Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

القرعاوي: ملتزم بـ"المستقبل" التزام سياسي

16/04/2018

أكد المرشح عن المقعد السني في دائرة البقاع الثانية محمد القرعاوي "أننا بيت عريق بالسياسة والانتماء للشأن العام، وفي ظل الحرب الاهلية اللبنانية كان والدي رمزا للعيش المشترك في البقاع الغربي واستطاع بعمله الدؤوب مع وجهاء المنطقة الحفاظ على البقاع الغربي كنموذج للعيش المشترك".

وقال، في حديث إلى تلفزيون "المستقبل": "نحن من رواد الانتماء للعروبة والخط القومي العربي والقضية الفلسطينية لانها قضية اسلامية عروبية انسانية، منذ نشأتنا تربينا على مقاومة العدو الصهيوني والانتماء للعروبة".

أضاف: "من استفزهم ترشحي للانتخابات هم من ليس لهم تاريخ وهم من يزعجهم تاريخي الالتزامي الاخلاقي والعروبي والمقاوم".

وأشار إلى ان "خوض الانتخابات النيابية اليوم هو استكمال للمسيرة التي بدأها والدي بالدفاع عن العيش المشترك وصيانة الامانة لاهالي البقاع الغربي بالانماء وتقديم الخدمات تحت راية تيار المستقبل".

وتابع: "نحن منذ وجود الرئيس الشهيد رفيق الحريري كنا من المؤيدين والملتزمين بنهجه،  وبالتالي نحن من مؤيدي تيار المستقبل منذ البداية لاننا مع مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وفي الـ2009 كان هناك تحالف ظرفي ليس له علاقة بالسياسة لا مع النظام السوري ولا مع حزب الله ولا مع اي طرف آخر، كان هناك حلف انتخابي فقط ولم يكن هناك اي علاقة سياسية مع اي طرف سياسي في لبنان".

واعتبر أن "القيم النضالية والاخلاقية والانحياز الى الشأن العام والفقراء في المنطقة هي الاسباب التي تكمن وراء استفزاز البعض فيستهدفونني شخصيا ويستهدفون العائلة بفبركات امنية معروفة المصدر، كما وانه معروف من يمول "تلفزيون الجديد" بمبالغ ضخمة ليعرض الاخبار المستهدفة بنشرات الاخبار".

ولفت إلى ان "الحملة ضدي التي تقودها احدى المحطات كدعاية انتخابية لصالح " لائحة الغد الافضل" ، خصوصاً انه يعرفون ان " وجودنا يغير بنسبة الاقتراع" ، بالنسبة لي هذه الحملة ضدي "كأنها لم تكن".

وزاد: "هم تكلموا عن الـ2009، خطاب انتخابي في سوريا ماذا يقال للسوريين ، " اقل شي بتقولي شكرا وانت على ارضهم" اما هم فاستغلوا الامر في حين انهم هم عملاء النظام السوري ورموز الوصاية السورية من عبد الرحيم مراد وآخرين".

رأى أن "خوفهم واسباب هجومهم هي النتيجة ونحن نقول لهم " لن نتناولكم بالشخصي ونتيجة 6 ايار هي الحكم بين جمهورنا وجمهوركم".

واسترسل: "انا ملتزم بتيار المستقبل التزام سياسي وليس التزاما انتخابيا بقيادة دولة الرئيس سعد الحريري لذلك فليخيطوا بغير مسلة واذا كان اخي " بموقعه كقنصل فخري في سوريا" فله حريته اما انا فملتزم بتيار المستقبل ومستعدون في ظل كل التحديات المتوجبة علينا".

وإذ سئل: حول ما قيل لشقيقك ليدفعك الى التوقف عن التهجم على رئيس النظام السوري بشار الاسد هل تعتبر هذا تهديدا مباشرا او غير مباشر؟ أجاب: "آخر همي" بالنسبة لي كنت سياسيا ومقاوما ولم اسأل يوما عن حياتي  الشخصية واليوم انا ملتزم بتيار المستقبل التزام سياسي ولا تهمني حياتي الشخصية فما يهمني مبادئي بغض النظر عما يشاع من هنا او هناك ، الحياة بيد رب العالمين وليست بيد المخابرات وازلامها او القوى السياسية المعادية لنا".

وقال: "نحن نعمل على رفع نسبة الاقتراع وخاصة في منطقة البقاع الغربي لانه كلما ارتفعت نسبة الاقتراع كلما حجزت لائحتنا مقاعد اكثر من المتوقع، لذلك نحن ندعو جمهورنا للاقتراع بكثافة للائحة تيار المستقبل وهي لائحة الاصلاح وحماية البلد واستقراره وامنه وسيادته ونهوضه الاقتصادي".

 وتوقع "ان تتخطى نسبة الاقتراع ال58%، وفي المناطق السنية نتوقع ارتفاع نسبة الاقتراع عما كان في ال2009، نتوقع ان يصل الى ما يقارب 60% ، هنا حماس كبير وواضح في المهجر لصالح تيار المستقبل".

وردا على كلام الامين العام لحزب الله الذي يريد ان يعيد الذي انقطع بينه وبين سوريا النظام، أوضح ان "الاجتماع امس بمشغرة كان عبارة عن اجتماع تنظيمي سياسي للائحة الغد الافضل مع جمهور حزب الله وهم اصلا ازلام ورموز النظام السوري، بالنسبة لنا نحن مع المبادئ التي يتحلى بها اهل البقاع الغربي ان كان على مستوى القيم الاخلاقية والانسانية والدينية والتمسك بالعروبة والعيش المشترك، واهل البقاع الغربي لن يرضوا باعادة الوصاية السورية الى البقاع".

وتطرق إلى  ملف النازحين السوريين واعادتهم الى سوريا وحل مشاكلهم الانسانية و الاجتماعية والمعيشية، وقال: "اهل البقاع يتعاطفون مع النازحين من موقع ديني وانساني واخلاقي، ولكن المسؤولية هنا اعادتهم الى سوريا عبر ملف كامل مدروس من قبل الدولة اللبنانية".

وختم: "انا ملتزم بتيار المستقبل واختارني دولة الرئيس لاكون على اللائحة والموقف لا يتعلق بتسجيل اصوات كما يشاع او لان لدي حيثية معينة".

المصدر: 
قسم الرصد نقلاً عن تلفزيون المستقبل
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب