Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

سهرة "إنشادية" لمناسبة المولد النبوي في مسجد " اللواء الشهيد وسام الحسن" في بلدية البرج

23/11/2018

أحيت بلدية البرج ، وبرعاية دائرة الأوقاف الاسلامية في عكار، عيد المولد النبوي الشريف بسهرة انشادية " لمدح خير البرية"وذلك في "مسجد اللواء الشهيد وسام الحسن" في البلدة.
حضر الأمسية  وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي،  رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية الشيخ مالك جديدة، المحامي سامر خزعل ممثلا منسق عام تيار المستقبل في عكار خالد طه، رئيس مجلس امناء وقف الجوهرة الإسلامية محمد شديد، رئيس البلدية عزيز ياسين واعضاء المجلس البلدي، المختار حسن حمادة،  وحشد من المشايخ وفعاليات،  وابناء البلدة والجوار.
بدأت الأمسية بآي من الذكر للحكيم للمقرىء طليع ياسين، فترحيب من الشيخ عماد خضر بالفرقة التي جاءت من بلاد الشام لتحيي هذا الإحتفال، "باناشيد تطرب لها الاذان، وتفوح منها رائحة المحبة لنبي الله صلى الله عليه وسلم".
ثم القى رئيس البلدية عزيز ياسين ، كلمة دعا فيها الى الإقتداء "بأخلاق وسيرة خير البرية، التي تؤدي بنا الى السراط المستقيم وشفاعته يوم القيامة"، مهنئا باسم المجلس البلدي، بالذكرى العظيمة التي تزامنت مع عيد الاستقلال، " أعادها الله علينا وعلى وطننا لبنان بالسلام والأمان".
والقى الشيخ مالك جديدة  كلمة اعتبر فيها "ان الحاجة اليوم  الى قيم النبي، والى تعاليم هذا النبي، والى عدل هذا النبي، والى عزته، وطريقه، نحن امة ينبغي ان لا تخضع وأن لا تخنع، ولا تضل ولا تضيع، نحن امة جئنا من أجل عزة الانسان وكرامته، ومن أجل رفع الظلم عن الانسان".
و تطرق  جديدة الى الوضع السياسي منتقدا من يدعي محاربة الفساد هنا، او من يريد ان يكون قيما على الدولة هناك، "وهو اول من عمل على اغتيال مشروع الدولة، وإقامة مشاريع الدويلات، على حسابها". 
ورفض جديدة "ان يمن علينا بحقنا احد، لا من الداخل ولا من الخارج، ورئاسة الوزراء ليست منة من أحد، ولا من الذين يتورمون اليوم، ويظنون ان ورمهم صحة، و لا احد ايضا  يضع لنا خطوطا حمراء في تشكيل الحكومة، ونحن اهل البيت و ادرى بمن فيه، واذا كان هذا الوطن نحن شركاء فيه، فليزم كل واحد ساحته، ويترك اهل من يعرف في ساحته،  فنحن نعلم ماذا يريدون وماذا يخططون".
وأكد الشيخ جديدة على الايمان  بمشروع الدولة، معاهدا صاحب الذكرى " لانقبل بأن يساوم على كرامتنا في هذا البلد أحد، كما لانقبل نحن ان نختزل في هذا الوطن كرامة أحد، فنحن اما ان نعيش رجالا او نسقط شهداء رجالا كما سقط، من نحن هنا في حضرته في هذا المسجد، الشهيد وسام الحسن، ونقول لهم لا تضيعوا الوقت وشكلوا الحكومة ولن تجدوا منا لا هوانا ولا ذلا، ولا تساوموا على كرامتنا والا ضيعتم الوقت على انفسكم وعلى عهدكم، وعلى ما تشكلون اليوم، لأن الأمور ستطبق على اعناقكم، في القريب".
وبارك جديدة  "جهاد اهل فلسطين، وجهاد اهل غزة، "ونحن نتجرع من كوؤس الذل، جاءت ومضة العز من غزة، لتقول ان رجال الله لا يغلبوا، لأن اهل هذه البلاد في رباط الى يوم القيامة".
 

المصدر: 
عكار- عامر عثمان
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب