءات، ونحن قد بدانا بتفحص هذه المسألة في العام 1997 وفيما يتعلق باعتداء 11 ايلول 2001 ضد الولايات المتحدة الاميركية في نيويورك اجري عدد من التحاليل الهندسة الخاصة بالانشاءات، وكما ذكر المحامي نحن قد عملنا ايضا في قضية تفجير الجمعية التعاضدية اليهودية الارجنتينية في بيونس ايرس وفي ذلك الوقت لم يكن هناك استنتاجات واضحة وقد اُرسلت هذه الاستنتاجات الى مكتب الادعاء في الارجنتين، ونحن كنا قد طورنا منهجية فريدة من نوعها في عملية التحليل ولم تكن قد استعملت من قبل في المنهجية العلمية وتحديدا فيما يتعلق بكمية المتفجرات، وان نظرت الى الشاشة، واطلب منكم ان استعمل هذا القلم من فضلكم.

 

ميلن: نتحدث عن القلم القلم الالكتروني إن كنا نتحدث عن القلم الصحيح. بروفيسور امبروسيني سوف تحصل على المساعدة اللازمة في هذا الاطار.

 

الشاهد امبروسيني: بدايةً الحفرة ناتجة عن الانفجار تقدم لنا كثيرا من المعلومات حول كيفية حدوث هذه الحفرة ، وبمعنى آخر يشرح ذلك لنا سطح التفجير والنقطة الاساسية للانفجار، اي مركز الانفجار حيث وقع الانفجار تحديداً، وإن نظرنا الى الحفرة التي نتجت عن الانفجار يمكن أن نتأكد من أنه كان هناك كمية محددة من المتفجرات وذلك ضمن نطاق معين، وإن نظرنا الى الخصائص المادية للانفجار وآثاره، نتحدث تحديداً عن الجذر المكعب لكتلة المتفجرات التي تتأثر بهذا الجذر المكعب، فيكون هناك كتلتان مختلفتان من المتفجرات اللتين تعطيان آثار مختلفة، ولذلك نحاول النظر الى نطاق المتفجرات وليس فقط كمية المتفجرات، وفي ما يتعلق بالحفرة، نحن نحاول أن نتأكد من التأكد من الابعاد والقطر والقياسات، فبذلك نعرف كمية المتفجرات التي أدت الى إحداث هذه الحفرة، ومن ثم ننظر الى الاضرار في الإنشاءات، ولذلك ننظر الى المباني المحيطة في المنطقة المحيطة للتفجير، وننظر الى كميات مختلفة من المتفجرات.

 

في ما يتعلق بهذين النطاقين، سوف نرى ان يرتبطان ببعضهما البعض، ومن شأن ذلك ان يساعدنا على تحديد كمية المتفجرات التي استُخدمت على الارجح. في هذا الرسم البياني يمكن ان تشهدوا هذه المنهجية التي اعتمدناها، فهناك كمية محددة من المتفجرات(............) بهذا النوع من الحفرة، وهذه الكمية من المتفجرات يمكن أن تؤدي الى مثل ذهه الحفرة، واذا كا أخذنا بعين الاعتبار أن الاضرار في هذه النقطة قليلة، ولكن في حال أخذنا نقطة أخرى ضمن هذا الرسم البياني، يمكن ان نقول أن هناك هذه الكمية من المتفجرات التي ألحقت هذه الاضرار التي لاحظناها، وهذه الكمية كان يجب أن تكون أكبر بكثير، ولهذا السبب بحسب هذه المنهجية التي اعتمدناها، ما تمكنا من القيام به ه المراقبة، قمنا بمراقبة حجم الحفرة مع الاضرار الهيكلية في ما يتعلق بالأحجام.

 

القاضي راي: طلبت منك التوقف لبعض الوقت. أنت تقوم بوضع الكثير من العلامات على هذا العرض، وهذه طريقة تعليم جيدة وممتازة، ولكن علينا أن نجري تطابق بين ما تقوله وبين محضر الجلسة، لذلك سيضطر السيد ميلن الى إيقافك لنحدد الى اين وصلت وما هي كمية المتفجرات التي(...) تؤدي الى مثل هذه الحفرة.

 

ميلن: حضرة القاضي ما نراه امامنا وكما ذكر الشاهد هذه احدى صفحات العروض وهي تحمل الرقم d0359377 وقد وضع البروفسور امبروسيني علامات عليها وان فهمتك جيدا ان فهمت شرحك المفصل بشكل جيد انت اخذت في اسفل هذه الصفحة مثالا على تحليل للحفرة من جهة والاضرار المحيطة من ناحية اخرى وان فهمتك جيدا يمكن ان تكون هذه الحفرة ناجمة عن كمية من الTNT وفي هذه الحالة يمكن ان تتراوح بين 100 كلغ و500 كلغ هل هذا صحيح؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

 

القاضي راي: وهناك خطان باللون الاخضر حضرة البروفسور. هناك خط (...) الى ناحيتي اليمين واليسار ما معنى هاذين الخطين الذين رسمتهما في ما يتعلق بالكمية.

 

الشاهد امبروسيني: حسنا هذا صحيح انا كنت اشرح وكما اشار الادعاء في ما يتعلق بهذا المثال هذا مجرد مثال (..) الحفرة ناجمة عن كمية من المتفجرات تتراوح بين 100 500 كلغ من معادل مادة الـTNT ولكن من الناحية الاخرى اذا ما نظرنا الى الاضررار التي الحقت بالمنطقة والمباني المجاورة والمحيطة يمكن ان تكون ناجمة عن ما يتراوح بين 400 و900 كلغ من معادل مادة الـTNT وهنا وضعت خطوط على منطقة التداخل بين هاتين  الكميتين وهذا يشير الى كمية المتفجرات التي تتناسب مع هاذين الشرطين من ناحية الشروط المحددة التي ادت الى هذه الحفرة وادت الى هذه الاضرار اذا هذه الكمية المحددة من المتفجرات هي الكمية التي كان من الممكن استخدامها في هذا الانفجار وفي هذه الحادثة بالتحديد. اما الخطوط التي رسمتها فهي المنطقة التي تتناسب مع هاذين الشرطين هي كمية المتفجرات التي تؤدي الى هذه الحفرة والى هذه ااضرار. اذا هذه الكمية من المتفجرات ان كانت اقل يمكن ان تؤدي الى الحفرة ولكن قد تكون الاضرار اقل اما ان نظرنال الى الناحية (..) يمكن ان تؤدي الى الاضرار التي لاحظناها ولكن من دون ان تخلف نفس الحفرة وبالتالي الكمية في الوسط التي تتناسب مع هاتين النتيجتين هي المنطقة التي وضعت عليها الخطوط الخضراء اي منطقة التداخل اذا هذه الكمية يمكن ان تؤدي الى مثل هذه الحفرةو الى الاضرار التي (...) ا

 

ميلن: هذا يشير بروفسور الا اننا اذا ما نظرنا الى الحفرة هناك كمية كبيرة من المتفجرات التي يمكن ان تؤدي الى ذلك والامر سيان بالنسبة للاضرار اما انت ما تحدده هي منطقة التداخل اي الكمية التي يمكن ان تسبب الحفرة والاضرار في الوقت عينه.

 

الشاهد امبروسيني: هذا صحيح

ميلن: المنطقة الى يسار الشاشة يمكن ان تؤدي الى الحفرة، ولكنها لا تؤدي الى نفس كمية الاضرار، والى ناحية اليمين العكس، اي يمكن ان تؤدي الى الاضرار من دون الحفرة. هل هذا صحيح؟

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح.

القاضي راي: سيد ميلن، هل يمكن أن توضح عندما تتحدث عن الآثار الى ناحية اليسار، هذا يعني المنطقة التي وُضعت عليها آثار وخطوط بين الـ100 كلغ من الـ TNT، وعلى العكس المنطقة الى اليمين هي التي وضعت بين حرف الـ
T 900 كلغ، هل هذا صحيح؟

ميلن: نعم، اذا على هذه الشاشة وعلى المستند وضع البروفيسور امبروسيني خطاً أخضر وخط مظلل في الوسط، ووضع خطاً آخر الى ناحية اليمين حول كلمة أضرار. أعتقد أن هذه النقاط النظرية التي يقول أنها يمكن ان تُستبعد، أو الكمية التي بعدها يمكن ان تُستبعد، هل هذا التفسير منطقي حضرة البروفيسور؟

الشاهد امبروسيني: نعم. أعتقد ان هذه المنهجية محددة للغاية لأنها تعتمد على أمرين مزدوجين، لا تستند فقط الى دراسة الحفرة ولا الى دراسة الاضرار فقط، فهي عملية مراقبة تستند الى ركيزتين وهذا الامر يؤدي الى تحديد كمية المتفجرات بالمزيد من الدقة والتفاصيل، بالاضافة الى تحديد حجم وشكل المتفجرات والاكثر من ذلك يمكن ان تساعدنا على تحديد مستوى ارتفاع الشحنة المتفجرة.

ميلن: بينما نتطرق الى هذه الصفحة، في الاعلى وتحت كلمة منهجية، تحدثت عن كلمتي حسابي وتجريبي، وتحدثت عن عبارات "محاكاة" و"معايرة". عندما تتحدث عن كلمة "حسابي" ما المقصود من ذلك بالتحديد؟

الشاهد امبروسيني: بشكل عام، ولكي نقوم بدراسة سلسلة متعددة من الحالات والأمثلة، لا يمكننا أن نجري اختبار خاص بكل حالة، وبالتالي يمكننا ان نقوم بعدد محدود من التجارب والاختبارات، وبناءً على ذلك نقوم بوضع نموذج حسابي يستند الى البرامجيات الموجودة التي سبق وتم تجربتها واختبارها وهي دقيقة من الناحية العلمية. عندما نستخدم هذه البرامجيات الحسابية، فهي تستند الى الحقيقة التي نقوم بدراستها، ومن الناحية الحسابية نحصل على نتائج وارقام. اذاً النتائج هي عبارة عن ارقام، والبرنامج الحسابي هذا يقدّم لنا العديد من الأجوبة، ويظهر لنا الضغوط المختلفة، الأماكن والمواقع المختلفة، ولهذا السبب نستخدم كلمة "حسابي". هذا النموذج الحسابي يسمح لنا بتقييم سلسلسة واسعة من الاحتمالات والإمكانات التي لما تمكنا من القيام بها من خلال التجارب لأن الكلفة كانت ستكون عالية للغاية، كانت ستكون كلفة إجراء كل هذه التجارب عالية للغاية، أما (انقطاع الترجمة).

 

هذه البرامج الحسابية والحاسوبية تمكنا من اجراء سلسلة واسعة من التجارب. فيما يتعلق بالتجارب الاختبارية او النتائج التي بحوزتنا هي بغاية الاهمية، ولكي نتمكن من هذه النماذج الحاسوبية من انها تعطي النتائج المرجوة والدقيقة ومن ان هذه النتائج تتماشى مع الحقيقة والوقائع المادية، اذن هذا ما نسميه عملية المعارية وهذا يعني اننا نقوم بمعايرة براميترات النموذج بطريقة تسمح لنا بالحصول على هذه البيانات.

 

القاضية ميشلين بريدي: في ما يتعلق بالحفرة قلت انها قد تكون ناجمة عن كمية من المتفجرات تتراوح بين 100 و500 كيلوغرام بينما الاضرار فهي ناجمة عن كمية من المتفجرات تتراوح بين 500 و900 وتتحدث عن نقطة متقاطعة، لماذا هذا الهامش كبير للغاية؟ الا يمكننا ان نتحدث عن هامش اضيق؟

 

الشاهد امبروسيني: انني اتفهم هذا السؤال لانني ادرك مدى اهمية هذا الموضوع، نرى ان هذا الامر يرتبط بالعملية الفيزيائية الناجمة عن الانفجار، هل يمكن ان نعرض على الشاشة المعادلة التي تحدثت عنها واعتقد انها موجودة في الشفافية والصفحة التي تلي هذه الصفحة

 

القاضي راي: سيد ميلن هل ترغب بأن نتحدث عن هذه الامور بهذا الترتيب لاننا ان اردنا ان نفعل ذلك اود ان اعطي رقم بينة لهذه الصفحة، هل هذه الطريقة الفضلى ام لا؟

 

ميلن: نعم هذا هو الترتيب الذي ارغب باعتماده وانا اوافقك الراي اننا عندما وضعنا علامة على هذه الصفحة يجب ان نحتفظ بها على انها بينة، اذن هذ جزء من البينة p 379 هل يمكن ان نعطي هذه الصفحة بالتحديد رقم البينة p 379.1 ربما قد نضطر لاعطاء ارقام مماثلة لصفحات اخرى؟

 

القاضي راي: اذن الصفحة التي وضع عليها الشاهد علامات ضمن البينة p 379 تصبح البينة رقم p 379.1 وهي تحمل الرقم المرجعي للادلة d 0359377 . هناك سؤال للقاضي عاكوم حول هذه المسألة قبل ان ننتقل الى مسألة اخرى.

 

الشاهد امبروسيني: اعتقد انه من المناسب ان اتدخل في هذه المرحلة، لا اعتقد بالضرورة انه يجب ان ننتقل الى الصفحة التالية، يمكنني ان اكتب ذلك على الشاشة ومن ثم ننتقل الى ما اردتم ان تعرضوه على الشاشة لكي اجيب على السؤال، هل يمكن ان ادون ما اردت تدوينه على هذه الصفحة؟

 

القاضي راي: نعم يمكن ذلك ولكن هل يمكن ان تستخدم لون مختلف ان اردت هل يمكن ان نستخدم اللون الاحمر؟

الشاهد امبروسيني: انني اشير الآن الى السؤال السابق الذي طرح من قبل القاضي. السؤال كان يتعلق بهامش المتفجرات لماذا يعتبر هامش بهذا الكبر؟ يمكن ان اشرح ذلك من خلال هذه المعادلة الحسابية وهي تسمى قانون القياس وهي معادلة بسيطة تشرح آثار المتفجرات على المواد المختلفة اذا هذا القانون قانون القياس يشير الى انه ان كان هناك كميتين من المتفجرات هاتين الكميتين يمكن ان تؤدي الى الضغط الزائد نفسه في المسافة نفسها. اذا عبارة z تشير الى المسافة التي تم قياسها والمتغيرة هي R وهي تعبر عن المسافة بين بؤرة كمية المتفجرات والنقطة التي ننظر اليها او التي نقوم بدراستها ان عبارة w وهي متغيرة هي عبارة عن كمية او حجم المتفجرات بالكيلوغرامات من معادل مادة الـTNT. بالتالي وكما تلاحظون ان هذا القانون يشير الى وجود انفجارين من حجمين مختلفين ويمكن ان يؤديا للضغط الزائد نفسه على مسافة مقاسة هي المسافة نفسها على سبيل المثال ان 1000 كلغ من المتفجرات على بعد 10 امتار يمكن ان يؤدي الى ضغط الزائد نفسه على غرار كلغ 1 من المتفجرات وضع على مسافة متر واحد. وبالتالي كما يمكنكم ان تحددوا هنا اذا ما نظرنا الى كمية او حجم المتفجرات فهي تتأثر بالجذر المكعب وهذا الجذر المكعب وهو من قوانين الفيزياء ويؤدي الى دراسة آثار المتفجرات يقول ان وجود كميتين مختلفتين من المتفجرات من شأنهما ان تؤديا الى آثار تتناسب مع بعضها البعض ولا تختلف بشكل كبير

القاضي راي: اعتقد انني سمعت كلمة cube crowd واعتقد اننا نتحدث cube crowd او الجذر المكعب؟

الشاهد امبروسيني: وان مرد ذلك الى قانون القياس والى الهوامش الكبيرة التي تحدثت عنها حضرة القاضية ان هذه الهوامش كبيرة ومرد ذلك الى قانون القياس ولهذا السبب تعتبر هذه المنهجية التي وضعت تؤدي الى تحديد حجم الحفرة وتأخذ ايضا بعين الاعتبار الاضرار في المباني المحيطة والاضرار التي الحقت بالمباني وبالهيكليات والانشاءات نفسها كل هذه المنهجية تسمح لنا بالتخفيف من هذا الهامش لكي يصبح اكثر منطقية؟

 

ميلن: حضرة القاضي هلا عدنا صفحة الى الوراء اعتقد ان قانون القياس موضوع على هذه الصفحة.

 

القاضي رايعلينا بداية ان نسجل الصفحة اذا وضعت خطوط على البينة p379.1  وايضا وضعت عليها المعادلة معادلة z= r  على الجذر المكعب لw

 

ميلن:  حضرة البروفيسور اعطيتنا الكثير من التفاصيل هل يمكن (انقطاع الترجمة) وآمل ان لا ابسط الامور بشكل كبير عندما اقول ان هذه الامكانية الكبيرة من المتفجرات تشير او تعود الى نقطتين مجهولتين وعنصرين مجهولين في هذه المعادلة اي المسافة اي الحرف r او كمية المتفجرات وهو ممثل بحرف w اذا هذان العاملان مجهولان وهذا يؤدي الى التراوح الكبير في كمية المتفجرات.  

 

الشاهد امبروسيني:  مسافة r معروفة وهي تدل على المسافة التي تفصل بين مركز الانفجار والمنطقة التي نقوم بدراستها اذا بشكل عام نحن نعرف هذا المدى اما المسألة المهمة ليست حرف r  اما المسألة المهمة هي الجذر المكعب ، اذا ما تحدثنا عن الوزن المكعب للوزن w عندها يمكننا ان نحدد امكانيتين من المتفجرات يؤديان الى نتائج مختلفة هذه النتائج المختلفة وهي كلها تتأثر بالجذر المكعب وهذه هي النقطة المهمة في هذه المعادلة معادلة قانون القياس.

 

ميلن: القاضي عاكوم.

 

عاكوم: لا اعتقد ما اذا كنا نريد ان نتطرق الى نفس النقطة اعتقد ان الشاهد اجاب جزئيا عن سؤالي

اعود الى الصفحة 17 السطر 15 عندما قلت واكدت ذلك الآن ان كان لدينا كتلتين مختلفتين من المتفجرات فان الآثار لن تكون مختلفة هل هذا ما قلته؟

 

الشاهد امبروسيني بالتأكيد ان كانت الكتل المتفجرة مختلفة ولكن ليس بفارق كبير مثلا ان تحدثنا عن الف كلغ او 1500 كلغ فكلاهما سيؤدي الى آثار مشابهة ضمن حدود ومسافة محددة ولكن ان كان لدينا كتلتين هما الف كلغ او 10 آلاف كلغ فآنذاك ستكون الآثار مختلفة جدا.

(15 لا يوجد ترجمة)

 

... نعم هذا صحيح، فالمنهجية التي يتبناها تمكننا من تحديد كمية المتفجرات وفقا لمعادل مادة ال TNT ولكن ليس نوع المتفجرات المستعملة. تركنا تحديد ذلك لمنهجيات وخبراء مختلفين.

 

ميلن: لقد رأينا من الرسم البياني على الشاشة منذ لحظات، وتحديدا الصفحة التي تحمل رقم البينة P379.1، اذاً رأينا كيف أن دراستك تضمنت من ناحية أخرى الاضرار اللاحقة بالمباني.

 

الشاهد أمبروسيني: نعم بالتأكيد.

 

ميلن: وواصلت الاختبار باستعمال منهجيات حسابية. هل هذه المنهجيات إنما هي نوع من برامج حاسوبية لمحاكاة ما حصل وللتمكن من قياس الضرر الذي لحق بالمباني وطبيعة الحفرة؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم بالتأكيد. بدايةً يجب أن نقوم بمعايرة النتايج وفقاً للاختبارات الميدانية، وفي مرحلة لاحقة نقوم بتوقّع النتائج في كل حالة من الحالات.

 

ميلن:هل يمكن القول أنك وزملاءك استعرضتم عددا من الاختبارات للمتفجرات وبالاستناد الى تلك البيانات قمتم ببناء نموذج حاسوبي رقمي، وقمتم بمقارنة هذا النموذج الرقمي باختبارات اضافية لكي تتوقعوا طبيعة الانفجار وآثار الانفجار في تلك الاختبارات اللاحقة؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم بالتاكيد، فالنماذج الحسابية تتم معايرتها على ضوء الاختبارات والتفجيرات التي قمنا بها في سياق تلك الاختبارات وبعد ذلك بالنتائج التي توصلنا اليها، وبالتالي فإن الفائدة من استعمال هذه النتائج الحسابية هي أنه يمكننا تغيير موقع وكمية المتفجرات وبهذه الطريقة يمكننا أن نتوصل الى ىثار مختلفة للانفجارات، لكن لا تكون تلك النتائج دقيقة الا إن قمنا بمقارنتها ومعايرتها مع نتائج معروفة لاختبارات سابقة.

 

ميلن: اذاً، بعدما قمتم بوضع نموذج حاسوبي، هل يمكننا أن نقول أنه ليس النتيجة النهائية، بل ان تلك النتيجة تخضع لتحسينات مستمرة من أجل التوصل الى بيانات قريبة من ارض الواقع، خصوصاً كلما وقعت انفجارات جديدة.

 

الشاهد أمبروسيني: نعم، بالتأكيد يمكن إدخال تحسينات على مستويين. بدايةً كما .......

 

 (لا ترجمة). تحسينات على مستويين بداية كما ذكرت حضرة محامي الادعاء عندما تحصل اختبارات جديدة وثانيا مع تطور البرمجيات الحاسوبية وتطور (...)  وبالتالي تكون نمازج المحاكاة اكثر تطورا في المستقبل عن ما كانت عليه في الماضي وبالتالي يمكن للنتائج التي توصلنا اليها ان تكون اكثر دقة في المستقبل ولكن يجب ان نشير ايضا الى انه علة ضوء الواقع الحالي والراهن للأنظمة الحاسوبية وعلى ضوء الاختبارات التي تسنت لنا فان النتائج لتي يمكن ان نحصل عليها من هذه النمازج لن تخضع لتغييرات جزرية وكبيرة في المستقبل حتى ولو تطورت البرامج الحاسوبية او حتى لو كان هناك تطورات في مجال الاختبارات وبعبارات اخرى ان النتائج المتوفرة بين ايدينا في هذا اليوم بالذات انما هي النتائج الاخيرة التي توصلنا اليها.

 

ميلن: عندما كنتم تعدون تقريركم في العام 2010 ما هو عدد اجهزة الكمبيوتر التي استعملتموها من اجل اعادة اختبار المتفجرات وتحديدا عن الحوادث التي نتحدث عنها؟

 

الشاهد امبروسيني: من المهم ان نشير الى ان هذه المنهجية التي استعملناها انما هي احدث ما توصلت اليه العلوم الراهنة نحن توصلنا الى اكتشافات جديدة وبالتالي نحن بحاجة الى موارد حسابية لاحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا استعنا بنمازج معقدة جدا هي ليست في عمليات محاكاة بسيطة هي معقدة جدا وفيها الكثير من العمليات الفيزيائية والعلوم الفيزيائية فالمواد يتم تدميرها تهميشها قصها تهميشها بطرق عديدة بالتالي فان هذه المنهجيات الحسابية مهمة جدا استعملنا 6 انواع من الحواسيب واردنا ان نتوصل الى النتائج ضمن فترة زمنية محددة.

 

ميلن: ورغم اننا نتحدث عن انفجار ان كان هناك من اشخاص يقفون بالقرب من موقع الانفجار فان الانفجار وقع في غضون ثواني لا بل جزيئات من الثانية الى اي مدى تستطيع اجهزة الحاسوب التي استعملتموها ان تقسم تلك الجزئيات من الثانية.

 

الشاهد امبروسيني: بطبيعة الحال ان الانفجارات وفقا لمدة الانفجار وطبيعة المتفجرات ومراحل الموجة الصدمية كلها تقاس باجزاء من الالف من الثاية وليس حتى بالثانية بالتالي نحن من خلال نمازجنا الحاسوبية قمنا بتحليل زمني ونظرنا الى الاضرار الهيكلية ضمن هذه الجزئيات الصغيرة من الثانية، اذا قمنا بذلك آخذين بالاعتبار الوقت وبالتالي فان المهل الزمنية يمكنها ان تختلف ولكنها جزئيات من الالف من الثانية وبعد ذلك جزئيات من الاعشار من الثانية وبعد ذلك نبدأ بتحليل النتائج في كل حالة من الحالات.

اذا هي نتائج دقيقة جدا من حيث الزمن اما بالنسبة الى فترة الانفجار فهي قصيرة جدا وهذا ما ذكرناه عندما تحدثنا عن نماذجنا الحاسوبية او الحسابية اذ يمكن تطبيقها ايضا على الاختبارات التي قمنا بها فهي تضبط آثار الانفجار ونتائج الانفجار في حوالي 100 الى مليون موقع ونقطة على الرسم البياني

( لا ترجمة )

ميلن: حضرة القاضي ربما هذه اللحظة ملائمة للاستراحة.

القاضي راي:  سنأخذ استراحة قصيرة " تفضلوا بالوقوف".  

 

 

 

(لا ترجمة)

وكان جزء اساسي من الحسابات التي اجريتموها يتعلق بالحفرة وكنا قد راينا عددا كبيرا من الصور للحفرة، ولكن من وجهة نظر علمية ايكفي فقط النظر الى حفرة موجودة على الارض واستعمال قياس لمعرفة حجم هذه الحفرة ام يجب ان يكون هناك دقة اكثر في هذه العملية؟

 

الشاهد امبروسيني: عندما يقع انفجار يؤثر في الارض ينتج عن ذلك حفرة ذات خصائص محددة وهي خصائص مختلفة في حال كان الانفجار تحت الارض او فوق الارض او كان فوق مستوى معين من سطح الارض وهناك خصائص مختلفة يمكن دراستها فيما يتعلق بشكل الحفرة بحد ذاتها اضافة الى القياسات المحددة. وفي دراستنا استخدمنا قطر الحفرة، استعملنا ايضا قياسات مهمة في حال كانت الحفرة مستطيلة او ذات شكل مختلف ولكن نحن استعملنا قياسيات محددة، وكان ذلك لسببين، بداية القياسات على مستوى الحفرة يسهل الحصول عيلها عندما يكون هذا النوع من الاثار، ولكن هناك ايضا براميترات مختلفة تتعلق بالشكل او العلو او العمق الخاص بالحفرة ويمكن ان يتغير ذلك بسرعة في المكان او ربما لان النماذج الحسابية تختلف، وبالتالي يمكن ان نشرح ذلك من خلال قياسات مختلفة على غرار العمق ولهذال السبب نلجأ الى براميترات المقارنة ونستخدم القياسات وانا اتحدث هعنا عن قطر الحفرة او القياسات التي تجري على مستوى الحفرة.

 

ميلن: هل يمكن ان نركز على قطر الحفرة وهو على الصفحة الحالية، ما نراه هنا هو رسم لهذه الحفرة وهو موجود في تقريرك، ويبدو ان هناك عدد من القياسات المختلفة التي اجريت تبدأ في الاعلى من ناحية اليسار مع سطح الارض الاصلي، هو الخط الافقي في منتصف الصفحة والى ناحيتي الحفرة نرى ما سمي على انه التربة المقذوفة، اذن هذه هي المواد التي قذفت من الحفرة من جراء قوة الانفجار.

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذه هي المواد المقذوفة اي التربة التي كانت موجودة داخل الحفرة والتي قذفت الى خارجها.

 

ميلن: نتحدث أيضا عن حافة الحفرة، واذا قمنا بالقياس من مكان الى آخر، لقد وُضع بالقرب من هذه القياسات حرف D، لكنك توضح في الفقرة الأعلى ان حرف D يمثّل قطر الحفرة الظاهرة وليس القطر الحقيقي للحفرة؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم.

 

ميلن: اذاً قطر الحفرة الحقيقي يشار اليه بعبارة DR باللغة الانكليزية، فهو على مستوى سطح الارض قبل حصول الانفجار.

 

الشاهد أمبروسيني: نعم بالفعل، انني اشير هنا الى مستوى سطح الارض. هذه هي القياسات التي أُخذت على سطح الارض مهما كان هذا الخط قبل الانفجار.

 

ميلن: في ما يتعلق بمركز الحفرة، نرى الى ناحية اليمين إشارة مجددا الى العمق الظاهر للانفجار، وذُكر ايضا سطح الحفرة الظاهر وهو يشير الى وسط الحفرة، ولكن ايضا نلاحظ وجود سطح الحفرة الحقيقي أو عمق الحفرة الحقيقي.

 

الشاهد أمبروسيني: نعم، كلمة الظاهر في هذه الحالة استُخدمت بمعنى أننا لا نقصد بذلك أنها غير حقيقية، بل انا اشير الى ذلك من الناحية التقنية، وتحديداً ما قمنا به هو أننا حددنا القطر الظاهر بين نقطتين، وقمنا بإجراء القياسات بين هتين النقطتين، وقمنا بقياس ذلك بعد وقوع الانفجار، وهذا ما نعتبره على أنه العمق الظاهر. العمق الظاهر هو المتبقي بعد حصزل الانفجار، والمقصود بكلمة "الظاهر" هو معنى فني ومحدد، اي ما قمنا بقياسه بهذه الطريقة. في ما يتعلق بالعمق، يمكننا ان نرى أن هناك أن هناك جزء من التربة التي قُذف الى الاعلى بغض النظر عن الانفجار، عما اذا كان الانفجار فوق سطح الارض أو تحت سطح الارض، ومن ثم عادت هذه المواد المقذوفة الى الحفرة نفسها.

 

ميلن: اذا المواد التي تُذكر على أنها المواد المرتدة أو التربة المرتدة هي التي خرجت من الحفرة ثم عادت اليها، ما يؤدي الى إخفاء العمق الحقيقي للحفرة. اذاً سطح الحفرة الحقيقي أعمق من سطح الحفرة الظاهر، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم.

 

القاضي راي: هل يمكن أن تضع خطوطاً عن هذه المنطقة التي نتحدث عنها على الرسم؟

 

الشاهد أمبروسيني: هذا الجزء من التربة قُذف الى الاعلى ثم عاد وارتد الى الحفرة.

 

القاضي راي: هل يمكن ان تضع ايضا علامة وبلون مختلف على المكان الذي اعتبرته سطح الحفرة الحقيقي.

محكمة 20

 

هذا الجزء باللون الاحمر يشير الى ما حصل مباشرة بعد الانفجار هذا هو عمق الحفرة وهذا هو العمق الحقيقي لكن جزء منه قد تغطى من جراء التربة التي ارتدت الى الحفرة.

 

القاضية بريدي: حضرة البروفسور في ما يتعلق بالمواد المقصوفة في نوعي الانفجار التي تحدثت عنه للتو اود ان اعرف في احدى الحالات هذه (..) في مرة هي تشكل حافة الحفرة وفي حالات اخرى لا تشكل هذه الحافة هذا ما اود ان افهمه

 

الشاهد امبروسيني: المواد التي قذفت الى الاعلى ومن ثم ارتدت الى الحفرة موضوع باللون الاخضر انا لا اتحدث عن حافة الحفرة بل اتحدث عن المواد التي قذفت الى الاعلى ومن ثم عادت اليها اذا هذه الحواف مسألة مختلفة لأن موجة صدمية ادت الى هذه الثغرة وقذفت بالمواد الى الجانبين وبالتالي ادت الى ارتفاع هذه المواد وقذفها الى الاعلى المواد المرتدة هي المواد باللون الاخضر اما في ما يتعلق بحواف الحفرة ما حصل في الحقيقة هي ان الموجة الصدمية ادت الى دفع الارض الى الجانبين ورفعت سطح الارض.

 

القاضية بريدي: حضرة البروفسور هذا يعني انه في ما يتعلق بانفجار لم يحصل تحت سطح الارض لو تحدثنا عن انفجار فوق الارض هذا يعني انه لا تتشكل حواف بالتحديد هذا يعني انه لا يمكن ان نرى حواف للحفرة لا تتشكل هذه الحواف الا بحال كان الانفجار تحت سطح الارض هذا ما اردت ان اميز بينه وان احدده نعم ام لا؟

 

 

الشاهد امبروسيني: عندما يحصل انفجار تحت الارض ان وقع تحت الارض بشكل عام تتشكل الحواف وولكنها تتشكل ايضا في حال كانت المواد فوق الارض لان المواد تدفع بالتربة الى الجانبين  اذا حتى في حال حصول الانفجار فوق سطح الارض تتشكل هذه الحواف بسبب حركة المواد الناجمة عن الضغط الزائد.

 

القاضي راي: ما هو برأيك الفارق بن الحواف المتشكلة من جراء انفجار تحت الارض او من جراء انفجار فوق سطح الارض هل يمكن ان تصف لنا بشكل مبسط وسريع الفارق في ذلك؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم بالعادة هناك اختلاف في الارتفاع عندما يقع الانفجار تحت سطح الارض تكون الحواف اكبر من ما لو كانت عليه لو حصل الانفجار فوق سطح الارض. ومن ناحية الشكل

تكون الحوافي متشابهة من ناحية الشكل ولكن من ناحية الانفجار فوق سطح الارض تكون اصغر بالمقارنة مع الانفجار تحت سطح الارض

 

القاضي راي: ما هي النسبة او الدرجة؟  

 

الشاهد امبروسيني:  علي ان القي نظرة على التجارب فهذه القياسات ليست مهمة بالنسبة الينا وبالتالي لا اعرف ما هي النسبة ما يهمنا قياس قطر الحفرة بالنسبة لنا الحواف ليست مهمة وبالتالي علي ان اراجع النتائج التي توصلنا اليها.  

 

عاكوم:  لو افترضنا اذا افترضنا ان الانفجار من تحت الارض هل كنا شاهدنا كمة المواد المقذوفة نفسها الى الاعلى ومن ثم ترتد هذه المواد الى الاسفل هل كانت كمية المواد والتربة نفسها ولو كان الانفجار تحت سطح الارض او فوقه؟  

 

الشاهد امبروسيني: لكانت الكمية نفسها ان كان الانفجار فوق سطح البحر  هل انت تتحدث عن المقارنة بين الانفجار فوق سطح الارض او تحته؟ بالفعل لو كان الانفجار تحت سطح الارض تكون المواد المقذوفة اكبر بكثير فكمية المواد اكبر وترتفع بشكل اكبر مما هي عليه لو كان الانفجار فوق سطح الارض، اذا الانفجار تحت سطح الارض يؤدي الى قذف كمية اكبر من المواد.  

 

عاكوم: اذا الكمية ليست نفسها؟  

 

الشاهد امبروسيني:  لا ففي الانفجار تحت سطح الارض تكون الكمية المقذوفة اكبر بكثير مما هي عليه لو كان فوق سطح الارض، فيما يتعلق بالمواد المقذوفة في حال كان الانفجار تحت سطح الارض تكون موجة الصدم المرتدة الى الاعلى هي التي تقذف بهذه المواد الى الاعلى وعلى العكس ان كان الانفجار فوق سطح الارض ان الموجة الصدمية الى الاسفل هي التي تؤدي الى تحريك هذه المواد.

 

القاضي راي: هل يمكن ان تعطينا درجة الاختلاف ؟

 

(لا ترجمة). او تحت سطح الارض بشكل عام؟

 

الشاهد امبروسيني: لا يمكنني ان اعطي هذه النسبة لاننا لم نقم بدراستها وهي لم تكن مهمة لدراساتنا، لم يكن من المهم بالنسبة الينا ان ندرس كمية المواد المقذوفة وبالتالي لا استطيع الاجابة عن هذا السؤال.

 

القاضي راي: هل يمكن ان نسجل ونحفظ الصفحة 12 من التقرير وتصبح بالتالي البينة p 377.1 وقد وضع عليها الشاهد العلامات.

 

ميلن: حضرة البروفسور امبروسيني، لدي سؤالان ناجمان عن الاسئلة التي طرحها القضاة، ان المواد المرتدة والمواد المقذوفة هل تحصل هاتان العمليتان في الانفجارين؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم تحصل العملية نفسها في الانفجار نفسه سواء كان الانفجار فوق سطح الارض او تحت سطح الارض، ان الانفجارين يؤديان الى هذه المواد المقذوفة والتربة المرتدة ويؤدي ايضا الى تشكل الحواف.

 

القاضي عاكوم: حضرة البروفسور لكن جوابك مغاير الان، قلت ان الكمية تختلف ما اذا كانت العبوة المتفجرة موضوعة فوق سطح الارض او تحته.

 

الشاهد امبروسيني: نعم ان الكمية تختلف ولكن بالنسبة الى الانتاج، وبالتالي سؤال الادعاء هو ما اذا كان هناك مواد تنتج عن الانفجار، نعم، ولكن كيمة تلك المواد تختلف بالتاكيد. وعندما اتحدث عن الامرين اشير الى وجود تربة مرتدة بالاضافة الى تشكل الحافات. في الحالتين لدينا حافات وتربة مرتدة، ورغم انه من الصحيح ان الكميات تختلف سواء كنا نتحدث عن الكمية الموضعة او حجم الحافات المشكلة.

 

ميلن: ولكن هل يمكننا ان نفهم منك ايضا انه لا يمكن تحديد ما اذا كانت المتفجرة موضوعة فوق الارض او تحته بمجرد النظر الى حافات الحفرة، اي ان حافات الحفرة منفردة لا تبين لنا ما اذا كانت المتفجرات وضعت فوق سطح الارض او تحته

 

الشاهد امبروسيني: على حد علمي، لا يمكننا ان نكتفي فقط بتحليل حافات الحفرة لنعرف اذا كانت العبوة موضوعة فوق سطح الارض أو تحته، ما علينا أن نقوم بدراسته هو قياس الحفرة ومقارنة النتائج التي نتوصل اليها مع مختلف البدائل والاحتمالات بالاستناد الى النماذج والبرامج الحاسوبية.

 

ميلن: لدينا نسخة أخرى من هذا الرسم البياني، مع بعض الاختلافات في التفاصيل، وأطلب منكم أن ترجعوا البينة P397 وتحديدا الصفحة D0359380.  نفس الرسم البياني للحفرة مع بعض التفاصيل التي لم تظهر على هذا الرسم البياني المعروض أمامنا على الشاشة، ولدينا اسمي كيني وغراهام 1985 ومعادلة حسابية تحت هذين الاسمني. هلا قلت لنا ما هي طبيعة هذه المعادلة الحسابية؟

 

 

الشاهد امبروسيني: طبعاً، في ما يتعلق بهذا الرسم البياني، هو نفس الرسم البياني مع التعريفات الاساسية وهي تستند الى نتائج أبحاث كيني وغراهام، وهي من المعادلات الحسابية الكلاسيكية المعتمدة، وقد استندنا في عملنا الى ما توصلا اليه من استنتاجات ولدينا كما ترون القدر الظاهر ويمكن القول أن الرسم هو نفسه ولكن الاسماء تختلف. أما بالنسبة الى المعادلة الحسابية، فإن كيني وغراهام قد قاما باستمزاج عدد كبير من النتايج التي توصل اليها الكثير من الباحثين وتوصلوا الى هذه المعادلة الاختبارية، وهذه المعادلة تبيّن كيف يمكننا تحديد قطر الحفرة في حالات الانفجارات التي تقع على سطح الارض. اذاً هناك الكثير من البيانات من مصادر مختلفة، قام كيني وغراهام بوضع كل تلك النتائج في رسم بياني وتوصلا الى هذه المعادلة الحسابية. ولكن بما أن العبوات المتفجرة قد تكون موزعة أو مكثفة أو موضوعة ضمن مستوعب واحد، فإن معامل التغيير قد يصل الى نسبة 30% وبالتالي يكون التغيير بنسب كبيرة جداً، وبالتالي هذه المعادلة الحسابية تعطينا نتيجة تقريبية للقطر الناتج عن انفجار يقع على سطح الارض.

 

ميلن: بالعودة الى هذه المعادلة التي استندتم اليها كنقطة انطلاق، الى اليمين لدينا الجذر المكعّب للوزن بالكيلوغرام. هل هذا صحيح؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم.

 

ميلن: ونضرب هذا الرقم بـ 0.8، أو 8/100 من هذا الرقم، مما يعطينا الى يسار المعادلة القطر الظاهر بالأمتار.

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح.

ميلن: اما بالنسبة لحرفي CV اي معامل التغيير فهذا العامل يتراوح بين نسبة 0 الى 30%.

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

ميلن: كنا قد تطرقنا الى ذلك وسنعود اليه لاحقا لكنك كنت قد ذكرت المتغييرات التي تهمنا هنا. اولا حجم المتفجرة او العبوة

الشاهد امبروسيني: نعم. في الواقع وزن الكتلة المتفجرة طبعا الوزن مرتبط بالحجم وبعامل الكثافة لكن ما يهمنا هو حجم الكتلة المتفجرة

ميلن: وهل ان ارتفاع العبوة المتفجرة عن سطح الارض مهم ايضا بالنسبة اليكم؟

الشاهد امبروسيني: ان الارتفاع مهم ايضا ولكن في هذه المعادلة الحسابية ما يهمنا هو الوزن وبالتالي فان النتجية التي تعطينا اياها هذه المعادلة هي تقريبية ولكن من الواضح ان ارتفاع العبوة المتفجرة مهعم ايضا خصوصا اذا ما كنا نتحدث عن كتلة متفجرة مركزة ما (..) او شكل دائري وتتوزع الاثار بطريقة مختلفة.

الارتفاع مهم ولكنه يقل اهمية عن عوامل اخرى ولكن هذه المعادلة الحسابية لا تأخذ باعتبارها ارتفاع العبوة وبالتالي فان هذه المعادلة الحسابية تعطينا نتائج تقريبية هي مجرد نقطة انطلاق خطوة اولى في تحليلنا لما حصل خلال الانفجار.

ميلن: اذا الوزن والارتفاع وشكل العبوة المتفجرة كلها من العوامل والعناصر ذات الصلة التي لا بد من دراستها هل هذا ما تقوله سيدي؟

الشاهد امبروسيني: نعم بالتأكيد لدي ملاحظة في النص المدون لمحضر الجلسة في السطر 7 قرأت ان الارتفاع هو ذات اهمية ضئيلة نسبية لكن لم اقل كلي بالتالي يجب ان نصحح ما ورد في السطر السابع من النص المدون. ان الارتفاع مهم ليس كم ورد انه غير مهم

ميلن: في اسفل هذه الصفحة نرى اسمك واسم البروفسوة لوسيوني عام 2006 وبين هلالين اجهزة متفجرة صغيرة الحجم ونرى معادلتين اسفل تلك الصفحة. هل ان هذه المعادلات تستند لاختبارات قمتما بها في عام 2006؟

الشاهد امبروسيني: نعم بالتأكيد بعد ان قمنا باجراء اختبارات في الوقع ليس في العام 2006 بل قبل ولكن تحليل النتائج جرى في العام 2006 ما نرى هنا اي السنة وهي تاريخ نشر نتائج ابحاثنااذا الابحاث لم تحصل في 2006 بل نشرنا نتائجها في ال2006 قمنا باختبارات وبمحاكاة عبر النتائج الحاسوبية وبعد ذلك ضمناها مع مجموعة كبيرة من الاختبارات الاخرى واعتبرنا ان هاتين المعادلتين تتلاءم مع الرسم البياني في الصفحة، المعادلة الاولى تتعلق بالانفجارات حيث ستكون العبوات بشكل دائري ومكثف موضوعة على السطح اما المعادلة الثانية فهي بالنسبة للانفجارات حيث تكون فيها العبوات المتفجرة شبه مطمورة في الارض وبالتالي فان مركز ثقل الانفجار يكون على سطح الارض.  

 

ميلن: ونرى فرقا بين المعادلتين ، المعادلة الاولى هو الرقم 0.51 من الوزن بالكلغ مضروبا بالجذر المكعب والمعادلة الثانية هو 0.65 اذا هناك اختلاف بنسبة 5% تقريبا ، هل يمكننا القول ان الحفرة كانت اكبر في الاختبارات التي قمتم بها حيث كانت العبوات المتفجرة شبه مطمورة

 

الشاهد امبروسيني: ان تفسيرك لذلك صحيح. ان الحخفرة تكون اكبر ان كانت العبوة المتفجرة مطمورة داخل الارض واكبر بكثير لو كانت مطمورة كليا تحت سطح الارض.  

 

القاضي راي: هلا شرحت لنا في السطر 51.6 تشير الى عبوات متفجرة بشكل دائري او مركز موضوعة على سطح الارض هلا شرحت لنا ما الذي تقصده بها ؟

 

الشاهد امبروسيني: عند اجراء اختبارات علمية حول الآثار الفيزيائية لاي انفجار او عبوة يجب ان نبدأ بدراسة الامور انطلاقا من المتفجرات الابسط الى الاكثر تعقيدا بدأنا بالعبوات المتفجرة دائرية الشكل وهي من اسهل الاشكال التي نجدها لكي نشرح النتائج وفي اطار محاكاتنا لتلك الاختبارات من خلال البرامج الحاسوبية او الاختبارات الميدانية استعملنا هذه العبوات الدائرية الشكل وهذا لا يعني ان الانفجار الذي ندرسه كانت العبوات فيه  دائرية الشكل بل استعمنا بالعبوات دائرية الشكل كنقطة انطلاق وبداية لاختباراتنا وبعد ذلك تطرقنا الى اشكال اخرى . اذا نبدأ بالنتائج الاسهل وكان ذلك باللجوء الى متفجرات دائرية الشكل به ايضا هو ان تلك الحالات التي تكون فيها العبوات دائرية تؤدي الى نتائج مماثلة لعبوات موضوعة ضمن مكعبات او شكلها مكعب ويؤدي ذلك الى نفس القطر للحفرة. اذن ان كان لدينا عبوة موضوعة بشكل دائري او بشكل مكعب سنصل الى نفس النتائج. اما بالنسبة الى العبوة المركزة فهي عالية الكثافة وبعد ذلك يمكننا مثلا في اختباراتنا ان نستعين بعبوات مثلا موضوعة على ارتفاعات مختلفة وهذا ما نسميه عبوات متفجرة موزعة.

 

القاضي راي: ما هي العبوة الدائرية؟ هلا اعطيتنا مثالا عن شكل العبوة الدائرية؟

 

الشاهد امبروسيني: في اختباراتنا استعملنا عبوات بشكل دائري وهي في الواقع تشبه الطابة ويمكنك ان تعطي المتفجرات الشكل التي تريد كأن تصبح بشكل طابة، ولكن في التجارب الفعلية لا يمكننا ان نقول ان المتفجرات قد تكون بشكل طابة ولكن انطلقنا من ذلك على انه السيناريو الابسط

 

القاضي راي: اذن دائرية على شكل طابة. ماذا عن حديثك عن العبوة المركزة؟ وبشرح عملي يمكننا فهم الفرق بين العبوة الدائرية والعبوة المركزة واقصد بذلك جهاز التفجير.

 

الشاهد امبروسيني: ان الاختلافات على مستوى الاثار تتراوح وتختلف باختلاف الاثار. اذا كنا نتحدث عن قطر الحفرة فان الاثار مشابهة سواء كانت العبوة على شكل دائري او مكعب او اي شكل من الاشكال المركزة كأن تكون موضوعة مثلا ضمن علبة او مستوعب ولكن الاثار تختلف كثيرا في حال كانت العبوة موضوعة مثلا في شكل يشبه هذا الملف الذي اشير اليه بيدي كأن تكون مثلا موضوعة بشكل مسطح، وفي هذه الحالة تكون الاثار مختلفة للغير.

 

ميلن: ان كنتم ترغبون في الاطلاع على امثلة حضرة القاضي لدينا صورة في البينة p 379 وتحديدا الصفحة التي تحمل الرقم المرجعي d 0359410 .

 

الجلسة المسائية

 

ميلن: بروفسور امبروزيني قبل ان نأخذ استراحة الغذاء كنت تجيب عن اسئلة تتعلق بالشكل النظري للمتفجرات وهو ما استعملته في النموذج الحسابي وقد استعملت مصطلحين،كروي الشكل ومصطلح مركّز، عندما تتحدث عن شحنة مركزة اتعني بذلك الشكل او طبيعة المتفجرات؟

 

الشاهد أمبروسيني: أظن ان السؤال الاساسي الذي طرحته وقتها كان يتعلق بنوع المتفجرات او طبيعتها وطبعاً شكل المتفجرات ومكان وجودها يؤثر في حجم الحفرة هذا ما نتحدث عنه، عندما اتحدث عن شحنة مركزة اعني بذلك الابعاد عن منطقة ثلاثية الابعاد. وهذا ينطبق على شكل كروي او مكعب او مستطيل والأبعاد متشابهة في هذه الحالات. اما عندما اتحدث عن شحنة موزعة فأعني بذلك ابعادا محددة اي ان نظرنا الى الرسوم البيانية على الشاشة وتحديداً من جهة اليمين نلاحظ صفيحتين احدها اقصر من الثاني وتحديداً في ما يتعلق بالبلاط الاسمنتية االتي تحدثنا عنها سابقاً، والى جهة اليسار نلاحظ صورة أخرى حيث هناك كمية محددة من المتفجرات المعلقة هنا وهذا شكل تقريبي ليس كروياً ولكننا نرى شكلا ثلاثي الابعاد بشكل متشابه فربما في مكعب او كرة او مستطيل يمكننا ان نتحدث عن اسطوانة وليس مستطيلاً عن ابعاد موزعة ومتشابهة وهي صغيرة مقارنة بأبعاد اخرى وفي الحالات المتباينة يكون هناك توزيع مختلف للمتفجرات فيكون هناك تركيز كامل للمتفجرة في الشكل الكوري وتوزيع كامل للمتفجرات ان كنا نتحدث عن شكل ورقي مثلاً وهذه هي امثلة متباينة تماماً.

 

ميلن: لا اعرف ان كانت هناك اسئلة من القضاة حول هذا الموضوع لانني سوف انتقل الى موضوع آخر.

 

القاضي راي: فيما نتحدث عن الشحنة الموزعة أيمكنك ان تعطينا بجملة واحدة مثالاً يسمح للاشخاص العاديين ان يفهموا هذه الفكرة وتحديداً في ما يتعلق بأصبع الديناميت؟ تحديداً لجهة التوزيع وكيفية وضع هذه المتفجرات الواحد بجانب الآخر؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم بالفعل هذه هي شحنة موزعة هذا صحيح

 

ميلن: قمتم بتحاليل وفق طلب الادعاء في هذه القضية، هل صحيح انه جرى اختبارات مادية على يدكم ويد علماء آخرين وقد استعملت النماذج الحسابية التي تحدثت عنها في هذا الاطار؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم هذا صحيح تماما، نحن اجرينا اختبارات مادية واجرى علماء آخرون اختبارات من هذا النوع وقد اجريت اختبارات ايضا في اطار هذه المحاكمة واتحدث عن الاختبار الذي قد أجري من قبل الفرنسيين وتحديدا الفريق التقني للمباني والدعم والاشغال وكلها كانت اختبارات مفيدة لمعاينة النماذج الحسابية وفي السطر التاسع من محضر الجلسة علينا ان نصحح امرا انا كنت اتحدث عن منظمة فرنسية اجرت هذه الاختبارات وكانت قد شملت هذه الاختبارات سيارة والمنظمة معروفة باختصار stbft بالانكليزية.

 

ميلن: أظن ان اختبارات سابقة قد جرت وامامي ايضا الصفحة 13 من التقرير الذي يحمل رقم البينة p377 وتحمل الارقام المرجعية للادلة 60190410 وهي الصفحة 13 هنا اشارة الى النتائج التي توصلت اليها شخصيا وهناك مجموعة من الاختبارات التي جرت في الجامعة الوطنية هذا صحيح ؟

 

الشاهد أمبروسيني: نعم هذا صحيح

 

ميلن: هناك وصف لطبيعة هذه الاختبارات وهو رسم بياني في العرض الذي يحمل الرقم p379  وهل هذا نوع من الخريطة لمجموعة من الاختبارات الخاصة بالانفجارات وهل هذه هي اختبارات انت اجريتها شخصيا مع زميلتك ؟

 

الشاهد أمبروسيني: هذه نتائج توصلنا اليها في خلال اختبارات اجريناها في جامعة توكومان مع عدد من الباحثين ونحن صممنا هذه الاختبارات وكانت البيانات كلها موجودة معنا واجرينا الاختبارات واخذنا القياسات اللازمة وحصلنا على النتائج المطلوبة.

 

ميلن: في اسفل هذه الصفحة نلاحظ وجود مجسمات على مسافات مختلفة من الانفجار، هل كانت هذه انفجارات فوق الارض أو تحت الارض، أو على سطح الارض.

 

الشاهد أمبروسيني: هناك ثلاثة احرفb  بالانكليزية وc بالانكليزية اما الحرف a  بالانكليزية فهو يتعلق بالانفجار فوق الارض وهو على ارتفاع 50 سم من سطح الارض وايضا هناك انفجار كان علو متر من سطح الارض اما الحرف d بالانكليزية فيشير الى ان الانفجارات كانت على سطح الارض اما الحرف c فيشير بالانكليزية الى ان الانفجارات كانت تحت سطح الارض وفيما يتعلق بالحرفين bوc على سطح الارض وتحت سطح الارض نحن كررنا الاختبارات مرتين وفي ما يتعلق بالاختبار فوق سطح الارض على مسافة 50 سم من الارض وعلى ارتفاع متر من سطح الارض اجرينا اختبارا اضافيا لكل حالة

 

ميلن: وما نوع البيئة التي جرت في هذه الاختبارات وماذا عن منطقة الاختبارات؟

 

الشاهد أمبروسيني: جرى ذلك في منطقة في شمال محافظة طوكمان وقد اخترنا موقعا في الميدان كانم خاليا من النبات وكانت الارض مسطحة من دون وجود اي تلة بل كانت مسطحة بالكامل ولم يكن هناك اشجار او نبات على الاطلاق.  

 

ميلن: في الصفحة التالية من  هذه الوثيقة نرى صورا تمثل على ما اظن امثلة عن حفر الانفجار وعلى ما اظن هي كانت فوق سطح الارض هل هذا صحيح

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

 

ميلن: والى ما تدل الصورة الموجودة على الشاشة

 

الشاهد امبروسيني: وتمثل الصورة على الشاشة انفجارا نتيجة متجرات مطمورة تحت سطح الارض ونلاحظ كمية كبيرة من التربة التي ترتفع الى الاعلى لان المتفجرات تحت سطح الارض تؤدي الى تطور التربة الى االاعلى وفي الصورة الاخرى نلاحظ متفجرات قد وضعت فوق سطح الارض وهي تزن كيلوغرام واحد من مادة تن تي على مسافة متر من سطح الارض

 

القاضي راي: طلبت من موظفة قلم المحكمة ان تكبر الصورة التي تظهر الانفجار وهو يقع، فهي صورة غير واضحة وكنت ذكرت ان التربة قد قذفت الى الاعلى فلننظر الى الصورة رقم d0359383 الى اليسار ونلاحظ المادة ظاهرة نتيجة الانفجار، هل هي التربة هنا؟

 

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح تماماً، هذه هي التربة التي قذفت الى الاعلى نتيجة الانفجار وليس هذا دخان بل هذه هي التربة المقذوفة الى الاعلى نتيجة المتفجرات التي كانت مطمورة تحت سطح الأرض ما ادى الى تطاير كمية كبيرة من التربة الى الاعلى.

 

القاضي راي: أمكنك ان تخبرنا الى اي مسافة تطايرت التربة الى الاعلى؟

 

الشاهد امبروسيني: في هذه الحالة لم نقم بقياس ارتفاع المقذوفات ولكن في هذه الحالة قد تصل المسافة الى 15 متراً ومرة اخرى نتحدث عن ارتفاع يعتمد على كمية المتفجرات في حال كانت المتفجرات مطمورة تحت سطح الارض وايضاً يجب اخذ العمق في الاعتبار.

 

القاضية بريدي: هل كان هناك اختلاف في المقذوفات  ان كنا نتحدث عن متفجرات عسكرية او متفجرات مدنية النوع؟

 

الشاهد امبروسيني: هناك متفجرات ذات طبيعة تجارية وتستعمل في قطاع التعدين وفي هذه الحالة ان تحدثنا عن كمية من تي ان تي تكون النتيجة هي نفسها سواء كنا نتحدث عن متفجرات عسكرية او مدنية الصنع او مستعملة في قطاع التعدين فيما يتعلق بطبيعة الحفرة وحجمها وتحديداً من متفجرات معدل التي ان تي تكون الكمية هي نفسها، 

اما في ما يتعلق بأنواع المتفجرات مدنية الاستخدام والمرتجلة فهي متفجرات تستعمل في اعتداءات ارهابية او من نوع آخر وهي متفجرات تنفجر احياناً بشكل عفوي كحادث وتكون مكونة من مواد كيميائية مختلفة وبما في ذلك المخصبات وهي تستعمل بطريقة مرتجلة وتكون ذات نتيجة مختلفة وهناك منشورات مختلفة حول هذا الموضوع لكنها تسمح لنا بتأكيد كمية معجل تي ان تي في المتفجرات المرتجلة وهي مصنوعة من السماد وتنفجر بشكل عفوي او خطأ احيانا ومعدل التي ان تي اقل من واحد وليست بنفس القوة مثل متفجرات تي ان تي وتتطلب كمية كبيرة من المتفجرات  ولكن نصل الى النتائج نفسها وفيما يتعلق بهذه الصورة هناك ايضاً شريطاً مسجلاً لكل الاختبارات وان كنتم مهتمين بالنظر اليها  يمكننا اننشاهد الاشرطة المسجلة.

ويمكننا ان نرى في الوقت الفعلي شكل انفجار واظن ان هذه الصورة تعطي شرحا واضحا لما حصل ايضا.

 

القاضي عاكوم: كيف كان ليكون شكل الحفرة وحجمها في حال كان الانفجار نتيجة صاروخ اطلقته طائرة مثلا؟

 

الشاهد امبروسيني: بالاساس ان حجم الحفرة يعتمد على 3 عناصر: كمية متفجرات مستخدمة، شكل المتفجرات وموقع او مكان المتفجرات هذه المتغيرات الثلاثة الاكثر اهمية التي تحدد حجم الحفرة فيما يتعلق بالصاروخ يكون الشكل مركزا بشكل اكبر لنفترض ان الشكل من هذا النوع ان هذا النوع من الاشكال يكون مركزا اكثر لاسيما وان الصاروخ يقع على سطح الارض بشكل عمودي او بزاوية معينة اذا هذا الشكل الحصري والفريد يؤدي الى حفرة اصغر حجما من الحفرة الناجمة عن كمية اكبر من المتفجرات الموزعة بشكل مختلف اذا الشكل هو الذي يختلف هنا وهذا امر يثير الاهتمام.

 

ميلن: الهدف من اجراء هذه التجارب المادية هل كان يعود جزئيا لاجراء التحاليل العددية والحسابية ومعايرتها.

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح ولكن الهدف من هذه التجارب التي اجريت هي ان النتائج قيمة للغاية بنفسها حتى لو لم نقم بمعايرة هذه النماذج فهي تسمح لنا بتحديد ما نوع الحفرة الناجمة من جراء استخدام متفجرات معينة وقد استفدنا على صعيدين من النتائج ومن عملية معايرة النماذج الحسابية.

 

ميلن: هل يمكن ان ننتقل الى الصفحة التالية من العرض ويمكن مراجعة الرسم في الصفحة 15 من التقرير النهائي يمكن ان نرى هذا الجدول البسيط الناجم عن هذه التجارب يمكن ان نرى قطر الحفرة في ما يتعلق بالمتفجرات الموضوعة على علو معين 50 سم مثلا، هل قمتم بمقارنة النتائج الناجمة عن التجارب مع النتائج الحسابية؟

لا ترجمة ......

 

القاضي راي: هل هناك اهمية للسيارة الموجودة بالقرب من الشاحنة الموضوعة على الاحجار في الصورة 3،3 او في الصفحة الخامسة عشر.

 

الشاهد امبروسيني: في ما يتعلق بالحفرة ليس هناك اهمية لهذه السيارة لان العبوة المتفجرة من شانها ان تحرك هذه السيارة بشكل فوري وبالتالي هي لا تؤثر اطلاقا على الحفرة.

 

القاضي راي: على حد علمك هل كانت السيارة بالقرب من الشاحنة عندما انفجرت الشاحنة التي كانت تضم كمية كبيرة من المتفجرات

 

الشاهد امبروسيني: لا لا اعرف لان هذه الاختبارات اجريت من قبل فريق فرنسي وبالتالي التقطت هذه الصور من قبل الفريق الفرنسي ويمكنني ان ارى السيارة ولكنها تضررت وبالتالي لا اعرف ان كان ذلك قبل الانفجار او بعده عندما ننظر الى الصورة في الاسفل نرى الحفرة وليس هناك اثر للسيارة اذا لا ادري ما هو الترتيب الذي حصلت فيه هذه الامور.

 

عاكوم: لماذا اهتمت التجربة فقط وتمت باستخدام 800 كلغ من المتفجرات على االرغم من انه في الاستنتاجات التي وضعتها في التقرير تقول وتذكر ان كمية المتفجرات لم تقل عن 2600 كلغ اذا لماذا اخترتم هذه الكمية كمية 800 كلغ من المتفجرات.

 

الشاهد امبروسيني: من المهم ان نشير الى ان هذه الاختبارات اجريت قبل بدء التحاليل التي قمنا بها نحن واجريت هذه التحليل والاختبارات بشكل مسبق وبالتالي نحن استخدمنا هذه الاختبارات على انها احد المصادر المتعددة التي سمحت لنا بمعايرة المحاكات الحسابية ولا شك اننا استخدمنا الكثير من الاختبارات مع الكثير من الحمولات والشحنات التي يختلف وزنها ولكننا استخدمنا البيانات والمعطيات المتوافرة لدينا في وقت لاحق كان بامكاننا ان نقوم بالمزيد من التوقعات وتمكنا من قيام اختبار بعد المحاكات ويمكننا عندها ان نحدد ما اذا قمنا بعملية المعايرة بشكل صحيح ام لا ،ولكن في ما يتعلق بذلك تجدر الاشارة الى انه من المهم معايرة البارومترات الخاصة بهذه النماذج الحسابية ويمكننا ان نغير كمية المتفجرات المسخدمة وهذه ميزة النماذج الحسابية لانه يمكننا ان نجري مئات الاختبارات من دون اي كلفة اضافية، اما في ما يتعلق بالاختبارات المادية فهي تؤدي الى كلفة اضافية وبالتالي النتائج التي نحصل عليها محدودة ولكن من المهم جدا ان يكون هناك جملة كبيرة وواسعة من هذه النتائج التي تؤدي الى تحديد التوقعات لكي نحدد ما اذا كنا قد قمنا بعملية المعايرة بالشكل الصحيح ام لا.

 

ميلن: ان الاختبارات التي اجريتها انت والتي تحدثت عنها منذ قليل حصلت في العام 2002 وهي جزء من برنامج تجارب تقوم به انت هل انا محق؟

 

الشاهد امبروسيني: الاختبارات اجريت قبل 2002 ، العام 2002 هو العام الذي نشرت هذه النتائج هو تاريخ نشر النتائج وصحيح كما قلت لقد شكل هذا نقطة البداية لهذا المشروع وهو مشروع على المدى الطويل وهو جزء من ابحاث مستمرة وقائمة تتضمن اختبرات مادية وحسابية.

 

ميلن: وفي ما يتعلق بالجزء الاكبر من النتائج التي استخدمتموها لاعداد وتحليل هذا التقرير لقد استخدمتم تجاري وتحاليل توصل اليها اشخاص ليسوا من ضمن فريقكم واعطوكم هذه النتائج بعد انتهائها واستكمال كل التجارب على هذا صحيح؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم بالفعل، كانت هذه الطريقة شائعة في التجارب العلمية نحن نستخدم الدراسات التي اجريت من قبلنا وعندها تكون كل المعطيات متوافرة الينا ولكننا ايضاً نستند الى تجارب اخرى قام بها أشخاص وفرق آخرين وربما التجارب لم يقم بها باحثون بل اشخاص يعملون على قضية محددة ولكن كل هذه النتائج من شأنها ان تشكل المعطيات الاساسية وان كانت استخدمت بشكل صحيح يمكن اتسخدامها في ابحاث لاحقة سواء كنا نتحدث عن ابحاثنا الخاصة ام ابحاث من باحثين آخرين. ولكن لا يمكننا ان نستخدم معطيات ناتجة عن ابحاث اشخاص آخرين ان لم يكن لدينا بعض المعطيات الاساسية الخاصة بنا ان لم يكن البيانات الاساسية الخاصة بالنماذج الحسابية ولكن في حال اجريت تجارب علمية اخرى يمكننا ان نستند اليها بالاضافة الى ما قمنا به نحن.

 

ميلن: حضرة القاضي ، بهدف استكمال معلومات فيما يتعلق بالصفحة الموجودةعلى الشاشة على ناحية اليمين نرى الحفرة الناجمة عن استخدام 800 كلغ من معادل مادة تي ان تي على علو 80 سنتم اذاً كانت هذه الصورة قد التقطت في حينها وفي هذه الحالة حضرة البروفسور ان التغييرات التي تحدثنا عنها سابقاً تدفعنا الى القول الى ان هذه الحفرة ليست دائرية.

 

الشاهد امبروسيني: بالفعل هذه الحفرة بيضوية اكثر منها دائرية.

 

ميلن: هل تمكنتم من تحديد اسباب هذا الشكل؟

 

الشاهد امبروسيني: بالفعل السبب الرئيسي لكون هذه الحفرة بهذا الشكل وليست بشكل دائري يعود الى شكل العبوة اذا هذا هو العامل الرئيسي اذاً اذا كانت العبوة مربعة تؤدي الى حفرة دائرية ولكن ان كان شكل العبوة مستطيل على الارجح تؤدي الى حفرة بيضوية الشكل ولكن في هذه الحالة بالاضافة الى شكل العبوة المتفجرة وهي على شكل كستطيل ويمكننا ان نرى ذلك داخل السيارة ويمكننا ان نرى انها مستطيلة وليست مربعة  بالاضافة الى ذلك يمكننا ان نلاحظ وجود عدد من الانابيب التي يمكن ان يكون لها اثر في شكل الحفرة الناجمة اذا اولا شكل العبوة المتفجرة وثانيا الانابيب الموجودة اسفل السيارة ولكن في المحاكاة الحسابية توصلنا الى حفرة لا دائرية الشكل ولا بيضاوية الشكل والسبب الى ذلك يعود ولهدف اجراء المقارنة قمنا باستخدام ما يسمى بمعادل القطر وهو القطر الذي كانت ستتمتع به الحفرة لو كانت على شكل دائري وانا اتحدث عن الحفرة التي نجمت عن اختبارنا نحن والذي استخدمناه في نتائجنا.

 

القاضي راي: هل يمكن ان تنظر الى النص المدون ومحضر الجلسة عندما تشير الى الشاحنة الموضوعة على الاحجار نلاحظ ان الاطارات لاتزال موجودة وعندما تحدثت عن الانابيب هل كنت تقصد بذلك الاحجار التي وضعت عليها الشاحنة؟

 

الشاهد اومبروسيني: نعم ربما لم اعرب عن نفسي بشكل واضح انا كنت اتحدث عن انابيب مطمورة على عمق متر وهي غير مرئية ولكن رؤيتها في الصورة اذا انا لا اذكر ان كانت هذه الانابيب تستخدم للمياه او لأي سبب آخر لكنها موجودة تحت سطح الارض وبالتالي لا يمكن رؤيتها في الصورة ولكن من الواضح انه عندما تبدأ الحفرة بالتشكل ستصل الى هذه الانابيب وقد يكون لذلك أثر على الشكل النهائي للحفرة

 

ميلن: سننظر الان الى النموذج الحسابي الذي قمت باعداده في ما يتعلق بهذا الاختبار حضرة القضاة هذا ما نجده في البينة p377 وتحديدا الصفحة 17 من التقرير التي تحمل الرقم المرجعي للادلة 60190414 لمن يستعرض هذه الصورة للمرة الاولى قد يتفاجأ لانه لدينا مجموعة من العلب ولكن هل ان كل لون من الاوان في هذا الرسم البياني يشير الى عنصر مختلف ضمن عبوة متفجرة او عملية انفجار، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم بالتأكيد في الرسم البياني اعلى الصفحة نرى ان النموذج الحسابي قسم الى نصفه حتى نرى باللون الاخضر المادة المتفجرة. اما اللون الاحمر فهو يشير الى السيارة ولكن النموذج الحقيقي يتضمن النصف الاخر من هذه المعلومات اي السيارة وما تبقى مما اشير اليه في اللون البني اي التربة.

 

ميلن: ان نظرنا الى الجزء باللون البني في اسفل هذا الرسم البياني نرى خطا اسف الرسم البياني ما اهمية هذا الخط

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا الخط يشير الى الانابيب التي ذكرتها سابقا في الصورة في الاعلى هذا الخط يشير الى الانابيب التي تضمنها النموذج الحسابي واعتبرنا انها نوع من الثغرة في دراستنا لتلك الانشاءات.

 

ميلن: في هذا الاختبار اخذت في الاعتبار المواد ذات الصلة اي التربة وتحديد الحديد الصلب ومادة المتفجرات وقد يبدو ذلك بديهيا ولكن ردة فعل كل من هذه المواد تختلف عن الاخرى عند وقوع الانفجار.

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح وان كل مادة من هذه المواد تتميز بمواصفات خاصة بها، وتكون ردة فعلها مختلفة عن سواها لحظة وقوع الانفجار.

 

ميلن: اقترح ان نضع هذه الصورة جانبا للحظات وان نستعرض نموذجا اخر من ضمن البينة p379 ونحن نحتاج فقط الى عرض النسخة باللغة الانكليزية ونحن نريد ان نشير فقط الى الرسم البياني، حضرة الشاهد نرى ايضا هنا مواد متفجرة فوق سطح الارض، هل هذه صحيح؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

 

ميلن: اطلب الان ان ننتقل الى الصفحة التالية من نفس رقم البينة وهي تشبه الرسم البياني الذي عرضناه على الشاشة منذ لحظات ما هو المهم بالنسبة الى هذا الرسم البياني واين تكمن اهميته.

 

الشاهد امبروسيني: ما نراه على الشاشة هنا هو ما نشير اليه في التقرير على انه شبكة حسابية وهي شبكة يمكن استخدامها على النحو التالي ان كنت تريد ان تلتهم فلا فعليك ان تقطعه الى اجزاء صغيرة، اذاً لا يمكنك ان تاكله كاملا وفي هذه الحالة ان اردنا ان ندرس نموذجا ضخما جدا وان ناخذ في الاعتبار عينات التربة والهواء الخ حاولنا ان نقسم ذلك الى عناصر وجزئيات صغيرة وكل عنصر من هذه العناصر يشير الى جزء ضئيل من هذه المواد التي نقوم بتحليلها وكلما كانت تلك الاجزاء صغيرة كلما كانت التقديرات والنتائج التي نتوخاها اكثر دقة وعليه نحاول ان نقسم هذه الشبكة الى اجزاء صغيرة جدا لانه كما ذكرت سابقا كلما كانت الاجزاء صغيرة كلما تمكنا من دراسة التفاصيل بدقة أكبر. وبعدما نصل الى نقطة التقاء كل النتائج يمكننا ان نقول آنذاك ان احجام تلك الاجزاء الصغيرة انما هو ملائم ولسنا بحاجة الى تقسيمها الى اجزاء اصغر بعد، ولكن من المهم ان نشير الى ان كافة هذه العناصر الصغيرة لا تتفاعل منفردة فكل جزئية تتفاعل مع الجزئيات الاخرى كمجموعة متناغمة وكل هذه المواد تتفاعل مجتمعة كجسد واحد وهذا في نهاية المطاف يمكننا من ان نقوم باحتساب النتائج بالاستناد الى النموذج الحسابي طبعاً ضمن اختبار المحاكاة.

 

ميلن: اذاً ضمن كل مربع صغير من هذه الشبكة هلى ان كل مربع صغير يخضع لاختبارات لكي نرى كيف تفاعل هذا الجزء الصغير مع الانفجار؟ اراك تومىء هل هذا يعني نعم؟ ولكن قبل ان نرفع الجلسة لاستراحة الغذاء قلنا ان انفجاراً يقع في فترة زمنية لا تتجاوز جزئيات من 1000 من الثانية انما يمكن تحليله من خلال تقسيم هذه الفترة الزمنية الى اجزاء من الثانية اصغر بكثير لربما جزئيات من مليون من الثانية وبالتالي سيكون لدينا حسابات اكثر لعدد اكبر من تلك المربعات الصغيرة من الشبكات.

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح ان برنامج الحاسوبي يقوم بالحسابات لكل لحظة من الزمن اذاً لكل برهة من الثانية نقوم بالتحليل لكل مربع صغير من الشبكة وبعد ان ننتهي من تحليل كافة المربعات ضمن تلك البرهة من الثانية ننتقل الى مربع آخر الخ... وبين هاتين الفترتين الزمنيتين الصغيرتين والقصيرتين جداً نحن نتحدث عن فترة زمنية هي جزئيات من مليون من الثانية بعبارات اخرى الفارق الزمني صغير جداً وكما ذكرت سابقاً جزئيات من المليون من الثانية.

 

ميلن: عندما استعملتم 6 اجهزة حاسوبية لمحاكاة الانفجارات هل اعطيتنا فكرة عن الوقت الذي تحتاجه هذه الاجهزة الحاسوبية الستة لمحاكاة انفجار واحد؟ هل نتحدث عن ثوان دقائق ايام؟

 

الشاهد امبروسيني: هذا سؤال مثير للاهتمام عندما قلت انه كان لدينا 6 اجهزة حاسوبية هذا لا يعني انها كانت تحلل نفس الاخاتبارات في الوقت نفسه في الواقع ان كل جهاز من اجهزة الحاسوب 6 هذه كان يحلل مثالاً على حدى. فمثلاً ان اخذنا احد اجهزة الحاسوب ولربما اسرع الحواسيب سرعة آنذاك فإن كل نموذج من هذه النماذج قام بتحليل الحفرة وانذاك ربما كنا بحاجة الى ايام كي ننتهي من تحليل حفرة ما اذا يبدا العالم بالعمل على تحليل الحفرة وقد يستغرق الامر 4 الى 5 ايام من العمل بشكل متواصل ليل نهار ولساعات طويلة ولربما 100 الى 110 ساعة لتحليل حفرة واحدة.

 

ميلن: شكرا يمكننا الان ان نعود الى الصفحة 17 والتي تحمل الرقم 60190414 التي كنا نستعرضها منذ لحظات ونستعرض فيها النموذج الرقمي ضمن صورة مقسومة الى 2 اما الصورة اسفل هذه الصفحة والتي لم نستعرضها بعد فهل هي الاستنتاج للاختبارات التي قمتم بها؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم كما ترى في هذه الصورة نرى شكل الحفرة وهي بيضاوية الشكل ولكنها ليست بنفس المواصفات التي توصلنا اليها في الاختبار وبالتالي قمنا بمقارنة النتائج في كلتا الحالتين واشير بذلك الى الاختبارات والى التحليل الحسابي ما توصلنا اليه هو قطر مشابه. ان القطر في حالة الحفرة الدائرية يكون على الشكل التالي ولكن ان توصلنا الى قطر متساوي للقطر السابق فلننظر ما الذي توصلنا اليه في احدى الحالات كان القطر هو 6.11 متر و 6.25 متر بالسنبة الى النموذج اما بالنسبة الى مسافة الحفرة فالنتائج كانت مشابهة للغاية اما القطر فكان هناك بعض الهوامش الصغيرة للاخطاء.

 

ميلن: حضرة القاضي هذا ما تطرق اليه التقرير وكشفنا عن ذلك وهذا ما اشرنا اليه في الوثيقة التي تحمل الرقم 606739 بموجب المادة 91 انتقل الان الى اختبار آخر.

 

القاضي راي: سيد ميلن هل هناك عنوان الى هذه الوثيقة التي اشرت اليها اضافة الى الرقم ؟

 

ميلن: ان العنوان موجود على الوثيقة هو التالي دراسة اعتداءات بسيارة مفخخة وهي دراسة اعدها الفريق التقني للمباني والتحصينات والاشغال في العام 2005 في شهر تشرين الثاني وان التحليل الاخر نراه في الصفحة 18 من البينة p377 وتحديدا الصفحة 60190415 ومجددا سيد امبروسيني لدينا رسم بياني او رسما تقريبا لحفرة ناتجة عن انفجار ونتحدث عن حفرة ناتجة عن 500 كغ من مادة tnt وكانت العبوة وضعت على عمق 1.7 من الامتار تحت سطح الارض.

 

الشاهد امبروسيني: نعم

 

ميلن: وان توجهنا الى البند التاسع من قائمة العروض وهناك رسم توضيحي لهذه الصفحة، واسمح لي ان احدد حضرة القاضي ان هذه الصورة تمثل اختبارا اخر من التقرير نفسه الذي يحمل الرقم 6006738 بموجب المادة 91 وحضرة الشاهد  هذا الامر علقت عليه في تقريرك في الصفحة الثامنة عشر حيث قلت انك حصلت على تفاصيل قليلة في ما يتعلق بخصائص الاختبار المذكور فغي التقرير ورغم ان العمق هو 1،7 او متر وسبعين سم فانه ليس من الواضح ان كان مغطى او كانت حفرة السيارة مفتوحة هل تذكر ذلك

 

الشاهد امبروسيني: بالفعل في هذه الحالة كان لدينا نتائج الاختبارات ولكنا ليس نتائج كل اختبارات الفريق التقني للمباني والدعم والاشغال وكنا نود ان نعرف ان كانت الحفرة تختلف في حال كانت المتفجرات مطمورة بالكامل وتغطيها التربة او ان كانت حفرة الصيانة مفتوحة او يغطيها طبقة من الاسفلت وعندما حصلنا على كل هذه النتائج تمكنا من معرفة ان كان هناك تربة تغطي المتفجرات ام لا او طبقة من الاسفلت وان كانت حفرة الصيانة مفتوحة فالحفرة كانت لتكون اصغر لان موجة العصف كانت سوف تكون قد تطايرت من خلال الفتحة ولذلك قمنا بمحاكاة لكل هذه الاحتمالات وحصلنا على علاقة واضحة لكل ما يتعلق بالحفرة الاختبارية

 

ميلن: تحدثت منذ لحظات عن طبقة الاسفلت العليا وكما تعرف خلال نقاشاتنا هناك اختلاف لمفهوم طبقة الاسفلت باللغة الانكليزية ونحن نتحدث هنا عن رصيف كما يصفه الاميركيون ولكنا حضرة الشاهد يمكننك ان تساعدنا عندما تتحدث عن طبقة الاسلفلت باللغة الانكليزية وهل تتحدث هنا عن طبقة مختلفة من الاسلفت نسير عليها ام طبقة اعمق.

 

الشاهد امبروسيني: ما ذكرته هو صحيح حضرة القاضي وهنا لا اتحدث عن سطح الارض الذي نراه بل طبقة من الاسقلت او من الباطون وتحديدا عن سماكة هذه الاطبقة في ما يتعلق بالنشاءات وهنا نتحدث عن سماكة ال15 سم .

 

ميلن: شكرا نرى في التقارير انواع مختلفة من النماذج الحسابية وفي الصفحة 19 حضرة القاضي التي تحمل الارقام المرجعية للادلة d0359396  في البينة p379 ونتحدث مرة اخرى عن الصفحة 9696d03593. حضرة البروفسور عرض علينا نموذجاً سابقاً وقد وضح خصائص ثلاثية الابعاد وهنا الاحظ خصائص ثنائية الابعاد هل عملتم في بيئة ثنائية الابعاد؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم في بعض الظروف كان يمكننا ان نستخدم التناظر في هذه الحالة الذي يمكن ان يكون كناظراً محورياً او على مستولى واحد وكان بامكاننا ان نجري هذا الاختبار ولذلك استعملنا نموذجاً ثنائي الابعاد وليس ثلاثي الابعاد ماذا يعني نموذج الثنائي الابعاد في حال قمنا بادارة هذا النموذج على محوره المركزي يمكننا ان نتوصل الى نموذج ثلاثي الابعاد ويكون هناك ميزات حسابية مقارنة مع النموذج ثلاثي الابعاد لماذا؟ فالوقت المطلوب لاجراء الحسابات بناء على نموذج ثنائي الابعاد هو اسرع مقارنة مع الوقت المطلوب لاجراء الحسابات على نموذج ثلاثي الابعاد بالكامل. ولكن في غياب هذا النوع من التناظر لا بد من ان نطور نموذجاً ثلاثي الابعاد ولا يمكن استعمال ميزة هذا النوع من النموذج الذي يتطلب وقتاً اقل لاجراء الحسابات. فعندما نستخدم النموذج الثلاثي الابعاد لاجراء الحسابات نتطلب حوالي 100 ساعة بينما هذا النموذج يستغرق 10 ساعات اي انه اسرع والقوت هو اقل بكثير في النموذج الثنائي الابعاد مقارنة بنموذج الثلاثي الابعاد وعلي ان اشير ايضاً الى انه في حال طمر المتفجرات في هذه الحالة كان بامكاننا ان نظهر ان النموذج الثنائي الابعاد قد قدم النتائج نفسها كالنموذج الثلاثي الابعاد وهذا امر متوقع.

فلا يمكن للمرء ان يثق بموضوعية هذا النموذج فيما يتعلق بمتفجرات مطمورة ولكن النموذج الثنائي الابعاد قدم لنا النتائج نفسها مثل النموذج الثلاثي الابعاد.

ولكن الوضع اختلف فيما يتعلق بمتفجرات على ارتفاع اكبر فوق سطح الارض وسوف نعلق على هذا الموضوع لاحقاً.

في السطر 18 من محضر الجلسة هناك ذكر بالانكليزية لعبارة higherlood ويجب استبدال هذه العبارة بعبارة elevated lood ا ي مرتفعة عن سطح الارض

 

ميلن: وعندما تتحدث عن شحنة مرتفعة عن سطح الارض تتحدث عن شحنة موضوعة فوق شطح الارض على ارتفاع معين مقابل مجرد كمية كبيرة من المتفجرات؟

 

الشاهد امبروسيني: هذا صحيح

 

ميلن: الحفر التي تظهر في النموذج الحسابي يمكن ان نراها في الصفحة التالية من هذا العرض ونرى ايضاً الى جهة اليسار التربة مع حفرة مختلفة نوعاً ما فيما يتعلق بالمتفجرة الموضوعة في فسحة الصيانة الى جدهة اليمين وهنا ايضاً ارقام تتعلق بقطر الحفرة الظاهرة فكما نرى في الاسفل

 

لا ترجمة

فلم يكن كروي الشكل او بيضاوي الشكل ويعود ذلك الى مكان المتفجرات وآثارها على الانبوب وكانت نتيجة المحاكاة مشابهة تقريبا من حيث الشكل فكانت كل هذه الاختبارات مفيدة للغاية لمعايرة النموذج لجهة المتفجرات تحت سطح الارض وعلى الورقة نفسها نرى الابعاد المختلفة للحفرة التي حصلنا عليها نتيجة الاختبار وايضا في النموذج الحسابي.

 

ميلن: لدينا صورة الحفرة الى جهة اليسار والرسم الى جهة اليمين يمثل ابعاد الحفرة التي وصفتها للتو ونرى ان الحفرة هي ذات عرض 1.5 متر وطول 3.2 متر وشكلها، نوعا ما يشبه الاجاصة هل هذا صحيح؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم

 

ميلن: وفي الصفحة التالية لدينا نموذج ثلاثي  الابعاد في الاعلى والحفرة الناجمة في الاسفل ، وفي هذه الحالة العرض هو متر و 50 سم في الحفرة والطول 3 امتار وهذه العلاقة التي تحدثت عنها منذ لحظات.

 

الشاهد امبروسيني: نعم هذا صحيح

 

ميلن: أيمكنك ان تشرح لنا معنى الرسم البياني هنا

 

الشاهد امبروسيني: في ما يتعلق بالمتفجرات تحت سطح الارض هناك هامش من عدم الدقة مقابل المتفجرات فوق سطح الارض وهنا موجز لنتائج من اختبارات مادية وحسابية معا وقد اجري عدد من التحاليل على هذا النوع من المتفجرات تحت سطح الارض وحاولنا ان نظهر في هذا الجدول العلاقة ما بين كل هذه النتائج التي حصلنا عليها وما نراه هو ان المحور العمودي يظهر قطر الحفرة منقسما بضعف عمق مكان وضع المتفجرات اما المحور الافقي فيظهر كمية المتفجرات وقد وضعت على ارتفاع معين هنا لا يصل الى الثلث، هو 7 على 24 وهنا نتحدث عن رياضيات المتفجرات التي قد توزعت على ارتفاع معين مما ادى الى هذه الحفرة وهنا لدينا ثلاثة متغيرات العمق الذي قد طمرت به المتفجرات وثانيا كتلة المتفجرات وثالثا القطر الذي ادى الى التصول الى هذه النتائج وان انتقلنا الى يمين محور الافقي وكلما ازدادت كمية المتفجرات يصبح القطر اكبر وبالتالي الحفرة تكون اكبر وبالتالي ايضا كلما ازدادت كمية المتفجرات كلما ازداد القطر اما الخط الاحمر فهو من معادلة نشرناها وانا كنت قد نشرتها مع البروفسير لوتشيوني وكان لا بد من استخدام عدد من النماذج الحسابية وفي هذا الرسم البياني نرى النتائج الاختبارية من بيكر واخرين في العام 1991 وايضا نتائج اختبار في بيروفا في العام 2006 ونتائج حسابية ونتائج اختبارية من التقرير الفرنسي حيث كمية المتفجرات كانت حوالي 500كلغ وايضا نتائج حسابية هي نتائج اختبارات نحن اجريناها لمتفجرة من 4 كلغ وايضا اختبار فرنسي اخر وايضا اختبار نحن نشرناه في العام 2002 واختبار في العام 2005 واختبار حسابي لمتفجرة من 500 كلغ وهذه كلها اختبارات قد اجريت وقد وصفت بوضوح في هذه المعادلة الحسابية التي ذكرتها منذ لحظات.

 

القاضي راي: حضرة الشاهد المحور الافقي نرى عليه عددا من الارقام اذا تحدثت عن القطر المقسوم بالعمق ضرب اثنين ما المقصود بذلك

 

الشاهد امبروسيني: بالفعل هذا الرسم معقد بعض الشيء وارجو منكم ان تعذورني لانه من الصعب ان اشرح ذلك وهذه الارقام لا تشكل عشرة كلغ او اكثر بل المقصود بذلك كمية وحجم المتفجرات التي تقسم بعمق المتفجرة اذا ليست لها معنى من الناحية المادية ولكن ما يمكن ان نستنتجه من هذه الارقام هو انه بالنسبة الى العمق نفسه كلما اقتربنا الى ناحية يمين من المحور نرى كمية اكبر من المتفجرات اذا ما نراه على الخط الافقي وكما اشار حضرة القاضي عندما ننظر الى الخط الافقي نرى معادلة حسابية وهي عبارة عن مقياس مختلف اما هنا فيمكننا ان نرى قطر الحفرة مقسوما بعمقها ضرب اثنين اذا هذا هو المقصود بهذا المحور الافقي.

 

ميلن: حضرة الشاهد هل يمكن القول ان الارقام على هذا الرسم النمط الذي نلاحظه على هذه الارقام يعني انه اذا ما وضعت عبوة متفجرة تحت الارض ان كنا نعرف حجم هذه العبوة وعمقها يمكننا ان نتوقع حجم الحفرة الناجمة عنها؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم بالفعل والعكس صحيح ان كنا نعرف قطر الحفرة وعمقها يمكننا ان نقوم بالمعادلة الحسابية.

 

ميلن: هل هناك صلة يمكن ابرازها وتثبيتها بين القطر والعمق وحجم المتفجرات؟

 

الشاهد امبروسيني: نعم بالفعل

 

القاضي راي: يمكنني ان اقول انه يمكننا ان نتوقف عند هذا الحد لان هذا التفسير الذي قدمه البروفسور كان واضحاً وممتازاً.

 

ميلن: حضرة القاضي انا على وشك الانتقال الى سلسلة مختلفة من الاختبارات وقد يكون هذا الوقت المناسب للتوقف

 

القاضي راي: شكراً لك بروفسور امبروسيني على الادلة التي قدمتها اليوم ما زلنا نتحدث عن الرسم الاخير تحديداً مازال مبهماً ولكننا حققنا الكثير من التقدم فيما يتعلق بالجوانب الاخرى شكرا جزيلاً..هل هناك من الامور التي تودون اثارتها قبل التوقف؟ سيد ادوارد؟

 

ادوارد: حضرة القاضي اني متشوش لسماع السيد ميلن يشرح للمحكمة عن الرسوم اللوغاريتمية وما الى ذلك اعتقد اننا سنفهم الامور بشكل اوضح عندما يفعل ذلك.

( قطع البث )

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب