Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

علوش: اللقاءات جهود جدية للوصول الى حكومة

10/08/2018

أكد النائب السابق مصطفى علوش أنه "لم يوافق على ربط الأجواء واللقاءات التي تحصل بمجرد اشاعة أجواء تهدئة قبل العيد فقط، لأن حتى الاطراف التي تظنّ انها لا تريد تأليف حكومة هي في الواقع تريد ذلك، وتسعى للوصول الى حكومة تتناسب مع تطلعاتها".

وقال في حديث الى وكالة "أخبار اليوم" إن "ما حصل من لقاءات خلال الـ 24 ساعة الماضية بين الرئيس سعد الحريري والرئيس نبيه بري، وبين الرئيس الحريري ورئيس "التيار الوطني" جبران باسيل والذي كنا نظنّ قبل 48 ساعة انه امر غير وارد، هي احد الجهود الجدية التي لا ترتبط فقط باشاعة اجواء، بل بسعي جدي للوصول الى حكومة. وبرأيي ليس مفيداً أن نشيع أجواء ايجابية، لأن الصدمة من عدم الوصول الى هذه الاجواء الايجابية في ما بعد، تؤدي الى نتيجة عكسية".

وحول أن أحد بنود نقاش الحريري - بري امس، كان ملف "يونيفيل"، وما يمكن أن يقوم به بري لتسهيل مهمة هذه القوات، والدفع اكثر باتجاه الالتزام وتطبيق الـ 1701، أضاف علوش:"يخطأ كلّ من يعتقد أن بري قادر على ان يكون له تأثير كبير على "حزب الله" لدرجة الغاء خيار استراتيجي "للحزب"، فبري ممكن ان يتناقش مع "حزب الله" في بعض الامور التي لا تؤثر على الرؤية الاستراتيجية الخاصة بالحزب.

ولذلك، أعتقد ان "الحادث الذي حصل مع "يونيفيل" على الارجح هو حادث معزول، ولا يدخل باستراتيجية معينة، وكل المعطيات تقول ان "حزب الله" لا يريد وغير جاهز لا الآن ولا الغد للمواجهة المفتوحة مع اسرائيل، من خلال جعل القرار 1701 من الماضي. لا شك أنّ جزءاً من حوار الحريري - بري كان حول كيفية معالجة "الحرتقات" التي قد تحصل وتؤدي الى خلل بالواقع الامني الذي تؤمنه حالياً قوات "يونيفيل".

وعن البيان الذي صدر عن مجلس الامن، والذي لحظ اموراً معينة لم يتمّ التطرق اليها منذ سنوات، أجاب علوش:"الشي الاساسي هو انه حكي عن نوع من انزعاج لدى مسؤولين دوليين ومسؤولين في قوات "يونيفيل"، تمّ التصرّف معهم بطريقة غير لائقة، ورفضت مقابلتهم على أساس انهم ينحازون الى اسرائيل. وبيان مجلس الامن الدولي الاخير أتى ليؤكد ان الموظفين الدوليين هم موظفون لدى الامم المتحدة، واي اشكال معهم أو ملاحظات في شأنهم يجب أن تكون من خلال الامم المتحدة وليس من خلال تصرّف فردي من قبل مسؤول أو أي طرف في لبنان".

المصدر: 
أخبار اليوم
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب