Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

المراد: لا يمكن أن نحقّق الانتصار إلاّ بإرادة قوية

30/09/2018

أقام قطاع المهن الحرة في "تيار المستقبل" - الشمال لقاء موسّع في مركز منسقية طرابلس على شرف المرشح لمنصب نقيب المحامين في الشمال محمد المراد، والمرشح لنقيب صيادلة لبنان بشار بك، بحضور عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" هيثم مبيض، منسق عام المهن الحرة في "تيار المستقبل" طارق الحجار والمكتب المركزي، نقيب المحامين السابق فهد المقدم، المنسقون العامون: ناصر عدرة، خالد طه، خليل غزاوي، نظيم حايك، ربيع الأيوبي، زياد ديب، منسقي المهن الحرة في الشمال، نقيب أطباء الأسنان السابق دكتور محمد سعادة، أعضاء المهن الحرة في منسقيات الشمال، مسؤولي القطاعات والمصالح وأعضاء من مجالس المنسقيات.

عدرة
إستهل المنسق عدرة اللقاء فرحّب بالحضور في منسقية طرابلس وفي موضوع الإنتخابات قال: يجب أن تكون جميع المنسقيات والمصالح والدوائر والقطاعات خلية نحل من أجل مصلحة النقابة.

الحجار
منسق عام المهن الحرّة في "تيار المستقبل" طارق الحجار قال إثر اللقاء: إن الهدف من الورشة وهذا اللقاء لنؤكد أن هذه المعركة هي معركة الرئيس الحريري والتحدي كبير لأن تنظيمنا يخوض المعركة من خلال قياداته. المعركتين مفصل على الصعيد الوطني والشمال أساسي فيها إلى جانب الرئيس الحريري.

المراد
مرشّح "تيار المستقبل" لمنصب نقيب محامي الشمال محمد المراد حيّا الحضور جميعاً وقال: "لا يمكن أن يتحقق الإنتصار إلا بإرادة قوية. المحامون متساوون والنقيب متقدم بين متساوين. أهمية هذه الإنتخابات في السياسة وفي الوجود والحضور، ونحن نتعاطى معها في إطارها التنظيمي وبعدها الوطني الإصلاحي".

وأشار إلى أنه "بدأت الجهة السياسية الأخرى تعدّ العدّة لمعركتها وعلينا مواجهة التحدي بطريقة حرفية وعلينا أن نكون يداً واحدة من أجل الفوز في الإنتخابات".

وشدد على أن هذا الحضور النخبوي " قادر ومقتدر أن يدير المعركة ويريح فيها ونحن على مسافة 41 يوماً من المعركة وكذلك في نقابة الصيادلة على مسافة 60 يوماً. والرئيس الحريري ينظر إلى هذه الإنتخابات على أنها أحد أوجه الإصلاح المؤسسي الذي يعمل عليه، ووفاء لهذا الرجل الوطني علينا أن نوحّد الجهود فالفوز يقدّم عقارب الساعة إلى الأمام ويخلق جداراً لنا لا يمكن خرقه".

بك
أما المرشح لنقيب الصيادلة في لبنان بشار بك فقال: آخر نقيبان في نقابة الصيادلة مسلمان كانا من تيار المستقبل والتحدي عندنا مضاعف لأن هذا النقابة تعني لنا الكثير وقد زرعنا فيها الكثير ومعركة نقابة الصيادلة هي معركة كل نقابي في تيار المستقبل. هذه معركة تيار المستقبل ككل بغض النظر عن الشخص المرشح وعلينا أن نعمل بهذه الروحية. المعركة داخل النقابة بين نهجين نهج قديم يريد إلغاء كل الإنجازات التي حققها تيار المستقبل وحلفاؤه داخل النقابة ونهج يريد الحفاظ على الإنجازات ومراكمتها وهو تيار المستقبل وحلفاؤه".

وفي ختام اللقاء أقيمت مأدبة إفطار صباحية على شرف الحضور. 

المصدر: 
خاص
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب