Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

مقدمة "المستقبل"

12/01/2019

السبت المقبل، تنعقد القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في بيروت، والاجراءات المواكبة لها متواصلة. كذلك انهت الدولة اجراءاتها، لاستقبال العاصفة الطبيعية؛ في حين سبق انعقادَ القمة العربية، عاصفةٌ سياسية بين بعبدا وعين التينة حتى الان، تركت اثارا على العلاقة بين رئاسة الجمهورية ورئاسة المجلس النيابي.
اللجنة التنظيمية لانعقاد القمة العربية واصلت تحضيراتها واجرت مناورة ميدانية للإجراءات والترتيبات المعتمدة إبتداء من مطار رفيق الحريري الدولي حيث يصل القادة ورؤساء الدول العرب، وصولاً إلى الواجهة البحرية لبيروت حيث ستعقد القمة. والتي يسبقها أيضا اجتماع في بكركي الاربعاء لرؤساء الكتل والنواب الموارنة.
اما عاصفة تعطيل تأليف الحكومة، فلا زلنا نعيش في قلبها، ولبنان على موعد اعتباراً من ظهر غد، مع العاصفة ميريام، التي تتميز باشتداد سرعة الرياح.

2019 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب