Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

عون: حضور الفرنكوفونية في الشرق يؤكد التضامن مع اللغة والثقافة العربية

11/10/2018

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في كلمة ألقاها في افتتاح القمة الفرنكوفونية في يريفان أن "أول علاقات الإنسان عند ولادته هي تلك التي يقيمها مع أمه وهي ما سيحدد لغته الأم في ما بعد، تلك اللغة التي سوف تساهم في بناء شخصيته وتميزه لتأتي في ما بعد لغات أخرى يكتسبها خلال مسيرة حياته تفتح له آفاقا جديدة من الإثراء الداخلي".

وقال: "كل لغة بالنسبة إلي، هي إنسان جديد داخل الإنسان وكلما زادت اللغات التي يتقنها المرء كلما اغتنى إنسانيا، وكلي يقين أن اللغة الفرنسية في لبنان هي عبارة عن لغة أصلية أيضا".

وأكد أن "اللغة تشكل همزة وصل بين الثقافات والهويات المختلفة، والفرنكوفونية تهدف فضلا عن جعل اللغة الفرنسية قريبة من المجتمعات إلى تعميق الحوار بين الحضارات وتقريب الشعوب عبر معرفة بعضها البعض وعليه، إن حضور الفرنكوفونية في الشرق هو تأكيد على التضامن والتفاعل مع اللغة والثقافة العربية".

من جهة أخرى، تم انتخاب الرئيس عون، في الجلسة الاولى للقمة الفرنكوفونية، نائبا لرئيس القمة وهو رئيس وزراء أرمينيا الدولة المضيفة.

كما انتخب ممثلو شاطىء العاج، هايتي، جزر موريشيوس وفيتنام، نوابا للرئيس. 

المصدر: 
الوكالة الوطنية للإعلام
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب