Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

قلق بالأسواق العالمية بعد التغييرات السياسية في واشنطن

14/03/2018

هبطت المؤشرات الثلاثة الرئيسية في بورصة وول ستريت، أمس الثلاثاء، متأثرة بخسائر لمختلف القطاعات بفعل قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون، واحتمال فرض رسوم جمركية إضافية للصين بقيمة 60 مليار دولار تستهدف قطاعي التكنولوجيا والاتصالات.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 171.58 نقطة أو 0.68% إلى 25007.03 نقطة، بينما هبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 17.71 نقطة أو 0.64%، ليغلق عند 2765.31 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 77.31 نقطة أو 1.02% إلى 7511.01 نقطة.

من جهه أخرى، تراجع المؤشر نيكي الياباني، اليوم الأربعاء، لينهي موجة صعود استمرت أربعة أيام متتالية وسط مخاوف من تزايد الحماية التجارية الأميركية بعدما أقال الرئيس دونالد ترمب وزير خارجيته ريكس تيلرسون وما تردد عن سعيه لفرض رسوم جمركية ضخمة على واردات صينية.

وقادت الأسهم المرتبطة بقطاع الرقائق الإلكترونية موجة الخسائر، بينما أقبل المشترون على أسهم الشركات المرتبطة بالدفاع.

وانخفض المؤشر نيكي القياسي 0.9% ليغلق عند 21777.29 نقطة لكنه ظل أعلى من متوسط 25 يوما البالغ 21672.57 نقطة.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5% إلى 1743.21 نقطة، حيث انخفض 28 من 33 مؤشرا فرعيا. وكان حجم التداول هزيلا حيث جرى تداول 1.15 مليار سهم فقط، وهو أدنى مستوى منذ أواخر ديسمبر/كانون الأول.

وتطلع مستثمرو الأجل القصير لتصيد صفقات رابحة في أسهم شركات معدات الدفاع التي تعثرت في الآونة الأخيرة بدعم تكهنات بأن تعيين بومبيو في منصب وزير الخارجية الأميركية قد يزيد التوترات الجيوسياسية.

وقفز سهم ايشيكاوا سيساكوشو 7%، بينما زاد سهم هوا للآلات 5.8%، وزاد سهم شيجيماتسو ووركس 1.6%.

وتراجعت الأسهم المرتبطة بالرقائق بعدما حققت مكاسب في الآونة الأخيرة، حيث نزل سهم أدفانتست 2.2%، بينما انخفض سهما سومكو وطوكيو إلكترون 1.9% لكل منهما.

المصدر: 
العربية
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب