Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

(خاص) رولا الطبش: اقرار مشروع قانون الوساطة جزء من "اصلاحات سيدر"

13/09/2018

خاص – almustaqbal.org

اقرت اللجان النيابية المشتركة مشروع قانون الوساطة القضائية في لبنان وهو احد القوانين التي التزمت بها الحكومة اللبنانية في الرؤية التي رفعتها الى مؤتمر سيدر.

عضو كتلة "المستقبل" النائب رولا الطبش جارودي، التي شاركت في إجتماع اللجان النيابية المشتركة وناقشت هذا المشروع، أكدت أن "مشروع القانون يعتبر جزءاً من الإصلاحات التي تم الالتزام بها في ورقة "سيدر" وسينضم الى بقية القوانين التي اقرت في اللجان المشتركة وسيساهم في تسريع عمل بت القضايا العالقة بين المتداعين والمتخاصمين في المحاكم اللبنانية".

وكان سبق للجان النيابية المشتركة ان انجزت مناقشة كل من القوانين التالية والتي هي أيضا جزء من الإصلاحات التي تم التزام بها في ورقة سيدر: مشروع قانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة، مشروع قانون المعاملات الالكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي، مشروع قانون حماية كاشفي الفساد، ومشروع قانون مكافحة الفساد في عقود النفط والغاز.

وفي نيسان الماضي، وخلال مؤتمر سيدر، شددت 50 دولة ومؤسسة مالية عالمية على دعم اقتصاد لبنان واستقراره السياسي، وتعهدت، في حال أجرى لبنان إصلاحات اقتصادية وتشريعية، بتقديم قروض بنحو 10.2 مليارات دولار، وهبات بنحو 860 مليونا.

وفي حديث إلى الموقع الرسمي لـ"تيار المستقبل"، almustaqbal.org، قالت الطبش: "بموجب قانون الوساطة القضائية يصبح هناك حل للنزاعات بواسطة وسيط خلال إجراءات المحاكمة"، مضيفة: "خلال رفع النزاع إلى المحكمة لها الحق أن تعين وسيطاً من ضمن القائمة التي تحددها وزارة العدل".

وأوضحت أن هناك شروطاً معينة للوسيط حددها القانون، بالإضافة إلى المهل الضرورية للبت في الوساطة، وعندما يحصل الإتفاق يصدق من القضاء وغير قابل للطعن، ولكن الأطراف المتضررة لها الحق في استئناف قرارات المحكمة المبنية على الوساطة".

وشددت على أن "هذا القانون يسهل ويسرع إجراءات المحاكمة ويطفي اختصاصاً في دعاوى معينة لاسيما الطبابة أو العقارية أو المصرفية، فيكون هناك وسطاء متخصصون في حل النزاعات لتسهيل مهمة القاضي بالبت في النزاع".

ورأت أن الوساطة القضائية طريقة معتمدة في دول عدة، وهي إجراء متطور هدفه الإسراع في حل النزاعات القضائية.

 

 

 

 

 

المصدر: 
خاص
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب