Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

ولاية الـ44 نهرا تشرد الآلاف من سكانها

10/08/2018

أدت الأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية، في ولاية الـ44 نهرا الهندية، إلى مقتل 24 شخصا وتشريد الآلاف من السكان، مما دفع السلطات إلى فتح  العديد من السدود، في تحرك لم يسبق له مثيل بهدف منع احتمال حدوث تصدعات قد تفضي إلى كارثة، وفق ما أفاد به مسؤولين الخميس.

وأعلنت  السلطات بأن الأمطار المستمرة منذ 48 ساعة، أدت إلى تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص، وفقد البعض وإغراق أراض في مناطق منخفضة.

أضافت أن القوة الوطنية للإغاثة من الكوارث والقوات المسلحة تساعد في عمليات الإغاثة والإنقاذ.

وقال رئيس وزراء ولاية كيرالا، بيناراي في جايان، إنه "جرى فتح 24 سدا حتى الآن في إجراء لم يسبق له مثيل ينبئ بخطورة الوضع".

وأعلن مسؤول بهيئة إدارة الكوارث بولاية كيرالا لم يذكر اسمه أن الأمطار التي تهطل عادة بين يونيو وسبتمبر في الولاية أودت بحياة 175 شخصا، وأتلفت محاصيل قيمتها 3.42 مليار روبية (49.81 مليون دولار) على مساحة 66284 فدانا منذ بدايتها في29 مايو.

من جهته، ذكر مدير إدارة الأرصاد الجوية الهندية في كيرالا، كيه سانثوش  لرويترز "هطلت على كيرالا خلال الموسم الحالي أمطار أكثر 17 بالمئة عن العام الماضي".

وتتوقع إدارة الأرصاد الجوية بكيرالا، أن تستمر الأمطار حتى الجمعة على أن تعاود الهطول الاثنين.

المصدر: 
سكاي نيوز عربية
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب