Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

اجتماع تحضيري لـ"الفرص الإستثمارية": طرابلس حاجة إنقاذية للبنان

11/10/2018

عقد لقاء في طرابلس ضم رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، ورئيسة هيئة المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس ريا الحسن، والمهندس أكرم عويضة رئيس مجلس إدارة معرض رشيد كرامي الدولي، ألبير عون وطوني غطاس من الشركة الدولية للمعارض، بحضور مديرة الغرفة ليندا سلطان وتناول اللقاء "كيفية وضع البرنامج المتكامل الهادف الى إقامة مؤتمر ومعرض الفرص الإستثمارية في طرابلس الكبرى".

دبوسي
استهل دبوسي كلمته بالترحيب " بفكرة المؤتمر والمعرض الإستثماريين، مبديا إصراره على أهمية ما تتضمنه "مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" التي تضيء على مكامن القوة التي تحتضنها طرابلس الكبرى، والتي تتمثل بالمرافق والمؤسسات العامة والتي لمالية الدولة العامة مصلحة حيوية ومحورية في تفعيل وتطوير وتحديث دور هذه المرافق وتلك المؤسسات، وأن طرابلس الكبرى حاجة وطنية إنقاذية للبنان إنطلاقا من بعدها الإستراتيجي".

اضاف:" نبدي إصرارنا على "إعتماد مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" لأننا نجد فيها فرصا تاريخية لا تتكرر، وأننا أمام مشروع وطني جامع نريد أن نستثمره زمنيا وبشكل متسارع بإتجاه تحقيق نهضة لبنان من طرابلس على كل المستويات وذلك لغنى مصادرها ومواردها".

الحسن
واكدت الحسن على "أهمية إنعقاد المؤتمر والمعرض الإستثماريين في طرابلس، لاظهار كل الميزات التفاضلية والتنافسية للمدينة، ونضعها أمام كافة مكونات بيئة الأعمال اللبنانية والعربية والدولية".

عويضة
واكد عويضة على " التوافق التام على إحتضان الفعالية المتمثلة بالمؤتمر والمعرض الإستثماريين، وأن طرابلس تمتلك كل عوامل الجذب الإستثماري".

عون
ولفت ألبير عون الى أن "الغاية من إنعقاد المؤتمر ومعرض فرص الإستثماري في طرابلس هو" توفير البيئة الحاضنة لعقد لقاءات ثنائية لإطلاق مشاريع مشتركة فعلية وذلك في كافة القطاعات، وأن محور هذه الفعالية الكبرى هم غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والمنطقة الإقتصادية الخاصة، ومعرض رشيد كرامي الدولي، وهي الجهات الفاعلة والشريكة الأساسية في إحتضان هذه الفعالية".
 

المصدر: 
الوكالة الوطنية للإعلام
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب