Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

انعقاد الاجتماع الدولي السادس للدفاع في مقر المحكمة الدولية

12 November 2018

أعلن مكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان أن "الاجتماع الدولي السادس للدفاع انعقد في 8 و9 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 في مقر المحكمة الخاصة بلبنان "المحكمة الخاصة"، في لايدسندام. ونظم الاجتماع مكتب الدفاع لدى المحكمة الخاصة، بدعم من رابطة محامي الدفاع المرافعين أمام المحاكم والهيئات القضائية الدولية (ADC-CTI)، ورابطة المحامين لدى المحكمة الجنائية الدولية (ABCPI)، ومكتب المستشار القانوني العام للدفاع لدى المحكمة الجنائية الدولية (OPCD)".

وأشار في بيان الى أن "الاجتماع افتتح في 8 تشرين الثاني/نوفمبر بكلمات ترحيب ألقاها كل من رئيسة المحكمة الخاصة إيفانا هردليشكوفا، ورئيس رابطة المحامين لدى المحكمة الجنائية الدولية السيد شارل تاكو (الحائز لقب "Chef")، ورئيسة رابطة محامي الدفاع المرافعين أمام المحاكم والهيئات القضائية الدولية كولين روهان، ورئيسة مكتب الدفاع لدى المحكمة الخاصة السيدة دوروتيه لو فرابير دو إيلين، وتلت ذلك كلمة استهلالية ألقاها القاضي السير هاورد موريسون".

ولفت الى أنه "خلال اليوم الأول، تسنى للمشاركين التطرق أمام ممثلين للسلك الدبلوماسي إلى مساهمة الدفاع في العدالة الجنائية الدولية والعلاقة بين الدفاع وسائر الجهات الفاعلة في مجال العدالة الجنائية الدولية. وعقدت طاولتان مستديرتان ضمتا مهنيين قانونيين لمناقشة الموضوعين المذكورين. وترأست الطاولة الأولى سفيرة كندا في مملكة هولندا سابين إيفا نولكي، فيما ترأس الطاولة الثانية سفير لبنان في مملكة هولندا عبد الستار عيسى. وألقى الكلمة الختامية لليوم الأول من الاجتماع الرئيس السابق لمكتب الدفاع في المحكمة الخاصة السيد فرانسوا رو".

وأوضح أن "الاجتماع تواصل في 9 تشرين الثاني/نوفمبر بحضور مهنيين يعملون لدى الدفاع. وشمل الحضور بصورة رئيسية محامين يرافعون أمام محاكم جنائية وطنية وأخرى دولية، وممثلين لنقابات ورابطات محامين، وأعضاء في مكاتب الدفاع التابعة لمختلف المحاكم الجنائية الدولية. وبعد عرض للأدوات القانونية المتاحة للدفاع، خصصت طاولتان مستديرتان لمناقشة التحديات التي واجهها الدفاع في خلال العام المنصرم في كل محكمة من المحاكم الجنائية الدولية. وفي فترة ما بعد الظهر، أقيم عدد من جلسات العمل تمحور حول مسألتي الاحتجاز والمحاكمة الجديدة بهدف تعزيز قدرات الدفاع في هذين المجالين. وكان الاجتماع أيضا فرصة لتقديم معرض أعدَّه طلاب في أكاديمية التصميم في آيندهوفن، استوحي من عمل الدفاع أمام المحاكم الجنائية الدولية".

وذكر بأن "الاجتماع اختتم باعتماد بيان مشترك تلاه أحد محامي الدفاع لدى المحكمة الخاصة وممثل نقيب المحامين في بيروت إميل عون، وبكلمة شكر وجَّهتها السيدة دوروتيه لو فرابير دو إيلين إلى جميع المشاركين لمساهمتهم في نجاح هذا الحدث".

المصدر: 
الوكالة الوطنية للاعلام
2019 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب