Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

إفطار منسقية ملبورن

20 June 2018

أقامت منسقية ملبورن في "تيار المستقبل" افطار رمضاني مركزي في مطعم "السوليدير" بحضور القنصل اللبناني العام في ملبورن زياد عيتاني ومدير كلية الشريعة وأزهر لبنان في عكارعبد الرحمن الرفاعي وممثل دار الفتوى للجمهورية اللبنانية في ملبورن الشيخ محمد أبو عيد ونزيه البعريني الى جانب الحضور المنسق حسين الحولي وعدد من أعضاء مجلس المنسقية ومجلس المستشارين ورؤساء و أعضاء الدوائر والمندوبين الذين شاركوا بفعالية ونشاط في الانتخابات النيابية اللبنانية.

بعد كلمة الترحيب من عريف الحفل مسوؤل الإعلام أحمد يونس، كانت كلمة للشيخ الرفاعي الذي تحدث فيها عن الاسلام، "دين التسامح والتآخي والإنفتاح على باقي الأمم واشاد بـ"تيار المستقبل"و بدور رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في إتباع مسيرة ونهج والده الشهيد رفيق الحريري والتي تمثل الوسطية والاعتدال وصيغة العيش المشترك، الاعتدال الذي حمل لواءهه دار الافتاء ومفتي الجمهورية اللبنانية عبد اللطيف الدريان الذي يدعو الى هذه المنهجية في الاحكام والعقائد والسلوك".

وختاماً شكر الرفاعي المنسقية على الدعوة و تمنى فطراً سعيداً للجميع.

ثم كانت كلمة المنسق حسين الحولي الذي رحب بالشيخ رفاعي وبالحضور واستذكر الشهيد الرئيس رفيق الحريري وموائد الافطارات الرمضانية التي كانت تجمع جميع المذاهب حرصاً على وحدة اللبنانين نهجاً سياسياً واجتماعياً ووطنياً.

وقال "اننا نعلن التزامنا بمواقف رئيس "التيار" الرئيس المكلف سعد الحريري والوقوف الى جانبه في الاجراءات التنظمية والدعوة الى مؤتمر استثنائي، واننا معه في تشكيل حكومة وطنية من اجل مصلحة الوطن".

وتمنى الحولي ان تنتهي الازمات في سوريا و فلسطين و العراق و اليمن و ان يعود السلام الى المنطقة العربية و ان يبقى لبنان بفضل حكمة رئيس الحريري بمنأى عن جميع التوترات السياسية و الأمنية.

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب