Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

القنب لعلاج الصرع عند الأطفال

استخدم وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد صلاحية استثنائية للإفراج عن زيت قنب طبي صادرته السلطات من صبي مصاب بالصرع.

وجاء القرار بعد أن دخل الصبي إلى المستشفى وهو يعاني من نوبات تشنج.

وسافر بيلي كالدويل البالغ من العمر 12 عاما إلى كندا مع والدته تشارلوت للحصول على زيت القنب بعد أن تلقى طبيبه أمرا بوقف وصفه لكن مسؤولي الجمارك صادروا الكمية التي بحوزته لدى عودته إلى لندن يوم الاثنين.

ودخل الصبي للمستشفى يوم الجمعة بعد أن أصيب بعدة نوبات من التشنج.

وأثارت حالته جدلا على الاستخدام العلاجي للقنب دعم خلالها سياسيون من مختلف الأحزاب أسرته ودعا نشطاء إلى إدخال تعديلات على القانون لاستخدام القنب في الأغراض الطبية.

وقال الوزير في بيان أمس السبت: «هذا الصباح استخدمت صلاحية استثنائية بصفتي وزيرا للداخلية لإصدار تصريح عاجل للسماح لبيلي كلادويل بأن يتلقى العلاج بزيت القنب... اتخذت قراري بناء على مشورة أطباء كبار أوضحوا أن تلك حالة طوارئ طبية».

وتقول والدة بيلي إنه لم يكن يصب بالنوبات عند استخدامه لزيت القنب ودعت في تصريحات للصحافيين خارج المستشفى الذي يعالج فيه إلى تغيير القانون لتجنيب الأسر والمرضى العناء.

والقنب مدرج بموجب القانون البريطاني في قائمة المخدرات الأولى بما يعني أن ليس هناك اعتراف بقيمته العلاجية. ويمكن استخدام المخدرات المدرجة في تلك القائمة لأغراض بحثية وتجارب سريرية لكن بموجب تصريح من وزارة الداخلية.

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب