Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

السنيورة تفقد والقيسي والسعودي سير العمل في مرفأ صيدا الجديد

02/11/2018

اعتبر الرئيس فؤاد السنيورة ان ما يسمى بـ" العقدة السنية" هو مشكلة مفتعلة بدأت بمحاولة افتراض وجود اعراف وافكار ليس لها وجود بالدستور، واصفا ما يجري بأنه سابقة وحفلة اختراع وعملية افتعال مشكلة لإعاقة التشكيل وراى أنه  لم يعد مقبولا ان يصار الى مزيد من التأخير لتأليف الحكومة لأن لدينا مجموعة من المشكلات والقضايا التي يجب ان نجد لها حلاً سواء كان في الموضوع الاقتصادي والمالي او بموضوع استعادة الدولة لدورها وحضورها وهيبتها، او بموضوع النأي بالنفس والابتعاد عن ممر الأفيال ، او بموضوع مواجهة محاولات التطبيع مع اسرائيل .. معتبرا ان كل هذه الامور مشكلات كبيرة ونحن نشغل انفسنا منذ ستة أشهر بأن هذه وزارة دسمة وهذه ليست دسمة ومن سيأخذ هذه الحقيبة او تلك، وقال: هذا الأمر يجب ان ينتهي وان يشعر الجميع ان هناك عملا انقاذيا يجب ان نهتم به وقادرون حتى هذه اللاحظة ان نتخطى هذه المشكلات اذا توافرت لدينا الارادة ، لكن اذا استمرينا بهذا الأمر من التضييع للوقت والفرص نكون نعرض بلدنا واجيالنا القادمة لمزيد من الأخطار .

كلام السنيورة جاء خلال جولة قام بها على الواجهة البحرية لمدينة صيدا تفقد خلالها تقدم سير العمل في مشروع المرفأ التجاري الحديث للمدينة وجال في المرفأ القديم وميناء الصيادين يرافقه مدير عام النقل عبد الحفيظ القيسي ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ورئيس جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا كامل كزبر، كما تفقد برفقتهم الطائرات المدنية الأربع التي استقدمتها الجمعية لوضعها في حديقة صيدون المائية .

السنيورة

وجاء في كلام الرئيس السنيورة:انا سعيد اليوم بهذه الزيارة لموقع المرفأ التجاري الجديد لمدينة صيدا للإطلاع على تقدم الأعمال فيه . وقد جرى البدء في اتمام هذه المرحلة من اقامة الارصفة اللازمة لذلك كي يكتسب هذا المرفأ تدريجيا صفته كمرفأ تجاري بوجود هذه الارصفة وبوجود ايضا الأبنية وكل الاجهزة اللازمة لكي نستطيع استعماله كمرفأ. واليوم اطلعت على هذا التقدم وأنا سعيد بذلك وأشكر مدير عام النقل الأستاذ عبد الحفيظ ووزير الاشغال الذي يقدم كل الدعم اللازم ليس فقط للمرفأ التجاري بل ايضا لمرفأ الصيادين الذي ينبغي ان يصار الى اعادة تأهيل اقسام منه بحيث يصبح ليس فقط مرفئاً للصيادين وايضا ليكون مرفئاً سياحيا للنزهة وبالتالي تكتمل صورة مواقع اساسية في مدينة صيدا تكون فيها مرافق تؤمن حركة اقتصادية بالبلد وفرص عمل جديدة.  هذا الامر من الاشياء التي انا سعيد بوجودها ، حتما ستأخذ بعض الوقت ولكن يوجد جهد ويمكن ان يصار الى التدرج في عملية انجازه والشكر للجميع في ذلك.

موضوع تشكيل الحكومة

وردا على سؤال بالنسبة لتأخير تشكيل الحكومة لا سيما في ظل ما يسمى بـ" العقدة السنية" قال الرئيس السنيورة : الحقيقة هذه مشكلة مفتعلة بدأت بمحاولة افتراض وجود اعراف وافكار ليس لها وجود بالدستور ، الدستور اللبناني شديد الوضوح بما يختص بأن الإستشارات ملزمة لرئيس الجمهورية لإختيار الرئيس المكلف وليس هناك على الاطلاق اي وجود لما يسمى استشارات ملزمة لرئيس الحكومة المكلف لأن الهم الاساسي له بعد ان يقيم كل الاستشارات مع كل الكتل ومع كل الفعاليات ان يخلد الى نفسه وبالتالي ان يخرج بصيغة لحكومة تكون منسجمة متضامنة .أما متى يتعرض رئيس الحكومة للإمتحان ، فعندما يعرض بيانه الوزاري ويأخذ الثقة ، وليس الامتحان ان كل خمس نواب لهم وزير ، هذا الأمر ليس له وجود بالدستور وهي سابقة وهذه عملية كانت بدأت بافتعال المشكلة والتحضير لها حتى بالنهاية تقول كل مجموعة نحن لدينا خمس نواب.

واضاف: هذا من حيث المبدأ.. الأمر الثاني أن هذا الموضوع المتعلق بما يسمى وزراء السنة وهم فعليا يتحدثون عن نواب تابعين لحزب الله، لكنهم لم يتقدموا ككتلة متضامنة مع بعضها بل نزلوا بهذه اللوائح ونجحوا ، ولكن لا يمكنهم جعلنا نحسبهم مرتين فهم شاركوا باستشارات مع رئيس الجمهورية ومع رئيس الحكومة من ضمن اللوائح التي هم منضمين اليها.فبالتالي لا يسطيعون ان يعتبروا انفسهم كتلة لوحدهم . حتى مع ذلك ، واذا كنا سنتصرف بهذه الطريقة ، فعلى الصعيد المسيحي ايضا هناك 15 او 16 نائبا ليسوا محسوبين من الكتل ويستطيعون المطالبة بوزير لهم.. وبالتالي كلها حفلة اختراع وعملية افتعال مشكلة وكلها للاعاقة ..وهذا الامر لم يعد مقبولا ان يصار الى مزيد من التأخير لتأليف الحكومة وبالتالي يجب ان تزاح هذه العقبة من الطريق ونعود لنفكر صحيح ، القصة ليست فقط تاليف الحكومة ، تاليف الحكومة عملية ضرورية جدا ، ولكن بعد ذلك لدينا عدد من المشكلات والقضايا التي يجب ان نهتم بها ونحاول ان نجد لها حلاً لأن هذا الامر الذي نواجهه لدينا مجموعة من المشكلات،  سواء كان في الموضوع الاقتصادي والمالي ام كان ذلك في الموضوع الذي آلت اليه الدولة عندما اصبحت جسما يتقاسمه الاحزاب والميليشيات والطوائف والمذاهب، ليس بهذا الشكل تكون الدولة ،  يجب ان تستعيد الدولة لدورها ولحضورها وايضا لهيبتها. والأمر الثالث يتعلق بأن هذا البلد عبر عن اعتقاده بأن هناك نأيا بالنفس عن المشكلات الموجودة في المنطقة والعالم وبالتالي ان نبتعد عن ممر الأفيال .

وتابع:هذا الامر يجب ان يكون من القضايا الاساسية ولاسيما في ضوء التسونامي القادم لنا من الخارج. ورابعا ، هناك مشكلة مستجدة في المنطقة وعلينا ان ننظر كيف سنتعرض لها وكيف سنتعامل معها ، وهي موضوع محاولات التطبيع مع اسرائيل . وطبيعي لبنان كان موقفه دائما انه ملتزم بمبادرة السلام العربية وليس اي شيء اخر،  وبالتالي يجب ان يكون لدينا هذا الموقف بهذا الشأن . كل هذه الامور مشكلات كبيرة مضى علينا ستة أشهر نشغل انفسنا بأن هذه وزارة دسمة وهذه ليست دسمة ومن سيأخذ هذه الحقيبة او تلك، ولكن المشكلات تتفاقم . هذا الامر يجب ان ينتهي وان يشعر الجميع بأن هناك عملا انقاذيا يجب ان نهتم به ونحن قادرون حتى هذه اللحظة ان نتخطى هذه المشكلات اذا توفرت لدينا الإرادة اما اذا استمرينا بهذا الأمر من التضييع للوقت والفرص اعتقد نكون جميعا عم نعرض بلدنا وناسنا واجيالنا القادمة لمزيد من الاخطار .

السعودي

من جهته قال السعودي " اتوجه بالشكر للرئيس السنيورة وعبد الحفيظ القيسي على زيارتهم ، وبالنسبة لي هذا المرفأ هو أهم موقع يجب ان نتابعه خلال السنوات الثلاث القادمة ونحن الآن في موقع الميناء التجاري وهذه المرحلة هي استكمال للرصيف الحالي من 150 مترا الى 275 مترا وهذا جزء بسيط من الذي امامنا لإستكمال المرفأ. وبصفتي رئيسا للبلدية اقول ان همي الاول المتابعة مع الجميع لكي لا تقف الاعمال ونكمل لحين الانتهاء من الاعمال في المرفأ التجاري كله وارصفته ستكون 1450 مترا يعني كلم ونصف كلم ارصفة ، والعمق هو 10 أمتار وهذا  بالنسبة لي ساعتبرها مهمتي وانا سأتابع مع الاستاذ عبد الحفيظ هذا الأمر اسبوعيا ان شاء الله .

 

القيسي

بدوره قال القيسي: باسمي وباسم الادارة نتوجه بالشكر للسنيورة وللسعودي على المتابعة الحثيثة التي يقومون بها من اجل انجاز هذه المشاريع ما يعطينا الكثير من القوة والدفع لنستطيع الاستمرار بعملنا لإنجاز المشروع القائم وبالتالي نعد لمشاريع اخرى غير هذه المرحلة التي نحن نتممها وهمنا ان شاء الله العام القادم انجاز مرحلة اخرى بحيث اتمام كل الـ 1400 متر من الأرصفة على اعماق 10 أمتار بحث يستطيع المرفأ ان يشتغل بكل طاقاته الاستيعابية. واليوم بهذه المرحلة ، نكمل الرصيف رقم 1 بحيث يبلغ طول الرصيف 275 مترا اضافة لبداية الرصيف رقم 2 بطول 50 مترا مع كل الابنية سواء التابعة لمصلحة الاستثمار التي تدير الأمور الاستثمارية بالمرفأ أو التابعة للأجهزة الامنية من أمن عام وجمارك ومخابرات الجيش ، يحيث ايضا نعتمد سياسية تخليص كافة المعاملات في مكان واحد ، وهذه ستعطي قيمة مضافة لهذا المرفأ بطريقة سواء تخليص المعاملات او تخليص البضائع من المرفأ .

...

المصدر: 
خاص
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب