Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

شهاب بلقاء لـ"مهندسي الجنوب": الحكم المخفف بحق سماحة يُهرب الاستثمار

24/05/2015

رأى نقيب المهندسين في لبنان خالد شهاب ان الحكم الذي صدر بحق المتهم بنقل متفجرات والتخطيط لأعمال ارهابية ميشال سماحة هو "مسرحية "سميت "قضائية" و تمثل "حالة من الضمور الاخلاقي في اصدار احكام قضائية على مجرم كاد ان يطيح البشر والحجر ويعيد الفتنة للبلد ".

وخلال لقاء حواري بدعوة من قطاع المهندسين في تيار المستقبل في الجنوب عقد في بلدية صيدا رأى شهاب ان الحكم المخفف بحق سماحة يؤثر على مهنة الهندسة التي تعتمد على الاستثمار والرساميل وقال: لا اعتقد ان الناس في الخارج او حتى في الداخل سيبقى لديهم ثقة بالامن والامان والاستقرار في لبنان عندما يسمعون بان حكما مخففا صدر بحق مجرم كان يمكن ان يدمر البلد من جديد .
حضر اللقاء : منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود ، منسق قطاع المهندسين في تيار المستقبل في لبنان المهندس باسم عويني وعدد من اعضاء مجلس النقابة ونائب رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها المهندس محمد القطب ورئيسة دائرة التنظيم المدني في صيدا المهندسة آية الزين ، والمهندسون من اعضاء المجلس البلدي للمدينة ورئيس الدائرة الهندسية فيها والرئيس الأسبق للبلدية المهندس احمد كلش، وممثلون لقطاعات هندسية في بعض الأحزاب و منسق "مهندسي المستقبل "في الجنوب المهندس فادي حجازي ومنسقو واعضاء مختلف قطاعات التيار في الجنوب وحشد من المهندسين ..

بعد النشيد الوطني اللبناني والوقوف دقيقة صمت تحية لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، كانت كلمة ترحيب من المهندس فادي حجازي بإسم مهندسي المستقبل في الجنوب حيث قدم نبذة عن تاريخ نقابة المهندسين والنقباء الذين تعاقبوا على رئاستها وخصوصية علاقة النقابة بصيدا حيث كان من المدينة ثلاثة نقباء للمهندسين خلال فترة 25 عاما من عمر النقابة هم المهندسون " امين البزري ، بهاء الدين البساط، وصبحي البساط " وقال: ان لهذه المدينة تاريخ حافل في النقابات ورئاسة الحكومات والمشاركة الفاعلة في صنع القرار على المستوى السياسي والوطني . وتوجه الى المهندسين الجدد بالقول: يجب ان تكونوا فخورين بتاريخكم وتعملوا على اعلاء حاضركم ومستقبلكم لأن المواقع والمراكز لا تعطى بل تكتسب بالعمل الجاد والدؤوب . وختم بتقديم النقيب شهاب منوها بتفانيه ومثابرته على خدمة المجتمع وبالدور الهام الذي قام ويقوم به على صعيد تفعيل العمل النقابي والنهوض بقطاع المهندسين معتبرا ان النقابة تحولت في عهده الى خلية نحل لا تهدأ ، تعمل وتجمع ولا تفرق .


ثم تحدث النقيب شهاب، مستهلا كلامه بالتوقف عند خصوصية اللقاء في صيدا حيث قال: انه لقاء الاحبة في صيدا، المدينة التي لها في وجدان كل لبناني مخلص مكانة وخصوصية، مدينة ساهمت بنشوء الكيان واعادت احياءه بعدما عصفت الحرب بكل شيء. انها عاصمة الجنوب، وقلعة الشهداء الأبرار التي أرفدت للوطن خيرة الرجال الرئيس الشهيد رفيق الحريري باني لبنان الحديث والذي كان له اليد الطولى في تعليم عشرات الآلاف من اللبنانيين منهم 5426 مهندسا" ما زالوا مسجلين في نقابة المهندسين في بيروت والشمال أي 10% من مهندسي لبنان، فشكرا لصيدا على هذا القائد التاريخي الذي لن يتكرر ..
ثم انتقل النقيب شهاب للحديث عن الوضع الراهن في البلاد وانعكاسه على قطاع الهندسة والاستثمارات فقال: يمر لبنان بمرحلة دقيقة ما يحتم علينا أن نضع كل امكانياتنا العلمية والتقنية لمواجهتها خصوصا بعدما شاهدنا في الايام الماضية مسرحية سميت "قضائية"، وتمثلت بحالة من الضمور الاخلاقي في اصدار احكام قضائية على مجرم كاد ان يطيح البشر والحجر ويعيد الفتنة للبلد . للاسف حدث هذا الحكم المجرم بحق مجرم في بلد وفي مدينة يطلق عليها ام الشرائع وهذا الامر يؤثر على مهنتنا لان مهنتنا تعتمد على الاستثمار والرساميل ان كان من الداخل او من الخارج، لا اعتقد ان الناس في الخارج او حتى في الداخل سيبقى لديهم ثقة بالامن والامان والاستقرار عندما يسمعون ان حكما مخففا صدر بحق مجرم كان يمكن ان يدمر البلد من جديد وكنا امام بوسطة عين الرمانة جديدة ..
وتحدث شهاب عن شؤون وشجون مهنة الهندسة وخطة عمل النقابة للنهوض بهذا القطاع فقال : إن دور نقابة المهندسين هو دور وطني اساسي، وبالتاكيد انا من تيار المستقبل ولكن انا كنقيب مهندسين امارس بعملي يوميا وضمن الأخلاقيات التي اعتدنا عليها وتعلمناها من رفيق الحريري ان نكون لكل الوطن ، والمثال بسيط  : الرئيس الشهيد بنى الجامعة اللبنانية اين ؟ لم يبنها في صيدا ولا في الطريق الجديدة ، بناها في مساحة معينة للوطن ككل ، ونحن ايضا نتعامل في نقابة المهندسين من ضمن المبادىء والتعاليم التي تعلمناها من الرئيس الشهيد بان نكون لكافة المهندسين . نعمل على المشاركة في كافة القوانين والانظمة الموجودة الان بان نعيد صياغتها، وانا شاركت كثيرا بصناعة عدة قوانين ومراسيم تطبيقية ، اؤكد لكم ان كل القوانين والانظمة التطبيقية الموجودة اليوم بحاجة الى اعادة قراءة وصياغة واعادة تحسين .. وباذن الله سنسعى على الاقل لأن نوحد ملف الترخيص بتوقيع او بكتاب او بمكتوب على الاقل تكون الصياغة في مكان واحد لا يكون فيه 600 الف ورقة توقع ضمن الملف ..
واضاف : نحاول ان نضع خططا لاستنهاض القطاع الهندسي لنرفع مستويات وتطوير المفاهيم التنظيمية والتشريعية التي اشرت اليها ، وبالتالي نحن نسعى الى اعادة دراسة المخططات التوجيهية العامة خاصة فيما يعود لموضوع الازاحة للأبنية .. مثلاً جاء امامي ملف منطقة حارة صيدا وكانت المنطقة موضوعة تحت الدرس ممنوع الترخيص والبناء فيها الا بعد ان تقدم البلدية دراسة جيوتقنية عن كل المنطقة وجاءت الدراسة وقلت لهم بالمجلس الاعلى ان هذه الدراسة يجب ان تحول الى نقابة المهندسين التي هي واحة علمية تضم فيما تضم الخبراء والاخصائيين الذي يمكن ان يقدموا الخدمة دون مقابل ودون ان يتلاعبوا لا بالخطوط ولا بالخيوط ولا بالمناطق .. هذا الملف حولناه بقرار من المجلس الاعلى الى نقابة المهندسين .. الهيئة الادارية للجنة العلمية المهنية الجيوتقنية اللبنانية المسجلة بالفيدرالية العالمية لتدرس هذا الملف وتعطي رايها حول المنطقة .. وفي موضوع الازاحة ليس فقط منطقة حارة صيدا هي المشكلة ، هناك مناطق كثيرة في لبنان موجودة في برمانا وفي الشمال وغيرها وبالتالي نحن الان بحاجة الى مخطط توجيهي جيوتقني .. اطلقت هذا المشروع في نقابة المهندسين وطلبت متابعة هذا الامر باسرع وقت ..يجب ان يكون هناك مسؤولية واضحة في هذا الموضوع الذي يعرض حياة الناس للخطر.
وقال: لقد وضعنا نصب اعيننا ملفا خطيرا نسعى لمعالجته مع كبار الاكاديميين والمراجع المعنية في الدولة والقطاع الخاص وهو ملف التعليم الهندسي الذي خرج عن اطاره العلمي، وفي ضوء ذلك، عقدنا سلسلة اجتماعات في النقابة مع عمداء كليات الهندسة في الجامعات اللبنانية وزرت اكثر من جامعة ، وها انا اتابع هذه الزيارات والجولة في كليات الهندسة في الجامعات، بعدما أصبح هناك ضرورة ملحة لإدخال اصلاحات جديدة على قطاع التعليم الهندسي في لبنان، ورفعنا الصوت مطالبين بالتوجه نحو اختصاصات جديدة يحتاج إليها السوق والمجتمع المحلي والعالمي وفقا لرؤية مستقبلية مبنية على دراسات توجيهية علمية مسؤولة وشاملة، وشكلنا لجنة برئاسة نقيب المهندسين بصفته رئيسا لاتحاد المهندسين في لبنان للتنسيق والتعاون مع كافة المراجع المرتبطة بهذا الشأن لتحقيق الأهداف المرجوة، ولوضع حد لتفريخ كليات الهندسة، لكونها ترتبط مباشرة بمستقبل الاجيال وحياة الناس، مما يدفعنا الى التفكير جديا بالعمل مع كل المراجع والمستويات الرسمية والقانونية والاكاديمية والتربوية للمطالبة باعتماد اختبار الجدارة (كولوكيوم) في النقابة قبل الانتساب اليها اسوة ببقية نقابات المهن الحرة. كما أن النقابة في حالة توسع اكبر في المناطق من بيروت الى ضبية وصيدا والنبطية وزحلة لتسهيل امور المهندسين والمواطنين وكسر البيروقراطية واتباع نظام جديد للمعاملات.
وختم شهاب بالقول : شكرا لكل من ساهم في تنظيم هذا اللقاء واخص زملائي واخوتي في قطاع المهندسين في صيدا. والتحية الف تحية للسيدة الفاضلة بهية الحريري والى حامل الراية والأمانة قائد المسيرة دولة الرئيس سعد الحريري. وكانت مداخلات لعدد من المهندسين المشاركين واسئلة واستفسارات حول شؤون وشجون القطاع اجاب عليها النقيب شهاب .
 

المصدر: 
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب