Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

التفاؤل والأمل..

02 January 2019

مع حلول العام الجديد، بدأ الرئيس المكلّف سعد الحريري مروحة جدية من المشاورات السياسية مع كافة الأفرقاء السياسيين دشّنها من قصر بعبدا بلقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.
الهدف من وراء كل هذه المحاولات اصرار الرئيس الحريري على الوصول بأسرع وقت ممكن الى تشكيل حكومة وحدة وطنية لمواكبة الاستحقاقات الكبيرة الداهمة ولعلّ أهمها تنفيذ مقررات سيدر، ومواكبة انعقاد القمة الاقتصادية العربية في بيروت في 20 الشهر الجاري والمقررات الصادرة عنها، اقرار الموازنة العامة وتحويلها الى مجلس النواب...
فالرئيس الحريري يعلم تماماً بأن الوضع الاقتصادي والمعيشي أصبح ضاغطاً على جميع اللبنانيين، وهو ما عبّر عنه بكلمة "صعب" لكنه أيضاً غير "مستحيل"، بفعل تفاؤله ورهانه الدائم على وعي اللبنانيين و قدرتهم على الصمود والتحدي، لتجاوز كل المحن والصعوبات التي تعترض طريقنا والعبور نحو الحل المنشود.
يبقى التفاؤل هو سيّد المواقف، وشعار المرحلة..
"فلولا الأمل في الغد لما عاش المظلوم حتى اليوم".

المصدر: 
خاص
2019 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب