Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري: لقاء البيال أكثر من صرخة ضد الانتحار

25/06/2015

اعتبر الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، في تغريدة عبر "تويتر"، "إن لقاء البيال اليوم هو أكثر من  من صرخة ضد الانتحار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي".

وكان قد ألقى كلمة مسجلة في الإفطار السنوي لجمعية "أبناء الضنية وضواحيها الخيرية" في سيدني - استراليا، أكد فيها "أن لبنان يعيش في زمن صعب، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، في ظل استمرار الشغور الرئاسي، وتعطيل عمل الحكومة، والويلات التي يجرها البعض على لبنان جراء التورط في القتال في سوريا دفاعاً عن بشار الأسد".
وأبدى أحمد الحريري أسفه "لأن البعض يعتمد التعطيل وسيلة للابتزاز السياسي، ويتاجر بالشغور الرئاسي من دون أن يذهب إلى مجلس النواب لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، ويلعب بنار الفتنة من دون أن يفكر للحظة أن من شأن أي فتنة إشعال لبنان"، مشدداً على "أن "تيار المستقبل" وبتوجيهات حازمة من دولة الرئيس سعد الحريري، يحاول قدر الإمكان أن يحمي لبنان، ويدعو الذي يخطئون إلى صحوة ضمير لإيقاف الجريمة الكبرى التي ترتكب بحق لبنان واللبنانيين".
وكان الإفطار استهل بكلمة ترحيبية لأمين سر الجمعية عمر ياسين، تحدث فيها عن معاني شهر رمضان المبارك ونشاطات الجمعية والإنجازات التي حققتها منذ بداية العام، مستذكراً الرئيس الشهيد رفيق الحريري "ذلك الرجل الكبير الذي زار الضنية فأحبها وأحبته وكان وفياً لها ونحن سنبقى على العهد والوعد أوفياء له ما دمنا أحياء".
أما رئيس الجمعية وجيه هوشر فأشاد "بالدور الكبير التي تلعبه الجمعية على مستوى الجالية اللبنانية والعربية في خدمة أبنائها في شتى الصعد".
وكانت كلمات أيضاً لكل من ممثل دار الفتوى في سيدني الشيخ مالك زيدان، نائب لاكمبا جهاد ديب، والشيخ فايز سيف. كما تخلل الاحتفال تقديم هدية تكريمية لياسين كعربون شكر على جهوده في خدمة أبناء الضنية والجالية اللبنانية والعربية في استراليا.
 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب