Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

مقدمة "الجديد"

11/07/2018

لا تأليف ولا تلحين لكنّ الطربَ السياسيّ يستمرُّ في إصدارِ النغَماتِ مِن خارجِ السُّلّمِ الموسيقيّ ..
وتنعقدُ اللقاءاتُ التي شكّلت نَواةَ أحلافٍ خفيةٍ وتلاقي مصالحَ بينَ معراب وعينِ التينة وبيتِ الوسَط وكليمنصو في مسعىً لعزلِ المجموعةِ الحراريةِ للتيار المتمثّلةِ في الوزير جبران باسيل أو وضعِه أمامَ ضغطِ التكتلاتِ الجديدة.
واستجرارُ الطاقة سوف يُمِدُّ بيتَ الوسَطِ الليلةَ بزياراتِ الميغواط السياسية حيث وصل رئيسُ الحزبِ التقدّميِّ الاشتراكيّ وليد جنبلاط للقاءِ الرئيسِ المكلّفِ سعد الحريري على أن يشهدَ وادي أبو جميل زيارةً لشخصيةٍ أخرى مُهمة تردّدَ أنها سمير جعجع وسيدُ معراب القادمُ الى المدينة كان قد أوفد ملائكتَه الجبيلية الى عينِ التينة متبرّعاً بالنائب زياد حواط  للمشاركةِ وللمرةِ الأولى في لقاءِ الأربِعاءِ النيابيّ وإذ أعلن حواط  التزامَه تعاليمَ التهدئة هرّب عبارة " الجشع " الذي تركَه لأشخاصٍ آخرين
واللجوءُ السياسيُّ الى عين التينة أقدمَ عليه ايضاً النائبان جهاد الصمد وفؤاد المخزومي بعدما أكد الصمد أننا نمثّلُ أكثرَ مِن أربعينَ في المئةِ مِن أصواتِ السُّنة 
هذا التمثيلُ وغيرُه لا يزالانِ مستبعدَينِ مِن طبخةِ التأليف حيث سيطرحُ الرئيسُ المكلّفُ تشكيلةً منقّحةً مِن المنتخبِ الحكوميّ لكنّها لن تصلَ الى " الفينال "
وفي الانتظار يستمرُّ " اللهوُ الخفيُّ " بينَ القواتِ والتيارِ الذي خضعَ لسلطةِ الكنيسةِ في الساعات ِالماضية وغداً يترافقُ عرابّا الاتفاقِ المنهار ملحم رياشي وابراهيم كَنعان الى الديمان لاقامةِ " تسعاوية " وطلبِ " نَدَورات " على نيةِ الاتفاقِ المُصابِ بطعنٍ أليم.
والتفاهم ُالشهيرُ بدا أنه كانَ حِملاً ثقيلاً على بعضِ المقرّبينَ الى التيار وعميدِهم شامل روكز الذي قال للجديد إن كشفَ بنودِ الاتفاق " منو خصارة لانو منو هلقد لقطة" ودعا روكز إلى اتفاقٍ جديدٍ بمعاييرِ الكفاءةِ والشفّافيّةِ بدلاً مِنَ المحاصصة وهو أولُ موقفٍ علنيٍ يَضرِبُ فيه الصِّهرُ الثاني إنجازاتِ الصِّهرِ الأول .

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب