Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

إفطار لمنسقية كاليفورنيا في حضور فعاليات

06 June 2018

أقامت منسقية كاليفونيا في تيار المستقبل افطاراً رمضانياً في مركز  اناهايم  بحضور لفيف من ابناء الجالية و مناصري التيار و أعضاء.
رحبت عريفة الحفل ريما الداعوق بالحاضرين و على رأسهم ممثلي الاحزاب اللبنانية و الجمعيات و المرشح عن مقعد مجلس الشيوخ علي صالح والمرشح الديمقراطي لانتخابات الكونغرس الاميركي وسام جمال.

ثم توجه منسق التيار ابراهيم قمر للحضور معددا ميزات شهر رمضان الكريم  الذي تتجسد معانيه في رعاية المحتاج .فأعلن ان ريع الافطار سوف يعود لمساعدة طفلة تعاني مشاكل صحية و تتم معالجتها في احدى مستشفيات لبنان.  ثم توجه بالشكر للحضور الذي أغنى المناسبة و تمنى ان يعيد الله الشهر المبارك على الجميع.
و تطرق في كلمته الى مجريات الانتخابات النيابية قائلا:" شارك الاغتراب اللبناني لأول مرة في الانتخابات النيابية فتوجه المسجلون للاقتراع في الخارج الى اقلام الاقتراع فكان عرسا ديمقراطيا ، اثبت اللبنانيون من خلاله ولاءهم للوطن الام و حرصهم على العمل المؤسساتي. و تجلت وحدة اللبنانيين بالرغم من تنافس اللوائح.
وقال "اغتنم الفرصة لأشكر كل من شارك في الماكينة الانتخابية في منسقية كاليفورنيا تحضيرا و مواكبة و تصويتاً و  شكر مميز للمندوبين على متابعتهم و حرصهم على مواكبة سير العملية الانتخابية في الاقلام".
و أضاف " خاض تيار المستقبل الانتخابات النيابية وفق القانون الاصعب ولكنه اثبت انه "قبل التحدي" و كرس زعامة الشخصية الوطنية المعتدلة الحريصة على كل مكونات المجتمع اللبناني الرئيس سعد الحريري. فهو غير قابل للكسر ولن يستطيع احد تحجيمه فهو كان و سيبقى رئيس الكتلة النيابية الاقوى و الضامن لاستقرار لبنان المالي و الاقتصادي والاجتماعي".
وتابع "صمدنا بفضل جهوده بوجه كل النيران التي تحيط بنا، هو الذي عمل على الحفاظ على استقرار امن لبنان. مشروعه هو مشروع الدولة و من هنا سوف تكون اولوياته تقوية الاقتصاد لخلق فرص عمل للشباب و اجراء الاصلاحات اللازمة من اجل الاستفادة من الفرصة الذهبية التي منحت للبنان نتيجة ما توصل اليه "مؤتمر سيدر".

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب