Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

عون بعد لقائه ماكرون: تشكيل الحكومة أمر لبناني صرف

12/10/2018

أكد رئيس الجمهورية ميشال عون بعد عقده خلوة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش أعمال القمة الفرنكوفونية المنعقدة في العاصمة الأرمينية يريفان أن "تشكيل الحكومة أمر لبناني صرف، والرئيس الفرنسي يرغب في أن تكون هناك حكومة في لبنان بعد الانتخابات النيابية" وقال "كانت مواقفنا متفقة مع ماكرون الذي يدعم لبنان، ولم آتِ إلى أرمينيا لأبحث موضوع الحكومة".
وكان وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل انضم إلى خلوة الرئيسين في حضور المستشار الديبلوماسي للرئيس الفرنسي السفير فيليب ايتيان، في قاعة تحمل اسم شارل ازنافور حيث وضعت صورة للمغني الراحل مع باقة زهر.

الرئيس التونسي
وفي وقت لاحق، اجتمع الرئيس عون مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في حضور الوفد الرسمي التونسي. وقد حضر عن الجانب اللبناني وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وسفيرة لبنان في ارمينيا مايا داغر، ومدير مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا، والمستشار أسامة خشاب.

وتطرق البحث خلال الاجتماع الى العلاقات اللبنانية - التونسية حيث اتفق الرئيسان على ضرورة تطوير هذه العلاقات لتشمل كافة المجالات. كما تناول البحث الاوضاع في المنطقة والقضايا العربية المشتركة في ضوء التطورات الاخيرة. ووجه الرئيس التونسي دعوة الى الرئيس عون لزيارة تونس، كما جدد رئيس الجمهورية الدعوة للرئيس السبسي للمشاركة في القمة الاقتصادية والتنموية التي ستعقد في بيروت في كانون الثاني المقبل، (علما ان الدعوة الرئاسية قد وجهت الى الرئيس التونسي خطيا ونقلها وزير المال).

وتطرق البحث ايضا الى ما يميز لبنان وتونس على صعيد الثقافات والحضارات المشتركة. وفي هذا السياق، تحدث الرئيس عون عن "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" التي يعمل لبنان على انشائها، فلقيت هذه المبادرة اللبنانية دعما من الرئيس التونسي الذي نوه بمواقف الرئيس عون، وجهوده ودوره على صعيد دعم القضايا العربية وقيادة لبنان الى شاطئ الامان والاستقرار والسيادة. 

المصدر: 
الوكالة الوطنية
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب