Printer Friendly and PDF

Text Resize

الحريري يؤكد غداً على ثوابت الإعتدال والمناصفة والدولة

11/07/2015

أشارت "الجمهورية" إلى أن الأنظار تتوجّه إلى كلمة الرئيس سعد الحريري غداً، والتي من المتوقع أن تكون شاملة وتتطرّق الى كل الملفات وفي طليعتها الأزمة الحكومية الأخيرة.
وعلمت "النهار" أن خطاب الرئيس الحريري غداً الأحد في الافطار الذي يقيمه تيار المستقبل" سيتميّز بـ"نبرة هادئة ذات أفق وطني" على حد وصف مصادر الذين شاركوا في المشاورات في جدة لتحضير الإطلالة.
في هذا السياق، كشف مصدر مطّلع لـ"اللواء" أن الرئيس الحريري سيركّز في خطابه على التهدئة السياسية في البلاد، وعلى ضرورة الالتفات إلى الوضع الاقتصادي، لافتاً إلى أن الخطاب سيكون شاملاً يتناول فيه كل التطورات الحاصلة في المنطقة ولبنان، مدعماً بالوقائع، وبلهجة هادئة، معلناً التمسك بالحكومة وبالحفاظ على السلم الأهلي والاستقرار واتفاق الطائف.
وأفادت مصادر "النهار" أن الرئيس الحريري سيؤكّد التمسك بـ"ثوابت الرئيس الشهيد رفيق الحريري" في خيار الدولة والمناصفة والتوافق والدعوة الى الاعتدال في ظروف إقليمية معقّدة لحماية لبنان. ومن المقرّر أن يقام الافطار في 14 منطقة من لبنان ويحضرها 15 ألف مدعو.
وكان رئيس كتلة نواب "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة والوزير نهاد المشنوق عادا من جدة التي قصداها مساء الخميس عقب جلسة مجلس الوزراء للتشاور مع الرئيس الحريري في التطورات ومستجدات الأزمة الحكومية تحديداً.
وقالت مصادر مطلعة لـ"الجمهورية" انه، وعلى رغم التكتم على ما جرى في محادثات جدة، فإنّ اللقاءات التي عقدت بعد إفطار الخميس وصباح أمس تناولت ما شهدته جلسة مجلس الوزراء والأجواء التي تواكب طاولة حوار عين التينة بشكل مفصّل، ورَسمَت الخطوط العريضة لمواجهة التطورات ومَنع تفاقم الأزمة الحكومية بغية الحفاظ على الهدوء الذي ينعم به لبنان في هذه المرحلة الخطيرة التي تشهدها المنطقة ولبنان بالذات.
 وفد كبير من 14 آذار في الرياض
وعلمت "الجمهورية" انّ الاستعدادات بوِشرت لترتيب زيارة لوفد لبناني من قيادات "14 آذار" وأحزابها وقواها يستعد لزيارة الرياض لتقديم التعازي الى الملك سلمان بن عبد العزيز وكبار القياديين في المملكة بوفاة الأمير سعود الفيصل، وإنّ المواعيد النهائية تنتظر تحديد موعد الزيارة.

المصدر: 
مختلف
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب