Printer Friendly and PDF

Text Resize

الشاب: مشهد "البيال" كان مدنيا وحضاريا ووطنيا

15/02/2015

 

اكد عضو كتلة "المستقبل" النائب باسم الشاب ان كلام الرئيس سعد الحريري في ذكرى استشهاد والده الرئيس رفيق الحريري، في البيال امس، حمل اعادة تأكيد الثوابت. 

الشاب وفي حديث الى اذاعة "الشرق"، قال: "اعتقد ان امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله سيرد على كلام الرئيس الحريري، والرد سيكون سياسي. مشهد البيال امس كان مدنيا وحضاريا ووطنيا، في ظل وجود 45 سفير دولة اتوا من اجل تكريس تيار معتدل واحتراما لسيرة رجل اسس للبنان الحديث. اجتماع البيال امس كان حدثا بحد ذاته، ويختلف عن اجتماع الآخرين الذي يصبغ بصورة معينة. احتفال امس كان للسنوات العشرة المقبلة لا الماضية والرئيس الحريري القى خطوطا عريضة في خطابه".

اضاف: "قسم كبير من الداخل اللبناني هو شأن لبناني وكذلك الانتخابات الرئاسية، والشأن الخارجي اليوم يهتم اكثر بالوضع الامني ووضع الحدود، وكلما ازدادت الامور سوءا في سوريا كلما ازداد اهتمام الخارج بالامور الامنية وقل في امور الرئاسة. لذلك نجد ان هناك اهتماما شديدا من فرنسا والولايات المتحدة بتسليح الجيش ودعمه ومن بريطانيا التي تقوم بدور مهم في حماية الحدود ومراقبتها".

وردا على سؤال، اوضح ان حضور النائب وليد جنبلاط مع كتلته الى ضريح الرئيس الشهيد لم يكن من باب المجاملة بل من القلب، "وهذا الموقف اهم من الموقف السياسي هو موقف عضوي تاريخي حميمي وعلاقة لا يمحوها الزمن في حين ان الحضور الى الاحتفال او عدمه هو موقف ظرفي".

الى ذلك، اكد الشاب ان "حزب الله" لا يمثل كل الطائفة الشيعية ولا يمثل كل لبنان، "هناك الكثيرون في الحزب يؤمنون بخط المقاومة والممانعة ويؤمنون بلبنان ويعرفون ان هذا التوتر المذهبي سيقضي على الكل لذلك انا اقول ان هناك من لديهم الايمان بلبنان وانه يجب ان يكون على قاعدة الاعتدال والانفتاح على الجميع".

ورأى ان "حزب الله" ليس لديه اي خيار سوى الاعتماد على الدولة، "والدولة اليوم تدخل الى مناطق لم يكن بامكانها الدخول اليها منذ سنوات ولم يكن الحزب ليقبل بوجود 12 برج مراقبة بين الحدود اللبنانية  ـ السورية". وأشار الى ان كلام الرئيس الحريري امس لناحية دعم الجيش غير مسبوق ولا يترك اي علامات استفهام، موضحا ان "الحوار اليوم هو حاجة وطنية و"حزب الله" يعي ذلك ايضا لذلك الحوار سيكمل".

المصدر: 
اذاعة الشرق
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب