Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري من بلجيكا: لا نريد المزيد من بيوت العزاء في لبنان

30/06/2015

استهل الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، زيارته إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي يرافقه فيها منسق عام عكار – القيطع سامر حدارة، بالمشاركة في الإفطار الرمضاني الذي أقامته منسقية بلجيكا في "تيار المستقبل" في مطعم "Mont Liban".

حضر الافطار السفير اللبناني في بلجيكا رامي مرتضى، رئيس دير مار مارون الاب شربل عيد، النائب في البرلمان البلجيكي كارينا لاليو، رئيس بلدية فوري النائب مارك جان جيسل، عضو المجلس البلدي في بلدية فوري سعيد طاهري، رئيس حزب "القوات" في بلجيكا كارلوس كيروز، رئيس حزب "الكتائب" بيار مهنا، رئيس الحزب "الاشتراكي" عمر أبو شقرا، رئيس "التيار الوطني الحر" سعد الله تامر، ممثل الحزب الشيوعي حسن كريم، ممثل حركة "أمل" النائب الرديف عماد الزين، ومنسق التيار في ألمانيا سليمان القاسم ومنسق التيار في زيوريخ طارق الميس، وأعضاء السلك الديبلوماسي في السفارة اللبنانية، أعضاء منسقية بلجيكا، وحشد من جمهور التيار.

واعتبر منسق "تيار المستقبل" في بلجيكا محمد قصاص في كلمته "أن كرم رمضان هذه السنة تمثّل في حضور كل اللبنانيين على طاولة واحدة من مختلف الانتماءات السياسية"، متمنياً أن "يبقى اللبنانيون يداً واحدة لخدمة لبنان، ولبنان أولاً".

أما أحمد الحريري فاستهل كلمته بنقل تحيات الرئيس سعد الحريري للحضور، وشدد على "ضرورة أن تكون المؤسسات الأمنية، والجيش اللبناني تحديداً، بمثابة خط أحمر، على الرغم من وجود بعض التجاوزات التي يمكن معالجتها بعيداً عن الصراخ"، محذراً من "تكرار سيناريو سوريا والعراق في لبنان، وتحديداً ما حصل من انهيار للجيش العراقي عند احتلال العراق، وما حدث في سوريا ما إن دخل الجيش السوري طرفاً في الصراع".

وإذ دعا إلى "التمسك بثوابتنا وقيمنا في هذه المرحلة الصعبة"، قال :"فلنتذكر الرئيس الشهيد رفيق الحريري لو كان مكاننا ماذا كان ليفعل؟"، وسأل: "إذا لم نفكر كما كان الرئيس الشهيد يفكر فلماذا نكمل مسيرته؟"، وأجاب :"نحن نكمل مسيرته حتى نوصل البلد إلى بر الأمان في أصعب مرحلة تمر فيها الأمة العربية جمعاء وليس فقط في لبنان"، مشيراً إلى أنه "حتى اليوم الوضع في لبنان أفضل من البلدان المجاورة التي نشهد ما يحدث فيها بعد الثورات".

وختم بالقول :" علينا التروي في هذه الفترة. نحن في "تيار المستقبل" نرى أن من لا يتوافق مع موقفنا سيأتي اليوم الذي يقتنع فيه بأن موقفنا هو الأصح. ما نقوم به هو لمصلحة جميع اللبنانيين، والهدف اننا لا نريد المزيد من بيوت العزاء في المناطق اللبنانية، بل نريد المحافظة على هؤلاء الشباب من أجل المستقبل"، داعياً المغتربين إلى "القراءة السياسية للأحداث بعقل بارد".

لقاء في السفارة

وكان أحمد الحريري شارك فور وصوله إلى بروكسل في اجتماع دعا إلى السفير مرتضى في دارته، وحضره حدارة وقصاص والنائب في البرلمان البلجيكي جورج ديلما، ومستشار رئيس البرلمان الأوروبي في الشرق الأوسط فرانسوا ماسوليير، ورئيس حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي باولو ليكاندرو، ومسؤولة مكتب الشرق الأوسط في الاتحاد نصيرة بو الهواة، ومسؤول الشؤون الخارجية بين لبنان وبلجيكا ويليام أسيلبورن.

 

 

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب