Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

وهبي: من يضعف الدولة هو أول المساهمين بإنتشار الفساد

26/03/2018

قال عضو "كتلة المستقبل" النائب أمين وهبي "نحن كقوة سياسية في "تيار المستقبل" نتعاطى بشكل مباشر مع المواطن ومع أعضاء ومناصري التيار لتوضيح كل خطاب سياسي ليعرف اللبناني مصلحته ومصلحة بلده، علينا أن نبلور شعارات سياسية تكون خير دليل ومساعد للمواطن في إختيار وجهة التصويت".

وهبي، وفي حديث الى اذاعة "الشرق"، اكد انه "رغم كل التقلبات والتغييرات في القوانين تبقى معركة اللبنانيين الاساسية، من اجل استعادة الدولة والسيادة من براثن القوى المذهبية والأحزاب والأحلاف التي لا تريد للبنان خيراً بل تريد أن تحوله إلى ساحة لأطماعها التوسعية".

واعتبر "ان "حزب الله" هو القوة الأكثر عجزا في المساهمة في الإصلاح وفي تعزيز القضاء، فمن ينشىء الدويلة خارج الدولة لا يحارب الفساد ولا يعزز سلطة القضاء"، مشددا على ان "القضاء النزيه لا يمكن أن يكون، مهما كان لدينا من قضاة نزيهين، إذا لم تكن هناك دولة كاملة السيادة تستطيع أن تحمي القاضي عندما ينطق بحكم عادل".

وقال: "أعتقد أنه لا يمكن محاربة الفساد بوجود سلطة خارج الدولة اللبنانية ولا بمصادرة قرار الدولة اللبنانية ولا بإلحاق لبنان بأحلاف ولا بتعزيز وتظهير حالات مذهبية تقسم الشعب اللبناني إلى ملل متناحرة. فإذا كان امين عام "حزب الله" حسن نصر الله يريد محاربة الفساد يجب أن يعود هو وحزبه إلى كنف الدولة ويتخلى عن الدويلة عندها يكون قد إقترب من هذه المسلمات، وإنطلاقا من تخليه عن هذه الأمور التي اقتطعها من الدولة اللبنانية يقترب من المساهمة في محاربة الفساد. أما أن يضعف الدولة فهو من أول المساهمين في إنتشار وباء الفساد في لبنان".
 

المصدر: 
اذاعة الشرق
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب