Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

4 لاءات!

02 August 2018

 

أثبت التقاطع الرئاسي على رفض الطروحات بتشكيل حكومة أكثرية، صوابية المسار الذي يمضي على دربه الرئيس المكلف سعد الحريري، في تأليف حكومة وفاق وطني، وفق ثوابت التكليف والتأليف التي حددها "دستور الطائف".

اليوم، أسقط الرؤساء الثلاثة كل الأصوات التي لا صلاحية لها في التلويح أو الترويج لحكومة أكثرية، وحسموا بمواقفهم أن البلاد تحتاج إلى حكومة وفاق وطني، ولا تحتاج إلى اجتهادات تخفي في طياتها ما تخفيه من نوايا للإطاحة بالتوازنات الوطنية التي لطالما كان عنوانها "لا غالب ولا مغلوب".

والأهم، في غمرة كل الغبار السياسي الذي يثار من هنا وهناك، أن الرئيس سعد الحريري رسم بمواقفه الواضحة وضوح الشمس، السقف السياسي الذي يحكم مسار التأليف، بعيداً عن كل التمنيات والفرضيات، وفقاً لـ 4 لاءات هي:

- لا اعتذار عن التكليف مهما تعددت أشكال الضغوط.

- لا حكومة أكثرية.

- لا إقصاء لمكونات الشراكة الوطنية.

- لا لإسقاط أي اعراف غير دستورية على عملية التأليف.
 

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب