Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

"سم" العيون "الفتّاك"

نبهت دراسة طبية حديثة إلى المخاطر الكبيرة للضوء الأزرق الصادر عن الأجهزة الإلكترونية، ونصحت مدمني التقنية بتفادي استخدام الأجهزة الذكية في الظلام الدامس، نظرا للتبعات الخطيرة المترتبة لهذه العادة على صحة العيون.

وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة توليدو الأميركية، إلى أن الناس صاروا يتعرضون بكثرة للضوء الأزرق سواء عند مشاهدة التلفزيون أو عند استخدام الهواتف الذكية والألواح الرقمية.

وأوضح الباحث أجيث كاروناراثن، وهو أحد المشاركين في الدراسة، أن عدسة وقرنية العين لا تستطيعان حمايتها من الضوء الأزرق الصادر عن تلك الأجهزة.

ويعتمد الإنسان في عملية الرؤية بشكل أساسي على الشبكية في استشعار الضوء، لكن الضوء الأزرق يربك هذه العملية ويدمر الخلايا المستقبلة للضوء من جراء حصول تفاعل كيميائي.

ووصف الباحث كاسون راتناياك، ما يحصل للعين بسبب تلقي الضوء الأزرق في هذه الحالة بـ"السم"، موضحا أن الخطورة تزداد إذا علمنا أن خلايا استقبال الضوء لا تتجدد في العين.

ونبه العلماء إلى أن الأجهزة التقنية ليست المصدر الوحيد للضوء الأزرق، فهو يصدر عن الشمس أيضا، لكن تأثيره في الحالة الطبيعية يحدث بصورة بطيئة، بينما يؤدي ضوء الأجهزة إلى تسريع الضرر، وفق ما نقل موقع "نيوز أطلس".

ويحذر خبراء الصحة من تراجع صحة العيون لدى الجيل الحالي بشكل لافت من جراء الاستخدام المتواصل للأجهزة التقنية سواء تعلق الأمر بالعمل أو للتسلية في أوقات الفراغ.

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب