Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

عائلة الطفل عمر الياس عزام: وفاته قضاء وقدر وليست عملية انتحار أو قتل متعمد

11/07/2018

 اعلنت عائلة الطفل عمر الياس عزام، الذي توفي بعد إصابته عن طريق الخطأ برصاصة أثناء لهوه بمسدس والده بمنزله الكائن في برجا - إقليم الخروب، أن "ما حصل هو قضاء وقدر وليس عملية انتحار".

وقالت، في بيان، انه "توضيحا لما تناقله العديد من وسائل الإعلام حول الحادثة الأليمة التي ألمت بالعائلة، وأفقدتها إبنها الغالي عمر، وتبيانا للحقيقة التي تدحض كل الأقاويل والفرضيات المنتشرة بين الناس، والتي عمدت بعض وسائل الإعلام، للأسف الى تناقلها واعتبارها معلومة للنشر، يهمنا التأكيد ان ما حصل هو حادث أليم وقضاء وقدر من الله، وليس عملية انتحار أو قتل متعمد كما أشيع، وتنفي العائلة نفيا قاطعا كل ما يُقال عن أن أحد أفراد العائلة متهمٌ بقتل الطفل عمر، وهذا ما لم تثبته التحقيقات التي تجريها الشرطة العسكرية، بإشراف القضاء المختص".

واكدت العائلة ثقتها الكبيرة والمطلقة بالأجهزة الأمنية التي تجري التحقيقات بالحادثة، كما أنها لم تمنع وسائل الإعلام من متابعة تفاصيل الواقعة في برجا كما أشيع، وتسألها التزام الدقة والموضوعية في نقل أي معلومةٍ حيال هذا الموضوع، والتواصل معها مباشرة للإستفسار عن أي أمر بشأن هذه القضية". 

المصدر: 
الوكالة الوطنية للاعلام
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب