Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

المجلس النيابي منهمك بورشة تحضير المكاتب للنواب الجدد

17/05/2018

انتهت الانتخابات النيابية وحملت وجوهًا جديدة إلى المجلس النيابي بلغت 79 نائبا من أصل 128، عدد أعضاء البرلمان، ينقسمون مناصفة بين المسلمين والمسيحيين، وانهمكت دوائر المجلس النيابي بالإجراءات اللوجستية اللازمة التي تخص النواب، وتحولت مكاتبهم في المبنى الثاني المخصص لهم في ساحة النجمة إلى ورشة عمل ضخمة تولاها مكتب الصيانة في المجلس، توزعت بين الطلاء وإجراء إصلاحات وتمديدات كهربائية جديدة فيها، تحضيراً لتسليمها إلى النواب قبل انعقاد الجلسة الأربعاء المقبل.
وبانتظار انتهاء الورشة، الاثنين المقبل على أبعد تقدير وفق مصادر نيابية لـصحيفة"الحياة"، وقيام إحدى الشركات الخاصة بالصناعة البلاستيكية بوضع أسماء النواب الجدد على لوحة الأرقام أمام المكاتب التي سيشغلونها، بعدما حذفت منها أسماء أسلافهم الذين سيغادرون، شهد مكتب الأمين العام للمجلس عدنان ضاهر على مدى الأيام الثلاثة الماضية زحمة نواب جدد حضروا إلى المجلس للمرة الأولى، حيث جال مع العديد منهم في أروقة المجلس والقاعة العامة، شارحاً وراداً على استفساراتهم. وحرص الضاهر على اصطحاب النواب من مبنى المجلس القديم إلى المكاتب المخصصة لهم للتعرف إليها، في المبنى الجديد، وذلك عبر الممر الذي يربط المبنيين تحت الأرض وتسليمهم مفاتيحها.
وعلمت "الحياة" أن أمين عام المجلس زود النواب الجدد بلوحات سياراتهم الخاصة التي تحمل نمراً جديدة للمجلس النيابي كان تسلمها من النواب الذين تنتهي نيابتهم بانتهاء ولاية المجلس الأحد المقبل. وكان هؤلاء النواب حضروا إلى المجلس في زيارة وداعية، وشوهدوا مع مرافقيهم ينقلون من مكاتبهم ما تبقى لهم من أغراض شخصية.
 

المصدر: 
صحيفة الحياة
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب